الرئيسية المقالات

لماذا عليك أن تغير لوحة مفاتيحك للـ Mechanical ؟

الـ Mechanical Keyboard أو كما نقول في لغتنا العامية ” الكيبورد الميكانيكال ” لأننا لم نعد نقول كلمة لوحة مفاتيح منذ سنوات طوال نظراً لأسباب عديدة لم نعد نتسأل عنها. لكن حينما نتحدث عن هذا النوع المفضل لممارسة العاب الفيديو، علينا أن نتحدث عن تصميمه ونشأته وفكرة تصميم مفاتيح اللوحة خاصته لنجعلك قادر على إستيعاب مدى روعته وأهميته لك مهما كان إستخدامك.

تم تصميم تلك اللوحات بمفتاح تحت كل زر، تصميم كلاسيكي للغاية يعود إلى ثمانينات القرن الماضي لكن مع الأسف يظل هو الأفضل مهما تقدمنا، ويعود هذا لقوته وتحمله بل وحساسيته التي ليس بمقيدة على الإطلاق ومع الصوت الرنان الذي قد يكون مثل معزوفة بيتهوفن لمستخدمينه. لكن إختيارك للوحة الصحيحة سيظل أمراً صعباً، لكنه يعتمد على العديد من العوامل التي قد تسهل الأمر لك. دعنا نأخذك في جولة حول مفاتيح الكيبورد في بضع دقائق.

نشأة الكيبورد في سطور:

Keyboard الكيبورد لوحة المفاتيح الكمبيوتر

في وقت من الأوقات عند بداية استخدام الكمبيوتر في شتى مجالات الحياة وخاصةً في الشركات، كل جهاز كان له Mechanical Keyboard خاص به يعمل بمفتاح خاص تحت كل زر موجود على اللوحة. تلك اللوحات كانت غالية بشكل مستفز، مكلفة التصنيع ومكلفة حتى لو إشتريتها بكميات كبيرة. حتى ظهرت تكنولوجيا جديدة في التصنيع لتجعل كل زر عبارة عن قطعة واحدة، مما جعل تصنيع الـ Keyboard أرخص بشكل ملحوظ للغاية بعد الإستغناء عن تصنيع أية مفاتيح.

كل هذا مع غطاء رخيص سهل التصنيع للقيام بتقصير المسافة الخاصة بضغطات الأزرار وإستخدام دائرة كهربائية رخيصة للتعرف على الضغطات عوضاً عن إستخدام أي قطعة حساسة لكل زر جعلت من لوحات الكيبورد المنتشرة في أجهزة اللابتوب أو التي يتم بيعها في المحلات هي السلعة المهيمنة بشكل أكبر.

بعد ظهور اللوحات التي سبق لنا التحدث عنها والتي تسمى Membrane Keyboard والتي وصلت مع كل جهاز جديد وكل جهاز لابتوب، أحس العديد من الناس بالفوارق الملحوظة للغاية. لم تجد منهم اللوحة إلا التقدير والعرفان لصغر حجمها وسمكها وأزرارها التي لا تحتاج لأن تأخذ رحلة طويلة للعمل، لكنهم لم يقدرو أي شيء أخر. بل اشتاقوا للضغطات المرضية لأذانهم وأصابعهم وإحساسهم بالضغط على الأزرار بشكل صحيح، مما جعل العديد من المصنعين يستهدفون تلك الفئة لتصنيع الـ Mechanical Switch Keyboard والذي يعتمد على وجود نفس المفاتيح تحت كل زر. وبالطبع اتجه ممارسي العاب الفيديو لكي يحظوا بأفضل تحكم أثناء اللعب والمبرمجين لكي يحدو من الأخطاء الإملائية أثناء التكويد.

لماذا عليك أن تقوم بشراء Mechanical Keyboard :

صديقك الذي يتغنى في حب لوحته بسبب أفضليتها في العاب الفيديو أو في مجال عمله ليس بكذباً أو نفاق، لا تظلمه. فهو له كل الحق في التغزل في كل زر وكل مفاتيح اللوحة الخاصة به مهما كان نوعها. لكن دعنا نخرج من منطقة التغزل بسبب أنها “أفضل” ونعطيك الأسباب الواقعية لشرائها.

تقليلها للمشاكل الإملائية:

لنتفق على أن هذا الأمر يعود للمفتاح الذي تتمتع به أزرار لوحتك-نعم يوجد العديد من الأنواع وسنتحدث عنها في الأسطر القادمة- بسبب تطبيقها الرائع لقانون أينشتاين “لكل فعل ردة فعل” والذي يعطيك إحساس بأنك ضغطت الزر بالفعل. وعندما تبدأ بإستخدامه ومع الوقت ستحس بهذا الأمر لكي لا تضطر إلى الضغط على نفس الزر مرتين في شك منك بأنك لم تضغطه في المرة الأولى عن طريق الصوت الذي يصدره كل زر مع لمسة مفتاح اللوحة الخاصة به وعن طريق الضغطة نفسها وإحساسك بها والتي تفتقر لوحات الـ Membrane Keyboard إليه.

قوة تحمله وصموده معك للنهاية:

بالطبع لا أحثك على لعب التنس بإستخدام الكيبورد عوضاً عن المضرب، بل الإستخدام الطبيعي العادي بكل تأكيد.

لكن من أفضل الأسباب التي نختار تلك اللوحات لها هي فاعليتها وقوة تحملها لجميع الضغطات أثناء الكتابة بسرعة أو لعب العاب الفيديو التي قد تجعلك متعصباً في ضغطاتك. وبالطبع الأمر نسبي بين كل شخص وأخر، لكن من المضمون أن جميع لوحات الـ Mechanical Keyboard أقوى بكثير من لوحات الـ Membrane. فإن كنت تريد لوحة تستمر معك وتظل رفيقة لرحلتك أو إن لاحظت بأن ضغطاتك على اللوحة الخاصة بك ثقيلة نوعاً ما؛ قم بالتوجه لأقرب محل لشراء الكيبورد “المميكن” من عنده. وبالطبع تنظيف اللوحة أسهل بكثير لأنك تستطيع فك كل الأزرار وتستطيع تنظيفها من الداخل بسهولة، حتى لو كسرت زراً أو أضعته؛ تستطيع إستبداله بكل سهولة.

هذان السببان ليسا فقط الأسباب التي تحبذ على شرائها، بالطبع لا. لكنها الأشهر بين كل من قام بتجربة وشراء اللوحات بعد ما قضو وقتهم في تجربة الـ Membrane Keyboard. فتلك اللوحة ليست للجميع، العديد من الناس لن يحب شرائها لثمنها الباهظ مقارنة باللوحات العادية أو لصوتها العالي أو لسمكها الكبير عوضاً عن استخدام اللوحات النحيفة مثل التي نجدها في أجهزة اللابتوب. لكن التجربة خير دليل في النهاية!

دليلك لمعرفة مفاتيح الـ Mechanical Keyboard :

مفاتيح الكيبورد keyboard العاب

وصولك إلى هذا الجزء يعني أنك قد بدأت التفكير بالفعل في إمتلاك لوحة الكيبورد الميكانيكية، لكن هل النية تكفي؟ لا. معرفتك بالأمر هي التي تؤهلك للاختيار الصحيح. فإن قمت باختيار لوحة تعمل بمفتاح لا يؤدي غرضك، فستهدر أموالك بشكل مؤلم للغاية. ولهذا علينا من الواجب علينا أن نأخذك في جولة حول مفاتيح Cherry MX التي يتم إستخدامها بوفرة حالياً.

مفتاح Cherry MX Clear:

المفتاح الشفاف الذي يميل للون الأبيض أصبح عملة نادرة في وقتنا الحالي، ومن المفترض أنه أكثر مفتاح يحتاج إلى قوة ضغط أعلى من البقية -تأهب لشد عضلي في أصابعك-للقيام بتسجيل الضغطة للكمبيوتر، لكن إن كنت من محبي الضغط بقوة لسبب ما فقد يكون هذا المفتاح هو المفضل لك.

مفتاح Cherry MX Black:

مفاتيح MX Black تمتاز بنعومة الضغطة خاصتها، مما يجعلها تفتقر للقابلية على إعطاء إحساس بالضغطة التي تحدث عند تسجيل الضغطة للكمبيوتر، والتي يتم تسجيلها في منتصف طريقها لقاع اللوحة الذي يرد الزر مرة أخرى عند اصطدامه بها. وبالطبع، هذا النوع من المفاتيح هو المفضل لممارسة العاب الفيديو لتسريعها عملية الضغط على نفس المفتاح مرتين. أما إن كنت كاتباً، فلا ننصح بهذا المفتاح نظراً لإضطرارك إلى الضغط عليه لإيصاله للنهاية عوضاً عن لمسه لمسة خفيفة. مما قد يبطئ مسار عملك.

مفتاح MX Cherry Red:

إن كان لمفاتيح الـ Cherry Black توأم، فستكون تلك المفاتيح هي Cherry Red التي تمتاز أيضاً بكونها مفاتيح تحتاج إلى التنقل بشكل كامل لنهاية اللوحة، لكنها تحتاج إلى قوة ضغط أقل لتصل إلى النهاية. مما يجعلها الحل الأمثل لمن يعمل على جهازه ويلعب عليه في نفس الوقت. ولهذا يتم إستخدامها في العديد من اللوحات المصممة خصيصاً من أجل العاب الفيديو.

مفتاح MX Cherry Brown:

هذا المفتاح هو عبارة عن هجين في مجاله، يصلح للكتابة و العاب الفيديو في نفس الوقت بسبب وجود قطعة خفيفة في المنتصف مسؤولة عن تسجيل الضغطة وإرساله للكمبيوتر. بالطبع هذا يجعل المفتاح موفر للوقت لأنك لن تكون مضطراً إلى الضغط حتى النهاية لكي تستخدم هذا الزر، مما يجعلك تكتب بسرعة أكبر وبمجهود أقل. وبالطبع سيحتم عليك هذا أن تعرف بالضبط متى يتم تسجيل الضغطة إن أردت أن تضغط مرتين متتابعتين حتى يسجلان سوياً.

مفتاح MX Cherry Blue:

إن تحدثنا عن هذا المفتاح، علينا أن نربطه بكل من يستخدمه في أعمال المكتب أو الكاتبين بشكل عام بسبب صوته الرائع الذي يمكنك سماعه عندما يتم تسجيل الضغطة لإعطائك ردة فعل محسوسة بالسمع مثل الإصدارات القديمة الخاصة بـ IBM. لكن اللاعبين يستخدمونه لصوته فقط لإثبات أنهم يتملكون هذا الكيبورد ليس أكثر، لأنه وبكل بساطة لن يعطيك أي أفضلية في العاب الفيديو.

مفتاح MX Cherry Green:

نسخة أخرى من مفاتيح Cherry Blue لكنها تحتاج إلى قوة أكبر للضغط على أزرارها بسبب تصميمها الذي تم تطويره ليحاكي اللوحات القديمة ليس أكثر، وتلك المفاتيح هي أخر نوع تم إصداره ويوجد عليها إقبال جيد للغاية بسبب صوتها أيضاً. فإن أردت مفتاح يحتاج قوة أكبر من Cherry Blue، عليك بهذا.

في النهاية، إحتياجك أنت هو الشيء الوحيد الذي يحدد ما تريد ليس أكثر. فقد لا تحتاج إلى لوحة الكيبورد تلك، ولكنك قد تحتاج أن تعلم أن تلك اللوحات قادرة على إعطائك تجربة أفضل تجربة ممكنة إن كنت تستخدم لوحة المفاتيح بشكل قاسي في الكتابة أو العاب الفيديو. فلا تستمع إلى كلام أحد يحاول أن يجعلك تشتري ما لا تحتاج نظراً للشكل أو الصوت، إشتري ما تحتاج وما أنت مقتنع فعلاً به!