الرئيسية المقالات

بعيدًا عن المشاكل التقنية، 9 مزايا حذفت من Cyberpunk 2077 قبل الإطلاق

أكثر المتشائمين لم يتوقع هذا السيناريو الكارثي

بعد 8 سنوات من الانتظار والكشف عن Cyberpunk 2077 لأول مرة، صدرت اللعبة أخيرا بالأسواق بعد تأجيلات عديدة، حيث جاءت التقييمات الأولى مبشرة من نسخة الحاسب الشخصي قبل أن يتطور الوضع نحو الأسوأ مع تقييمات كارثية لإصدار PS4 و Xbox، والسبب الرئيسي هو المشاكل التقنية وكون العنوان غير قادر على تقديم أداء ثابت سواء بسبب هبوط معدل الإطارات أو دقة العرض المحدودة ناهيك عن الأخطاء التقنية التي تشمل توقف اللعبة فجأة والخروج دون سابق إنذار أو المشاكل التي تجعل استكمال أحداث بعض المهام شبه مستحيلة.

نعم المشاكل التقنية هي السبب الرئيسي في الهجوم الذي تعرض له العنوان بعد الإصدار، ولكن بغض النظر عن تلك النقطة، تم الترويج للعبة بشكل غير صادق والحديث عن مزايا عديدة تجعلها لعبة أر بي جي فريدة من نوعها مثل تأثر الأحداث بقرارتك وتفاعل الشخصيات مع ما يحدث حولها، وهي المزايا التي لم تشق طريقها للنسخة النهائية، مما يجعل Cyberpunk 2077 مثال حي على التسويق المضلل وتقديم منتج مغاير تماما لما تم الترويج له في السابق، فقط دعونا نتعرف على أبرز المزايا التي حذفت من اللعبة قبل الإصدار، سواء تلك التي تم الإعلان عنها بشكل صريح من قبل استديو CDPR، أو التي تفاجئ اللاعبين بغيابها عن النسخة النهائية بعد طرحها بالأسواق.

الخلفيات الدرامية المختلفة تؤثر على مسار الأحداث

في عرض الكشف عن أسلوب اللعب لأول مرة عام 2018، هناك ثلاث اختيارات متاحة عند تصميم شخصيتك الرئيسية عبارة عن بطل الطفولة، والحدث الأهم في حياتك، ولماذا أخترت Night City؟، كان من المفترض أن تؤثر هذه الاختيارات على كيفية تفاعل الشخصيات الأخرى معك، وعندما استعرض استديو CD Projekt Red اللعبة مرة أخرى في عام 2020، تم استبدال هذه الخيارات بثلاث فئات مختلفة هي Corpo و Nomad و Street Kid.

بحسب تصريحات المصمم Mateusz Tomaszkiewicz كان يفترض أن يؤثر هذا الأمر على مسارات اللاعبين طوال الأحداث، ولكن ما حدث في النسخة النهائية مجرد اختيارات سطحية لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على الأحداث المستقبلية، بالنظر لكون اللعبة خطية في أغلب مراحلها ولا تتأثر بما يفعله اللاعب بشكل أو بآخر.

جعل اللاعبين يشكلون قصة خلفية لشخصية V من خلال سلسلة من الخيارات، مثل اختيار بطل طفولتك، وحدث رئيسي في الحياة، وسبب اختيار الذهاب إلى Night City، كان أحد الأفكار التي تناولناها خلال عملية التطوير، حيث شعرنا أننا نريد جعل هذه الخيارات أكثر وضوحًا وتأثيرًا.

هذه هي الطريقة التي توصلنا بها إلى فكرة مسارات الحياة، كان هدفنا تزويد اللاعبين بأكبر عدد من خيارات التخصيص مع توضيح هذه النتائج المختلفة تمامًا عن عالم Cyberpunk 2077 لشخصية V، أعتقد أن نظام مسارات الحياة هو الشيء الذي ساعدنا على القيام بذلك.

إزالة ميزة الركض على الجدران لأسباب تتعلق بالتصميم

أظهر العرض التوضيحي لعام 2018 أن V لديه القدرة على الركض على الجدران، ثم التشبث في مكانه باستخدام الشفرات، في مقابلة عام 2020 مع Gamereactor ، قال Max Pears مصمم المستويات باستديو CD Projekt Red:

هذا شيء أنزلناه لأسباب تتعلق بالتصميم، ولكن لا يزال هناك قدر كبير من المرونة في كيفية تحركك، وهذا أمر مؤكد.

أين الأمطار الحمضية؟ أنا لا أراها!

في مقابلة عام 2019، تحدث منسق واجهة المستخدم Alivn Liu عن نظام الطقس في Cyberpunk، مؤكداً أنه العنوان يقدم  طقس ديناميكي.

 لدينا أمطار حمضية أيضًا، Night City مدينة ملوثة للغاية ونحن أيضًا نستكشف هذا النوع من الأشياء والتلوث والاحتباس الحراري وكل شيء.

عندما سئل عما إذا كانت الشخصيات غير القابلة للعب سوف تتناثر عندما يبدأ المطر الحمضي، أجاب:

 نعم، كان هذا يحدث في The Witcher 3 أيضًا، عندما تهطل الأمطار، كان الناس يبحثون عن ملجأ، بشكل عام، نحاول جعل الشخصيات غير القابلة للعب قابلة للتصديق جدًا، نريد أن تشعر أن هذا هو عالم يعيش فيه الناس بالفعل، مما سيجعل اللاعبين يرغبون في قضاء الوقت في هذا العالم أيضًا.

ربما يكون المطر في Night City غير صحي لمواطنيها، لكنهم لا يتفاعلون معه بالاختباء كما صرح المطور، يبدو أن الشخصيات الغير قابلة للعب تسير في الشوارع تحت المطر كما تفعل في الأيام المشمسة.

مترو الأنفاق موجود، ولكنه غير قابل للاستخدام!

لتكون الأمور واضحة، لم يعلن استديو CDPR بشكل صريح عن كون مترو الأنفاق في Night City قابل للاستخدام للتنقل عبر المدينة، رغم ذلك ظهر V في العرض الدعائي الخاص بالعنوان عام 2018 وهو يتجول داخل المترو ويتجاوز الشخصيات الغير قابلة للعب قبل أن يخرج من المحطة.

قبل إصدار اللعبة بعدة شهور، تم نفي كون المترو قابل للاستخدام للتنقل داخل المدينة، وتم استخدام نظام سفر سريع مختلف لا يعتمد على مترو الأنفاق نهائيا، لا يزال هناك قطارات تسافر عبر Night City، وحتى محطات القطارات، ولكن لا يمكنك دخولها، حيث يتم حظرها بواسطة حاجز يطالبك باختيار وجهة سفر سريعة، أي أن القطارات مجرد إضافة فقط لجعل المدينة تبدو أكثر واقعية ليس أكثر.

الشرطة الفاسدة، وتفاعل الشخصيات عند قتل المدنيين

عندما تحدث استديو التطوير عن قوات الشرطة في Cyberpunk 2077، تم التأكيد على إمكانية رشوة تلك القوات من قبل الشركات الاستثمارية، وإليكم أهم ما تم ذكره بخصوص تلك النقطة.

الشرطة جاهزة للتأجير بشكل أساسي، القوانين موجودة لتلقي الرشاوى من الشركات. لذلك قد تمرر الشركة قانونًا لا يمكنك من بيع الأدوية بعد الآن، وسوف تقوم بتطبيقه. والسبب الوحيد لتمرير هذا القانون هو رشوة الحكومة و إنهم يستخدمونها فقط كوكيل.

بخصوص تفاعل الشخصيات مع قتل المدنيين أوضح الاستديو:

لن يكون الناس لطيفين معك إذا بدأت في قتل العديد من الأشخاص، هناك بعض الشخصيات الذين لا يمكنك قتلهم لأن ذلك ربما يؤثر على أحداث بعض المهام، ولكن ليس هذا ما تستند إليه لعبتنا، لذا سأقارنها بـ The Witcher 3 حيث إذا قطعت رأس قروي في مكان مجهول، فلن يظهر الحراس من العدم، ولكن إذا كنت في مدينة كبيرة وشاهدك أحد الحراس وبدأ الأشخاص القريبون منك في الهروب وهم يصرخون طلبًا للمساعدة، سيأتي الناس ويحاولون إيقافك وسيكونون عادةً أقوياء جدًا.

الغريب حقا أن اللعبة النهائية تقدم سيناريوهات مختلفة تماما لتلك التصريحات، فبمجرد قتل أي شخصية ستأتي الشرطة لملاحقتك حتى بدون شهود، كما أن قتل المدنيين لا يؤثر على تفاعل الشخصيات الغير قابلة للعب معك بأي طريقة تذكر.

تخصيص المركبات وتعديلها

لم يتم الترويج لهذه الميزة بشكل كبير، ولكن في مقابلة مع المصمم مايلز توست خلال فعاليات حدث E3 2019 أوضح:

ستكون هناك بعض خيارات التخصيص، بالنسبة للدراجات البخارية، فهي محدودة إلى حد ما في هذه المرحلة من الوقت، ومع ذلك فإننا نبحث دائمًا عن طرق لتوسيع نطاق تلك المزايا.

 بعد  مرور عام على تلك التصريحات، عاد الاستديو وأكد بشكل نهائي أن المركبات لن تكون قابلة للتخصيص كما صرحوا سابقا.

إمكانية قرصنة الأعداء بشكل فردي عن طريق استخدام كابل للوصول إلى شبكتهم

لعلك تتذكر ما حدث في عرض E3 2018 عندما تمكن الشخصية الرئيسية V من اختراق جمجمة أحد أفراد عصابة Maelstrom مما أتاح الوصول إلى خريطة شبكة مفصلة للمبنى بأكمله والبنية التحتية للعصابة، حيث كان يفترض أن تكون عمليات القرصنة أكثر تعقيدا وتشعب، ولكن في اللعبة النهائية يمكنك اختراق معظم المحطات لسرقة الأموال وإمدادات التصنيع، أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة لإيقاف أنظمة الأمان، ولكن هذا كل شيء.

كذلك تتيح أداة المسح الخاصة بك استخدام الاختراقات السريعة على الكاميرات والأبراج والأعداء لرؤية البنية التحتية لمبنى معين بشكل فعال، ولكن ليس كما حدث في عروض اللعبة السابقة.

بعض المشاهد من منظور الشخص الثالث

من البداية تم الترويج للعبة بصفتها من منظور الشخص الأول لزيادة التفاعل والانغماس في المغامرة، ولكن في العروض الدعائية الأولى، كان هناك العديد من المشاهد التي تتحول فيها كاميرا التصوير لمنظور الشخص الثالث، مثل بعض الحوارات مع الشخصيات حيث تتمكن من رؤية V بكل وضوح دون الحاجة للنظر في المرآة، ولكن لاحقا قرر الاستديو التخلص من منظر الشخص الثالث بشكل كامل، باستثناء قيادة السيارات.

الإعلانات المصممة خصيصًا توجه V إلى آلات البيع

واحدة من المزايا التي تباهى بها استديو CDPR في عرض E3 2018 هي تلك الخاصة بتغير الإعلانات تلقائيا عند اقتراب الشخصية الرئيسية منها، وتوجيه V إلى أقرب آلة بيع متاحة، وعلق الاستديو على تلك الجزئية موضحا:

يتمثل جزء كبير من تجربة RPG لدينا في وجود عالم تفاعلي، هنا، تحول إعلان عام إلى إعلان مصمم خصيصًا لـ V، لإعلامه بأقرب آلة بيع لشراء المنتج، في هذه الحالة، إنه يوضح لنا مكان شراء صودا نيكولا.

نعم كما توقعت تماما، في النسخة النهائية تظل الإعلانات ثابتة ولا تتغير على الإطلاق.

كما يتضح من المقال، ما بين عام 2018 و 2020 اختلفت اللعبة بشكل كبير عن ما كان مخطط له في البداية، لأسباب عديدة لم تم إيضاحها، ربما بسبب ضيق الوقت، أو ربما بسبب المشاكل التقنية وعدم قدرة أجهزة الجيل الحالي على استيعاب كل تلك المزايا، رغم ذلك ومع حذف كل تلك المزايا، عانت اللعبة مرارا وتكرارا من مشاكل لا حصر لها، مما يؤكد أن إطلاقها في الوقت الراهن كان قرار غير صائب، ويبدو أن عملية التطوير كانت في حاجة إلى فترة زمنية أطول بكثير قبل إتاحة العنوان للجمهور.