بيتا Black Ops 4 تؤكد على توجه السلسلة نحو منافسة ألعاب eSports - عرب هاردوير
بيتا اللعب الجماعي لـ Black Ops 4 تثبت توجه Treyarch نحو منافسة ألعاب eSports أكثر من الاهتمام بأصول لعبتها.

جرب الكثير منا وشاهد مقاطع عدة لبيتا Black Ops 4 منذ إطلاقها ولعلكم لاحظتم جميعاً أن اللعبة هذه المرة وكما توقع الجميع تختلف تماماً عن أي إصدار سابق للعبة، دعونا أولاً نقول لكم أنه في حال إصدار اللعبة بالشكل الذي جاءت به البيتا وإن كنتم من محبي سلسلة ألعاب Call of Duty Black Ops فهذا الإصدار غالباً لن يكون الأفضل إن كنتم تتوقعون أسلوب لعب تقليدي مشابه لما سبق في الإصدارات السابقة من اللعبة.

وكي لا تسيئوا فهمي فاللعبة في أساسها رائعة ولكن القصور يظهر في التنفيذ الفعلي لأسلوب اللعبة الجديد. إذاً لنبدأ سوياً في تفنيد بعض الجوانب التي قد تضر باللعبة من وجهة نظرنا:

  • قوائم اللعبة تحوي سهماً مؤشراً:

لسبب غير مفهوم إطلاقاً ان كنتم من لاعبي الـ Playstation فلابد أنكم واجهتم هذا الموقف العجيب بوجود سهم مؤشر في القوائم تماماً كنسخة PC وأنه لا يمكنك التنقل بين اختيارات القائمة عن طريق أزرار الانتقال بالاسهم D pad وإنما يمكنكم فقط التحكم بهذا المؤشر عن طريق ذراع الـ Analog. ليس سبباً جوهرياً بالطبع ولكنه اختيار غريب بالطبع لنسخ الـ Consoles، ويمكن علاجه بالطبع مع الاطلاق الرسمي والنهائي للعبة.

  • الوقت الذي تحتاجه للقضاء على العدو Time to Kill:

قد يستلزم من الأمر نحو نصف خزنة سلاح للقضاء على خصمك وهو وقت طويل للغاية مقارنة بأي إصدار آخر من اللعبة فطالما كانت اللعبة تمتاز بالرتم السريع، وهو مما يبطئ هذا الرتم لحد كبير خصوصاً إذا ما أخذنا في الاعتبار محاولات تصويبك على الخصم الذي بدوره قد يتحرك بسرعة كبيرة مما يصعب ويطيل عملية القضاء عليه أكثر.

  • تنوع الأسلحة يبدو غير مفيد:

الأسلحة في البيتا عديدة ولكن لنفس السبب السابق ذكره ولأسباب أخرى سنذكرها فإن فائدة تعدد هذه الأسلحة شبه معدومة فالوقت اللازم لقتل العدو وحجم الخرائط وتوزيعها لا يتيح لك الاختيار بعيداً عن أسلحة معينة واستخدامك لأي من الأسلحة الأخرى قد يعد ضرباً من الجنون. فجميع الأسلحة تبدو متساوية في القوة وضعيفة نوعاً ماً خصوصاً عندما نتذكر الوقت اللازم لقتل العدو.

  • خرائط اللعبة:

تبدو معظم الخرائط مزيجاً بين أسلوبي خرائط Black Ops 3 و Infinite Warfare. أي أنها تدفعك للعب والاشتباكات القريبة أكثر من أي جانب آخر في القتال ومع ذلك فحتى الآن لايوجد خريطة مميزة كعدد من الخرائط السابقة من سلسلة COD مثل خريطة Nuke Town أو Raid أو Combine مثلا، الانطباع العام هو أن الخرائط ليست من أسلوب Treyarch المعتاد ولكن هي مزية من أسلوب Black Ops 3 و Infinite Warfare ولكن ربما نرى إضافة خرائط أخرى مع الإصدار النهائي.

  • الشخصيات ذات القدرات المتخصصة:

هي إضافة تجعل اللعبة تبدو أقرب لألعاب مثل Rainbow Six Siege و Overwatch. ولكنها لا تبدو بنفس التوازن في اللعبتين السابق ذكرهما فيمكننا أن نذكر لكم مثالاً واحداً للتوضيح فأحد الشخصيات يملك قدرة تمكنه من القضاء على عدة أعداء من خلال الحوائط فقط لأنه يملك مهارة تمكنه من ذلك وحصوله على هذه القدرة لا يعتمد على الـ Kill Streak مثل الألعاب السابقة في سلسلة COD بل يمكنك فقط الضغط على R1 ان كنت من لاعبي منصة PS4. بالإضافة لذلك Fire breakers قوتهم مبالغ فيها و Purifiers يمكنهم تدمير الخصوم بسهولة و Reactor Core يمكنه القضاء على الخصوم عبر الحوائط، أحد الشخصيات الأخرى يمتلك حاجز مشع يبطئ الخصوم المقابلة له وكأن وجود الحاجز الذي يعمل كدرع لا يكفي مما يعني أنه يتم إحداث أضرار بك وتباطؤ سرعتك ولا يمكنك إصابة خصمك لتواجد الدرع. لذلك نأمل بأن يتم تعديل هذه التخصصات وخلق نوع من التوازن.

  • نظام الـ healing الجديد:

يتيح النظام الجديد للاعبين بدلاً من استعادة نقاط الحياة تدريجياً القيام بذلك بأنفسهم قد يبدو ذلك مفيداً للوهلة الأولى ولكن مع احتدام المواقف والقتال لن يتاح ذلك بسهولة كما تتوقعون وهذا يشبه قيامك بــ Reload في منتصف مواجهة ونعلم جميعاً أن هذا أحد أسوء ما يمكن أن يحدث لك وسط القتال.

  • أسلوب اللعب غير المتنوع:

تكافئ اللعبة أسلوب لعب وحيد فقط هو الانقضاض السريع واستخدام أسلحة الـ SMG مثل الـ MX9 وهو أحد الأسلحة الأكثر قوة في المسافات القصيرة، الانزلاق والقفز المستمر خاصة وأنه لسبب ما فكل اللاعبون يبدون كرياضيين في رياضة القفز بالزانة في الأوليمبيات بقدرة قفز عالية فوق كل ما هو على الخريطة بارتفاع يبدو كثلاثة أمتار والانزلاق لمسافات طويلة، فبرغم أن اللعبة من المفترض أن تتبع أسلوب Boots on Ground ولكنها للأسف لا تبدو مختلفة كثيراً عن أجزاء تمتلك Jet Packs وهذه أحد العوامل التي يجب العمل عليها بتقليل كل من مسافة الانزلاق وارتفاع القفز فهذان العاملان بالتأكيد لا يتماشيان مع بطؤ باقي جوانب أسلوب اللعب كتبديل الأسلحة والتقاطها والقضاء على الأعداء ورغم انتقاد هذا الجانب في الألعاب السابقة ورغم كون هذه اللعبة من المفترض أن تقدم تجربة مختلفة إلا أنها تكافئ هذا السلوك (الاندفاع والقفز وإطلاق النار بشكل عشوائي للقضاء على الخصم بشكل أسهل) أكثر من أي لعبة أخرى.

من الأطوار الجديدة هو طور Chaos Deathmatch ولكن للأسف لا يعد هذا الطور متميزاً عن باقي أطوار اللعبة عدا عن كونه يتيح اللعب بـ ٦ لاعبين واستخدام عدد لاعبين بنفس التخصص المميز في نفس الفريق ولكنه في الواقع لا يختلف كثيراً عن أي طور Deathmatch تقليدي في الألعاب الأخرى.

هناك أيضاً جوانب إيجابية في اللعبة أهمها:
  • الـ Score Streak لا يمكن الحصول عليها بسهولة:

وهو ما يساعد فيه أداء الأسلحة الضعيف نوعاً ما وطول المدة اللازمة للقضاء على العدو وصغر حجم الخرائط الذي يساعد على تعدد فرص القتال المتتالية. مما يجعلها أصعب من أي أجزاء Black Ops الأخرى.

  • أسلوب اللعب مستوحى من ألعاب eSports:

تنافس لعبة Black Ops 4 بهذا الإصدار ألعاب الـ e sports أمثال Overwatch و Rainbow Six Siege وهو خبر سعيد لمن كان يتمنى أن يرى لعبة Call of Duty بنفس خواص تلك الألعاب، ولكن الخبر ربما لايكون بنفس مستوى السرور لعشاق اللعبة الأصلية فهذا الإصدار يختلف تماماً عن أي إصدار سابق اختلافات جوهرية، فجميع الأطوار عدد لاعبيها 5 لاعبين فقط. بالتأكيد قامت Treyarch بعمل جيد في إتاحة نفس فرص القتال فقلة العدد لا تعني أبداً أن لن تشتبك مع العدو بنفس القدر كالإصدارات السابقة من اللعبة. ولكن للأسف كل هذه التغييرات لإضافة أسلوب لعب تكتيكي تبدو دخيلة على السلسلة ولا تجد تطبيقها الأمثل، فبرغم وجود القدرات الخاصة وأطوار اللعب المشابهة لألعاب الـ eSports إلا أن الحال ليس كذلك فالتعاون مع اللاعبين ليس بالقدر الكافي في اللعبة، وربما السبب في ذلك هو تعود لاعبي Call of Duty على أهمية البحث عن تصدر قائمة الترتيب من حيث عدد الأعداء الذين تم القضاء عليهم دون الاهتمام الشديد بباقي جوانب اللعب مما يجعل تجربة اللعب فوضوية للغاية. فكل هذه الإضافات هي لغرض الدفع باللعبة إلى مصاف ألعاب وبطولات eSports لا أكثر ولا أقل وهو مما يؤثر بالطبع على قوم وروح اللعبة المعتاد.

  • أطوار اللعب الجديدة:

ربما العامل الأفضل في أطوار اللعبة هو طور Control الأشبه بـ Rush في سلسلة Battlefield الذي يتيح لفريق الدفاع عن نقطتين في مقابل محاولة الفريق الآخر الهجوم والسيطرة عليها مع وجود 30 kills وعند الوصول للعدد 6 عندها يتوقف الـ Respawn لتصبح أشبه بطور search and destroy ويفوز الفريق الذي يستطيع الفوز بثلاث جولات ويعد هذا الطور هو التطبيق الأمثل لأسلوب اللعب الجديد فهو يتيح التعاون بين أعضاء الفريق بشكل أفضل ويتيح أيضاً الاستخدام الأمثل للقدرات الخاصة للشخصيات التي تلعبون بها كاستخدام الحواجز والدروع وعلاج أفراد الفريق.

باختصار يمكننا القول أن هذه المرة Activision اهتمت بصناعة لعبة تعتمد على عوامل نجاح ألعاب أخرى دون النظر للتجديد و الإبداع في لعبتهم بشكل أصلي. بالطبع كل ذلك لا يعني فشل اللعبة، فمع كل ما ذكرناه فستكون اللعبة من أكثر الألعاب مبيعاً عند صدورها ولكن على المدى الطويل اللعبة بوضعها الحالي وبدون الأطوار الأخرى لا تملك ما يكفي للاستمرارية لتكون منافسة لألعاب مثل Overwatch.

هل جربتم بيتا اللعب الجماعي في Black Ops 4؟ أخبرونا عن انطباعاتكم في التعليقات.