الرئيسية المقالاتتعرف على أفضل 5 بدائل لسماعات أبل اللاسلكية AirPods

قدمت أبل سماعاتها اللاسلكية AirPods في عام 2016 عندما قررت الاستغناء عن مخرج السماعات التقليدي 3.5 مم. أبل لم تكون هي الأولى التي تقدم هذا النوع من السماعات فثمة شركات كثيرة قد وفرت بدائل مشابهة ولكن لم يمكن عامة المستخدمين في حاجة لهذا النوع من السماعات لأن هواتفهم تأتي بسماعات يمكن توصيلها بمخرج 3.5 مم.

ومع اتجاه أبل الجديد اتبعها سيل من الشركات المطورة للهواتف الذكية الذين فضلوا جميعاً الاستغناء عن مخرج السماعات لتصبح عادة بين أغلبية هواتف الفئة العليا لينشئ سوق جديد لهذا النوع من السماعات تقوده سماعات AirPods ليس لأنها الأفضل ولكن لأنها كانت الأكثر جدلاً والأكثر إثارة للضجة منذ طرحها.

الآن وبعد أن أصبحت تلك السماعات جزء أساسي من استخدام الكثيرين لهواتفهم نقدم لكم أفضل 5 بدائل لسماعة أبل اللاسلكية Apple AirPods.

سماعات Galaxy Buds

صراع أبل وسامسونج يمتد هذه المرة إلى السماعات حيث تقف سماعات كلا الشركتين وجهاً لوجه خاصة بعد طرح الجيل الجديد من كليهما في وقتاً متقارب خلال بداية الربع الثاني من العام الجاري.

تأتي Galaxy Buds بحجم صغير ربما الأصغر بين منافسيها ولكنها تشارك اغلبهم في اعتماداها على أجزاء حلقات بلاستيكية صغيرة في تحديد الحجم المناسب للأذن عبر ثلاثة أحجام مختلفة. السماعة لا تحتوي على أي أزرار تعتمد بدلاً من ذلك على العمل بلمس سطح السماعتين للتحكم في مستوى الصوت, تشغيل وإيقاف الموسيقي, تغير المحتوي إجابة المكالمات وكذلك تفعيل مساعد سامسونج الشخصي في الهواتف التي تدعمه. استخدامات اللمس لا تقتصر فقط على ذلك ففي الهواتف الاندرويد يمكن للمستخدمين تحميل تطبيق السماعة وتخصيص أوامر اللمس المختلفة بحسب رغبتهم.

تقدم سماعات Galaxy Buds تجربة صوتية مميزة كونها مطورة بواسطة AKG كما يتيح تطبيقها على الأندرويد العديد من الخيارات الصوتية لتخصيص تجربة المستخدم. أداء السماعات في العزل هو واحد من الأفضل المتاح حالياً كما أن السماعة تتيح للمستخدمين تشغيل الميكروفون لالتقاط الأصوات بدلاً من إزالة السماعة للإنصات للآخرين.

المشكلة الصوتية الوحيدة لتلك السماعات هي أن الميكروفون بعيداً عن الفم ما يجعل الصوت في بعض الأوقات ليس الأفضل.

تأتي السماعة بعلبة شاحن صغيرة الحجم تدعم الشحن اللاسلكي لبطارية تدوم بين 6 إلى 7 ساعات من الاستخدام كما يمكن شحنها عبر منفذ USB-C ولكنها لا ليست مقاومة للمياه. سعر سماعات Galaxy Buds هو 129 دولار.

سماعات Beats PowerBeats Pro

تعتبر سماعات PowerBeats Pro هي أفضل خيار للرياضين فتصميمها يجعلها الأكثر ثباتاً من بين كافة الخيارات الأخرى بفضل الحلقة التي تلتف حول الجزء الخارجي من الأذن كما يمكن تغير حجم الجزء المتواجد داخل الأذن عبر عدة قطع بلاستيكية. تحتوي كلا من السماعتين على زر أساسي (علامة Beats) يتيح التحكم بمستوي الصوت وكذلك تغير الموسيقي للأمام وللخلف بالإضافة إلى دعمها الكامل لكافة الأوامر الصوتية لمساعد أبل الشخصي SIRI كونها من تطوير الشركة الأمريكية.

وعلى عكس المتوقع أن تلك السماعات حصرية فقط على أجهزة أبل فهي في الحقيقة متوافقة مع كل الأجهزة كانت بنظام الاندرويد أو Windows فهي تتصل بأي جهاز يدعم البلوتوث ولكن ربطها بأجهزة أبل هو الأسهل نظراً لأن الأمر لا يحتاج سوي لفتح علبة السماعات بجانب هاتف iPhone لتتصل بالهاتف بعد ضغطتين فقط على شاشة الهاتف.

أداء السماعات الصوتي يعتبر الأفضل من بين كافة البدائل التي نطرحها حيث يمكن مقارنة بأداء سماعات (Over the ear) كما هو الحال مع أداء الميكروفون ولكن للأسف أداءها ليس الأفضل عند مقارنته مع الآخرين فيما يخص العزل الصوتي حيث تخفق في بعض الأحيان في عزل الضوضاء المحيطة بمستخدميها.

تمتاز سماعة PowerBeats Pro أنها مقاومة للمياه باعتماد IPX4 وأن بطاريتها تدوم لقرابة 6 ساعات متواصلة من المكالمات ولكن على الجهة الأخرى علبة السماعات تعتبر واحدة من عيوبها نظراً لحجمها كبير وعدم دعمها للشحن اللاسلكي وهو أمر مؤسف نظراً لسعرها المرتفع الذي يبدأ من 249.95 دولار.

سماعات Jabra Elite Active 65T

تعتبر سماعة Jabra Elite Active 65T واحدة من أفضل السماعات التي نرشحها لكم في مقالتنا اليوم حيث تقدم أفضل تجربة مقابل أفضل سعر.

تأتي سماعات Jabra Elite Active 65T بتصميم صغير لا يختلف كثيراً عن تصميم Galaxy Buds سوي أنه يحتوي على جزء طولي صغير في طرف السماعات وتعتمد كما تعتمد سماعة سامسونج على حلقات بلاستيكية لتحديد الحجم المناسب للأذن. تحتوي تلك السماعات على ثلاثة أزرار إثنين على الجهة اليسرى للتحكم في الصوت, وتغير الموسيقي فيما يقتصر عمل الزر في اليمين على إيقاف وتشغيل الموسيقي وكذلك الرد على المكالمات بالإضافة إلى القدرة على تفعيل المساعد الشخصي (مساعد جوجل, SIRI أو Alexa) بحسب الهاتف أو الجهاز اللوحي الذي تستخدمه.

فيما يخص الصوت التي تقدمه سماعات Jabra فهو يتميز بجودته العالية التي لن تتواجد في هذه الفئة السعرية بالإضافة إلى تواجد تطبيق مخصص للسماعة لتخصيص تجربة فريدة لكل مستخدم. وفيما يخص العزل الصوتي تمتاز السماعة بقدرة هائلة على عزل الصوت مع توفير إمكانية استخدام الميكروفون لعبور الأصوات الخارجية لعدم الإنعزال التام عن العالم المحيط.

وعلى عكس سماعة سامسونج يقدم الميكروفون أداء أفضل حتى برغم تواجده تقريباً في نفس المكان المتواجد في ميكروفون سامسونج.

تدوم بطارية Jabra Elite Active 65T حتى 5 ساعات من الاستخدام المتواصل ويمكن شحنها عبر علبة السماعة من خلال منفذ microUSB والذي يعتبر العيب الوحيد للسماعة حتى الآن بخلاف عدم دعمها للشحن اللاسلكي.

وتمتاز Jabra Elite Active 65T عن كافة منافسيها بدعمها لمقاومة التعرق والمياه باعتماد IP56 وكذلك دعمها لتتبع الأنشطة الرياضية من خلال مستشعر الحركة ما يجعلها مميزة خاصة أن سعرها 190 دولار ويتوافر منها نسخة بدون المميزات الأخيرة بسعر 170 دولار بالإضافة إلى توافرهما سعر أقل بصورة مستمرة.

سماعات Sony WF-SP700N

قد لا تُحسد سوني على وضعها في سوق الهواتف الذكية في الفترة الحالية ولكن فيما يخص السماعات اللاسلكية فهي في وضع مميز ما دفعنا لترشيح أحد سماعتها Sony WF-SP700N كواحدة كأفضل البدائل لسماعة Apple Airpods.

تأتي سماعة Sony WF-SP700N بتصميم يمكن أن نعتبره ضخم للوهلة الأولى نظراً لأن سمكها كبير مقارنة بالسماعات الأخرى ولكن في الحقيقة وزنها 7.26 جرام للسماعة الواحدة وتقدم راحة كبيرة عند ارتدائها. تحتوي كل سماعة على زر واحد يمكن استخدامه في التحكم في الموسيقى من تشغيل وإيقاف والتغيير ولكن لا توجد أي طريقة للتحكم في مستوى الصوت مباشرة من السماعة.

واحدة من النقاط التي قد لا تُعجب الكثيرين هي أن المكالمات تأتي فقط عبر السماعة اليسرى.

فيما يخص صوت السماعات فهو يعتبر جيد ولا يشوبه سوي ارتفاع مسوي Base عن الحد المعقول والذي يرجع ربما لشكوى المستخدمين من انخفاضه في الجيل السابق من السماعة. تمتاز تلك السماعات على النقيض بقدرة هائلة في عزل الضوضاء والتي قد يستحسن تقليل مستوى هذا العزل من خلال تطبيق السماعة على الهواتف الذكية والذي يتيح أيضاً تعديلات على مستوى Base وخيارات صوتية أخرى ستحسن من تجربة المستخدم.

يمكن شحن علبة السماعة من خلال منفذ microUSB وهو ما يجعل الأمر مزعجاً لأنك ستضطر لامتلاك وصلتين للشاحن وهو أمر مزعج خاصة عندما تكون بسعر 170 دولار.

سماعات شاومي AirDots

قد لاحظتم بالتأكيد أن كافة السماعات التي طرحناها هي سماعات ذات أسعار متقاربة لسماعات أبل AirPods ولكن بمميزات أفضل بحسب كل سماعة. وحرصاً منا أن تكون مقالتنا مناسبة لكافة المستخدمين بحسب امكانياتهم المادية قررنا أن يكون ترشيحنا الأخير لبديل اقتصادي عن سماعة أبل وهي سماعة شاومي AirDots.

بالبداية بالتصميم نجد أن شاومي توافر تصميم صغير لسماعاتها اللاسلكية حيث تأتي على شكل بيضاوي يشبه أكثر حبات الدواء ولكن بشكل العام التصميم أنيق ولا يختلف كثيراً عن أي من السماعات التي ذكرناها. تعتمد سماعة شاومي وككافة السماعات التي رشحناها على حلقة بلاستيكية للتحكم في حجم الجزء المتواجد بداخل الأذن كما تمتاز بوزنها الخفيف كونها مصنعة بشكل شبه كامل من البلاستيك ما يجعلك لا تشعر بها عند الاستخدام.

وبالانتقال للتحكم والصوت فكلا السماعتين بهما زر واحد يقوم بإيقاف وتشغيل المحتوي المعروض على الهاتف مع إمكانية الضغط مرتين على الزر لتفعيل مساعد جوجل الشخصي أو SIRI. مستوي الصوت التي تقدمه تلك السماعات لا يمكن مقارنة تفاصيله مع السماعات الأخرى التي ذكرنها ولكنه يعتبر ممتاز مقارنة بسعر السماعة فلا توجد أي سماعات أخرى تقدم هذه الجودة بهذا السعر.

تدوم بطارية Xiaomi AirDots حتى 4 ساعات من العمل ويمكن شحن علبتها عبر منفذ microUSB ولا تدعم الشحن اللاسلكي.

لا أود أن احبطك حول تلك السماعة ولكنك لن تحصل على تجربة قريبة من السماعات الأخرى نظراً للفارق الكبير للسعر ولكني أأكد لك أن ما تقدمه سماعات AirDots هو أفضل ما يمكنك أن تحصل عليه بسعر 30 دولار والذي يعتبر سعراً ممتازاً مقارنة بما تقدمه السماعة.

ما رأيك في ترشيحاتنا لأفضل البدائل لسماعات أبل AirPods ؟ وهل تمتلك بديلاً آخر تود مشاركته معنا؟
شاركونا بآرائكم وتجاربكم في التعليقات!