الرئيسية المقالات

كيف تستفيد من قدرات التصوير بكاميرا هاتف أوبو رينو4 برو 5G؟

يتيح هاتف أوبو رينو4 برو 5G للمستخدمين استكشاف قدراتهم الإبداعية والتقاط لحظات لا تنسى. لذا دعنا نتعرف على كيفية الاستفادة من قدرات الكاميرا والتصوير.

خلال السنوات القليلة الماضية، كان الاتجاه العام لتطوير صور كاميرا الهواتف الذكية يعتمد على قيام كبرى الشركات بعمليات إضافة وزيادة عدد الكاميرات لتحقيق القدرة على التصوير بتركيز كامل، بجانب إضافة مستشعرات مخصصة لهذا الغرض، لتبدأ قوة التصوير من داخل قلب الجهاز نفسه.

أصبحت العديد من الشركات المُصنعة تولي اهتمامًا متزايدًا بقوة الخوارزمية التي تقدم قوة الصورة، لتهتم تلك الشركات أكثر بالعتاد الخاص بالكاميرا أكثر من البرمجيات. وفي ظل هذا التوجه، تمنح الميزات الجديدة، مثل التصوير بالرؤية الليلية الفائقة وطمس الخلفية بميزة “البورتريه” وخلفية الفيديو في الوقت الحقيقي، للمستخدمين تجربة تصوير جديدة وغير مسبوقة. لكن كيف يمكنك الاستفادة من تلك القدرات الكبيرة لكاميرا هاتفك الذكي؟

سنجرب التصوير بهاتف جديد من سلسلة أوبو رينو4، وهو هاتف رينو4 برو 5G. والذي يأتي بثلاثة عدسات خلفية، وتأتي الكاميرا الأساسية بمستشعر سوني IMX586 بدقة 48 ميجابكسل مع فتحة عدسة f / 1.7، مع تثبيت بصري للصورة، لكن الوضع الافتراضي هو التقاط الصور بدقة 12 ميجابكسل. وتملك العدسة ذات الزاوية فائقة العرض مستشعر سوني IMX708 بدقة 12 ميجابكسل مع مجال بصري واسع يصل إلى 120 درجة. بينما تقدم عدسة التليفوتوجرافي بدقة 13 ميجابكسل تقريب بصري مختلط 5 مرات ويصل إلى تقريب رقمي 20 مرة.

هاتف Oppo Reno4 Pro 5G

التصوير في ظروف الإضاءة الجيدة

يمكن استخدام العدسة الرئيسية لالتقاط صورًا بدقة 48 ميجابكسل، والتي تظهر تفاصيلًا أكثر، مما يتيح لك ضبطها والتعديل عليها في برامج تحرير الصور. ولا تزال الصور التي تُلتقط بالوضع الافتراضي بدقة 12 ميجابكسل تتمتع بمستوى جيد من التفاصيل أيضًا. وبالنسبة لصور السيلفي، يأتي الهاتف بكاميرا أمامية بدقة 32 ميجابكسل مع فتحة f / 2.4.

في البداية يُفضل التقاط الصور بالهاتف بشكل عام مع توفر الإضاءة الجيدة، بجانب ثبات اليد عند التصوير، حيث تتمتع الصور في ضوء النهار مثلًا من الكاميرا الرئيسية بمظهر جذاب للعين، وبألوان مشبعة، ونطاق ديناميكي عريض. وعند التكبير إلى صور بنسبة 1:1، تظهر مستويات جيدة من التفاصيل، وتُقدم بطريقة طبيعية بدون زيادة الحدة. وباستخدام التصوير بالعدسة فائقة الاتساع، يمكنك إدخال المزيد من المشهد إلى الصورة، والتي تملك مجال بصري واسع يصل إلى 120 درجة.

استخدام “قاعدة الثلث” في التصوير

يمكنك استخدام “قاعدة الثلث” لتكوين الصورة بالشكل الأفضل، حيث يعني هنا تكوين الصورة اختيار ما سيظهر بها بشكل محدّد، بجانب موقع الشخص الذي نصوره ضمن الإطار بالإضافة إلى حدود الخلفية. ولتطبيق قاعدة الثلث، يمكن لمستخدمي كاميرا هاتف رينو4 برو 5G، تخيل أن الصورة مقسومة إلى تسع مربعات، ثم التركيز على أن يكون الشخص أو الشيء الذي نصوره عند نقطة التقاء أي من الخطوط العمودية أو الأفقية، بحيث يشغل ثلث الصورة، ويبقى الثلثان الباقيان للخلفية. تعد قاعد الثلث قاعدة ذهبية في التصوير، وهي تمنح الصورة جمالية خاصة.

ويمكن لمستخدمي هواتف رينو4 برو 5G زيادة الإضاءة في الصورة عبر زيادة فتحة العدسة، وهو ما يسمح أيضاً بالتقاط صوراً مميّزة تظهر الجمال الطبيعي. وعند الوصول إلى التركيز الصحيح، ستكون إضاءة الشخص الذي نصوره ساطعة وطبيعية، في حين ستكون الخلفية أقل إضاءة وأعمق في الظل، وهو ما يمنح الصورة توزاناً رائعاً.

صور “البورتريه” وقدرات التركيز والتكبير

تُلتقط صور “البورتريه” بالكاميرا الرئيسية، ولا يمكن التكبير في هذا الوضع، لكن عند محاولة التقاط الصورة يجب أن تراعي اقترابك من الشخص بقدر معقول حتى يبدأ ظهور تأثير التركيز، لكن على كل الأحوال، عند التركيز على موضع التصوير ستجد أن فصله والتركيز عليه مميز، مع عدم وجود مشاكل حول الملابس وملامح الوجه، وتبدو ضبابية الخلفية طبيعية، وهناك معالجة HDR تعمل بكامل طاقتها، لذا تبدو اللقطات ذات الإضاءة الخلفية مميزة.

ربما من أكثر التطورات الملحوظة التي قد تراها في كاميرا هاتف رينو4 برو 5G هي ميزة التركيز التلقائي، والتي تمكنك من التقاط بعض الصور الجميلة والمفصّلة من مسافة قريبة. حيث يمكن للمستخدمين تصوير الأجسام القريبة من الكاميرا، وما يميز التصوير عن قرب هو عزل الخلفية. والتي نعني بها أن يكون الشخص الذي نصوره واضحاً وبدقة عالية، في حين تكون الخلفية مشوشة وغير واضحة، وهو ما يمنح الصور جمالًا فريدًا.

وتسهل كاميرا هاتف أوبو رينو4 برو 5G المزودة بعدسة عريضة ومستشعر IMX708 من سوني التقاط صور بانورامية مميزة، ويفضل بأن يكون في مقدمة الصورة شخص أو شيء ما، ليمنح الصورة العمق المطلوب ويساعد المشاهد في فهم الأبعاد الحقيقية لمكان التصوير.

هناك أيضًا إمكانيات التكبير مع عدسة التليفوتوجرافي، والتي يمكن أن تصل إلى تقريب رقمي حتى 20 مرة، وهي مفيدة عند محاولة قراءة كلمات على لوحة بعيدة، لكن ستفقد الصورة التفاصيل بالطبع، بينما مع تقريب حتى 5 مرات الأمر مختلف قليلًا، حتى مع التشويش في الصورة، لا تزال التفاصيل ظاهرة إلى حد ما.

يمكن لمستخدمي هاتف رينو4 برو 5G عند التقاط صور جماعية أو تصوير المناظر الطبيعية استخدام ميزة النطاق الديناميكي العالي التي يوفرها الهاتف. وتتيح هذه الميزة للكاميرا التقاط عدة صور بدرجات إضاءة متفاوتة ودمجها للحصول على أفضل مستوى للتفاصيل في أكثر المناطق سطوعاً وإظلاماً في الصورة. ويتيح الهاتف الجديد من أوبو التقاط جميع التفاصيل في صورة البورتريه حتى مع وجود إضاءة خلفية قوية أو في حالات التباين العالي مثل شروق الشمس أو غروبها، مع الانتقال بسلاسة بين المناطق عالية الإضاءة والمناطق المظللة.

صور “السيلفي”

بالنسبة لصور الـسيلفي، تلتقط الكاميرا الأمامية للهاتف الصور بدقة 32 ميجابكسل، ولا يوجد وضع 8 ميجابكسل، لذا ستحصل على صور بحجم ضخم قليلًا، ولكن يمكنك الاعتماد على صور سيلفي مفصلة وواضحة، خاصةً في ظروف الإضاءة المتوازنة والجيدة. وكذلك عند التصوير بوضع “بورتريه” بالكاميرا الأمامية، ستجد ضبابية الخلفية طبيعية، ولا توجد مشاكل تُذكر في الصورة.

التصوير في الإضاءة الليلية أو المنخفضة

الوضع الليلي لكاميرا الهاتف مميز أيضًا، فهو يقوم بعمل جيد لإبقاء التشويش بعيدًا عن الصورة، وإضافة التفاصيل إلى المناطق الأكثر إظلامًا والتي لن تحصل عليها عادةً باستخدام وضع التصوير الافتراضي، مما يحدث فرقًا كبيرًا في ظروف الإضاءة المنخفضة. هذا على افتراض أنه يمكنك الحفاظ على ثبات يديك أثناء التصوير لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ يستغرقها الهاتف لالتقاط الصور في الوضع الليلي. إذا اهتزت يدك، فستحصل على صورة ذات إضاءة وافرة ولكن التفاصيل قد تكون قاتمة ومتداخلة بعض الشيء. كما تختلف جودة اللقطات الليلية أيضًا حسب البيئة وعدد مصادر الضوء الموجودة في المكان.

التصوير بالوضع الليلي

لا يفضل استخدام ضوء الفلاش عند التصوير في أماكن داخلية ذات إضاءة دافئة، ويمكن عند التصوير ليلًا أو في ظروف الإضاءة المنخفضة استخدام الوضع الاحترافي في كاميرا الهاتف وزيادة حساسية الكاميرا (قيمة ISO). وتتيح زيادة حساسية الكاميرا رؤية المشهد بشكل أسرع في ظروف الإضاءة المحيطة. ويتيح هاتف رينو4 برو 5G المزود بتقنية التركيز التلقائي بالليزر (LDAF)، إمكانية التركيز التلقائي في ظروف الإضاءة المنخفضة خلال فترة زمنية أقصر بكثير وبسرعة أكبر بنسبة 142%.

مقاطع الفيديو

يمكن تصوير مقاطع الفيديو على هاتف رينو4 برو 5G بدقة تصل إلى 4K بمعدل 30 إطارًا في الثانية، بالرغم من ضبطها افتراضيًا على دقة 720 بمعدل 30 إطارًا في الثانية. تبدو مقاطع الفيديو العادية بصورة مميزة مع بدء تثبيت الصورة الإلكتروني للكاميرا لتظهر الصورة أكثر سلاسة. وللحصول على مقطع فيديو أكثر سلاسة وثباتًا، يمكن تشغيل وضع الثبات الفائق “Ultra Steady 2.0” الذي يُزيل الاهتزازات من مقاطع الفيديو قدر الإمكان، بالرغم من أنه يستخدم عدسة التصوير فائقة العرض بدقة 12 ميجابكسل للقيام بهذه المهمة، مما يسمح للبرنامج باقتصاص الفيديو للتعويض عن زيادة الاهتزازات.

كما يمكن استخدام “الوضع السينمائي” الذي يوفره تطبيق الكاميرا الأساسي في هاتف رينو4 برو 5G، إذ يتيح لك ضبط معايير العرض في الشاشة عند تنسيق 21:9، بالإضافة إلى ضبط قيمة التعرض الضوئي، وتوازن اللون الأبيض، وسرعة الغالق، وحساسية الضوء، ووضع التركيز التلقائي وإعدادات التقريب.

أما ميزة “هايبرلابس”، فإنها تساعد على تسجيل مقاطع فيديو عالية الجودة بتقنية سريعة، مما يوفر سهولة تصوير مقاطع فيديو تتابع زمني عالية الجودة، بدون استخدام حامل التثبيت أو أي أدوات أخرى.

بالإضافة إلى خاصية الفيديو بالمدى الديناميكي العالي Live HDR، والتي توفر ضبط معدل التعرض الضوئي استناداً إلى مستوى الإضاءة، بما يضمن الحصول على نطاق ديناميكي أوسع أثناء تصوير الفيديوهات، وإظهار كل التفاصيل بوضوح حتى عندما يكون الضوء مواجهاً للكاميرا أو في المشاهد عالية التباين.

ختامًا، يتيح هاتف رينو4 برو 5G للمستخدمين استكشاف قدراتهم الإبداعية والتقاط لحظات لا تنسى. ويتوفر الهاتف الذكي الجديد لدى متاجر التجزئة ومنصات التجارة الإلكترونية الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة، بسعر 2,499 درهم إماراتي.