الرئيسية المقالاتأيهما أفضل Mate X أم Galaxy Fold ؟ | مقارنة بين الهاتفين

لم يدم انفراد سامسونج بكونها الشركة الوحيدة التي تمتلك هاتف قابل للطي Galaxy Fold سوي أيام معدودة لتنقض عليها هواوي بعدها بأربعة أيام لتعلن عن هاتفها الخاص القابل للطي Mate X لتبدأ المعركة بينهم سريعاً حتى قبل أن تُطرح تلك الهواتف في الأسواق. اليوم سوف نناقش معكم أبرز مواصفات ومميزات الهاتفين ونقارنهما ببعضهما البعض ربما نتوصل أيهما الأفضل!

الشاشة والتصميم

يعمل كلا الهاتفين القابلين للطي Mate X و Galaxy Fold بصورة مختلفة تماما عن بعضهما البعض ودعونا نبدأ بهاتف سامسونج كونه كان طرح الأول.

يعمل هاتف سامسونج في وضعين إثنين، وضع الهاتف ووضع الجهاز اللوحي بشاشتين منفصلتين عن بعضهما البعض فعند طي الهاتف تظهر شاشة صغيرة بحجم 4.6 بوصة، الشاشة حوافها كبيرة بشكل مبالغ فيه وهو أبعد كل البعد عن تصميم الهواتف الحديثة، وعند فتح الهاتف نجد شاشة قابلة للطي كبيرة بحجم 7.3 بوصة بدقة 2152×1536 بيكسل وبأبعاد 16:9 كنسبة طول إلى عرض. تلك الشاشة تمتاز بحواف أصغر بفارق كبير من الشاشة الأخرى وتبدو أكثر كشاشة بتصميم عصري وأنيق ولكن على أعلى اليسار نجد أن سامسونج اضطرت لتزويد نوتش به الكاميرا الأمامية الثنائية للهاتف ليفسد تصميم الحواف الصغيرة في أحد أجزاء الشاشة.

على الجهة الأخرى فاجئت هواوي الجميع بطريقة عمل هاتفها المختلف حيث أن  Mate X يأتي بشاشة واحدة قابلة للطي تعمل في ثلاثة أوضاع مختلفة، أول وضع وهو عند فتح الهاتف تكون الشاشة بحجم 8 بوصة بدقة 2480×2200 بيكسل أما عند طيه فالشاشة تنقسم إلى شاشتين واحدة بحجم 6.6 بوصة بدقة 2480×1148 وأخرى بحجم 6.38 بوصة بدقة 2480×892 بيكسل تعملان بحسب حمل الهاتف حيث تعمل فقط الشاشة الموجهة للأعلى أو بوجه المستخدم. هواوي لم تضطر على غرار سامسونج بإضافة notch في شاشة هاتفها حيث زودت الهاتف بحافة جانبية بها كاميرا ثلاثية تقوم بدور الكاميرا الأمامية والخلفية بحسب وضعية الهاتف.

تصميم Mate X يظهر تفوقا كبيرا على نظيره Galaxy Fold فالهاتف يأتي بسمك أقل وبدقة شاشة أكبر بحواف أقل وانعدام النوتش وهو شيء ركزت عليه هواوي اثناء إعلانها للهاتف. التفوق الوحيد لتصميم سامسونج هو أن الشاشة القابلة للطي أكثر حماية كونها تختفي عند طي الهاتف على عكس هاتف هواوي والتي تكون فيه الجزء المطو من الشاشة ظاهر كحافة جانبية للهاتف مما يجعله أكثر عرضة للاصطدام

المواصفات التقنية

تقدم لنا سامسونج هاتفها الجديد القابل للطي Galaxy Fold بأقوى المواصفات المتوفرة حالياً، الهاتف سيعمل بمعالج كوالكوم Snapdragon 855 مع ذاكرة وصول عشوائي ضخمة بحجم 12 جيجابايت أكثر من أي هاتف آخر حالياً، كما تم تزويد Galaxy Fold بذاكرة تخزين داخلية بحجم 512 جيجابايت من نوع UFS 3.0 ليكون أيضاً الهاتف  الوحيد الذى يدعم الجيل الجديد من الذواكر التي تمتاز بسرعة أكبر بفارق كبير عن الجيل السابق ولكنه للأسف لا يدعم بطاقات التخزين الخارجية.

ومقابل ما قدمته لنا سامسونج زودت هواوي هاتفها القابل للطي Mate X بمعالجها kirin 980 مع 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائى و 512 جيجابايت عن نوع UFS 2.1 مع دعم بطاقات الذاكرة الخارجية حتى 256 جيجابايت من نوع NaNo Memory Card.

على عكس التفوق الهائل لهاتف Mate X فى التصميم إلا أن الأمر ينقلب كلياً فى المواصفات وغالباً فى الأداء عندما يتوفر الهاتفان لاحقاً فالذواكر التى ستستخدمها سامسونج وحجم الذاكرة العشوائية الكبير من شأنه أن يوفر أداء أعلى بفارق ملحوظ خاصة وأن معالج Snapdragon 855 أقوى من معالج Kirin 980.

البطارية

بالتأكيد من الصعب على كلا من سامسونج وهواوي توفير بطارية بسعة  كبيرة وقابلة للطي في نفس الوقت وهو ما دفع كلا الشركتين من توفير بطاريتين منفصلتين في كل جزء من الهاتف ليكون إجمالي بطارية Galaxy Fold سعة

4380 ميللي أمبير أما Mate X بسعة 4500 ميللي أمبير ولكن هواوي هنا لم ترضي فقط بحجم البطارية الكبيرة بل سعت لأكثر من ذلك. حتى قبل البارحة كانت هواوي تمتلك أسرع شاحن لهاتف ذكي بطاقة 40 وات وهو ما كان في Mate 20 Pro لكن في Mate X الجديد هواوي قررت أن ترتقي بقوة الشاحن ليصل إلى 55 وات ليتمكن حاملي الهاتف من شحن 85% من بطارية الهاتف في نصف ساعة فقط.

الواجهة وتعدد المهام

مع وصولنا لهذا الوقت من العام فمن الطبيعي أن يعمل كلا الهاتفان بأحدث إصدارات الانرويد Android Pie ولكن كل شركة جهازها يعمل بواجهتها الخاصة. تحدثت سامسونج في مؤتمرها عن عملها مع جوجل لتطويع الاندرويد لهذا النوع الجديد من الأجهزة، هواوي لم تتحدث حول هذه النقطة ولكن يبدوا أن التجربة الجديدة تعتمد أكثر على تطوير الشركتين لواجهتهما. ومع اعتماد كل شركة على واجهتها الخاصة اختلف الأمر نوعا ما في تعدد النوافذ حيث ستوفر سامسونج تعدد نوافذ يصل إلى 3 تطبيقات في نفس الوقت فيما ستوفر هواوي إثنين فقط.

الكاميرا

لم يتوافر الهاتفين بعد للتجربة الفعلية للكاميرا ولكننا لا نحتاج لها هذه المرة نظرا لأن الهواتف لا تقدم أي جديد في هذا المجال فهاتف سامسونج يأتي بنفس إعدادات كاميرا هاتف Galaxy S10 Plus وهاتف هواوي يأتي بنفس إعدادات كاميرا هاتف Mate 20 Pro واللذان حصلا على نفس التقييم النهائي من DxOMark بعدد 109 نقطة كأفضل كاميرتان للهواتف الذكية بالمناصفة بينهما. وفيما يلي مواصفات الكاميرا الخلفية لكل منهما:

  • هاتف Galaxy Fold:

كاميرا خلفية ثلاثية.  الكاميرا الأولى من الثلاثة بدقة 12 ميجاسبيكل بفتحة عدسة متغيرة بين f/1.5 و f/2.4 مع دعم مثبت بصري وزاوية رؤية 77 درجة. الكاميرا الثانية بنفس الدقة 12 ميجابيكسل ولكن من نوع Telephoto بدعم تقريب بصري 2x optical Zoom، مثبت بصري وفتحة عدسة F/2.4. أما الكاميرا الخلفية الثالثة للهاتف الجديد فهى كامير واسعة الزاوية Ultra Wide angle بزاوية رؤية 123 درجة كعين الإنسان و بفتحة عدسة f/2.2.

  • هاتف Mate X:

كاميرا ثلاثية الخلفية. الكاميرا رئيسية بدقة 40 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 العدسة. الثانية بدقة 20 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/2.2  بزاوية رؤية عريضة Ultra Wide Angle. أما الكاميرا الثالثة فهي بدقة 8 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/2.4  من نوع Telephoto مع وجود مثبت بصري وتقريب بصري 3x Optical Zoom.

الجيل الخامس للاتصالات 5G

fznor

لم تفوت هواوي الفرصة لتقدم أفضل ما لديها في Mate X الجديد لتزود الهاتف بشريحة Balgon 5000 من تطويرها التي تدعم الجيل الخامس للاتصالات لتضيف نقطة جديدة تتفوق بها على هاتف سامسونج Galaxy Fold كما أن شريحتها الجديدة ستصل سرعة الإنترنت فيها إلى أعلى مما تصل إليه شريحتي Snapdragon X50 و Exynos 5100 ليكون Mate X هو أسرع هاتف حتى الآن سرعات الإنترنت من الجيل الخامس للاتصالات 5G.

السعر

دائما ما تكون الابتكارات الجديدة بأسعار مرتفعة فالشركات تنفق الكثير والكثير في عمليات البحث والتطوير ولن تتحمل تلك التكلفة وحدها كما أن تكلفة تصنيع المكونات في البداية يكون بسعر مرتفع وهو شيء عادي مرت به كافة الأجهزة التقنية منذ زمن طويل. سامسونج من جهاتها وضعت سعر 1980 دولار كسعر لهاتفها القابل للطي Galaxy Fold فيما حددت هواوي سعر 2290 يورو (2600 دولار) لهاتفها القابل للطي Mate X لتصل أجهزتهم إلى سقف لم تصل له أي شركة قط. في رأي وإن كانت تلك الأجهزة تقدم فكرة جديدة ومبتكرة إلا أن أسعارها مرتفعة على كل حال.

أيهما افضل ؟

حسنا الهاتفان لم يتم طرحهما بعد في الأسواق وهو ما سيفقد المقارنة دقتها لأنها تفتقد للتجربة الفعلية ولكن وبحسب ما لدينا من معلومات عن الهاتفين حتى الآن فتفوق هواوي في التصميم يرجح كفتها بشكل أكبر فالهدف من تلك الأجهزة في النهاية هو الحصول تصميم جديد, هذا بالتأكيد لا يعني أن Galaxy Fold ليس جيد أو لا ينافس هاتف هواوي فالهاتف يأتي بمواصفات أقوي وبسعر أقل 600 دولار وهو رقم كبير قد يرجح كفته عند البعض.

 هذا كان رأينا المبدئي في المقارنة بين الهاتفين منتظرين توفرها في الأسواق لرأي أكثر دقة, ولكن وحتى هذه اللحظة نتمنا أن نسمع آرائكم وأن تشاركونا صوتكم حول أيهم الأفضل من خلال المشاركة في تصويتنا على المنصات المختلفة من خلال الروابط التالية:

شاركونا بآرائكم أيضاً وتابعونا لمزيد من الأخبار في تغطيتنا للمؤتمر العالمي للهواتف MWC 2019.

ويمكنكم معرفة المزيد حول Galaxy Fold و Mate X من خلال المواضيع التالية:

  كل ما تود معرفته عن هاتف سامسونج القابل للطي Galaxy Fold

تجربتنا لهاتف هواوي القابل للطي Mate X, نظرة من المستقبل!