الرئيسية المقالات

لماذا إحتاجت بطاقات NVIDIA الجديدة لأنظمة تبريد عملاقة؟

بطاقات NVIDIA الجديدة من سلسلة RTX-30 جاءت بمبردات تكاد تكون أكبر من أعضاء جسمك، فما السبب وراء هذا الأمر؟ هذا ما سنعرفه في مقالة اليوم!

لقد لاحظت هذا الأمر عند إطلاق جميع البطاقات الرسومية في الآونة الأخيرة. أصبحت البطاقات أكبر حجماً وتحتاج إلى صناديق الكمبيوتر الكبيرة والواسعة، وصارت هذه البطاقات غير متاحة بشكلٍ كامل لأجهزة الـ ITX الصغيرة التي كانت توفر مساحة كبيرة على مستخدمها. أصبحت أنظر لبطاقات NVIDIA وكأنني أنظر إلى عملاق من عمالقة Skyrim الذين يقومون بركلك إلى أعالي جبال المدينة…..أحمد الله على أن هذه البطاقات لا يمكنها ركلي، لكنها صارت أكبر لكي تركل أشياءً أخرى.

اليوم سنفتح أحد الملفات التي لم نقم بفتحها مع إطلاق بطاقات NVIDIA لأننا كنا مشغولون بالحديث عن قدرات هذه البطاقات الجبارة. طفرة في عالم الرسوميات إن سألت أي شخص مهتم بصناعة البطاقات الرسومية، لكن حينما تسأل نفس الشخص عن سبب هذه الأحجام العملاقة، لا يملك إلا أن يرفع كتفيه للأعلى ويخرج شفته السفلى لك لأنه لا يجد الإجابة التي سترضيك.

لكن، ولأننا لا نحب أن نترك حجراً بدون أن نقلبه، سنطلعك اليوم على السبب الرئيسي وراء أحجام البطاقات الرسومية التي تتبنى شرائح NVIDIA GeForce RTX 30 الجديدة، وبالأخص البطاقات الإحترافية.

قبل كل هذا، دعني أذكرك ببنية البطاقة الرسومية أولاً!

NVIDIA MIS RTX 3080 SUPRIM

البطاقة الرسومية تختلف عن المعالج الرسومي، وهذا لأن المعالج الرسومي هو الشريحة المسؤولة عن القيام بكل شيء يخص الرسوميات التي يتم رندرتها لعرضها على أجهزة الكمبيوتر. البطاقة الرسومية تختلف لأنها وحدة مستضيفة للمعالج الرسومي وذواكره، لا أكثر ولا أقل.

لن أدخل في التفاصيل بالشكل الممل، لكن بالنسبة للقطع الإلكترونية التي نراها على البطاقة الرسومية، فهي المعالج الرسومي صاحب ألاف الملايين من الترانزستورات المقترن مع ذواكر الـ GDDR6 الرسومية (في حالة البطاقات الحديثة) مع بعض المكثفات والمقاومات التي تعمل بشكل لا أفقه عنه شيئاً لأنني لست بمهندس كهرباء، لكنني أعلم أنها متواجدة هناك.

NVIDIA MSI RTX 3080

كل هذه القطع تقوم بإنتاج كمية لا بأس بها من الطاقة الحرارية لأنها، مثل أي قطعة كهربية، تقوم بإنتاج طاقة حرارية لأنها لا تقوم بتحويل الطاقة الكهربية بأكملها لصالحها، لا. بل هناك طاقة حرارية تخرج إلى صندوق الكمبيوتر الخاص بك. هذه الطاقة الحرارية تمر في نظام معقد نوعاً ما، لكننا سنقوم بتبسيطه.

يوجد ما يسمى بالبلوك، وهو قطعة حديدية تقوم بجمع جميع المواسير الحرارية الخاصة بالمبرد. المواسير الحرارية تلك تحمل طاقة حرارية وتقوم بتوزيعها على القطع الخاصة بالمشتت المعدني الذي يتم وضعه فوق هذه المواسير أو حولها، وهنا تتشعب الحرارة في مشتت حراري يحتوي على العديد من الشفرات المتفرقة والخفيفة لامتصاص الحرارة بشكلٍ أسرع.

هذا النظام الحديدي الذي كان Tony Stark أولى به يتم وضعه في جسمٍ يحيط بمراوح صغيرة تقوم بطرد الهواء من هذا المشتت المعدني. يتم طرد الحرارة من المشتت عن طريق الاستعانة بهذه المراوح التي تقوم بجذب الهواء الساخن من كل ما يحيط بالبطاقة الرسومية نفسها ويأخذه بعيداً داخل صندوق الكمبيوتر الذي يقوم بطرد الهواء من خلال مراوحه الخاصة.

لكن، ما الذي اختلف في حالة NVIDIA في الجيل الحالي؟

إن نظرنا إلى بطاقة GeForce RTX 3080، سنجد أن البطاقة تحتاج إلى ما يصل إلى 320 واط، بينما جاءت بطاقة RTX 2080 Ti لتحتاج 250 واط فقط. هذه الأرقام تأتي بسبب القفزة التي قامت بها بطاقات NVIDIA الجديدة مع عدد الأنوية التي تقوم بمعالجة الرسوميات وما إلى ذلك.

في الجيل الماضي، بطاقة 2080 Ti امتلكت ما يصل إلى 18300 مليون ترانزستور، بينما جاءت بطاقة RTX 3080 هذا الجيل بـ 28600 مليون ترانزستور. هذه القطع تقوم باستهلاك طاقة أكبر كلما زاد عددها، ولا ننسى أيضاً أن شرائح NVIDIA جاءت أيضاً بدقة تصنيع الـ 8 نانومتر التي أنقذتها من إرتفاع درجات الحرارة القاسي.

لكن، درجات الحرارة سترتفع مقارنةً بالجيل الماضي أيضاً، وهذا بسبب عدد الترانزستورز المتواجدة في البطاقة. لا ننسى أيضاً أننا نرى في هذه البطاقة عددٍ أكبر من أنوية تتبع الضوء وأنوية الـ DLSS التي تقوم بتوفير مزايا الذكاء الإصطناعي للعديد من البرمجيات المختلفة.

كل هذه الأمور تجعلنا نحتاج إلى أنظمة تبريد أكثر فعالية، وبما أن أنظمة التبريد المتواجدة حالياً تستطيع التعامل مع درجات الحرارة المختلفة، لا يتبقى إلى تكبير قطعة واحدة لامتصاص كمية أكبر من الحرارة لتمريرها لنظام التبريد ليس أكثر، وهنا يتم تكبير المشتت المعدني.

المشتت المعدني هو الوسيط الذي يمكن تطويره بشكل سهل، وهذا من خلال القيام بتكبيره لكي يقوم بجذب طاقة حرارية والاحتفاظ بها لفترة قصيرة للغاية حتى تقوم المراوح المتواجدة أعلاه بطرد الهواء وحتى تقوم المواسير الحرارية بإمتصاص كمية أكبر من الحرارة النابعة من المعالج الرسومي وتستمر الكرة حتى إيقاف تشغيل الكمبيوتر الخاص بك.

إذاً، ما الذي نستفيده من كل هذا؟ ما نستفيده هو أننا نعرف الآن أن المشتت المعدني كلما كبر حجمه كلما زادت قدرته على إمتصاص الحرارة، ولهذا تم تكبير بطاقات NVIDIA الإحترافية لأنها صارت بمشتتاتٍ أكبر لإمتصاص أكبر كمية ممكنة من الحرارة. لكن، دعونا لا ننسى أنه من الأفضل أن يقوم المصنعين بتطوير الأنظمة الخاصة بهم لأننا لا نريد أن تأتي بطاقات الجيل القادم بصندوقٍ خاص بها…

بالحديث عن التطوير، دعني أريك ما تقدمه MSI في أنظمة تبريدها…

NVIDIA MSI RTX 3080 SUPRIM

تأتي بطاقات MSI الجديدة بنظام تبريد TRI FROZR 2 من الشركة المصنعة. إن نظرنا إلى نظام التبريد الخاص بها من الأعلى للأسفل، سنجد أن بطاقات MSI الجديدة تعتمد بشكل أساسي على مراوح TORX بنسختها الرابعة والتي تأتي بتصميمٍ فريد يقوم بالربط بين كل شفرتين من شفرات المراوح لفرض الهواء على الخروج من المشتت المعدني بأفضل شكلٍ ممكن، ولا ننسى رمان البلي المزدوج الذي يجعل هذه المراوح قادرة على العمل بكامل كفائتها بدون إخراج أي صوت مزعج.

لا يجب أن ننسى تقنية Zero Frozr التي تعمل بها هذه المراوح، والتي ستتوقف عن الدوران طالما درجة حرارة البطاقة الرسومية التي تستضيفها لم تتعدى درجة الـ 60 مئوية. عند الوصول إلى درجة 60.01 مئوية، تبدأ المراوح بالتخلص من الحرارة الزائدة.

المواسير الحرارية الموضوعة في هذه البطاقة تم وضعها من خلال أحدث المعدات الصناعية التي جعلتها تقوم بلمس المعالج الرسومية بأقرب شكل ممكن للمعالج نفسه، وهذا ما جعل هذه المواسير قادرة على نقل الحرارة بأسرع شكل ممكن من خلال البلوك الذي يجمع جميع المواسير مع بعضها البعض وجعلها تتفرع إلى جميع أجزاء المشتت الحراري.

بالحديث عن المشتت الحراري الذي تم تكبيره في بطاقات NVIDIA ومنها نسخ MSI الإحترافية، هذه المشتتات تأتي ببعض الإنحناءات في شفراتها للقيام بتوجيه الهواء بسلاسة أفضل للخارج، وكل هذا بدون أي تدخل صوتي من خلال هذه الإنحناءات التي لن “تصفر” أثناء إنتقال الهواء من الداخل للخارج.

نظام التبريد هذا متواجد في جميع بطاقات الفئة العليا من MSI والفئة المتوسطة أيضاً، ويمكنك قراءة مراجعتنا لبطاقة RTX 3060 Ti Gaming X التي وفرت هذا النظام لأحدث بطاقة في سلسلة RTX من NVIDIA حتى الآن.

وتذكر في النهاية..

أن هذه الأنظمة لا تأتي من فراغ، لا. بل هي مصممة من أجل توفير أفضل درجات الحرارة الممكنة لشرائح تستهلك كم لا بأس به من الطاقة، فلا تظن أن هذه البطاقات كبيرة من باب الكبر فقط، لا. بل هناك سبباً وناقشناه بالفعل، وإنتظرنا قريباً في عملية تشريح لإحدى بطاقات MSI من الجيل الجديد قريباً!