القائمة
جنون Nimbus Data يجعلها تطلق أول قرص SSD بالعالم بسعة 100TB!!

جنون Nimbus Data يجعلها تطلق أول قرص SSD بالعالم بسعة 100TB!!

منذ 3 سنوات - بتاريخ 2018-03-20

هي حتماً سابقة في تاريخ أقراص SSD, فلم نرى من قبل قرص يصل إلى هذه السعة الهائلة جداً. ما رأيناه في الماضي كان عبارة عن إطلاق سامسونج لقرص PM1643 SSDالقادم بسعة 30.72TB وقبل ذلك سمعنا عن قرص بسعة 60TB من قبل Seagate, أمام اليوم فنحن أمام مرحلة جديدة على صعيد أحجام أقراص SSD لتطلق لنا Nimbus Data واحد من أكثر أقراصها إثارة وهو ExaDrive DC100 SSD بسعة تخزين تصل إلى 100TB!!

هذا الرقم الهائل سيكون مريح جداً لاستخدامه من قبل الشركات التي تحتاج إلى سعة تخزين ضخمة وبنفس الوقت سرعة نقل بيانات مرتفع ضمن الفئة المهنية مقارنة مع حلول أقراص HDD التي تستخدم بشكل هائل في مجالات التخزين. القرص الجديد أكبر بسعته بثلاث مرات عن أقرب منافسيه, كما أنه يستهلك طاقة أقل بنسبة 85% لكل 1TB. هذه الابتكارات المستخدمة في صناعة القرص تساعد على تخفيض الكلفة الإجمالية لكل 1TB بنسبة 42% مقارنة مع أقراص SSD المنافسة ليساعد بذلك على التوجه نحو هكذا نوع من الأقراص في مجالات التخزين السحابي المتعطشة لسعة التخزين, حيث أظهرت أحدث الدراسات أن الطلب يزداد بشكل واضح في كل عام مقارنة بالعام السابق, مما يجعل الشركات تبتكر حلول جديدة في محاولة منها لتلبية هذا الطلب الهائل من حلول التخزين.

تعليقاً على ذلك تحدث السيد Thomas Isakovich المدير التنفيذي ومؤسس شركة Nimbus Data قائلاً "بما أن أسعار ذاكرة فلاش تنخفض، فإن السعة، كفاءة الطاقة والكثافة ستصبح الدوافع الهامة لتقليل التكلفة وللأفضلية التنافسية. قرص ExaDrive DC100 يلبي تلك التحديات لكل من مركز البيانات وتطبيقات الحافة، مما يعرض سعة غير مسبوقة في كل من تصميم الطاقة الفائق الانخفاض".

في حين أن أقراص SSD الحالية تركز على السرعة، فإن قرص DC100 محسن لكل من السعة والكفاءة. فمع معمارية المعالج المتعدد الخاصة به والتي تنتظر الحصول على براءة الاختراع، يوفر قرص DC100 سعة أكبر بكثير من وحدات تحكم الفلاش المتراصة المستخدمة في الحلول الحالية من قبل المنافسين. باستخدام رقاقات ذاكرة 3D NAND فإن قرص DC100 يوفر سعة تخزين كافية لتخزين 20 مليون أغنية، عشرين ألف فيلم عالي الدقة أو بيانات لألفي هاتف أيفون.

بالنسبة لمراكز البيانات، فإن رف واحد من أقراص DC100 SSD تستطيع أن تحقق ما يزيد عن 100petabytes من السعة الإجمالية. مع هكذا نوع من الأقراص تستطيع مراكز البيانات أن تقلل من تكاليف الطاقة، التبريد وعدد الأقراص بنسبة 85% لكل تيرابايت، مما يتيح للمزيد من أعباء العمل أن تُنقل إلى هكذا حلول عند تكلفة إجمالية هي الأدنى. بتميزه بنفس الشكل المعروف وهو 3.5 إنش بواجهة اتصال SATA المستخدمة بواسطة الأقراص الصلبة، فإن ExaDrive DC100 متوافق للتوصيل والتشغيل مع مئات منصات السيرفر والتخزين.

الطاقة المنخفضة لقرص DC100 (0.1 watts/TB) وقابلية التنقل تجعله أيضا مناسبا على نحو جيد لتطبيقات انترنت الأشياء والحافة. DC100 يحقق ما يصل إلى عمليات تشغيل عشوائية بـ 100,000IOps (كتابة أو قراءة) وما يصل إلى ناتج قراءة وكتابة عند سرعة 500MBps, فهذا الأداء للكتابة/القراءة المتوازن مثالي لمجموعة واسعة من أعباء العمل، من البيانات الكبرى وتعلم الأجهزة إلى محتوى بنى التحتية السحابية الضخمة.

ولزيادة الثقة بين المستخدمين ياتي قرص ExaDrive DC100 بضمان تحمل غير محدود لمدة خمس سنوات. وبالتخلص من قيود الكتابة اليومية المربكة للقرص، فإن أقراص DC100 تعرض راحة البال، وتقلل من دورات تحديث الهاردوير وتنهي من مشكلة التجديد المكلف للأقراص. كما أن تضمنه لمكثفات Embedded تضمن بشكل فعلي أن البيانات المخزنة عليه ستكون محمية بأمان ما إذا حدث انقطاع مفاجئ للطاقة.

سلسلة ExaDrive DC تتضمن كل من طرازات 100TB و 50TB, وفي الوقت الحالي هذه الأقراص في طور التجربة نحو العملاء الاستراتيجين وسوف يكون متوفر للجميع في صيف 2018. بالنسبة للسعر فليس هناك أي معلومات بعد.

لعشاق أقراص SSD ما رأيكم بهذا التقدم؟ هل نحن أمام نهاية أقراص HDD خلال السنوات القادمة؟ أم أن الأمر ما زال مبكر؟ شاركونا الأن

أضف تعليق (0)
ذات صلة