الرئيسية المقالاتالتعدين في 3 دقائق!

بعد الانحسار المؤقت لهوجة التعدين، ربما حان الوقت لنحكي قصة منشأ هذه الهوجة الرائجة كي يكتسب القارئ العربي فهما حقيقا لكيفية عملها منذ لحظة الصفر .. عسي أن يكون أكثر حكمة في انطباعاته عنها و تفاعلاته معها ومع أخبارها. 

مما لا شك فيه أن الكل قد سمع عن العملات الرقمية Bit Coins / CryptoCurrency وعن التعدين mining لكن المعظم لا يعلم عنهم شيئا في الحقيقة ولا يعرف كيف تعمل الأمور حقا أو كيف برزت الي الوجود.

والقصة ببساطة ان جماعة من الناس اتفقوا أن ينشئوا عملة جديدة لهم فقط، بأن يحولوا جزءا من الدولارات لعملة جديدة سموها BitCoin .. هذه العملة رقمية بشكل حصري .. وليس لها وجود مادي .. وميزتها في انها مشفرة رقميا و لا يمكن تتبعها كما تجعل البائع والمشتري سريين .. لا أحد يعرف كم دفع فلان لفلان ولا ما عند هذا ولا ذاك ولا من هؤلاء اصلا! ولا تستطيع حكومة أي دولة أن تتحكم في العملة ولا تستطيع أن تغلق حسابات اصحابها او تصادر أموالهم.

بعدما أتموا تحويل اول كمية من الدولارات لعملة الـ Bit Coin، بدءوا في وضع قواعد لنظام بنكي وتبادل تجاري علي اساس تلك العملة .. بما ان العملة رقمية، فهم يحتاجون الي خادم server رئيسي يسجل العمليات التجارية ويفك الشفرة ويتأكد من البائع والمشتري ويراجع الأموال المتبادلة .. الخ

لكن فكرة الخادم الرئيسي server هي ضد قواعد السرية الخاصة بالعملة، أي شخص يمكنه اختراقه وأن يتلصص عليه، او يخربه تماما، او يشوه حسابات المستخدمين كلهم! او قد تقرر الحكومة اغلاقه مثلا بقرار منها أو محاصرته أو مصادرته كليا.

هنا قررت تلك الجماعة انهم لن يستعملوا أية خوادم وسيجعلون شبكة المستخدمين العاديين خادما متشعبا ليهم .. المستخدمين سيضحون بعتاد اجهزتهم سواء المعالجات المركزية CPUs أو الرسومية GPUs كي تعمل كخوادم فرعية servers للعملة الرقمية الجديدة .. بمقابل مادي بالطبع، لانه لا خدمة بلا مقابل .. وهذا المقابل هو نسبة من كل معاملة تجارية .. 2% مثلا .. هكذا سيحصل تنافس بين المستخدمين، كي يبيع كل منهم جهازه كخادم server ليعمل كسمسار/وسيط معاملات نقدية بعملة الـ Bit Coin وياخد نسبا اكثر وأكثر ..

mining CryptoCurrency

لكن المشكلة ان تلك الشبكة غير موحدة ومتفرقة وغير ثابتة، وتأتي معها معضلة من سيبقي معه سجل المعاملات التجارية، من هو الجهاز او الخادم الثابت الذي سيسجل الي أين ذهبت العملات ومن أين؟

هنا قررت الجماعة انهم سيستعملون فكرة ال block chain في العملة الرقمية .. والكلمة معناها الحرفي والحقيقي هو سلسلة السجلات .. سجلات العمليات كلها ستبقي مع الناس كلها .. كل عملية سيتم تسجيلها في سجل مشفر ملحق attached بكل عملة رقمية .. هذا السجل يحوي كل العمليات التي تمت في شبكة البت كوين كلها .. والسجل موجود مع كل عملة رقمية.

ِشبكة خوادم المستخدمين ستفك شفرة السجل block وتسجل العملية وتعيد تشفير السجل من جديد وترسله .. هكذا صارت القصة مركبة، في البداية فان جهازك عزيزي القارئ تحول الي خادم للمعاملات التجارية يتأكد من الأموال والبائع والمشتري .. ثم أصبح مسئولا عن السجل الخاص بالشبكة كلها أيضا.

blockchain

اخر خطوة لاحكام وتأمين العملية كلها هي منع هجمات المدفعية المتكررة وهجوم التشويش علي الخدمة DDoS Attacks من الوصول لشبكة الخوادم .. المثقفون يعلمون كيف تسقط تلك الهجمات مواقع الشبكة الدولية والخوادم الكبري في كل مكان .. أحدهم قد يرسل بيانات كتيرة جدا في الثانية الواحدة لا تتحملها الاجهزة العادية فتسقط الشبكة كلها .. وهذا أمر غير مقبول ولا يمكن السماح به في الأنظمة المالية.

أيضا يجب منع الاحتكار .. أن يحتكر أحدهم العملية كلها بأن يبني حاسبا خارقا فيه عشرات الألوف من المعالجات، ويسخر الشبكة كلها لحسابه بأن يخدمها كلها لانه الاسرع محتكرا نسبة الربح كلها لنفسه.

الحل هنا هو عمل ملحق attachment جديد في كل عملة رقمية، عبارة عن معادلة اعتباطية (يؤلفها مطور وتتغير باستمرار)، المعادلة تستهلك قدرات اي حاسب وتعطله عن انجاز المعاملة التجارية، لأن حلها الزامي لاتمام العملية والا كأن شيئا لم يكن .. والحل معقد ويحتاج وقتا، وبالتالي هناك حد اقصي من المعاملات كل يوم يستطيع أي حاسب انجازها .. وهكذا لا يقدر أحد علي احتكار كل معاملات الشبكة .. وهكذا تترك الفرصة لحواسيب أخري وناس أخرين ليقوموا بالمهمة .. و لا أحد يستطيع أيضا أن يرسل معاملات كتيرة في الثانية الواحدة! لان الشبكة تزيد من صعوبة المعادلة تلقائيا كلما اكتشفت وجود جهازا قويا بشكل مبالغ فيه.

والأمر برمته يشبه رموز الـ Capatcha التي يملؤها المستخدم عند التسجيل في المنتديات أو تسجيل بريد رقمي جديد علي Gmail أو Yahoo! تلك الرموز توضع لمنع انشاء حسابات وهمية بأعداد كبيرة، ولمنع الفوضي Spam. نفس الأمر في معادلات الصعوبة مع العملة الرقمية.

هكذا العملية أصبحت مركبة أكثر بتلات مستويات: تتأكد من العملية التجارية (المال/البائع/المشتري)، تسجل العملية في السجل الشمولي blockchain .. وتحل معادلة التعطيل (يسمونها أيضا hash) .. العملية كلها سموها اصطلاحا تعدين mining .. ولكل مستخدم نسبة مقابل اتمامها كمكسب او كمقابل تعبه .. النسبة تكون عملة رقمية أيضا .. وكانك تحفر في الصخر لتستخرج عملات معدنية.

Bitcoin

كلما زادت كمية الخوادم في شبكة العملة، فان نسبة المكسب تقل، اعتمادا علي مبدأ العرض والطلب، في البداية تكون الخوادم قليلة، والحاجة اليهم كثيرة، فنسبة المكسب تكون مرتفعة لتحفيز الناس للعمل والتعدين ولاستقدام سماسرة/وسطاء جدد، اما مع انتشار العملة واتساع شهرتها، يزداد عدد الخوادم جدا ويفوق عددها المعاملات التجارية المتاحة، ويصبح الكل مستعد لأداء أي تعدين حتي ولو بنسبة مكسب أقل، فتنخفض قيمة المكسب فورا!

وعندما يتخطي عدد الخوادم عددا معينا، فان نسبة المكسب تكون منخفضة للغاية الي درجة أن الشبكة لا تستقدم خوادم جديدة، لأن المكسب غير مجدي وغير جاذب للمغامرين الجدد .. وتكتفي الشبكة بما لديها من خوادم بالفعل. يحدث أيضا ارتفاع شديد في مستوي صعوبة معادلة التعطيل، حيث تمتلأ الشبكة بالأغنياء ذوي الحواسيب القوية للغاية، وهو الأمر الذي يرفع من مستوي الصعوبة فورا .. وهنا يحدث الانحسار الذي تكلمنا عنه في البداية. وتنكفأ الهوجة علي وجهها وتتوقف. لحين بروز عملة جديدة بقواعد جديدة.