الرئيسية المقالات

انطباعتنا الأولية للعبة Destroy All Humans 2020 Remake

عودة من جديد لواحد من أشهر ألعاب الـ PS2، لنتعرف على الانطباعات الأولية الخاصة بنا.

في عام 2005 تم إصدار لعبة Destroy All Humans على منصة الـ PlayStation 2 وحازت اللعبة وقتها على تقييمات جيدة جداً ولكنها لم ترقى لدرجة الامتياز، اليوم يتم إصدار النسخة الـ Remake من اللعبة على منصات الحاسب الشخصي، Xbox One و PlayStation 4.

شخصياً لم يسبق لي تجربة لعبة Destroy All Humans والحقيقة لم أكن أفهم سبب تعلق اللاعبين بهذه اللعبة فدائماً ما كنت أراها لعبة عادية إلى حد كبير لذلك شعرت أن الجزء الجديد فرصة مناسبة جداً لتجربتها ولمعرفة أسباب رواجها.

بالفعل خلال الأيام الماضية تمكنت من تجربة اللعبة نسبياً ليس بشكل ماكل يمكنني من كتابة مراجعة مفصلة عنها ولكن بشكل كافي جداً لذكر أهم الانطباعات حوها، فإليك عزيزي القارئ أهم انطباعاتنا حول لعبة Destroy All Humans 2020.

قصة Destroy All Humans.

لطالما افتتن الجنس البشري بالسماء، مُنذ بدء الخليقة ونحن نريد أن نعرف ماذا يوجد خلف السماء وحتى بعد أن صعدنا إلى الفضاء أدرنا الوصول إلى ما هو أبعد، طوال الوقت نفكر إذا كان يوجد كائنات أخرى تعيش معنا في هذا الكون الواسع لدرجة أننا بدأنا بالفعل في محاولات البحث عن الكائنات الفضائية.

من الواضح أن الكائنات الفضائية موجودة بالفعل داخل عالم Destroy All Humans وهي الاخرى كانت تبحث عنا ولكن لاسباب ليست في مصلحتنا، الكائنات الفضائية التي وصلت إلينا تريد غزونا واحتلال كوكبنا.

في بداية اللعبة يتم إرسال مركبة فضائية صغيرة للتعرف على كوكب الأرض ولكنها تصطدم بشكل كبير ويتمكن الأرضيون من القبض على الكائن الفضائي.

سريعاً تبدأ المركبة الفضائية الأم في إعداد الخطة البديلة عن طريق إرسال أفضل قادتهم Cryptosporidium 137 وبالفعل يصل إلى الأرض ليبدأ عملياته في استكشاف الكوكب وجمع الحمض النووي الخاص بالجنس البشري لإجراء مجموعة من التجارب الفضائية.

هذه هي قصة اللعبة بكل بساطة، قصة طريفة وممتعة جداً في نفس الوقت فأنت تلعب بشخصية كائن فضائي قادر على قتل أي كائن حي موجود داخل عالم اللعبة حرفياً.

أسلوب الكتابة.

أتفهم الآن لماذا لاقت هذه اللعبة الرواج الكبير في الماضي، إذا استمر أسلوب الكتابة خلال كل عمر اللعبة بنفس المستوى سأكون أمام أفضل كتابة وسرد رأيتهم في تاريخي الطويل مع عالم الألعاب.

تعتمد اللعبة على أسلوب الكتابة الساخر والهزلي وتقديم مواقف بها نوع من الكوميديا السوداء قليلاً والنصوص هنا محبوكة جداً لدرجة أنها تمكنت من انتزاع ضحكات عالية جداً وصوتها مسموع وكأني أشاهد فيلم كوميدي ممتاز.

المشاهد الساخرة مستمرة معك طوال الوقت من أول مشهد يصل فيه الكائن الفضائي ليجد مجموعة من الابقار ويظن أنهم أهل الأرض ويبدأ في مطالبتهم تسليم الحكم.

أو مثلاً عندما بدأ السكان في مقابلة Crypto وكل بشري يراه يصرخ بجملة  “كائن فضائي لونه أخضر” في حين أن لونه الحقيقي رصاصي في إشارة للشكل الغير حقيقي للكائنات الفضائية في مخيلتنا كبشر ورفضنا أن يأتي أي كائن فضائي بلون أخر غير الأخضر.

ضحكت كثيراً عندما جاءت القوات الأمريكية لمحاربة Crypto وعندما هبطت القوات من السيارات بدأت في غناء الأغاني الحماسية الخاصة بالجيش التي نراها في الأفلام الأجنبية في مشهد هزلي وساخر.

 الكتابة في هذه اللعبة هي الأفضل ولا يوجد لها مُنازع وحرفياً إذا استمرت الكتابة بهذا الشكل فستكون أفضل لعبة قدمت سرد خلال العام ولكن يوجد عيب في هذه الكتابة.

للأسف لكي تفهم العبارات الموجودة يجب أن يكون لديك اطلاع على الثقافة الأمريكية إلى حد كبير أو تكون كبير السن مثلي وعاصرت بعضاً من هذه الأزمات في طفولتك.

اللعبة تسخر بشكل مباشر من الطريقة الأمريكية في التعامل مع المواقف ويجب أن تربط بين طريقة كلام القائد الأمريكي في الجيش وأسلوب تعاملهم مع المواقف في الحياة دائماً، إذا قمت بهذا الربط أو كان لديك الاطلاع ستجد نفسك تضحك بصوت مرتفع جداً وبشكل مستمر.

هذه النقطة نسبية جداً فأنا لا أضمن لك أن الحوارات ستعجبك لأنها كوميديا وهو أمر راجع للذوق الشخصي الدعابة التي تعجبني قد لا تعجبك ولكن عموماً الدعابات الموجودة في اللعبة ممتعة جداً ومضحكة بالنسبة لي شخصياً.

عالم اللعبة.

انطباعات لعبة destroy all humans

لا تأتي اللعبة في صورة عالم مفتوح بل تأتي في صورة مهمات منفصلة وكل مهمة تدور أحداثها في منطقة واسعة فهي عبارة عن أكثر من عالم مفتوح متصلين وأعتقد أنني أتفهم هذا الأمر قليلاً لأن عالم اللعبة تفاعلي جداً فأنت يمكنك تدمير العديد من الأشياء مثل السيارات والمباني ويمكنك أيضاً قتل أي كائن حي.

تقريباً النباتات والأشجار هي الشيئ الوحيد الغير تفاعلى الموجود في عالم هذه اللعبة، لذلك سيكون من الصعب جداً تقديم عالم مفتوح بهذا التفاعل وإن حدث هذا الأمر فاللعبة ستحتاج إلى عتاد قوي لا اعتقد أن منصات الجيل الحالي تقدمه.

بعض أساليب Crypto في الهجوم.

يتلك Crypto عدد من الأسلحة الفضائية فهو لديه مسدس يقور بإطلاق شحنة كهربائية ولكي تقتل باستخدام هذا المسدس يجب أن يستمر التيار الكهربي في تدفقه داخل خصم العدو فهو سلاح لا يطلق طلقات متتابعة.

يمكن لـ Crypto التحكم أيضاً في الأعداء وجعلم يطيرون في السماء بل ويمكنه أيضاً تحريك بعض الجمادات الموجودة في عالم اللعبة مثل السيارات، ولكن لا يمكنه التحكم في العديد من الأشياء دفعة واحدة.

يمتلك أيضاً القدرة على انتزاع الحمض النووي من الأشخاص وهم أحياء وفي نهاية المطاف ستجد رأس الخصم ينفجر ويتحول إلى حمض نووي أخر في إشارة ساخرة هنا أن الكائن الأخضر هو نحن البشر لأننا فضائيين بالنسبة لهم.

أحد أبرز المهارات التي يمتلكها قدرته على نسخ شكل بشري والتجول فيه بحرية تامة بين البشر حتى لا ينكشف أمره لأن الشخصية إذا تجولت بشكلها بين العامة سيتم جلب الشرطة فورا وقوات الجيش.

لا ننسى أيضاً المركبة الفضائية الخاصة به والتي يمكنها تدمير الدبابات والجنود والمباني عن طريق إرسال لهب متصل إلى الأرض ولكني شخصياً فضلت اللعبة بالشخصية نفسها بدلاً من السفينة.

أسلوب اللعب.

تقدم لك لعبة Destroy All Humans أسلوب حر تماماً في طريقة القتال وهذه أحد نقاط القوة الهامة جداً في اللعبة فأنت حرفياً يمكنك إطلاق العنان لمخيلتك وابتكار طرق قتل لا تخطر على بال أحد.

يمكنك أن تقتل أحد باستخدام بقرة تقوم بالتحكم فيها وتجعلها تطير في السماء لتسقط على رأس خصمك، أو حتى يمكنك قتل العدو باستخدام الصاعق الكهربائي أو حتى تنتحل شخصية أحدهم.

هذه الحرية في القتال أعطت اللعبة متعة وأضافت على النكهة الساخرة الموجودة أصلاً في اللعبة بعداً جديداً وقتلت الملل والروتين الموجود في ألعاب الأكشن عموماً لكن لنتذكر دائماً ان هذه مجرد انطباعات ولم أنهي اللعبة حتى الىن لكي استطيع تقييم مستوى المهمات الموجود داخلها.

الآن يجب أن نتحدث عن نقطة ضعف بطلنا الفضائي، أولاً هو يمتلك درع فضائي وهذا الدرع يتأثر عادي بالطلقات الأرضية وإذا تدمر هذا الدرع طلقة واحدة ستكون كافية لقتلك.

لكن هذا الدرع يتم إعادة شحنه لذلك حاول دائماً الابتعاد عن القتال قليلاً كلما وصل الدرع الخاص بك إلى مستوى منخفض حتى يتم إعادة شحنه مرة أخرى، لذلك ستجد نفسك تستخدم القفز والمراوغة كثيراً أثناء القتال حتى تضمن أن درعك لن يتأثر بشكل كبير.

أيضاً بطلنا يتأثر من الماء ويمكن بركة صغيرة من الماء أن تدمر الدرع الفضائي وتوقم بقتله بعد ذلك، لا أعرف إذا سيتمكن البشر من معرفة نقطة الضعف في المستقبل واستخدامها أم لا، ولكن إذا حدث هذا الامر فسيكون ممتع جداً وسيضيف نوع من التحدي على اللعبة السهلة نسبياً.

معلومات عن اللعبة.

destroy all humans

تأتي اللعبة من تطوير فريق Black Forest Games ونشر شركة THQ Nordic وتم تطويرها باستخدام محرك Unreal 4 وعلى عكس الأجزاء السابقة فاللعبة الجديدة مُتاحة على منصات الحاسب الشخصي و PlayStation 4 و Xbox One وكذلك خدمة Google Stadia.

تتحكم في اللعبة بشخصية الكائن الفضائي “Crypto” من منظور الشخص الثالث واللعبة تٌقدم تجربة لعب فردية تنتمي إلى فئة ألعاب الأكشن والمغامرات.

كانت هذه انطباعاتنا الخاصة بلعبة Destroy All Humans والتي جاءت جيدة ومبشرة بشكل كبير ولكن تذكر عزيزي القارئ أن هذه الانطباعات ليست مبنية على تجربة كاملة للعبة.