هل تستطيع لوحة ASUS Zenith II Extreme ترويض أقوى معالجات Threadripper

هل تستطيع ASUS Zenith II Extreme ترويض أقوى معالجات Threadripper

نعم, نعم, نعم…لقد استخدمت هنا كلمة نعم ثلاث مرات للتأكيد والجزم بذلك, لأنه يمكن القول بكل ثقة ان الأداء وكسر السرعة وقدرة التبريد الفائقة هما العمود الفقري الأساسي للوحة Zenith II Extreme.

فئة HEDT تعتبر من أقوى المعالجات المركزية لتستخدم ضمن محطات العمل, فقدرتها الهائلة بالتزامن مع منصتها القوية من اللوحات الأم تسمح لها بعرض مستويات مبهرة من الاداء. حتى لو كنت تشغل الالعاب وتقوم بنفس اللحظة ببث لعبتك مع القيام بعمليات تصيير رسومي على إحدى البرامج…انت قادر على فعل كل ذلك مع الجيل الجديد من معالجات Threadripper 3000 “بالذات الإصدارات الأقوى منها”.

دخولنا في هذه المرحلة الغير مسبوقة من القدرات الحوسبية الهائلة سمح لنا بتحقيق ما كنا نطمح ونحلم به دائماً مع فئة معالجات HEDT..فهل تتذكرون كيف كان الوضع مع Intel عندما قدمت هذه المعالجات ضمن هذه الفئة بعدد انوية يصل فقط إلى 6 انوية, بينما اليوم وصلنا إلى عدد انوية غير مسبوق, فنحن نتحدث عن 64 نواة ضمن فئة معالجات HEDT وهذا ما لم يحدث من قبل إطلاقاً!

كل اللوحات الأم التي تستخدم سوكيت sTRX4 بجانب شريحة TRX40 قادرة على تشغيل معالجات Threadripper 3000 الجديدة دون أي مشكلة, ولكن ليست كل تلك اللوحات قادرة على إعطاء كامل القوة الكامنة في تلك المعالجات وبالذات معالج Threadripper 3990X المصنف اليوم بأقوى معالج مركزي بالعالم ضمن فئة HEDT. حديثي في هذا المقال سيكون متعلق بلوحة ASUS Zenith II Extreme وأبرز المميزات التي تقدمها لنا حتى نرى إن كانت فعلاً قادرة على ترويض معالج Threadripper 3990X 😈

بداية لنتحدث عن مواصفات لوحة ASUS Zenith II Extreme

تصميم اللوحة الجميل سيجذبك نحوهاً بشكل مباشر, فلقد عمد مهندسي ROG على تصميم لوحة لا تجذبك بشكلها فقط رغم حجمها الكبير E-ATX “تأكد أن تتسع هذه اللوحة بكيس حاسوبك نظراً لحجمها الكبير”, بل بقدرتها على فتح كامل القوة الكامنة في المعالج المركزي الذي ستختاره معها, حتى قطع المشتت المرفقة مع اللوحة مزودة كذلك بمراوح تبريد لتخفيض الحرارة الناتجة من شريحة TRX40 وباقي المناطق المهمة.

وبفضل اعتماد شريحة TRX40 على واجهة PCIe 4.0 من الجيل الرابع, تستطيع هذه اللوحة أن توصل بها ما يصل إلى 33  جهاز مختلف بفضل عرض النطاق الترددي الكبير وعدد الخطوط PCIe التي أصبحت متاحة مع هذه المنصة, فكل خطوط PCIe x16 ومنافذ M.2 تتصل بشكل مباشر بواجهة PCIe 4.0 لتفتح لك الباب أمام تجربة الجيل التالي من البطاقات الرسومية وحلول التخزين الحديثة NVMe دون أي قيود على مستوى الاداء, خاصة لو كنت تفكر بالوصول لسرعة نقل بيانات 5000MB/s.

الإضاءة المتعددة القادمة مع لوحة Zenith II Extreme مثيرة للاهتمام, فهي تنير كيس حاسوبك بشكل واضح وحالما تعمل إضاءة multi-zone Aura RGB LED، فإن اللوحة تعرض ألوان رائعة يمكن جعلها متزامنه مع باقي القطع. درع I/O يمتلك إضاءة Infinity Lighting ثلاثية الأبعاد بينما شاشة LiveDash OLED الصغيرة المرفقة معها على نفس الدرع يمكن أن تسمح لك بتخصيص ما يمكن أن يظهر عليها من معلومات النظام الهامة أو أشكال رسومية معينة انت تختارها بنفسك. أما Aluminium ROG Armor فهو يغطي معظم الجانب الامامي للوحة، مع تضمنها لقطعة معدنية خلفية تقوي اللوحة ضد وزن بطاقات التوسعة والمشتات الكبيرة حتى لا تتعرض للإنكسار أو الانحناء.

تضم اللوحة بداية لغطاء ESD GUARDS وهو غطاء للحماية من الكهرباء الساكنة تتجاوز فيها المعايير الصناعة التقليدية لتغطي منافذ USB والصوت وشبكة LAN السلكية وغيرها من المنافذ. أما لتقليل تقلبات الطاقة إلى الحد الأدنى حتى لا يحدث مشكلة في فقدان البيانات, تم تزويد كل منافذ USB ضمن اللوحة بفولت ثابت 5V.

بالنسبة لشاشة LiveDash OLED بحجم 1.77 بوصة المرفقة على غطاء اللوحة اليميني فهي تسمح لك برؤية وضع المعالج المركزي من حرارة, تردد, فولت, او وضع البطاقة, الذاكرة..وغيرها من الخدمات المتاحة ضمن هذه الشاشة العملية. على الجهة الاخرى لدينا زر FlexKey الذي يعمل بالوضع الافتراضي كزر إعادة ضبط للنظام ، ولكن يمكن أيضًا ضبطه بسهولة لتشغيل إضاءة Aura أو إيقاف تشغيله أو تفعيل وضع Safe Boot أو الدخول إلى BIOS.

8 منافذ Q-DIMM لتركيب 8 قطع ذاكرة DDR4 بحجم كلي يصل إلى 256GB مع سهولة تركيبها بفضل تصميم super-simple الذي يتيح لك سهولة تركيب الذاكرة ضمن تلك المنافذ, أضف إلى تحسين ترددات الذاكرة مع ميزة OptiMem III. منافذ PCIe 4.0 الأربعة تمتاز بتصميم قوي لتحمل أثقل البطاقات الرسومية + سهولة تركيب البطاقة في تلك المنافذ. وفي حالة قمت باستخدام تلك المنافذ الاربعة بوقت واحد فهي ستعمل بهذه السرعة x16/x8/x16/x8.

كما هو الحال مع أي لوحة, تتضمن Q-CONNECTOR أو موصل Q وهو عبارة عن عدة رؤوس من كابلات اللوحة الأمامية التي يمكن أن تستفيد منها مع كيس الحاسوب. منافذ I/O على الجهة الجانبية من اللوحة تضم: زر Clr CMOS, زر BIOS FlashBack, بطاقة شبكة لاسلكي Wi-Fi 6 AX200 من Intel مع وجود هوائي عدد اثنين, ومنفذين شبكة سلكي Aquantia AQC-107 10G Ethernet و Intel I211-AT Gb Ethernet, منفذ USB 3.2 Gen 2×2, و6 منافذ USB 3.2 Gen 2 Type-A, ومنفذ USB 3.2 Gen 2 Type-C, و 4 منافذ USB 3.2 Gen 1 Type-A, ومنافذ صوتية.

بطاقة الصوت المدمجه SupremeFX S1220 CODEC عالية الجودة قادرة على منح تجربة صوتية تتجاوز ما تقدمه اللوحات الام عادة + ترتقي نوعاً ما لقوة البطاقة الصوتية المنفصلة خاصة مع تشكيلة البرامج والادوات المتاحة معها. دعم للبلوك المائي Monoblock مع حساس WB المتاح على اللوحة الذي يسمح لك بمتابعة الحرارة وسرعة التدفق بشكل دقيق. أخيراً تضم اللوحة ثمانية منافذ SATA 6Gbs و 5 منافذ M.2 Socket 3 لتركيب أحدث الأقراص التي يمكن أن تفكر بها دون أي قيود على صعيد الأداء. مع دعم إضاءة AURA SYNC من خلال منفذين 3pin Addressable Gen 2 RGB بجانب منفذين 4pin AURA RGB.

ماهي أبرز مميزات هذه اللوحة القوية؟

دوائر طاقة متطورة بقوة مضاعفة

عند الحديث عن تصميم دوائر الطاقة أو مراحل الطاقة مع لوحة ASUS ROG Zenith II Extreme  فنحن نتحدث هنا عن واحدة من أفضل مراحل الطاقة التي تمد المعالج المركزي بالطاقة المستقرة دون أي تذبذب لتستفيد منها في حالات كسر السرعة. حالما نقوم بإبعاد مشتت التبريد الموجود على منطقة مراحل الطاقة سنجد تمتعها بثمانية مراحل طاقة V-Core VRM من خلال استخدام تصميم مرحلة طاقة متوازية. هذا يعني أن هناك مرحلتي طاقة TDA21472 من شركة Infineon تعمل بالتوازي مع كل مرحلة اي بمجموعة 16 مرحلة طاقة.

البنية الداخلية لتوصيل الطاقة مع هذه اللوحة يعتمد على 16 مرحلة والتي يتم التحكم بها بواسطة وحدتي تحكم ASUS Digi+ ASP1405I PWM المعروفة كذلك بـ Infineon IR35201 PWM. وحدة التحكم الخاصة بالفولتاج متاحة لتعمل في عدة وضعيات مثل 0+1/8+7/ 2+6 لكن في حالة هذه اللوحة فهي تعمل في وضعية 0+8. خطوة ASUS المختلفة هذه المرة مع اللوحات الأم القوية هو ابتعادها عن نمط Doubled لتشغيل مراحل الطاقة الـ 16, لتعتمد على نمط Teamed الذي يساعد على إيصال إشارة الطاقة بشكل متوازي لكل من مراحل الطاقة بدلاً من إيصال إشارة طاقة واحدة بشكل منفصل في كل مرة.

وبما أن نمط Doublers يؤدي إلى تأخير الاستجابة الحاصلة بين مراحل الطاقة, اتى نمط Teamed ليحل هذا الأمر وبنفس الوقت ليدفع بتيار طاقة أعلى ضمن كل مرحلة لتعمل بتناغم أكبر, موفرة بذلك طاقة أكبر إلى رقاقة المعالج المركزي, مع الحفاظ على الناتج الحراري الذي أتى أقل مما نراه مع نمط Doublers.

ضمن هذه التركيبة المثيرة للاهتمام تستخدم ASUS وحدتي تحكم Digi+ VRM ASP1405I “كما ذكرنا قبل قليل” للتحكم بكل من معطيات V-Core VRM و SOC VRM المنفصلتين كلياً على لوحة ASUS ROG Zenith II Extreme, حيث نلاحظ وجود حزمة SOC VRM أسفل سوكيت المعالج المركزي ، بينما حزمة Vcore VRM تأتي في الجهة العليا من السوكيت. هذا النوع من التوزيع يساعد على عرض توصيل طاقة مثالي لكل مراحل الطاقة التي تتجه بعد ذلك نحو المعالج المركزي لمده بالطاقة المستقرة.

دوائر الطاقة TDA21472 تتضمن بشكل إجمالي لعشرين مرحلة طاقة موزعة على 16 مرحلة من أجل V-Core واربع مراحل من أجل SOC, بناتج يصل حتى 70 امبير لكل مرحلة منها, مما سيدفع باللوحة الأم ASUS ROG Zenith II Extreme على كسر السرعة القصوى مع أي معالج مركزي تفكر باستخدامه معها, بالذات مع 3990X وذلك بفضل وصول ناتج مراحل الطاقة لـ 1120 أمبير…وهو بالمناسبة رقم كبير.

إذاً هناك عدة عوامل عندما تجتمع في هذه اللوحة فهي تدفع بحدود الطاقة نحو أقصى مرحلة لها: بداية مع ثلاث موصلات طاقة ProCool II التي تضمن اتصال محمي وموثوق لخطوط طاقة EPS 12V. ستة عشر مرحلة طاقة من نوع Infineon TDA21472 كل واحدة منها مصنفة لتتعامل مع 70 أمبير. كل مرحلة طاقة مرفقة بخناقات أساسية ذات نفاذية عالية مصنفة لتتعامل مع 45 أمبير. مكثفات بوليمر صلبة 10K سوداء اللون يابانية الصنع التي يكمن دورها في فلترة مداخل ومخارج الطاقة, فهي مصنفة لتعمل حتى آلاف الساعات من العمل المتواصل عند درجات حرارة تشغيل عالية.

ذواكر بتردد عالي يدفع بمعالجات Threadripper نحو الأفضل

كلنا يعلم أن معمارية Zen ومعالجات Ryzen متعطشة للترددات المرتفعة, فكلما كانت الذاكرة المستخدمة بترددات أعلى كلما فتح هذا الأمر مستوى الاداء نحو الأعلى. سواء كان استخدامك لمعالجات Ryzen 3000 او Threadripper 3000 فكلاهما يقدمان مستويات أداء أفضل مع الترددات المرتفعة. ولوحة Zenith II Extreme قدمت لهؤلاء الدعم الأمثل لتعزيز وضع الذاكرة التي تفكر باستخدامها مع تشكيلة معالجات Threadripper 3000.

تصميم ASUS اعتمد على تحسين مسار الذاكرة الذي يحسن بدوره من سلامة الإشارة ويخفف من مستوى الضجيج الكهربائي ليكون لميزة  OptiMem III دور مهم وهو السماح للذاكرة بأن تعمل عند خمول أقل وفولتاج منخفض مع تحسين إشارة الذاكرة, وبنفس الوقت العمل عند ترددات أعلى لتعرض لك مستويات أداء ممتازة خاصة مع التطبيقات التي تتطلب عرض نطاق ترددي هائل.

اليوم تمتاز تلك المنافذ بقدرة استيعاب ذواكر DDR4 بحجم 256GB, وبترددات تبدأ من 2133MHz حتى 4733MHz مع قابلية كسر سرعتها أيضاً, خاصة لو كانت الذاكرة التي تستخدمها من النوع الجيد القابلة لكي تصل بذلك التردد نحو حاجز 5GHz كما فعل البعض مؤخراً من قبل محبي كسر السرعة الذين دفعوا بمستوى الأداء نحو أقصى قطرة منه مع معالجات Threadripper.

5 أقراص M.2 مع أحدث المنافذ

تدعم لوحة ROG Zenith II Extreme حلول التخزين نحو أقصى ما يمكن أن تتخيله لتكون قادرة على خدمتك بالشكل الأمثل. فهي تدعم ما يصل إلى خمس أقراص M.2, اثنان منهما يركبان على بطاقة ROG DIMM.2 التي نجدها بجانب منافذ الذاكرة لتدعم أقراص بأحجام 2242/2260/2280/22110. كما أن هناك منفذين آخرين تحت غطاء المشتت المصنوع من الألمنيوم، بينما المنفذ الخامس والأخير لتركيب هذا النوع من الأقراص يأتي في الجهة الخلفية من اللوحة. الجيد في هذا الدعم الكبير لسعة الأقراص, أنها متصلة جميعها بواجهة PCIe 4.0 من الجيل الرابع ما يعني أن الأقراص التي سوف تستخدمها لن تتعرض لأي قيود على مستوى الأداء مقارنة بواجهة PCIe 3.0 من الجيل الثالث والتي كانت تسبب عنق زجاجة على مستوى الأقراص الفائقة السرعة.

إن كنت ستسألني حول الحرارة الناتجة من كل تلك الأقراص, فهي حتماً ستكون مرتفعة, لذلك نجد وضع ASUS لأربع أقراص منها بمشتت تبريد, حيث أن كلاً من القرصين المركبين تحت غطاء اللوحة سيحظيان بتبريد جيد, بينما القرصين المركبين على بطاقة ROG DIMM.2 سيحظيان كذلك على تشتيت جيد بفضل تضمنها لقطعة مشتت من الألمنيوم مرفقة على كلا الجانبين.

كما عززت اللوحة من منافذ USB لتشمل أحدث الخيارات التي يمكن ان تفكر بها بداية مع منفذ USB 3.2 Gen 2×2 الذي يضاعف عرض النطاق الترددي للنقل عبر فتح مسار USB 3.2 Gen 2 آخر محققاً ناتج أعلى يصل إلى 20Gbps. أي أن هناك مسارين كل واحد بسرعة 10Gbps.

أضف إلى تضمن اللوحة لـ 6 منفذ USB 3.2 Gen 2 Type-A, ومنفذ USB 3.2 Gen 2 Type-C, و 4 منافذ USB 3.2 Gen 1 Type-A, مع منفذين USB 3.2 من الجيل الثاني المتواجدان على الجهة الأمامية من اللوحة لتعرض القدرة على توصيل USB في الجهة الأمامية لكيس حاسوبك وليمنحك اتصال ملائم وسريع بدلاً من توصيل أجهزتك المختلفة من خلف اللوحة.

بطاقة شبكة سلكية/لاسلكية لاتصال أفضل

حلول الشبكة السريعة هي جانب رئيسي لمحطة العمل والأجهزة المكتبية ذات الفئة العليا، لأن أعباء العمل على تلك الأنظمة غالبا ما تتضمن نقل بيانات كبيرة من جهاز إلى آخر. Zenith II Extreme تتميز بثلاث واجهات من شبكة الاتصال بداية مع وحدة تحكم Intel I211-AT Gigabit Ethernet وهي المسؤول الرئيسي مع هذه اللوحة لتوفير تجربة لعب أسرع وأكثر سلاسة.

 لكن وحدة تحكم Aquantia AQC-107 10GbE هي من يرفع الأمور نحو الأفضل, فهي تقصر الوقت في نقل العديد من البيانات التي يصل حجمهاً إلى التيرابايت. فهذا المنفذ يقدم مستوى جديد من الشبكة المنزلية السلكية مع ما يصل إلى عشر مرات عرض النطاق الترددي مقارنة مع منفذ Gigabit Ethernet القياسي. معه سوف تستمع ببث مقاطع مرئية بدقة 4K UHD ونسخ احتياطي ونقل ملفات بشكل لم يسبق أن اختبرته من قبل.

إن لم يكن الاتصال السلكي هو ما تحتاجه، حينها ستجد ان لوحة Zenith II Extreme تمتاز بدعم اتصال لاسلكي من خلال Intel AX200 Wi-Fi 6 و Bluetooth 5 التي ينبغي لها أن تفي بالغرض. فالاتصال اللاسلكي Intel AX200 Wi-Fi 6على متن اللوحة يدعم سرعات شبكة فائقة، سعة محسنة وأداء أفضل ضمن بيئات الاتصال اللاسلكي المتعددة لتقدم تجارب استثنائية خاصة عند تجربتك للألعاب, لأنها مهيئة لهذا النوع من المهام.

تصميم فعال لمشتت التبريد مع مراوح إضافية

التبريد التي تمتاز به هذه اللوحة سيضمن لك عدم القلق من مشكلة الحرارة على الإطلاق, فلقد ركز مهندسي ROG على توفير أفضل الحلول عليها لجعلها قادرة على التعامل مع مختلف ظروف الحرارة التي يمكن أن تواجهها, وهذا الأمر نال إعجابي شخصياً نظراً لدقة التفاصيل الصغيرة التي ركزت عليها ASUS.

بداية يمكن القول ان ASUS دمجت حلول التبريد بدائرة واحدة, بداية ستجد ان غطاء I/O المصنوع من الألمنيوم متصل بالمشتت الرئيسي لـ VRM الموجود على قطع MOSFETs والخناقات عبر أنبوب نحاسي مدمج مطلي بالنيكل المتصل بغطاء I/O المصنوع من الألمنيوم المتضمن لمروحتين صغيرتين…أي أن كلاهما متصلان مع بعضهما البعض.

بطاقة ROG DIMM.2 التي تتسع لتركيب قرصين M.2 تمتاز الأن بمشتت منفصل لتبريد فعال لتلك الأقراص. بينما يأتي غطاء المشتت المصنوع من الألمنيوم ليبرد بفعالية قرصي M.2 على متن اللوحة. أضف إلى ذلك هناك صفيحة فولاذية خلفية تقوي اللوحة الأم لتجنبها من مشكلة الانبعاج التي تحدث بسبب حجم القطع الكبير المركبة على اللوحة مثل وزن البطاقات الرسومية أو المشتت الهوائي الضخم، بنفس الوقت هي تعمل على سحب الحرارة من VRM. أخيراً يمتزج هذا التصميم مع مشتت الشريحة المصنوع من الألمنيوم والمتضمن لمروحة تبريد منفصلة.

بالعودة إلى مراوح التبريد المرفقة مع المشتت, نحن أمام 3 مراوح اثنتان منها من نوع Delta Superflo والتي نجدها ضمن قطعة المشتت المخصصة لتبريد دوائر الطاقة. تلك المراوح تنطلق للعمل حالما تتجاوز درجات الحرارة 60 درجة مئوية لتسمح للوحة أن تتعامل مع سحب الطاقة لأكثر من 500 وات نظراً لقدرة المشتت ومراوح التبريد على التعامل مع هذا الناتج الحراري الكبير.

المروحة الثالثة لمشتت الألمنيوم الموجودة بشكل خاص لتبريد شريحة اللوحة ستعمل أيضاً حالما تتجاوز الحرارة 60 درجة مئوية. الجيد هو أن دوائر الطاقة لـSoC VRM موجودة على نفس جهة تدفق الهواء من المروحة، مما يجعلها أبرد خلال عملية كسر السرعة. تلك المراوح الثلاثية تعمل بشكل منخفض الضجيج لأنها تتميز بحوامل كروية مزدوجة عالية التحمل مع عمر افتراضي يصل إلى 60 ألف ساعة من الدوران. بينما فتحة الهواء تأتي مصممة خصيصاً لتساعد المروحة في توليد ضغط ساكن وتركز تدفق الهواء عبر زعانف الألمنيوم بشكل فعال.

أضف إلى كل ذلك, ما زال لدى ASUS المزيد من الحلول لمنحك أفضل تجربة مع اللوحة ونظم التبريد المائي إن كنت تفكر بتجاوز الخطوط الحمراء في عالم كسر السرعة. تمتاز اللوحة بعدة رؤوس Header التي يمكن ضبطها لتراقب وتتفاعل مع ثلاث أدوات استشعار حرارية قابلة للضبط من قبل المستخدم من أجل تبريد مستند على مستوى الضغط, حيث سيتاح لك التحكم بجميع الإعدادات بسهولة بواسطة Fan Xpert 4 أو UEFI. هناك سبع رؤوس 4pin مع اثنين مخصصين من أجل مراوح CPU، واحدة من أجل المروحة ذات الأمبير العالي اثنين من أجل المضخات المائية واثنين من أجل مراوح الكيس.

بعد رؤيتنا لكل هذه التفاصيل المهمة..هل هي قادرة على ذلك؟

نعم, نعم, نعم…لقد استخدمت هنا كلمة نعم ثلاث مرات للتأكيد والجزم بذلك, لأنه يمكن القول بكل ثقة ان الأداء وكسر السرعة وقدرة التبريد الفائقة هما الجوهر الأساسي للوحة Zenith II Extreme. فالمميزات التي قمنا بذكرها ستجعل أي معالج مركزي من عائلة Threadripper 3000 بما فيه Threadripper 3990X يعمل بكامل طاقته ليخرج كل قطرة من الأداء الكامن بداخله, خاصة أن دوائر الطاقة والحرارة الناتجه منها لم تتجاوز 42 إلى 46 درجة مئوية وفقاً للكثير من النتائج التي قمنا برؤيتها مما يؤكد على قوة تصميم المشتت الخاص بهذه اللوحة.

بالتأكيد من يفكر بفعل ذلك “أي إخراج كل قطرة من الأداء” لابد له من الانتقال من التبريد الهوائي إلى المائي المفتوح وليس AIO, فتكلفة اللوحة مع المعالج لن تقف عائق أمامك لإنفاق المزيد من المال على نظام تبريد مائي احترافي مفتوح….عندها فقط سوف تصل إلى مبتغاك وتحقق كسر سرعة جيد دافعاً بمستوى الأداء نحو مرحلة جديدة سترى نتيجتها مع مختلف المهام التي ستفكر بالقيام بها, أما وفي حالة كنت تفكر بتحقيق أرقام عالمية والدخول في المنافسات العالمية عندها لابد لك بأن تدخل نحو مرحلة الخطر وتنتقل لاستخدام تبريد النيتروجين السائل LN2, وهو نوع من البتريد لا يستخدم سوى من قبل المحترفين في عالم كسر السرعة.

قد يتوارد إلى ذهنك سؤال…هل تستحق دفع هذا المبلغ على هكذا لوحة؟ هي لوحة تستحق بكل تأكيد أن تفكر بشرائها إن كنت من مالكي إحدى معالجات Threadripper 3000 وبالذات المعالج الأقوى بالعالم Threadripper 3990X ولكن من ناحية التكلفة المالية لتلك اللوحة التي تصل إلى 850 دولار, فهو بلا شك مبلغ مالي مرتفع الثمن على لوحة أم من منصة TRX40. من وجهة نظر ASUS فهي ترى ان هذه اللوحة من اللوحات المميزة للغاية لهذه المنصة وليس هناك ما ينافسها أو يصل إلى مستواها وهذا الامر ساعدها على طرح اللوحة بهذا السعر.

أما وجهة نظري تقول: دعونا نكون منطقيين! طالما أنك اتجهت نحو فئة معالجات HEDT من عائلة Threadripper 3000 مرتفعة الثمن أصلاً “تبدأ أسعارها من مبلغ 1400 دولار” فلا أعتقد ان دفع بضعة مئات من الدولارات على سعر اللوحة سيقف في طريقك خاصة إن كنت لا تمانع بذلك, لأنك بالأساس لا تفكر ضمن هذه الفئة القوية على تحقيق معادلة السعر مقابل الأداء, بل تفكر فقط بتحقيق الاداء الأفضل. أضف إلى ذلك أن هذه اللوحة ليست موجهة للجميع, بل هي صنعت ووجدت في هذا السوق فقط لمن يرغب بتحقيق أفضل مستويات الاداء من جميع الجهات, فإن كنت واحد من المستخدمين الراغبين بترويض معالجات Threadripper 3000 مثل 3990X, بالتأكيد ستقع هذه اللوحة ضمن اختياراتك مباشرة لأنها قادرة على ترويض هذا الوحش لتجعل كامل إمكانياته متاحة بين يديك 💪

أخيراً هل هناك من ينافسها بهذه القوة؟ صراحة حتى نكون منصفين “وهو أمر عودناكم عليه دائماً” هناك لوحات اخرى في الأسواق تقدم مستويات اداء تعادل بشكل أو بأخر بعض مما تقدمه هذه اللوحة, لذلك اختيارك لها من عدمه يعود لتفضيلك الشخصي وما تفضله من علامة تجارية, لكن بنفس الوقت لا نستطيع ان نغفل عن الحقيقة التي تقول أن لوحات ROG وبالذات من الفئة العليا “كما هو حال هذه اللوحة المميزة” تمتاز بقدرات وتحمل وعطاء يتجاوز العديد من اللوحات المنافسة لذلك نجدها اليوم مسيطرة على سوق اللوحات الام الموجهة للاعبين في العالم, فلو لم تكن لوحات قوية بقدراتها وتحملها ومميزاتها الفريدة لما سيطرت على تلك النسبة الكبيرة..اليس كذلك؟