كريتوس، الطائر ولارا كروفت كلها شخصيات تعلقنا بها وعشنا معها الكثير من الذكريات الرائعة، وهذه الشخصيات كلها تختلف في الحقبة الزمنية ومدى واقعية أحداثها ولكن تشتبه كلها في البطولة والقوة المطلقة، فهي شخصيات لا يمكن للعدو الوقوف أمامها بسبب القدرات القتالية الخارقة التي تمتلكها كل شخصية.

لكن من بين عالم الألعاب الواسع والرائع كانت توجد شخصية تدعى Amicia من لعبة A Plague Tale Innocence التي صدرت عام 2019، هذه الشخصية التي نتحدث عنها لها مكانة وشكل خاص جداً يميزها عن باقي شخصيات الألعاب التي ذكرناها في البداية.

شخصية Amicia كانت واحدة من أبرز الشخصيات التي لعبت بها وتفاعلت معها على مدار الأعوام الماضية، لأنها شخصية ذات تركيبة جديدة إلى حد كبير ومختلفة جداً عن أبطال الألعاب المعتادين والصورة النمطية الموجودة في أذهاننا.

لذلك فإن فاليوم سنتحدث بمزيد من التفصيل حول شخصية أميشيا من لعبة A Plague Tale Innocence ولماذا تعلقت بهذه الشخصية، ولماذا أراها أحد أهم شخصيات الألعاب في الأعوام الماضية على الأقل من وجهة نظري.

شخصية أميشيا

 حياة شخصية Amicia.

أول ما يجب أن نعرفه أن Amicia تنتمي إلى عائلة مرموقة فهي أبنة حاكم Aquitaine وهي منطقة تقع في جنوب فرنسا قديما، وهنا تتكشف لنا أول جوانب الشخصية، فهي ليست فتاة تربت في الشارع أو تربت على يد عصابة قطاع طرق بل هي فتاة تربت لكي تصبح أميرة أو ملكة في يوم من الأيام.

لذلك كان من المنطقي جداً أن تكون فتاتنا غير قادرة على حمل السلاح أو القتال، فهي قادرة فقط على استخدام النبلة الخاصة بها ولكن ليست قادرة على المبارزة والقتال بالسيوف ولا تطمح إلى هذا الأمر أصلاً.

أيضاً وجود أميشيا داخل عائلة من النبلاء جعلها تشعر بالفخر الشديد والكرامة وهو أحد أبرز الأمور التي ستدفعها طوال رحلة اللعبة، فهي تمتلك عزيمة وإصرار كبير ولا تنوي الإستسلام بسهولة.

جزء من قصة اللعبة.

قبل أن ننتقل إلى أي تحليل آخر في شخصية أميشيا يجب أولاً أن نتطرق إلى جزء بسيط من قصة لعبة A Plague Tale innocence، وهو البداية فقط.

في بداية اللعبة تتعرض بلدة أميشيا لهجوم من الجيش الإنجليزي، ويتم قتل أبيها وأخذ والدتها أسيرة وتكتشف أنه لسبب ما يسعى هذا الجيش خلف أخوها الصغير هيجو.

بغريزة الأمومة الموجودة داخلها تنطلق Amicia هي وأخيها في رحلة عبر البلاد محاولة الحفاظ على حياة أخيها، ومع التقدم في اللعبة تبدأ تفهم لماذا يسعى الكثير خلف أخيها الصغير، وأيضاً تتعرف على الكثير من الشخصيات الأخرى التي تساعدها على تحقيق هدفها.

علاقة Amicia بأخيها Hugo.

العلاقة بين أميشيا وأخيها هوجو واحدة من أعقد العلاقات في عالم الألعاب، أميشيا هي الأخت الكبرى التي كانت محط اهتمام العائلة حتى مجئ هيجو.

مُنذ ان جاء هيجو إلى العالم واختفت والدة أميشيا عن الأنظار وكرست حياتها حلها لرعاية هيجو التي قامت بإخفائه عن العالم دون أي أسباب.

طوال هذه المدة و Amicia لا تحتك بأخيها على الإطلاق ولا تعلم ما الذي يدور داخل غرفته، بل كانت تراه عبء على العائلة والسبب الرئيسي الذي أخذ والدتها منها، لذلك فهي لا تحبه على الإطلاق وكذلك أخيها هيوجو لا يعلم عنها أي شيئ تقريبا.

لكن أحداث اللعبة تجبر أميشيا على الاحتكاك بأخيها طوال الوقت، بل والدفاع عنه وتعريض حياتها هي للخطر، ومع مرور الوقت تتحول أميشيا أم ثانية لهيوجو تشعر تجاهه بالحب الحقيقي بعد أن كانت تكرهه.

Amicia هي البطل الذي نحلم به.

كل أو معظم الأبطال في عالم الألعاب يكونوا دوماً ذو مهارات وقوى خارقة، أو حتى تدربوا بشكل كبير جداً، لكن أميشيا مجرد فتاة، بل وفتاة ضعيفة لم يسبق لها أن قتلت إنسان أو حيوان حتى.

الظروف هي التي تجعل Amicia تتحرك وتتفاعل مع المعطيات الموجودة حولها، غريزة البقاء وحمايتها لأخوها الصغير تدفعها للقيام بأشياء لم تكن تفكر فيها من يوم من الأيام.

طوال أحداث اللعبة تجدها تستخدم مهارات بسيطة جداً ولكن بشكل رائع، السلاح الوحيد التي تمتلكه ليس النشابة التي تمتلكها حتى بل هو عقلها وذكائها.

تستخدم بطلتنا ذكائها في التخلص من أعدائها دائما، وفي بعض الأحيان تجدها تستخدم حجمها الضئيل للاختباء في أماكن صغيرة جداً، وبمجرد تفاعلك مع بطلتنا ستشعر أنها البطلة التي يمكن لأي أحد أن يتحول لها.

أميشيا هي البطلة التي يمكن أن نتحول لها إذا تعرضنا لموقف مشابه، هي لا يمكنها المبارز بالسيف أو لا تمتلك قدرات خاصة ولكن عقلها وغريزة البقاء هي ما تدفعها للاستمرار.

التحول المنطقي في الشخصية.

شخصية أميشيا