FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
بعد تسريبات GeForce Now: مايكروسوفت تكشر عن أنيابها وتستعد لعام 2022!

بعد تسريبات GeForce Now: مايكروسوفت تكشر عن أنيابها وتستعد لعام 2022!

منذ 4 أسابيع - بتاريخ 2021-09-21

مُنذ عدة أيام تابعنا جميعنا قائمة التسريبات العملاقة التي وجدت طريقها على الإنترنت بفضل خدمة Geforce Now لبث الألعاب، حيث تم تسريب قائمة تحتوي على ألعاب قادمة على الخدمة بشكل عام.

في الحقيقة القائمة كانت كبيرة جداً وضمن العديد من المفاجآت المدوية مثل وجود لعبة God of War على الحاسب الشخصي، إلى جانب ألعاب أخرى شهيرة مثل Gears 6 والمزيد.

في ظل هذه التسريبات الكبيرة ظهرت تصريحات على استحياء من نيفيديا تؤكد أن هذه القائمة ليست صحيحة ولا تدل على أي شيء، ولكن جميعنا يعلم أن القائمة تحتوي على الكثير من المعلومات الحقيقية.

بالطبع قد تحتوي القائمة على بعض المعلومات الخاطئة أو الغير مؤكد ولكن الأكيد أن معظم القائمة تحتوي على معلومات حقيقية خصوصاً وأن القائمة كانت تحتوي على بعض الألعاب التي تم تأكيدها بالفعل.

الكثير من الألعاب التي تم كتابتها في القائمة كانت مكتوبة حسب اسمها الكودي الذي يتم استخدامه أثناء عملية التطوير مثل: Project Typhoon وهو الاسم الكودي لأحدث مشروعات فريق التطوير Avalanche Studios، Project Holland الإسم الكودي لعنوان Fable الجديد، و Project Woodstock الإسم الكودي للعبة Forza Horizon 5.

على الرغم من أن القائمة شهدت تسريبات متعلقة بجميع المنصات تقريباً أو كل الصناعة، إلا أن شركة مايكروسوفت كان لها نصيب الأسد أو ربما يمكن أن نقول أن الشركة كان لها التواجد الأكثر إثارة في القائمة.

حسب تقرير من موقع Windows Central فإن التسريبات الأخيرة أشارت إلى لعبتين كان صدر عنهم بعض المعلومات في فترة سابقة، واليوم نحن هنا لنتحدث عن اللعبتين ونرى كيف تنوي مايكروسوفت الدخول عام 2022 بشكل شرس.

لعبة Project "Indus" من فريق Oxide Games.

بدأت المعلومات تتسرب حول هذه اللعبة في ربيع 2021 ومُنذ ذلك الوقت ونحن لم نسمع أي معلومات عن اللعبة القادمة من فريق Oxide Games الشهير بتطوير اللعبة الاستراتيجية  Ashes of the Singularity.

الشكر لتسريبات Geforce Now فلدينا الآن معلومة أن اللعبة مازالت قيد التطوير وأن المشروع لم يتم إغلاقه أو السهو عنه، ومن المفترض أن تقدم اللعبة تجربة استراتيجية من نوع 4X مشابهة للعبة مثل Civilization حيث يمكن لكل لاعب إدارة مملكته وبنائها عسكرياً، إقتصادياً وسياسياً.

حسب المعلومات التي تم تسريبها فإن اللعبة من المفترض أن تصدر على الحاسب الشخصي عبر متجر Steam وMicrosoft إلى جانب منصة Xbox، وبالعودة إلى لعبة بهذا الشكل وأسلوب لعب يشبه Civilization نجد أنها ستكون ملائمة تماماً لخدمات اللعب السحابي مثل Nvidia Geforce وهو الأمر الذي يؤكد على منطقية هذه التسريبات.

لعبة Project "Cobalt" من فريق inXile Entertainment.

فريق التطوير inXile Entertainment سبق له وأن قام بتشويقنا بنفسه عبر تغريدة قام بنشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر، الفريق حالياً يعمل على لعبة تصويب من منظور الشخص الأول وتقلد الأدوار، وحتى هذه المعلومة فلا يوجد الكثير من التفاصيل حول اللعبة.

ولكن الآن لدينا بعض المعلومات حول اللعبة أولها أن اللعبة حالياً تحمل إسم كودي وهو Project Cobalt، وأحداث اللعبة مستوحاة من عصر الثورة الصناعية مع لمسة من الخيال بشكل شبيه بلعبة Frostpunk.

الصورة الموجودة أمامناً تم نشرها على يد Aleksander Danilovac وهو أحد الفنانين المهمين داخل فريق inXile وكما نرى من الصورة فإن اللعبة مستوحاة من العصر الفيكتوري والثورة الصناعية، مع لمسة من الخيال فمثلاً نرى أجهزة روبوت ولكن في نفس الوقت مصبوغة بسمة العصر.

حتى الآن لا يوجد المزيد من التفاصيل عن موعد إصدار اللعبة ولكن المُسرب الشهير Jeff Grubb تحدث من قبل وقال أن اللعبة الجديدة لفريق Inxile Entertainment قادمة في 2023.

المزيد من العناوين قيد التطوير داخل أروقة مايكروسوفت.

حالياً شركة مايكروسوفت لديها أساس قوي جداً تعمل من خلاله ويمكنها من خلاله تطوير ألعاب قوية، فنحن نتحدث عن استوديوهات مايكروسوفت واستوديوهات Bethesda ومؤخراً ظهرت تقارير تؤكد توجه الشركة إلى ضخ أموال ضخمة لمساعدة فريق التطوير التي تمتلكها على تطوير أكثر من عنوان في نفس الوقت.

لنأخذ جولة في الالعاب الكبيرة التي يتم تطويرها لدينا حالياً لعبة Redfall من Arkane Studios، كذلك Starfield من Bethesda، وProject Dragon من فريق IO Interactive.

ولكن هذه العناوين ليست كل شيء فيوجد المزيد من الأخبار الجيدة حيث تم تسريب معلومات عن جزء جديد من سلسلة Minecraft قادم بجانب اللعبة الأساسية وجزء Dungeons، أيضاً توجد معلومات أن فريق World's Edge يعمل على عناوين جديدة لسلسلة Age of Empires إلى جانب المُنتظرة بشدة Age of Empires IV.

بالنسبة لفريق Obsidian فقد تم التأكيد أنه يعمل على عنوان جديد لا يرتبط بلعبة Avowed، كل هذه العناوين التي نتحدث عنها مُنذ بداية المقال تؤكد على تغير سياسة مايكروسوفت هذا الجيل بشكل كبير وأن سوني لديها خصم شرس جداً العام القادم.

منافس شرس!

مُنذ الكشف عن منصات Xbox Series والكثير يروج أن مايكروسوفت تعتمد بشكل كامل على فكرة الخدمات التي تقدمها مع المنصة وعلى رأس هذه الخدمات Xbox Games Pass، إلى جانب بعض الخدمات الأخرى مثل Smart Delivery وميزة التوافق المُسبق.

والكثير أيضاً أكد أن الشركة لا يمكنها منافسة سوني لأن سوني تمتلك الحصريات الهامة التي تجذب اللاعبين، ولكن من الواضح أن مايكروسوفت هذا الجيل تسير بشكل في أكثر من اتجاه بشكل متوازي.

الشركة تركز بشكل كبير جداً على الخدمات التي تقدمها وفي نفس الوقت تسعى إلى تطوير مجموعة ألعاب حصرية قوية، فنحن لدينا حتى الآن Fable، Elder Scrolls، Starfield، Age of Empires IV، Perfect Dark، Hellblade II، Avowed، والمزيد من العناوين التي تم الكشف عنها بالفعل.

كل ما سبق ذكره هو عناوين سبق ذكرها بشكل رسمي ويمكننا أن نضيف العناوين الأخرى التي نسمع عنها معلومة من هنا أو هناك، ولا ننسى أنه مازالت توجد عناوين أخرى لم يتم الكشف عنها حتى الآن.

لم نذهب بعيداً؟

على الجانب الأخر نجد أن سوني لم تتمكن من تقديم لعبة ايقونية خلال العام الجاري، وأنا أعلم أن سوني قدمت ألعاب ممتازة هذا العام مثل Ratchet ولكنها في نهاية المطاف ليست أيقونية.

كان من المفترض أن يتم إصدار لعبة Horizon Forbidden West خلال العام الجاري ولكن للأسف تم تأجيل اللعبة، لتخرج سوني من عام 2021 بودن لعبة أيقونية.

لكن مايكروسوفت تخطط لإصدار لعبة Halo Infinite وForza Horizon 5 خلال العام الجاري وهو الأمر الذي يرجح كفة العملاق الأخضر على الأقل خلال هذا العام.

حتى الآن لا يمكن أن نتحدث عن عام 2022 بشكل دقيق، لأن كل شركة تمتلك مجموعة من العناوين المميزة قيد التطوير ونحن لا نعرف من سيرى منها النور بالفعل القادم، ولكن الأكيد أن عام 2021 لم يكن أفضل أعوام سوني.

الخلاصة.

في الحقيقة تسريبات Geforce Now كان لها أثر كبير جداً على الموقف الحالي، فمن خلال هذه التسريبات علمنا توجه سوني لجلب المزيد من العناوين على الحاسب الشخصي، وأيضاً تأكدنا من استراتيجية مايكروسوفت التي تسعى إلى جلب أكبر عدد من الحصريات على منصاتها.

شخصياً لا أشجع مايكروسوفت وفي المقابل لا أشجع سوني، فأنا في النهاية مستخدم ومن مصلحتي التنافس بين الشركات، ولكني أشعر أن مايكروسوفت تستخدم لغة المال بشكل قوي جداً وهو الأمر الذي يضع المزيد من التحديات على عاتق سوني، فماذا عن رأيك عزيزي القارئ؟

 

أضف تعليق (0)
ذات صلة