الرئيسية المقالات

مع إقتراب إصدار الجيل الجديد .. هل يحتاج جهاز Switch لإخفاض سعره؟

مناقشة تستنبط بعض التوقعات حول الجهاز و ما سيكون عليه في موسم أعياد هذا العام

إن جهاز Nintendo Switch على القمة يُرفرف علمه الآن ، لقد حقق جهاز Switch أكبر نجاح هذا العام ، فقد حطمت جميع الأرقام القياسية وهو الآن أسرع جهاز منزلي مبيعًا على الإطلاق ، ويستمر الجهاز في تصدر مبيعات الأجهزة كل أسبوع وكل شهر في جميع أنحاء العالم ، مع جهاز Switch ثبتت Nintendo لها مكاناً رائعًا يستجيب له معظم السوق ، فقد نمت مبيعات الجهاز بقوة في العالم خلال جائحة 19-COVID ، حيث وجد جهاز Switch الكثير من المتلقين بين الأشخاص العالقين في المنزل.

كونسول Nintendo Switch

السؤال هو إلى متى يمكننا توقع استمرار ذروة الجهاز التي يشهدها العالم الآن ؟ ، يتصدر Switch المبيعات بقوة في الوقت الحالي ، لكن منافسته الحالية عبارة عن منافسة ضد جهازين في طريقهما لتوديع الملاعب ، وقد أكد بعض المحللون أنه من الممكن أن تتأثر المبيعات بعض الشئ بعد إطلاق أجهزة الجيل الجديد  ، عندما يصل الجيل القادم PS5 و Xbox Series X إلى الأسواق ، هل سيؤثران على زخم Switch على الإطلاق؟ هل تحتاج Nintendo إلى انخفاض في الأسعار لتتمكن من البقاء في المنافسة مع بقية السوق؟

الجواب البسيط هو لا ، ولكن هناك الكثير من العوامل التي تساهم في ذلك ، العامل الأكثر وضوحًا هو أنه حتى بسعره الحالي ، فإن Switch أرخص مما يمكن أن نتوقعه من PlayStation 5 أو Xbox Series X ، لذلك حتى عند سعره الحالي البالغ 300 دولار للنسخة العادية ، فإن Switch سيُقارَن بشكل إيجابي مع أنها مقارنة غير عادلة بالمرة ، والأهم من ذلك أن Nintendo تقدم نموذجًا أرخص يبلغ 200 دولار لنسخة Switch Lite ، والذي سيكون هذا السعر المنخفض مهمًا للغاية بالنسبة لـ Nintendo ، لأن سوق الأجهزة المنزلية عُرضة لمرونة عالية في الأسعار بمعنى أنه كلما كان الشيء أغلى ثمناً كلما قل البيع ، ووجود خيار 199 دولارًا متاحًا عندما تكون المنافسة ضعف هذا السعر حرفيًا إن لم يكن أكثر ، فمن المحتمل أن يكون لهذا السعر تأثيراً كبيراً بين العائلات ذات الميزانية المحدودة .

يصبح السعر المنخفض لـ Switch أكثر أهمية في السياق الحالي للانهيار الاقتصادي العالمي ، الذي أدى إلى جلوس الكثير من الناس و الموظفين في المنازل حالياً بشكل مؤقت و في الحقيقة هؤلاء الناس وصلوا إلى ملايين ، في الوقت الذي يبحث فيه الناس عن النقود فقط من أجل الضروريات الأساسية ، سيشتري القليل منهم بـ 499 دولارًا جهاز منزلي ، يعتبر سعر 199 دولارًا أو 299 دولارًا أكثر جاذبية ، خاصة عندما يتم تشغيل عوامل و خدمات مثل اشتراك Switch عبر الإنترنت الأرخص ، أو مكتبة أكبر من PS5 أو Xbox Series X .

nintendo switch

في الواقع ، رأينا أن جهاز الـ Switch يتمتع بشعبية كبيرة حتى في خضم جائحة COVID ، فضلاً عن الانهيار الاقتصادي ؛ لقد حققت Nintendo ذلك على الرغم من عدم حدوث انخفاض في أسعار جميع المنتجات ، وتعطيل سلاسل التوريد والتصنيع وإغلاق معظم متاجر التجزئة الكبيرة حول العالم ، تعود الأجهزة إلى شعبيتها جزئياً حيث ستأخذ نظام يمكنك الاستمرار في اللعب به في الوضع المحمول عندما يريد الأطفال أن يلعبوا في أي مكان ، وجزئياً بسبب الألعاب الحصرية على Switch ، مثل Animal Crossing New Horizons ، والتي توفر الهروب المثالي من الواقع الذي نجد أنفسنا فيه ، أو Ring Fit Adventure ، التي تتيح للأشخاص الحفاظ على لياقتهم والبقاء نشيطين في الوقت الذي يمكن أن يغادر فيه المنزل خطير .

يمكنك التحقق من مقالتنا لجميع الألعاب الحركية بشكل عام و التي توجد معظمها على جهاز الـ Switch ، المقالة ستفيدك للغاية حتى تُعطي جهازك الهجين مهمة جديدة غير جمع الأتربة .

 لن تختفي هذه عوامل نجاح الجهاز فجأة مع حلول موسم أعياد هذا العام ، بل إنها في الواقع ستكون أكثر أهمية ؛ بعد أشهر من الركود الاقتصادي ، بدأت مدخراتك الفورية في النضوب ، لذا فإن الأسعار المرتفعة هي أمر محظور على الفور ، في حين أن العناوين المشاع عنها مثل Super Mario لن تؤدي إلا إلى زيادة جاذبية Switch بالنسبة للناس العالقين في المنزل .

ولكن حتى في غياب COVID ، لن تضطر Nintendo حقًا إلى تخفيض سعر Switch ، والسبب البسيط لذلك هو أن Switch لا ينافس بشكل مباشر مع PlayStation أو Xbox ، ومن غير المرجح أن يتأثر أدائه إلى حد كبير على الإطلاق بأي شيء يفعلونه ، لدينا بالفعل دليل على ذلك ، إطلاق Switch في عام 2017 لم يكن له أي تأثير على الإطلاق على PlayStation 4 ، الذي استمر في تحطيم الأرقام القياسية ، أو Xbox One ، الذي شهد تعافي مبيعاته قليلاً بفضل إطلاق Xbox One X ، لأن أداء Switch لا يتأثر بهذه الأجهزة أيضًا.

Nintendo Switch

معظم الناس لا يشترون Switch بدلاً من Xbox أو PlayStation ، بل يشترونه بالإضافة إلى أحد تلك الأجهزة ، تقدر NPD أن غالبية مالكي Switch في الولايات المتحدة لديهم على الأقل PS4 أو Xbox One أيضًا ، مما يضفي مزيدًا من المصداقية على هذه الفكرة.

إذاً من المحتمل أن يكون لإطلاق PS5 و Xbox Series X تأثير ضئيل إن وُجد على أداء Switch ، والذي سيحدده طلب السوق على نوع المنتج الذي هو عليه ، هذا يعني أن Nintendo ليست بحاجة إلى تخفيض سعر Switch كما ناقشنا أعلاه ، سيستمر الجهاز في البيع على أي حال ، حتى مع المنافسة التي ستأتي بحلة جديدة تماماً ، ضع في اعتبارك أن Switch سيستمر في البيع في جميع أنحاء العالم ، مما يشير بوضوح شديد إلى أن سعره لا يشكل عائقاً أمام السوق ، عندما يتعلق الأمر بالحصريات الخاصة بالطرف الأول ، يصعب التغلب على Nintendo بغض النظر عما إذا كنت تلعب على Nintendo Switch الأصلي أو اخترت Switch Lite الأصغر حجمًا والمحمول باليد فقط ، فلن تتمكن من لعب ألعاب لا غنى عنها مثل Legend of Zelda: Breath of the Wild أو Animal Crossing على أي منصة أخرى بالطبع ، أما إذا لم تتمكن Nintendo حتى من تلبية الطلب الحالي ، فكيف ستتمكن حتى من تلبية الطلب الأعلى الذي سيترتب على بديل أرخص؟

بالإضافة إلى ذلك ، ليس الأمر كما لو أن Nintendo ليس لديها خطة لإخفاض السعر للأشخاص و اللاعبين بالفعل ، لأن هذا هو بالضبط ما هو عليه Switch Lite ، في الواقع تلقى Switch بالفعل انخفاضًا في السعر بمقدار 100 دولار العام الماضي ، لأن Switch Lite أرخص بـ 100 دولار من الطراز القياسي.

ومع ذلك ، إذا تمكنت Nintendo من زيادة قدرتها التصنيعية ، فأنا آمل أن يهبط سعر الـ Switch على الأقل الطراز الرئيسي ، بينما من الواضح أن جميع العوامل التي أدرجتها مقابل انخفاض السعر لا تزال سارية ، ولا تحتاج Nintendo إلى إخفاض السعر ، ما زلت أعتقد أنه ينبغي عليهم تلبية الطلب بمجرد أن يعرفوا أنه يمكنهم تلبية الطلب .

Nintendo Switch

بعد ما يقرب من ثلاث سنوات ونصف ، يعد في الواقع أطول جهاز منزلي رئيسي عاش لبضعة سنوات دون انخفاض في أسعاره ، حتى أن Wii كان نفس الشئ قبل صدور الجهاز الهجين ، سعر أرخص لن يؤدي إلا إلى جعل موقع الجهاز المنزلي هذا مقابل أجهزة الجيل القادم أقوى ، مع جعلها في متناول يد المزيد من الجماهير الذين قد يكون سعر الجهاز الحالي مرتفعًا جدًا بالنسبة لهم.

من الواضح أن تقوم Ninttendo بحركة بهلوانية ستطعن خلسةً كُل من يقف أمامها ، فبحسب جريدة Daily News في Taipei ، فشركة Nintendo قد بدأت منذ شهر عملية إنتاج وتصنيع نسخة ثالثة من منصة Nintendo Switch مع نافذة إصدار في 2021 دون ميعاد محدد للحظة ومن المفترض أن تلك النسخة ستكون أكثر تفاعلية وستتحصل على جودة عرض أكبر من المنصة الحالية فهل نصل لـ 1080p كاملة إذاً ؟ لا نعلم ولكن الأمر وارد ، ليس هذا كل شيء حيث ذكر التقرير أسماء بعض المصنعين والذي يعملون على المنصة الثالثة بقطعها سواء الـ Joy-Cons وغيرها ورجاء بسيط لـ Nintendo إن كانت ستقرأ هذا المقال بشكل أو بآخر ، “اصلحوا الـ Joy-Cons بالله عليكم ” كما قال صديقي “أحمد”.

لا تحتاج Nintendo إلى تخفيض سعر جهازها لمواصلة البيع ، لكن ما زلت آمل أن أحصل على جهاز  قريباً …