الرئيسية المقالات

لاب توب ZenBook Flip 13: جهازٌ واحد، استخدامات متعددة!

لاب توب ASUS الجديد ZenBook Flip، والذي يمزج بين تجربة الأجهزة اللوحية وأجهزة اللاب توب، نلقي عليه نظرة اليوم لنرى الاستخدامات الأمثل له!

كعادة ASUS ومنتجاتها، هناك دائماً ما هو جديد ومختلف عن البقية. تريد ASUS أن تقدم تجربة مفصلة على مقاس من يبتغيها، وهذا ما نحب ASUS من أجله من باب الصراحة. أنت تريد منتج من أجل استخدام محدد؟ دعني أعطيك كل ما يمكنني وضعه فيه وأقدمه لك، حتى لو كان السعر أعلى قليلاً من ما يقدمه المنافسون، سأعطيك دائماً سبباً للتفكير في.

نعتبر دائماً في عرب هاردوير أن ASUS هي ملكة الـ 2-في-1. هذا يأتي من تجاربنا السابقة مع ما تقدمه الشركة في هذه الفئة، ومن أشهرها سلسلة Flip التي قد نراها على هيئة Chromebook أو جهاز عادي يعمل بنظام تشغيل Windows الشهير. هذه الأجهزة لها سوقها بالفعل، لكن من يفكر فيها في الأصل؟

من يفكر في هذه الأجهزة هو الشخص الذي يريد تجربة الأجهزة اللوحية، لكنه لا زال يؤمن بأن هذه الأجهزة لن تأخذ مكان أجهزة اللاب توب للأعمال المكتبية بشكلٍ عام، لكنه يفضل الأجهزة اللوحية نظراً لإمكانية العمل معها من ناحية “إبداعية”، وفي نفس الوقت، لا يريد خسارة ما يقدمه نظام تشغيل الـ Windows من ناحية تقديم تجربة أكثر شمولاً بالنسبة لمستخدم أجهزة اللاب توب العادية.

إذاً، ما هي المناسبات التي يجب عليك التفكير في جهاز مثل ZenBook Flip 13 فيها؟ أو بمعنى أصح، متى تخرج قيمة جهاز مثل هذا لمن سيملكه يوماً من الأيام؟

هذا ما نتناوله اليوم في مقالتنا، لكن قبل كل هذا، يجب أن نستعرض مميزات هذا الجهاز الهجين.

مواصفات لاب توب ZenBook Flip 13!

ASUS FlipBOok 13 Laptop

يأتي لاب توب ASUS الجديد بمعالج Intel® Core™ i7-1065G7، والذي يوفر أربع أنوية مع ثمانية خيوط للمعالجة. المعالج مبني على دقة تصنيع الـ 10 نانومتر، والمتاحة فقط لأجهزة اللاب توب من Intel في الوقت الحالي. المعالج يأتي بتردد 1.3 جيجاهرتز ويصل إلى 3.9 جيجاهرتز في أقصى الظروف الممكنة.

هذه الأرقام، إن سألتنا، طبيعية للغاية بالنسبة لهذه الفئة من أجهزة اللاب توب. الفئة التي تبحث عن أقل استهلاك للطاقة من أجل أطول فترة ممكنة من العمل على البطارية، ولا ننسى أيضاً أنها كفيلة بكل الوظائف التي سنذكرها في الأسفل لكم.

الشريحة الرسومية التي يعمل بها هذا الجهاز هي شريحة Iris Plus من Intel أيضاً، والتي تقدم تجربة مميزة على صعيد المعالجات الرسومية المضمنة في المعالج المركزي. هذه الشريحة أفضل مما تقدمه Intel مع معالجات UHD الرسومية، وتعتبر خيارً جيد بالنسبة لمن يريد العمل على تعديل الصور بإحترافية ويمكنه أيضاً التعامل مع مقاطع الفيديو الخفيفة.

هذه الشريحة الرسومية تقوم بقيادة شاشة مميزة من ASUS، وهذه الشاشة تأتي بدقة الـ 1920×1080 المعروفة أيضاً بدقة الـ Full HD. الشاشة الرائعة تلك تغطي 100% من ألوان الـ sRGB لكي تستطيع العمل على دقة ألوان ممتازة، وفي نفس الوقت تدعم اللمس مثل أجهزة الـ 2-في-1 التي تقدمها ASUS.

الشاشة تدعم قلم ASUS بشكل أساسي، وبدورها تستطيع أن تتعرف على 4096 درجة من درجات الضغط عليها. هذا يشير إلى قدرة الشاشة على تحمل مختلف الخطوط وإبرازها، خصوصاً مع استخدام القلم بالطبع لمن يريد أن يتمتع بتجربة رسم متميزة تظهر إبداعاته في أفضل حلة.

يدعم هذا اللاب توب الذواكر التي تأتي بسعة تصل إلى 16 جيجابايت من فئة الـ LPDDR4X بتردد يصل إلى 3733 ميجاهرتز، وهذه الذواكر بالطبع سيتم أخذ جزءٍ منها من أجل المعالج الرسومي المدمج من Intel.

لاب توب من أجل الرسم؟ بالطبع!

لاب توب ASUS ZenBook Flip 13 1

الشاشة التي يأتي بها هذا اللاب توب ستكون كفيلة جداً لإعطائك تجربة مميزة جداً مع الرسم الرقمي عليها. شاشة بدقة الألوان تلك ستكون كفيلة للغاية لعرض ما تحتاج إليه من ألوان، وهذا بالطبع سيجعلك تختار الألوان السليمة بالنسبة لك. حساسية الشاشة تجاه القلم الخاص بـ ASUS ستعطيك الدفعة التي تحتاجها لكي ترسم خطوطاً متنوعة لكي تحاكي عملية الرسم على الورق، وهذا الأمر لا نجده في الكثير من الأجهزة اللوحية في الأساس.

بالطبع، وضع اللاب توب المريح بالنسبة لك هو الأهم. بمفصلات تدعم الحركة في زوايا الـ 360 درجة، هذا الأمر يجعلك قادراً على عرض الشاشة فقط أمامك وأسفلها لوحة المفاتيح، وضع اللاب توب في وضع الخيمة لكي يستند على الجزء السفلي أو حتى استخدامه بالشكل الطبيعي من أجل الوصول إلى لوحة المفاتيح أثناء الرسم.

الخوف من حدوث أي كسر أو شرخ بسبب الحركة لن تجده هنا مع ما تقدمه ASUS، وهذا لأن المفصلات التي يستخدمها جهاز اللاب توب هذا تم اختبارها 20 ألف مرة قبل أن يصلك هذا اللاب توب، وهذا رقم كافي للغاية من وجهة نظرنا في عرب هاردوير.

العمل المكتبي لن يكون مشكلة

لاب توب ASUS ZenBook Flip 13 2

حجم لاب توب ASUS وسمكه الرفيع للغاية يجعلونه مرشح لأن يكون من أفضل الأجهزة المصممة من أجل الأعمال المكتبية. بوزن 1.3 كيلوجرام وسمك 13.9 مليمتر، لا يمكن أن نضعه خارج الحسبان. بالطبع، المعالج الموضوع بداخله يجعله قادراً على العمل مع جميع برامج حزمة Microsoft Office وسيعمل بكل سلاسة مع حزمة Google السحابية والتي لن تقول لا لأي شيء.

وجود كاميرا ويب جديدة في هذا اللاب توب من ASUS تجعله صفقة رابحة لمن يريد العمل في المنزل. خوارزمية الـ Infrared المتواجدة في ZenBook Flip 13 UX363 لا تجعلها فقط منتجة لصور أكثر وضوحاً، لكنها تأتي أيضاً بتشبعٍ أفضل للألوان مع موازنة ممتازة للون الأبيض، وهذا سيفيدك مع الإجتماعات والمكالمات التي تستخدمها من أجل التواصل مع فريق عملك.

صناعة المحتوى المرئي

لاب توب ASUS ZenBook Flip 13 3

مع وجود وحدة SSD من فئة الـ NVMe في هذا اللاب توب، العمل على الصور التي تحمل طبقاتٍ كثيرة لن يكون أزمة بأي شكل من الأشكال. لا نحتاج أيضاً لنذكركم بأن معالجات الجيل العاشر جيدة من ناحية العمل على الصور مع Adobe Photoshop على سبيل المثال، خصوصاً وأنك ستعتمد على شاشة مميزة للغاية.

الشاشة التي نتحدث عنها، كما قلنا، تعدم مجموعة ألوان sRGB بالكامل، والعمل على صورة معينة أو معالجة الصور التي قمت بإلتقاطها من خلال الكاميرا الخاصة بك لن يكون أزمة، خصوصاً وأن اللاب توب يأتي بتوصيلات الـ USB Type-C ليتسنى لك الحصول على أفضل سرعة في النقل وكتابة البيانات من خلال وحداتك الخارجية التي تعتمد عليها بشكل يومي.

بالنسبة لصناعة مقاطع الفيديو، لا يمكنني أن أقول أنه الأفضل نظراً لطبيعة المعالج. لكنه لن يمانع العمل الخفيف على مقاطع الفيديو بدقة الـ Full HD بدون الكثير من التفاصيل التي تحتاج إلى معالجة قاسية. في النهاية، المعالج الموضوع داخل هذا اللاب توب هو معالج رباعي الأنوية ومصمم من أجل الأعمال الخفيفة، وفي بعض الأحيان تكون عملية صناعة المقاطع قاسية على هذه المعالجات.

العمل البرمجي وما شابهه

سلاسل الألعاب السنوية

لا أنصح بهذا اللاب توب لمن يريد العمل على معالجة البيانات الكبيرة أو تطوير البرامج العملاقة. عند العمل على لغات برمجة مثل Python أو C#، لن يمانع هذا اللاب توب أن تقوم بالعمل على بعض المشاريع الخفيفة مثل التي ستواجهها في سنواتك الأولى في كلية الحاسبات والمعلومات، لكن إن كنت تنوي العمل على تطوير تطبيقات كبيرة للهواتف وما شابهها، فقد يتلعثم أدائه مع مرور الوقت وأنت لا تشعر.

العمل على برمجة المواقع لن تكون أزمة بأي شكل من الأشكال معه، سواء من ناحية الـ Front End أو الـ Back End، وهذا لأن هذه المهام لا تحتاج إلى قوة معالجة مرتفعة ومعالج رباعي النواة من الجيل العاشر من سلسلة G سيكون كافياً. حتى معالجات الجيل السابع والثامن من سلسلة Intel Core-U قامت بتوفير تجربة جيدة لهذه الوظائف، لكنها لا تقبل العمل على تطوير برامج تحتاج إلى العمل على بيانات كبيرة.

بما أن اللاب توب لن يمانع العمل على تصميمات الـ Front End، فهو لن يمانع أيضاً في العمل على تصميمات واجهة الاستخدام على برنامج مثل Adobe XD، وهذا ما يجب أن تعرفه بخصوص هذا اللاب توب مع الوظائف المرتبطة بتطوير التطبيقات.

الترفيه وأشياءٌ أخرى جانبية

Netflix Library

هذا اللاب توب سيكون خياراً رائعاً بالنسبة لك إن كنت تريد الجلوس لساعاتٍ طويلة أمام Netflix أو كنت تريد ممارسة الألعاب الخفيفة للغاية، مثل League of Legends أو Counter Strike: Global Offensive. من ناحية مشاهدة الأفلام، شاشة اللاب توب التي تراها بحوافٍ صغيرة للغاية ستعطيك تجربة سينمائية فريدة من نوعها، خصوصاً مع سماعات Harman Kardon التي نراها فيه.

دقة الألوان ستكون ممتازة مع المحتوى المرئي الذي تريد استهلاكه، وسماعات الستيريو تلك ستضعك في بيئة الفيلم أو المسلسل الذي تريد مشاهدته، خصوصاً وأن صوتها نقي ومرتفع في نفس الوقت، وبالطبع توزيع الصوت من مختلف الجهات ممتاز للغاية وستشعر بالفعل بأنك تجلس في مسرحٍ صغير خاص بك.

الألعاب الخفيفة ستعمل بشكل جيد للأمانة، لكن لا تتوقع أن تمارس ألعاب الـ AAA بشكل طبيعي لأن هذا المعالج لم يصمم لهذه الوظيفة، والمعالج الرسومي أيضاً لن يسعفك معها. اللاب توب ليس مصمماً من أجل الألعاب، لكنه لن يمانع مع ما يشابه العناوين التي ذكرتها في الأعلى والتي لا تحتاج إلى نفس مجهود ألعاب الـ AAA.

وفي النهاية

التطوير المستمر من ASUS تجاه أجهزة اللاب توب التي توفرها من جميع المستويات واضحٌ وصريح. التحديثات المستمرة لأجهزة ZenBook Flip أو أجهزة Vivo يظهر يوماً بعد يوم، وتهتم الشركة بتوفير عناصر الصلابة والمتانة لهذه الفئة الأكثر عرضة للإهلاك مع مرور الوقت.

هنيئاً لـ ASUS على الإطلاق الجديد، وننتظر أن نأخذ نظرة قريبة على أجهزة الألعاب القادمة ببطاقات RTX-30 من جيل NVIDIA الجديد!