وضع البطاقات الرسومية GPU بعد أزمة التعدين Mining، هل تعود AMD لمنافسة Nvidia؟ - عرب هاردوير
هل سنرى انخفاض أكثر لأسعار بطاقات الرسوم من Nvidia بعد تراجع أزمة التعدين Mining في 2018؟ وهل تعود إلينا AMD ببطاقات جديدة قادرة على المنافسة في السوق؟

يبدو أن عام 2019 قد يكون عاماً مزدهراً للـ PC جيمرز نظراً لتراجع أسعار الـ GPU أو البطاقات الرسومية خاصة في النصف الثاني من العام وتراجع عوائد Nvidia و AMD من سوق التعدين Crypto Mining.

يرى البعض أننا يمكن نتوقع انخفاضاً أكبر لأسعار البطاقات الرسومية إذا ما اعتمدنا على التحليلات المالية العديدة لسوق التعدين في الفترة الأخيرة وبعض التصريحات من رؤساء Nvidia ممزوجة ببعض الشائعات هنا وهناك. عندها يمكنك أن تحصل على صورة أكثر وضوحاً وأقرب للحقيقة تشير إلى هبوط الأسعار وعودتها مرة أخرى لتقترب من الأسعار المقترحة MSRP لبيع بطاقات الـ GPU.

 

إذاً ما هي تلك العوامل التي تدفعنا للقول بأن أسعار البطاقات الرسومية GPU ستكون أفضل بالنسبة للجيمرز تحديداً؟

صعود وانهيار سوق التعدين Crypto mining:

Crypto Currency Mining

نتذكر جميعاً أن أزمة أسعار البطاقات الرسومية بدأت مع شركة AMD حيث كانت بطاقاتها VEGA 64 و RX 580 هي الأعلى أداء والأنسب لموافقة لوغاريتمية التعدين لمختلف العملات Crypto currencies. ثم تصاعد سعر بطاقات الجيل 10 من Nvidia أيضاً مع صعود نجم الـ Etherium.

هذه الزيادات في الأسعار جاءت استجابة للطلب الغير مسبوق على البطاقات الرسومية من المستخدمين الذين اتجهوا للـ Crypto Mining أو التعدين، لدرجة أن الكثير من مجتمع اللاعبين شعر بتجاهل تام من الشركات المصنعة وتحديداً Nvidia لأنها تحقق أرباح طائلة من وراء هذا الصعود.

بعض التقارير أشارت أن هذه الأزمة سببت تصاعد سعر بعض البطاقات الرسومية للضعف وأحياناً ثلاثة أضعاف، فمثلاً وصل سعر Radeon RX 64 VEGA إلى 1.500$ برغم أن سعر MSRP الخاص بها بدأ بـ 500$ فقط. و GTX 1080 Ti التي وصلت لـ 1350$ بعد سعر 700$.

كل هذا جعل من عام 2017 العصر الذهبي للـ Crypto Mining و التعدين، ولكن لم يدم هذا الوضع طويلاً.

مع مطلع عام 2018 ومن شهر يناير بدأت أسعار جميع العملات بالتراجع الملحوظ. فمثلاً خلال أسابيع قليلة تراجعت قيمة الـ Bitcoin من 20.000$ تقريباً إلى 11.000$ مما كان يعني أن أي مستخدم كان يدخر بعض العملات فقد واجه خسارات فادحة بين الـ 15 و 16 يناير تحديداً.

Crypto Currency Rates

سبب هذا التراجع كان يعود إلى بعض الممارسات من حكومات عدة دول لمواجهة ظاهرة الـ Crypto Currency التي رأت الكثير من الدول أنها تهدد أساسات اقتصادها وعلى رأسهم الصين وكوريا الجنوبية التي جرمت بعض الممارسات المتعلقة بدءاً بالطرح العام ICO لأي عملة أو البيع والشراء باستخدام العملات أو حتى تداولها، ثم تبعتها الكثير من دول العالم في تطبيق إجاراءات مماثلة.

أضف إلى هذا وصول أجهزة تعدين ASIC المتخصصة والتي أظهرت كفاءة أعلى في عمليات التعدين من البطاقات الرسومية الاعتيادية، كل هذا أدى إلى تقليل الطلب على بطاقات المعالجات الرسومية GPU. على الرغم من ذلك فهبوط أسعار البطاقات أخذ وقتاً طويلاً كي يتراجع ويقترب للأسعار الأصلية MSRP التي نراها في هذه الفترة.

الآن يتوفر في سوق البطاقات متسع يغطي الطلب من الـ PC Gamers واحتياجاتهم المختلفة ولا يشكل أزمة تدفع الأسعار للزيادة وفقاً لنظرية العرض والطلب. وهو ما يدعونا للتفاؤل أن هذا الهبوط في الأسعار قد يستمر للعام القادم مع قدوم الجيل الجديد من المعالجات الرسومية.

فائض من البطاقات في السوق وسلسلة Nvidia 20:

Nvidia GTX GPU

ظهرت بعض التقارير والإشاعات في شهر يونيو الماضي تتحدث عن قيام أحد الشركات التايوانية المصنعة للبطاقات الرسومية بإعادة حوالي 300.000 بطاقة من سلسلة 10 الخاصة بـ Nvidia بسبب انخفاض الطلب. وهذا يعني أنه وقبل وصول سلسلة 20 من بطاقات Nvidia يبدو أن السوق كان بالفعل متشبعاً ببطاقات 10 التي لابد وأن ترى انخفاضاً في السعر حتى تستطيع Nvidia أن تخرج نفسها من هذه الحلقة المفرغة، فلا فائدة من تصنيع بطاقات لن يقوم احد بشرائها.

ومع تواجد بطاقات سلسلة 20 حالياً أيضاً على الرغم من سعرها المرتفع نسبياً وعدم تنوع اختياراتها إلا أنها وبلا شك ستكون أيضاً عقبة أمام حركة شراء البطاقات من فئة 10 في المستقبل. خاصة إذا ما رأينا إصدارات قادمة لبطاقات معمارية Turing من نوع RTX 2060 مثلاً.

التعدين ببطاقات المستهلكين العادية أصبحت غير مربحة:

mining AMD Radeon

انهيار قيمة العملة بسبب سياسات الدول والحكومات المضادة أدت لتراجع هائل في أرباح الكثير من مزارع التعدين الكبرى في الصين وغيرها حيث كانت تتخطى في بعض الأحيان تكاليف التعدين الربح العائد من العملية، وهذا يعني أن الأمر أسوء بأشواط بالنسبة للمستخدم العادي الذي يحاول القيام بالتعدين على جهازه الخاص.

وفقاً لبعض التحليلات التي نشرها موقع CNBC في شهر نوفمبر الماضي كان يشير إلى أن الربح الذي يحققه المستخدم في عملية تعدين الـ Ethereum والذي كان يقدر بـ 150$ شهرياً في صيف 2017 تراجع في شهر نوفمبر الماضي ليصل الربح إلى 0$ شهرياً بسبب ارتفاع تكلفة العملية والوقت اللازم hashrate لإتمامها بشكل كبير في مقابل قيمة العملة التي تضاءلت أيضاً لأقل من 70% من قيمتها خلال هذا العام في وقت إصدار التقرير.

شركات Nvidia و AMD تخسر المبيعات وتخسر قيمة أسهمها:

بجمع هذه العوامل فالمتضرر ليس فقط المعدنين ولكن أيضاً شركات انتاج البطاقات الرسومية وعلى رأسهم Nvidia التي خسرت سوقاً كاملاً كان يشكل الجزء الأعظم من أرباحها خلال العام الماضي.

تصريحات من الرئيس والمدير التنفيذي لـ Nvidia خلال شهر أغسطس الماضي جاءت بأن الشركة لا تنظر للتعدين بنفس عين الاهتمام:

“لقد استفدنا بشكل كبير خلال الأرباع السنوية الماضية من الصعود الغير اعتيادي للـ Crypto”

“في بداية العام توقعنا أن مساهمة الـ Crypto في الأرباح ستكون الأكبر. ولكن حالياً نرى بأن وجودها غير جوهري وغير محسوس بالنسبة للنصف الثاني من العام”

“بالنظر للأسعار الحالية، لا يبدو بيع البطاقات لسوق التعدين أمراً منطقياً”

“الكميات الحالية ما زالت تستخدم ويمكنك أن تلحظ تزايد الـ hash rates. لذا من المنطقي بالنسبة لي أن قاعدة المعدنين الحاليين ستستمر باستخدام بطاقاتها الحالية”

جن سن هوانج يحمل بطاقة NVIDIA Quadro GV100

جن سن هوانج يحمل بطاقة NVIDIA Quadro GV100

بعد تراجع مبيعات Nvidia خلال الربع الثالث من عام 2018 تراجعت قيمة أسهم شركة Nvidia بنسبة 18% يومياً خلال شهر نوفمبر الماضي، والسبب الأبرز في هذا الهبوط هو عجز الشركة عن بيع فائض بطاقات GPU المصنعة مع معمارية Pascal.

كما أشارت Nvidia أن العوائد من شركات OEM تراجعت بنسبة 23% نظراً لتراجع الطلب من سوق التعدين.

يمكننا أن نقول أيضاً Nvidia كانت تحارب نفسها مع نزول بطاقات RTX خاصة مع انتظار العديد من المستخدمين الاعلان عن البطاقات وعدم الاقدام على شراء بطاقات معمارية Pascal و 10 Series. وسيكون من المثير للاهتمام رؤية تفاصيل أرباح الشركة في الربع الأخير من هذا العام.

وعلى الرغم من هذا الهبوط المتسارع فما زالت Nvidia في موقف جيد فإجمالي أرباحها للربع الثالث من هذا العام كانت تقدر بحوالي 3.18$ مليار دولار وهو ما يعني زيادة بمقدار 21% من الأرباح في نفس التوقيت في العام الماضي. كما أن الشركة تحقق أرباحاً جيدة في مجالات أخرى مثل ال، AI و Servers.

إذاً هل تستطيع شركة Nvidia الخروج من هذه الأزمة لتعود مرة أخرى؟

تقنية RTX من NVIDIA

الأمر يعتمد بشكل كبير على قدرة مطوري الألعاب في استخدامهم لتقنية الـ Ray Tracing في الالعاب القادمة التي ستمنح بطاقات RTX قيمة أعلى تستطيع أن تحقق بها مبيعات جيدة خلال الفترة القادمة.

كما يعتمد أيضاً على قدرة بطاقات Nvidia منافسة البطاقات Radeon RX 590 الجديدة من AMD بالإضافة عن سلسلة AMD Navi RX 3000.

هل نرى عودة لـ AMD في سوق البطاقات الرسومية GPU مع الأنباء عن بطاقات Radeon RX 3000؟

AMD Radeon RX 590

ظهرت تقارير وتسريبات عن نية شركة AMD في العودة لسوق البطاقات الرسومية بقوة خلال عام 2019 عن طريق إصدار ثلاثة بطاقات جديدة ووفقاً لتسريبات AdoredTV فهذه البطاقات ستستطيع المنافسة بقوة.

تقول التسريبات أيضاً أننا سنرى الإعلان عن هذه البطاقات في معرض CES القادم، وعلينا أن نشير أن جميع المعلومات التي جاءت بها هذه التسريبات من أرقام أداء وأسعار لم يتم تأكيدها رسمياً حتى الآن من AMD ولكن من الممكن أن نستدل بها على ما قد يكون عليه حال وأداء هذه البطاقات.

ستتكون السلسلة الجديدة من بطاقات AMD Navi من ثلاثة بطاقات هي RX 3080 و RX 3070 و RX 3060. ويبدو أن AMD تنوي أن تكون إصداراتها القادمة من المعالجات سواء Ryzen CPU أو Radeon GPU تحت اسم سلسلة 3000.

كما أنها لعبة تسويق بشكل ما لقطع الطريق على Nvidia باستخدام هذا الرقم بعد إصدار سلسلة RTX 2000 كما أنها رقم أعلى، وعلى الرغن مما يبدو من سخافة هذه الخطوة وعدم جدواها إلا أن عالم التسويق يثبت ان استخدام مثل هذه الأساليب يؤثر بالفعل.

أول البطاقات وهي AMD Radeon RX 3080 8GB GDDR6:

مستندة على معالجات Navi 10 من المقرر أن تصدر هذه البطاقة بسعر يقدر بحوالي 250$. من المفترض أن يكون أداء هذه البطاقة أعلى بنسبة 10 – 15% من بطاقات RX Vega 64 و GTX 1080، مع استهلاك طاقة يقدر بـ 150W.

تنافس البطاقة كروت RTX 2070 بشكل مباشر وكونها تصدر تقريباً بنصف الثمن هو أمر لا يصدق، وقد يكون غير صحيح بالفعل لأن نصف الثمن هو مقدار كبير للغاية.

ثم تأتي بطاقات AMD Radeon RX 3070 8GB GDDR6:

من المقرر أن تصدر هذه البطاقات بسعر 200$ ومن المفترض أن تساوي في الأداء بطاقات RX Vega 56 و GTX 1070 وباستهلاك طاقة يقدر بـ 120W.

و من المقرر أن تكون في مواجهة مباشرة في السوق مع بطاقات RTX 2060 التي لم يتم الإعلان عنها حتى الآن.

بطاقات AMD Radeon RX 3060 4GB GDDR6:

تماماً كبطاقات RX 3070 تأتي هذه البطاقات مستندة على معالجات 7nm Navi 12 GPU ولكنها نسخة أقل في الأداء بسعة 4 GB فقط وباستهلاك طاقة 75W (بدون توصيلات طاقة).

من المفترض أن تكون البطاقة في مواجهة مباشرة ومنافسة مع بطاقة RTX 2050 التي لم يعلن عنها أيضاً (وربما لا نراها أبداً)، وتقدم أداء مماثل لـ RX 580 و GTX 1060 وتأتي بسعر 130$.

كل هذه المعلومات إن صحت تشير لعودة قوية لمعالجات الرسومية من AMD للمشهد العام والسوق وبقوة نظراً لسعر البطاقات المنافس والأداء العالي للغاية. ولكن المثير للريبة هو الأداء الذي ينافس بطاقات مثل RTX 2070 و بنصف السعر، هل تستطيع فعلاً AMD أن تقدم لنا هذا؟

على كل حال يمكننا أن نعرف معلومات أكيدة عن هذه التسريبات خلال مؤتمر CES 2019 خلال أيام معدودة. هل تعتقدون أننا سنرى عودة AMD لسوق البطاقات الرسومية خلال عام 2019؟