هاردوير

تقنية FSR من AMD تحت الإختبار ... الجودة الرسومية أم مُعدل الإطارات؟

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2021-06-22

اخر تحديث - بتاريخ 2021-10-09

بداية مُحبطة لتقنية FidelityFX Super Resolution من AMD مع مجموعة من ألعاب الإطلاق "الفقيرة".

جدول المحتوى

الألعاب تتطور بوتيرة سريعة ، مما يثير الكثير من التحديات لكلاً من اللاعبون والمطورون ، يتجه لاعبو الألعاب اليوم بشكل متزايد نحو اللعب على شاشات العرض بدقة 4K، واللعب على شاشات ذات مُعدل تحديث عالٍ أيضاً ، ويتوقعون تجربة مرئيات من الجيل التالي باستخدام تقنيات تتبع الأشعة Ray Tracing ولكن .. كل هذه الأحلام الوردية تصطدم بمُعدل الإطارات المُنخفض على دقة العرض 4K مع ألعاب الطرف الأول AAA بالتحديد، بالأخص عند إستخدام إعدادات رسومية مرتفعة أو فائقة في تلك الألعاب المتطلبة جداً رسومياً.

لذلك تلجأ الشركات لتخفيف ذلك الحمل عن طريق خوارزميات تساعد في الحصول على المشهد الرسومي بنفس الجودة التي يتوقعها اللاعبين على دقة العرض 4K دون التنازل عن مُعدل الإطارات ، وفي بعض الأحيان تكسب بعض الإطارات الإضافية أيضاً.

أنت بذلك قد علمت عزيزي المتابع لعرب هاردوير أنني أتحدث عن تقنية التعلم العميق DLSS والتي قدمتها NVIDIA لنا في العاميين السابقين واثبتت قوتها في ذلك، ولكن اليوم أنا هنا للحديث عن التقنية الشبيهة لها من AMD وهي AMD FidelityFX Super Resolution والتي ستصبح متوفرة للجميع فور تاريخ تحرير هذا المقال.

خلال الأيام الماضية وضعنا أيدينا لتجربة تلك التقنية الجديدة بشكل كامل من AMD ، ومن خلال هذا المقال سأستعرض معكم كل التفاصيل حول ميزات وفوائد FidelityFX Super وما الألعاب التي تدعمها يوم الإطلاق والألعاب التي سوف تدعمها قريباً ، وما هي البطاقات الرسومية المتوافقة معها واختبارها وبعض نتائج الأداء مع الألعاب.

ما هي تقنية AMD FidelityFX Super Resolution؟

بداية ، إن القدرة على استخراج أقصى قدر من الأداء من بطاقات الرسومات لتقديم أفضل معدل إطارات ممكن هو الهدف بالنسبة للاعبين والمطورين على حد سواء ، ويواجه المطورون تحديات في إنشاء تجارب ألعاب من الجيل التالي ، تلك التحديات تتمثل في إمكانية دعم مجموعة واسعة من الأجهزة وتقديم الألعاب في معدلات إطارات عالية لتوسيع جمهور اللاعبين قدر الإمكان.

هذا هو المكان الذي تأتي فيه تلك التقنيات التي تُعيد بناء الصورة كطريقة لحل تلك المشكلة العويصة التي تواجه الاعبين والمطورين على حد سواء حيث يمكن أن تساعد تلك التقنيات في تقديم تعزيز الأداء المطلوب لتجربة أحدث تقنيات الألعاب دون أي تنازلات على أكبر عدد ممكن من المنصات وهي الميزة التي تأتي معها تلك التقنية من AMD.

AMDFidelityFX Super Resolution أو إختصاراً (FSR) هي تقنية جديدة والتي من المُفترض أن تكافئ DLSS من NVIDIA بالرغم من اختلافها في طريقة عملها بالكامل وأيضاً في البطاقات التي تدعمها ولكنها بحسب AMD هي أفضل حل متاح اليوم اللاعبين والمطورين في هذا الخصوص.

تستخدم FidelityFX Super Resolution تقنيات ترقية متطورة للمساعدة في تعزيز الإطارات وتقديم تجارب ألعاب عالية الجودة وعالية الدقة ، وقد تم تطويرها لتحسين الأداء بشكل كبير في جميع السيناريوهات الصعبة التي يواجهها اللاعبون المعاصرين وذلك من أجل الحصول على أداء أفضل عندما تكون تأثيرات تتبع الأشعة Ray Tracing قيد التشغيل ، وتحقيق معدلات إطارات عالية على الشاشات عالية معدل التحديث ، ولعب أحدث الألعاب بأقصى قدر من التفاصيل على بطاقات رسومات الكمبيوتر المحمول أو بطاقات الرسومات الأقدم.

مع FSR ، يمكن للاعبين أن يتوقعوا الحصول على متوسط ​​2.4x من الأداء الإضافي عند تشغيل الألعاب على دقة العرض 4K في وضع " الأداء" عبر الألعاب التي تدعم FSR (هذه نقطة هامة جداً) سنعود بالحديث عنها في نهاية المقال ، ولكن قبل ذلك ما هي قصة الإعدادت المختلفة للتقنية؟

الإعدادات الأربعة المختلفة لتقنية AMD FidelityFX Super Resolution :

يمكنك الاختيار من بين أربعة إعدادات جودة مختلفة مع FSR ، مما يتيح لك ضبط التوازن بين جودة الصورة والأداء كما تراه مناسبًا حيث يتيح لك ذلك تكوين FSR وفقًا لتفضيلاتك الشخصية ، سواء كان ذلك لتحقيق أفضل جودة للصورة مع تعزيز أداء كبير ، أو إعطاء الأولوية للأداء فوق كل شيء آخر. وتلك الأوضاع الأربعة المختلفة هي :

  • وضع "الجودة الفائقة" Ultra Quality : صورة بجودة قريبة جدًا من العرض الأصلي وهو الوضع الذي يجب تحديده عند الرغبة في الحصول على أعلى جودة.
  • وضع "الجودة" Quality : صورة ذات جودة مماثلة للعرض الأصلي ، مع مكاسب كبيرة في الأداء.
  • الوضع "المتوازن" Balanced : صورة تقترب من جودة العرض الأصلية ، مع تحقيق مكاسب كبيرة في الأداء مقارنة بالصورة الأصلية.
  • وضع "الأداء" Performance : يؤثر ذلك الوضع بشكل واضح على جودة الصورة ويجب اختياره فقط في المواقف التي تكون فيها الحاجة إلى أداء إضافي أمرًا بالغ الأهمية.

البطاقات المتوافقة مع التقنية :

هذه هي الميزة الأبرز والأوضح في تقنية FSR ، وهي انها ليست حكراً على بطاقات AMD فقط ، وليست حكراً على سلسلة معينة، مثلثما هو الحال مع تقنية DLSS من المعسكر الأخضر ويرجع ذلك لأنها تقنية مفتوحة المصدر ولا تستخدم عمليات معقدة مثل عمليلة التعلم العميق على سبيل المثال لذلك تحتاج تلك الأخيرة لكي تعمل بطاقات RTX ، هنا الأمر مختلف.


وبذلك ، يمكن أن نشاهد دفعة في الأداء على بطاقات الرسومات الأقدم من AMD وبطاقات الحواسيب المحمولة أيضاً وحتي تلك البطاقات الداخلية وكذلك بطاقات الرسوم من المعسكر الأخضر ، وعلى كل حال تلك قائمة بسلاسل البطاقات الداعمة للتقنية :

من AMD :

  • Radeon 6000 Series
  • Radeon 5000M Series
  • Radeon 600 Series
  • Ryzen Desktop Processors with AMD Radeon Graphics
  • Radeon 6000M Series
  • Radeon VII Graphics
  • Radeon RX 500 Series
  • Ryzen Mobile Processors with Radeon Graphics
  • Radeon 5000 Series
  • Radeon RX Vega Series
  • Radeon RX 480/470/460 Graphics

من NVIDIA 

  •  GeForce RTX 30 Series
  •  GeForce RTX 20 Series
  •  GeForce 16 Series
  •  GeForce 10 Series

الألعاب الداعمة للتقنية ، ألعاب إطلاق فقيرة مع وعود بالمزيد مستقبلاً

هذه النقطة الهامة التي أشرت إليها مُسبقاً في المقال، وهي واحدة من أكثر الأمور المحبطة في التقنية والتي ستؤثر كثيراً في جدوى وجودها من الأساس ، وتذكرني بتقنية تتبع الأشعة وقت إطلاقها حيث كان هناك القليل من العناوين التي تدعمها ، ولكن هذا أمر طبيعي بالنسبة لتقنية في بداية عهدها.

القائمة الموجودة بالصورة هي قائمة بالألعاب المتوفرة مع إطلاق التقنية والذي سيكون اليوم بتاريخ تحرير هذا المقال ، 22 من يونيو ، وهي في الواقع مجموعة من الألعاب الغير مشهورة بالنسبة للاعبين بشكل كبير ، ربما لا يوجد سوى لعبة Godfall بغض النظر من أنها لم تلقى استحسان اللاعبين والمراجعين على حدٍ سواء عند صدورها مع إطلاق جهاز PS5 في نوفمبر الماضي.

المشكلة الأساسية أنه حتى العناوين التي سوف تأتي قريباً لا يوجد بها سوى لعبتين فقط يُمكن القول أنها من ألعاب الطرف الأول التي من الممكن أن تستفيد منها التقنية وهما لعبتي Far Cry 6 و Resident Evil Village ، كما أن هناك ألعاب لا حاجة للأساس من رفع مُعدل الإطارات بها لأنها بالفعل غير متطلبة رسومية مثل DOTA 2 على سبيل المثال ،القائمة أعلاه على اليمين توضح الألعاب القادمة قريباً لدعم التقنية.

أداء التقنية في الألعاب .. هل تستحق كل هذا؟

حسناً ، هذا هو الجزء المهم من كامل المقال، وهو الأدء ، وهل بالفعل الأمر يستحق كل هذا العناء والحديث؟ في الواقع أنا هنا لا استطيع الحكم بشكل كامل نظراً لأن مجموعة الألعاب كما ذكرت الداعمة للتقنية والتي قمنا بتجربتها خلال فترة الاختبار هي ألعاب غير مثيرة للاهتمام.

هذا لا ينكر أنه هناك زيادة في الأداء واضحة في مجموعة الألعاب والسيناريوهات التي قمنا بإختبار تلك التقنية معها ، الأولى مع أحد بطاقات الفئة العليا من AMD لنرى كيف ستبلي البطاقة في دفع معدل الإطارات على دقة العرض 4K مع تفعيل تتبعة الأشعة في لعبة متطلبة رسومياً ، والثانية مع نفس اللعبة ولكن على دقة عرض أقل 1080p وبإستخدام بطاقة من الفئة المتوسطة لنرى هل التقنية مفيدة بالفعل لهذه الفئة وهكذا دقة عرض ، والسيناريو الأخير هو تجربة التقنية مع بطاقة من NVIDIA لنرى هل هناك فارق في الأداء ، أم أنها تتعامل مع كل البطاقات الرسومية على حد سواء.

مع بطاقات AMD الجديدة :

البداية مع السيناريو الأول وذلك مع لعبة Godfall حصلنا بدون التقنية وعلى دقة العرض 4K بإستخدام البطاقة RX 6800 XT على مُعدل إطارات 59 إطار بالثانية ، أرتفع إلى 144 إطار في وضع الأداء ، ولكن بطبيعة الحال هناك تأثير واضح في الجودة الرسومية للصورة ، ولكن مع وضع Ultra Quality أو الجودة الفائقة حصلنا على 87 إطار ومع وضع الجودة Quality حصلنا على 105 إطار ولم الاحظ فرق في جودة الرسوم.

وهو الأمر المُذهل في هذه التقنية، الآن استطيع لعب Godfall على دقة العرض 4K مع إستخدام إعدادات EPIC وتشغيل تتبع الأشعة مع معدل إطارات سلس ، قبل ذلك كنت أعاني في الوصول للـ 60 إطار حتى.



مع بطاقات AMD الأقدم :

لا تأتي التقنية أيضاً فقط لمحبي اللعب على دقة العرض 4K ، بل يستطيع أن يستفيد منها اللاعبون على دقات العرض الأقل ، عند تجربة نفس اللعبة مع أحد البطاقات الأقدم وأحد البطاقات الشهيرة في الواقع RX 580 بإستخدام دقة العرض 1080p قفز معدل الإطارات من 48 إلى 69 بإستخدام وضع الاداء. ولكن وضع الأداء هذا في الواقع جعل اللعبة ضبابية بشكل كبير، على دقة العرض 1080p بالتحديد لم استطع من التكيف على شكلها الرسومي بوضع الأداء لذلك اعتبرته مضيعة للوقت على تلك الدقة.

ببساطة ، أوضاع Ultra Quality و Qualty ستكون ممتازة مع بطاقات الفئة العليا وحتي الفئة المتوسطة ، ستحصل على دفعة لا بأس بها في مُعدل الإطارات ولن تفقد كثيراً من الجودة الرسومية ، بينما ستكون أوضاع Balanced و Performance أكثر عملية مع البطاقات الأقل والتي تعاني من تحقيق مُعدل إطارات جيد مع لعبة ما ، وذلك من أجل دفع معدل الإطارات للأمام للحصول على أداء سلس ولكن سيتجوب عليك معرقة حقيقك أنك سوف تخسر الكثير من الجودة الرسومية بطبيعة الحال بالأخص في وضع الأداء.



الأداء مع بطاقات NVIDIA :

كما ذكرت مُسبقاً ، فأن تقنية FSR هي تقنية مفتوحة المصدر ومصممة من الألف إلى الياء لتعمل عمليًا على أي وحدة معالجة رسومات، فقد قمنا بتجربة التقنية مع أحد بطاقات إنفيديا وهو GTX 1080 TI ، وذلك في أحد ألعاب الإطلاق الداعمة للتقنية Terminator: Resistance، وقد سجلت البطاقة على دقة العرض 1440p حوالي 110 إطار بالمتوسط أرتفع إلي 146 إطار بالمتوسط مع استخدام التقنية على وضع الجودة الفائقة Ultra Quality.

وزاد ارتفاع معدل الإطارات المتوسط في اللعبة مع وضع الجودة Quality إلى 170 إطار ، ووصل إلي 243 إطار بالمتوسط مع وضع الاداء Performance ، وبالتالي التقنية هنا تعمل مع بطاقات NVIDIA تماماً مثل بطاقات AMD.

صور المقارنة أدناه أخذناها لكم ما بين الوضع العادي Native ووضع الجودة الفائقة Ultra Quality ، هل يُمكنك تمييز الإختلاف؟

Original Image
Modified Image

إذا قمت بالنظر للمربع الخاص بإسم الكاتب في نهاية هذا المقال، ستجدني أقول أنني من أنصار مدرسة مُعدل الإطارات أولاً ، ثم الدقة الرسومية، وبالتالي مثل هذه التقنيات هي مصنوعة في الأساس لأنصار تلك المدرسة الذي يفضلون السلاسة في المقام الأول ، إذا كنت تفكر بنفس الطريقة التي أفكر بها ستكون متحمس مثلي لدفع هذه التقنية نحو التطور في المستقبل ، وستكون سعيد لصدورها بالتأكيد.

في النهاية ..لا يمكن الحكم على تقنية AMD FidelityFX Super Resolution بشكل كامل الآن، فهي مازالت في بدايتها ولكن يمكنني القول أنها واعدة وواعدة بشكل كبير من خلال الأداء الذي تقدمه والتنوع في دعم البطاقات الرسومية المختلفة  ، يتوقف نجاحها على نوعية الألعاب التي سوف تدعمها المستقبل ، لكي اكون صادقاً أنا أريد مشاهدة التقنية في اهم ألعاب الطرف الأول AAA بالأخص المتطلبة رسومياً وليس في مجرد مجموعة من الألعاب التي لا تشكل جمهوراً كبيراً في الواقع.

أضف تعليق (0)
ذات صلة