الرئيسية المقالات

ها قد عاد Woody في “إزاي تخنق جارك” بنسختها المحسنة، إليكم إنطباعاتنا

إذا لم يكن لديك جار مزعج ، فعليك أن تفكر فيما إذا كنت محظوظًا جدًا حقًا ، أو أنك في الحقيقة قادم من الجحيم

لقد ألتئم مُخي الذي أعطى نصيب كبير منه إلى عالم الألعاب على الألعاب البسيطة و الطفولية و التي رافقتني في رحلتي لإستكشاف هذا العالم الممتع بصرياً و الذي قد يتغلب في سناريوهاته ذات يوم على عمل فني حي كمسلسل أو فيلم ، لقد بدأت يداي الآن في الإرتجاف أثناء تفكيري و حنيني إلى كُل لحظة كُنت ألعب فيها و أنا لم أتجاوز سن الستة سنوات عندما بدأت رحلتي مع WWE “مع أنها لعبة غير طفولية بالمرة” مروراً بلعبة Spider-Man و إلى … Neighbours From Hell ، أو كما تُعرف بإسم “إزاي تخنق جارك” في مصرنا الحبيبة ، أنا أتمنى أن أُقابل الشخص الذي أطلق عليها هذا الأسم لأنه من دونه قد كانت تلك اللعبة ظلت غائبة عن آذاننا في مصر بشكل خاص.

لم أتصور يوماً أن يحين دوري لأستلم تلك اللعبة و أبدأ في إبداء رأيي فيها ، إنها لحظة غامرة و سعيدة بالنسبة إلي شخصياً ، على كُل حال لعبة Neighbours Back From Hell مُعاد صياغتها لكل من Neighbours From Hell و Neighbours From Hell الجزء الثاني ، اللعبة أو الحزمة الجديدة من نشر HandyGames و من تطوير THQ Nordic ، دعوني أبدأ في المقالة الشيقة تلك…

القصة

Neighbours Back From Hell

أنت تبدأ رحلتك كبطل يُدعى Woody و الذي يعيش في منزله وسَط رخاء تام قد لا يحظى به أحد قط من الجيران و الأُناس المزعجين ، و لكن تنقلب الأجواء رأساً على عقب حيث تنبثق عائلة من العدم أصبحوا جيراناً لـ “Woody” حيث ينخرطوا فور مجيئهم في إفساد النعيم الذي كان ينعم به Woody من تحطيم الأشياء إلى ملئ حديقته ببراز الكلب ” أعلم صديقي أن الأمر مقزز” حتى صعود مؤشر الغضب عند Woody رويداً رويداً.

الغضب عنده وصل إلى حد جعله مضجور فقط بالجار البغيض الذي لا يكل و لا يمل في مضايقته بشكل مستمر ، هنا يبداً Woody في أخذ موقف ضد جاره حيث يأخذ بيد صاحبه الغامض هذا الذي يمسك الكاميرا و يصور كل شئ و من ثم يدخل بيت الجار و يحوم حول البيت برمته حتى يجعل الجار الشرير هذا في مزاج مُعكر كُلياً.

“تباً لهذا الجار لقد كُنت أكرهه كثيراً منذ الصغر و عندما بدأت ألعب كُنت أنتقم منه أشد انتقام”

خط متسلسل من الكوميديا و المتعة

أنت في مكان موحش بالنسبة إليك و عليك الثأر لما فعلوه بك ، بيت الجار المتوحش هو عالم اللعبة افعل به ما يحلو لك بأسلوب خطي كوميدي و ممتع لأقصى الحدود ، المقالب هي سلاحك الأوحد ضد هذا الجار اللعين و المقالب تحتاج في البداية إلى موارد لفعل المقالب بها و الأدوات تلك سترسم لك شكل و كيفية المرحلة من البداية إلى النهاية .

عند دخولك للعبة و للوهلة الأولى سترى القائمة التي تتضمن سحابة و بداخلها الكلمات أو الخيارات التي ستختار من بينها ، في الحقيقة أحببت القائمة القديمة أكثر لأنها معبرة أكثر بأميال تقريباً عن مجرد امرأة نائمة فقط (بالمناسبة تلك الإمرأة هي زوجة الجار الشرير) ، و لكن دعنا من هذا الأمر لأنها تعتمد على التجربة أكثر من أي شئ ، عند دخولي اللعبة رأيت Woody و هو مسترخي على مقعده ليرى كُل شئ قد حدث لجاره و الذي يجلس بجانبه بالمناسبه ، عندما أتى ذلك المقطع تذكرت أفضل أيام قضيتها خلال طفولتي.

Neighbours Back From Hell (8)

في بداية المرحلة الأولى سترى الإختلاف الملحوظ هُنا و هو تغير العنوان بكُل تأكيد من Neighbours From Hell إلى Neighbours Back From Hell و بالطبع السلاسة و النعومة التي تُبسط تقريباً كُل شئ في المرحلة و يمكنك أيضاً تكبير و تصغير حجم الشيء المعروض ، عندما دخلت الحمام في اللعبة رأيت رف الإسعافات الأولية و التي تفاجأت بمجرد فتحها بوجود أُحجية صغيرة حتى تأخذ الشئ المُراد أخذه من هذا الرف ، مع أن الأحجية تلك لم تضيف صعوبة إطلاقاً إنها أضافت لمسة تُعطيك واقعية بعض الشئ كأنك تبحث في الأنقاض أو ما شابه.

النسخة الجديدة ستُعطيك ثلاثة فُرص إن خسرت بدلاً من فرصة واحدة و أنتهى الأمر لتُعطي الأفضلية لك أكثر في الفوز مع مؤشر دقيق في يسار الشاشة سيُساعدك كثيراً لمعرفة نقاطك و تحديد إن كُنت حصلت على الجائزة الذهبية أم الفضية أم البرونزية بعد إنتهائك من المرحلة.

في أول مرحلة ستجد الجار العجوز هذا وسط أربع غُرف فقط و لكن هذا في البداية فقط ، على سبيل المثال ففي المرحلة الأولى يستمتع الجار بتنقله بين المطبخ و غرفة المعيشة الخاصة به للإستمتاع بيوم “كسول” ، لكن مع تقدمك في الحلقات سيتم فتح المزيد من غرف المنزل ، ويصبح روتينه أكثر تفصيلاً ، تُعطيك كُل حلقة جُرعة رائعة من المقالب حيث تشق طريقك عبر الغرف دون أن يتم إكتشافك خلال بحثك عن موارد و أشياء مخفية في أشياء و أماكن مثل الأدراج و الصناديق.

عند العثور على superglue على سبيل المثال ، يمكنك وضعه على المنظار الذي يستمر في استخدامه لغرض سيء (أعتقد أنك ألتقطت ما أقصده عزيزي القارئ) ، أو يمكنك تشويه صورة والدته التي يعرضها بفخر في الردهة بعلامة دائمة .

و نستكمل الرحلة مع Woody و الجار الشرير في الموسم الثاني !

النصف الثاني من لعبة Neighbours Back From Hell هو المكان الذي تصبح فيه الأمور غريبة بعض الشيء ، يقترب Woody ويتبع السيد “روتويللر” و”أمه” إلى مواقع مختلفة في عطلاتهم مع حدوث سلسلة من المقالب بعد ذلك في مواقع متعددة مثل الصين والمكسيك وحتى قارب ، تصبح المقالب في الموسم الثاني أقل تكرارا ولكن أكثر متعة بكثير ، حيث تمت إضافة عناصر جديدة للعبة أيضًا.

هنا تحدث عملية المُضاعفة من السيد “روتويللر” فقط إلى أمه أيضاً ، إنها امرأة شمطاء للغاية و أحترس لأنه عليك تجنبها ، إن كانت خطواتك على مقربة منها فيجب أن تكون بحذر لأنها سُتفرغ كل غضبها عليك.

“إنها الغضب بعينه ، حتى أنها تغضب من أبنها السيد “روتويللر” كثيراً فما بالك عند رؤيتك يا Woody ، حظاً سعيداً في إيقاعها بفخك”

اللعبة ستُعطيك أيضاً بعض الرموز التي يُمكنك رؤيتها في الزاوية اليُسرى السفلية من الشاشة لتعلم ما الذي سيفعله جارك البغيض فعل تلو الآخر ، ستُلاحظ أيضاً فروقاً في بعض الأحجيات و الأشياء البسيطة و التي لن تؤثر عليك إطلاقاً بل المتعة فقط .

الرسومات و الآداء

في الحقيقة تم تحسين المرئيات كثيراً عن السابق و لكن لا أقدر على قول أنها قفزة هائلة على لعبة تبلغ من العمر 15 عاماً ، إن النعومة و السلاسة في الحركة ستُشعرك بالتجدد في كُل شئ ، أنت تشعر أنك مألوف حقاً على هذا العالم و لكن في الحقيقة مع الرسومات و السلاسة بالإضافة إلى بعض الأحجيات الجديدة ستشعر أنك سائح هُنا ، لذا التحسينات على الرسوم تُقدم لمسة طفيفة و لكن ليس بالحجم الهائل (الصور ستقوم بتوضيح كُل ما أقصده) ، المُتعة كُلها في اللعب على دقة 1080p ، بشاشة ممتلئة من أول نقطة إلى آخر نقطة ، وبالنسبة للأداء في الحقيقة لم أواجه مشاكل في الآداء من أي نوع.

الآداء الصوتي 

كالمعتاد … الهمهمة الغير مفهومة مع حركات إيمائية ستفهمها سريعاً ، تُعطي الكثير منها حس النوستالجيا و الحنين للماضي حينما أتذكر الحركات و أقوم بالتحسر على ما فعلته بالجار الشرير هذا عندما يقوم بثني ظهره و يظهر كالمسكين من كثرة المقالب ، في المجمل ليست الأصوات شيئاً نحكم عليه هُنا لأن الغرض من اللعبة مختلف هُنا فأنت بحاجة إلى الموسيقى أكثر شئ ، و بحديثنا عن الموسيقى فإنها كما هي مع ترقية جودتها قليلاً لتناسب عصرنا الحالي ، و ستلاحظ عند إنتهائك من المرحلة موسيقى جديدة كُلياً لم تسمعها من قبل و لكن في ذات الوقت مُحتفظة بنكهتها المعتادة.

الخلاصة

حقيقة أن Neighbours Back From Hell هي نسخة معدلة من لعبتين يزيد عمرهما عن 15 عامًا ، وهو ما يمنعها من التأثير بشكل مفرط في عام 2020 ، في حين أن المرئيات شكلها جيد بفضل أسلوبها الفني الفريد من نوعه ، مع ذلك ، يعود الفضل إلى Neighbours Back From Hell في أنها ما زالت تقدم تجربة أصلية إن اللعبة تنضج بنفس روح الدعابة مثل المسلسلات الكوميدية البريطانية ، و لكن الملل يُصيبني مع نفس الحركات البهلوانية التي يفعلها Woody و السيد “روتويللر” و”أمه” لذلك كُنت أتمنى وضع بعض الحركات الجديدة على الأقل ، و لكن في المجمل عُنصر النوستالجيا حاضر و بشدة.