الرئيسية المقالات

AMD تعزز سوق أجهزة Chromebook بسلسلة معالجات Ryzen/Athlon 3000 C

الخطوة الاستراتيجية من AMD هي استهداف مختلف الأسواق وعدم ترك أي سوق للعملاق الأزرق, وفعلياً هذا ما يحدث اليوم بعد نجاح معمارية Zen التي ضربت Intel بالصميم من خلال استهداف مختلف الفئات 💪

لكي تنجح في سوق أجهزة Chromebook لابد لك من استمرار تطوير نوعية المعالجات التي تستهدف ذلك النوع من الأجهزة المحمولة, وعلى ما يبدو أن AMD قد وضعت خارطة عمل طويلة لتعزيز هذا النوع من الأجهزة تماشياً مع حاجة السوق المتطلبة لكل ماهو أفضل.

دخول AMD على هذا السوق من خلال ما كشفت عنه اليوم ليس وليد اللحظة, فهي فعلياً دخلت في هذا السوق منذ عام 2019 وبالضبط منذ فعاليات معرض CES 2019 من خلال سلسلة معالجات A التي شملت إطلاق معالجين وهما A6-922C و A4-9120C. الهدف من هذا الدخول هو منافسة ما لدى Intel من حلول موجهة نحو هذا النوع من المعالجات حيث يعتمد العملاق الأزرق على تغذية هذا النوع من الأجهزة بمعالجات Celerons و Pentiums…الخ.

الخطوة الاستراتيجية من AMD هي استهداف مختلف الأسواق وعدم ترك أي سوق للعملاق الأزرق, وفعلياً هذا ما يحدث اليوم بعد نجاح معمارية Zen التي ضربت Intel بالصميم من خلال استهداف مختلف الفئات بداية من المعالجات المكتبية من فئة Mainstream ثم فئة HEDT ثم فئة الخوادم إلى الاجهزة المحمولة من خلال معالجات APU إلى معالجات الاجهزة المدمجة Embedded…وغيرها.

قبل سنة وبعد سنة…ماذا تغير؟

الشيء المؤكد اليوم أن سوق أجهزة Chromebook بحجم 11.6 إلى 15.6 بوصة بدأ يتحسن من ناحية الحصة السوقية “نعم ليس كما كان يتوقع منها” ولكن لغة الأرقام تشير إلى حدوث نوع من النمو المستمر يقدر بزيادة 8% كمعدل نمو سنوي أضف إلى وجود خيارت أفضل وأكتر تنوع من كبار المصنعين لهذه الأجهزة مثل: HP/LG/Dell/ASUS/Lenovo/Acer.

وحتى على صعيد الأسعار يلاحظ وجود خيارات سعرية ممتازة لهذا النوع من الأجهزة من الشركات المصنعة. بداية الدخول كانت مع معمارية Excavator التي قدمت فيها AMD سلسلة معالجات A: A6-922C و A4-9120C باستهلاك 6 واط. صنعت تلك المعالجات بدقة تصنيع قديمة وهي 28nm وكانت تصنفها AMD كمعالجات APU من الجيل السابع.

AMD Ryzen and Athlon 3000 C-Series Press Deck__FNL (1)-2

مواصفات تلك المعالجات لم تكن سيئة ولكن لم تكن الأفضل كخيارات تنافسية مع العملاق الازرق رغم منافستها لمعالجات Atom سواء مع Celeron N3350 او مع Pentium N4200 وتقديم عمر بطارية يتجاوز 10 ساعات من الاستخدام المتواصل مع تلك الأجهزة. فلقد أتى معالج A6-922C بنواتين مع مسارين وبتردد 2.7GHz مع معالج رسومي مدمج مستند على معمارية GCN 1.2 من نوع R5 المتضمن لـ 3 أنوية تعطي ما يعادل 192 معالج تدفق بتردد 720MGz وبذاكرة مخبأة من المستوى الثاني والثالث بحجم 1MB.  بينما معالج A4-9120C فلقد اتى بنفس عدد الانوية والمسارات لكنه كان يعمل بتردد 2.4GHz وبمعالج رسومي مدمج من نفس النوع ونفس المواصفات بتردد أقل وهو 600MHz.

اليوم اتى ماهو أفضل بكثير مقارنة بما برأيناه في عام 2019..لما كل هذه الثقة؟ نعم عزيز القارئ هذه الثقة تنبعث من خلال معرفتنا بأن المعالجات الجديدة التي وصلت لأجهزة Chromebook تعتمد على معمارية Zen القوية والمعالج الرسومي Vega, لك أن تتخيل القفزة الكبيرة من ناحية الأداء حالما تنتقل من معمارية Excavator إلى معمارية Zen كما لو أنك تنتقل من قيادة سيارة بثلاث عجلات إلى سيارة بـ 4 عجلات دفع رباعي 🚀

سلسلة معالجات Ryzen/Athlon 3000 C..هذا ما نحن بحاجة إليه فعلاً؟

نعم, كنا نحتاج إلى هذه النقلة النوعية في مستوى الأداء مقارنة بالجيل الذي أطلق في عام 2019, لأن الانتقال نحو Zen يعني تحقيق كفاءة مثالية بين مستوى الأداء ومعدل استهلاك الطاقة. وكحصة سوقية تعتبر Chromebook “وفقاً للرسم البياني من AMD” الأسرع نموا كأجهزة Notebook بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.1% وذلك بين عام 2019 إلى عام 2021…نعم لم ندخل بعد عام 2021 ولكنها قراءة مستقبلية تعتمد على حركة النمو التي حدثت للعامين السابقين.

فحتى الحصة السوقية التي أصبحت تمتلكها AMD مع هذا النوع من الأجهزة ارتفع من 5.2% في عام 2019 إلى 21% في الربع الثاني من عام 2020, مع توقعات بارتفاع هذه النسبة بشكل أكبر في نهاية هذا العام مع دخول سلسلة معالجات Ryzen/Athlon 3000 C نحو عدد كبير من الاجهزة.

هذه المعالجات يرتكز استهدافها كما ذكرت لكم على أجهزة Chromebook التي بدورها تستهدف 3 قطاعات وهم القطاع التعليمي والقطاع الاستهلاكي والقطاع المهني. فالقطاع التعليمي أصبح يفضل التوجه نحو هذه الأجهزة نظراً لمستوى الأداء القادر على تقديمه ليواكب أعباء العمل التي يمكن أن يقدم عليها الطلاب + الاسعار المغرية ونظام التشغيل العملي. بينما القطاع المهني ومع هذه المعالجات الجديدة قادر على الحصول على قوة حوسبية جيدة لتنفيذ المهام المشتركة والعمل لساعات طويلة ضمن بيئة المتطلبة لذلك.

نظرة AMD لهذا السوق قد تتوافق بنسبة كبيرة مع ما يحتاج إليه المستخدم فعلياً من تلك الأجهزة, فهي ترى أن الاجهزة بحجم 13 انش تتجه نحو المزيد من النمو بجانب استخدام تلك الاجهزة المحمولة مع شاشات عرض منفصلة والاستفادة من القوة الكامنة بها نحو التطبيقات الانتاجية. أضف إلى إمكانية نظام تشغيل Chromebook للتخصيص مع دعم واجهة سطر الأوامر Linux CLI, كذلك إمكانية المستخدمين من تشغيل تطبيقات أندرويد على Chromebook بواسطة ARC اختصاراً لـ Android Runtime for Chrome.

لنستهدف كل الفئات؟ لما لا

بعد أن كانت تركز نحو تقديم سلسلة معالجات A وهي ” A6-922C و A4-9120C” الموجهة نحو اجهزة Chromebook من فئة Entry Level لتخدمك بشكل جيد ضمن المهام اليومية مثل تصفح الانترنت, وتشغيل الألعاب الخفيفة, تنتقل AMD اليوم لتستهدف فئة أخرى وهي Mid Level بجانب فئة Premium.

هل هناك اختلاف بينهما؟ نعم, بداية فئة Mid Level ستعتمد على معالجات Athlon وهي “Gold 3150C و Silver 3050C” الموجهة نحو أجهزة Chromebook من الفئة المتوسطة لتكون قادر من خلالها على تنفيذ المهام بسهولة والتنقل بالجهاز من منزلك لعملك دون الحاجة لجهاز أخر نظراً لقوته الكافية لتأدية المهام اليومية التي ستعمل عليها, مع القدرة على تصفح الانترنت وتشغيل الالعاب بشكل أفضل, وتوفير حلول تخزينية بسعة أعلى.

اما الفئة العليا أو كما تحب أن تسميها AMD بـ Premium فهي ستعتمد على معالجات Ryzen التي تشمل “Ryzen 7 3700C و Ryzen 5 3500C و Ryzen 3 3250C” الموجهة نحو أجهزة Chromebook لتكون بذلك قادر على تنفيذ أعباء العمل الكثيفة دون أي مشكلة, اللعب بشكل سلس والسماح بخيارات تخزينية أفضل مع سعات ذاكرة عشوائية أعلى.

العامل المشترك بهذه المعالجات الجديدة هو اعتمادها على معمارية Zen التي تصل لأول مرة نحو اجهزة Chromebook المحمولة, أضف إلى حصولها على معالجات رسومية قوية Radeon مع توفير اتصال لاسلكي حديث بالاعتماد على Wi-Fi 6  و Bluetooth 5.

المواصفات والأداء؟ هذا ما تخبرنا به AMD

سأتحدث بداية عن فئة Mid Level: تعتمد هذه الفئة على معالجات Athlon التي تضم إصدارين الاول يحمل إسم Gold 3150C وهو معالج يتضمن نواتين مع 4 مسارات بتردد 3.3GHz مع Boost وبذاكرة مخبأة بحجم 5MB مع معالج رسومي بثلاث أنوية بتردد 1100MHz وبدقة تصنيع 14nm معتمداً على الجيل الاول من معمارية Zen. يليه معالج Silver 3050C القادم بنواتين مع مسارين وبتردد 3.2MHz مع Boost, بمعالج رسومي مدمج بنوتين بتردد 1100MHz وباستهلاك 15 واط. للأسف ليس هناك نتائج تم الكشف عنها حول أداء هذه المعالجات.

نأتي للأهم وهي فئة Premium بمعالجات Ryzen التي تتضمن 3 إصدارات أولهم Ryzen 7 3700C القادم بـ 4 انوية مع 8 مسارات وبتردد 4.0GHz مع ذاكرة مخبأة بحجم 6MB ومعالج رسومي مدمج بـ 10 أنوية بتردد 1400MHz وباستهلاك 15 واط ويعتمد على معمارية +Zen المحدثة بدقة تصنيع 12nm.

يليه Ryzen 5 3500C بنفس المواصفات ولكن يختلف بتردده القادم بـ 3.7GHz مع معالج رسومي مدمج بثمانية أنوية وبتردد 1200MHz. وأخيراً Ryzen 3 3250C القادم بنواتين مع 4 مسارات وبتردد 3.5GHz بمعالج رسومي مدمج ثلاثي الانوية وبتردد 1200MHz.

حتماً فئة Premium هي الأفضل ضمن عائلة الأجهزة المحمولة Chromebook إلا أن AMD حاولت أن تقدم عدة فئات لتتناسب مع متطلبات جميع المستخدمين وهذا ما سيكون مريح حتى للشركات المصنعة بدل أن تنحصر في اختيار معالجين فقط, حيث أصبح لديها الان 7 معالجات يمكن أن تختارها من AMD ضمن هذا النوع من الاجهزة المحمولة.

بعيداً عن المواصفات, شاركتنا AMD كذلك برسم بياني يوضح حقيقة الأداء لمعالجات Ryzen من معمارية +Zen المحدثة لترينا مدى التفوق الواضح على سلسلة معالجات A التي اطلقت في عام 2019. النسب المئوية تتحدث من نفسها عند الحديث عن المتصفحات وتطبيقاتها ولكن ما كان مهماً بالنسبة لي هو مستوى الاداء الرسومي الذي قفز بنسبة كبيرة وصلت حتى 151% كذلك مستوى الأداء من الناحية الإنتاجية مع البرامج حيث ازدادت بنسبة 104%, وحتى على صعيد تحرير الصور والفيديو حقق المعالج الأقوى ضمن سلسلة Ryzen على قفزة كبيرة بتفوق واضح بنسبة 153%.

ختاماً استطاعت AMD أن تدخل هذا السوق بشكل جيد من خلال سلسلة معالجات A في عام 2019 حيث أطلقت 8 موديلات من الأجهزة المحمولة Chromebook بهذه المعالجات التي تستهلك 6 واط, واليوم نحن على موعد لرؤية 6 موديلات جديدة بمعالجات Athlon و Ryzen من كبار الشركات المصنعة مثل: ASUS/HP/Lenovo بمستوى أداء ممتاز وضمن معدلات استهلاك طاقة منخفضة 15 واط.

لكن إن كنت تعتقد أن AMD وصلت لهدفها فأنت مخطئ! لأنك إن كنت تعرف كيف تفكر هذه الشركة ستعرف فوراً انها في بداية الطريق وانها تخطط لمعالجات اخرى أكثر قوة وأقل استهلاك للطاقة خلال السنوات القادمة, فهذا المشروع لن يقف عند هذا الحد, فنحن لم نرى سوى معالجات اتت من معمارية Zen و Zen+ المحدثة, أي نحن أمام إصدارات أخرى من معمارية Zen 1 وZen 2 الثورية القادرة على أن ترفع من مستويات اجهزة Chromebook نحو مرحلة غير مسبوقة لتضرب بذلك عصفورين بحجر واحد: زيادة الحصة السوقية لاجهزة Chromebook التي تستخدم معالجاتها + تحقيق ضربة مباشرة نحو خصمها اللدود Intel.

لنرى ماذا سيفعل العملاق الأزرق وهو يتلقى كل هذه الضربات, فصحيح أن سوق أجهزة Chromebook ليس بؤثر كبير مقارنة بالأسواق الأخرى من الاجهزة لكن الدراسات الحديثة تؤكد أن سوق اجهزة Chromebooks العالمي سوف يصل إلى قيمة 14 مليار دولار خلال عام 2027.