هاردوير

لهذه الأسباب ، نسخ "السوبر" من بطاقات NVIDIA RTX-30 مُجرد مضيعة للوقت!

منذ 8 أشهر - بتاريخ 2021-09-26

اخر تحديث - بتاريخ 2021-09-27

بطاقات NVIDIA GeForce RTX-30 قد تحصل على نسخ SUPER الجديدة منها، والتي نرى أنه لا يوجد أي حاجة لوجود هذه البطاقات التي تم تسريب مواصفاتها لهذه الأسباب!

جدول المحتوى

لا يمكن أن أنكر أن هناك حالياً بطاقاتٍ أفضل من بطاقات NVIDIA GeForce RTX-30 من ناحية الحزمة التي تقدمها بشكلٍ كامل مع التقنيات التي صارت توفرها الشركة مع بطاقاتها الرسومية في الوقت الحالي، لكن ما لا يمكنني أن أنكره أيضاً هو أنني لا أرى أن هناك حاجةً كبيرة لإطلاق بطاقات جديدة في نفس السلسلة، في  الواقع، لا توجد حاجة من الأساس لأن نرى أي تحديث لهذه السلسلة.

إنفيديا عرب هاردوير

هذا ما نتوقع أن نراه الآن بعد التسريبات التي ظهرت بخصوص بطاقات RTX-30 SUPER التي تم تسريب مواصفاتها، والتي ستأتي تقريباً بنفس الفوارق التي وفرتها نسخ SUPER مقارنةً ببطاقات RTX-20 الأصلية مع الجيل الماضي من بطاقات NVIDIA مع بعض الاختلافات على صعيد النسخ المختلفة، والتسريبات تنص على أن الشركة تنوي إطلاق هذه النسخ في مطلع العام القادم.

لا يوجد ما يؤكد تسريبات kopite7kimi، أحد المسربين المشهورين في عالم الهاردوير، ولا يوجد أيضاً ما ينفي أن هذه البطاقات قادمة. سنتعامل وكأننا قد نراها بالفعل في مطلع العام القادم، ومن هنا سنناقش لماذا قد لا تكون هناك أي حاجة لوجود هذه البطاقات الجديدة التي ستعمل بمعمارية Ampere التي أثبتت فعاليتها بالفعل، لكن تذكر أنها مجرد تسريبات فقط لا غير ونحن نتعامل معها على هذا الأساس.

ما الذي سمعناه بشأن بطاقات SUPER تلك من سلسلة RTX-30؟

لنبدأ من أعلى قمة الهرم. كنا نظن أن معالج GA102 الرسومي الذي نجده داخل بطاقة RTX 3090 هو معالج GA102 الكامل، لكن من الواضح أن بطاقة RTX 3090 SUPER المسربة تلك ستأتي بالشريحة الكاملة التي ستوفر لنا ما يصل إلى 10496 نواة من أنوية CUDA المفعلة بالكامل عوضاً عن 10752 نواة فقط.

هذا، وإن قمنا بترجمته لنسب، يعني أن هناك زيادة بنسبة 2.4% على صعيد عدد أنوية CUDA، وفي نفس الوقت ستظل البطاقة بنفس الذواكر وبنفس باقي المواصفات، وبالطبع لن تطلب الشركة زيادة 2.4% كفارق للسعر، أليس كذلك؟

بالنسبة لبطاقة RTX 3080 SUPER، فنفس الأمر سيحدث مع هذه البطاقة التي ستستخدم نسخة أعلى من نسخة GA102 الموضوعة داخل بطاقة RTX 3080 العادية. البطاقة ستوفر 8960 نواة من أنوية CUDA للمعالجة الرسومية عوضاً عن 8704 نواة، أي زيادة بحوالي 2.9% على صعيد الأنوية مع رفع سعة الذواكر الرسومية إلى 12 جيجابايت عوضاً عن 12 جيجابايت  من ذواكر الـ GDDR6X.

لا نعلم لماذا سيجددون في بطاقة RTX 3070 ويقدمون لنا نسخة RTX 3070 Super بنفس المعالج الرسومي بنفس الشريحة وسيغيرون فقط في الذواكر الرسومية التي ستصبح الآن من فئة الـ GDDR6X عوضاً عن الـ GDDR6، ومن المحتمل أن السبب يرجع لمشاكل تزويد أو ما شابهها من أزمات تخص ذواكر الـ GDDR6 العادية، لا أكثر ولا أقل.

البطاقة التي حصلت على أفضل دفعة من ناحية الأنوية الخاصة بشريحتها الرسومية هي بطاقة GeForce RTX 3060 مع نسخة RTX 3060 Super، والتي ستأتي بـ 5632 نواة من أنوية CUDA الرسومية، مما يعني أننا سنرى شريحة رسومية أخرى غير GA106 الرسومية التي لا تأتي بعدد مثل هذا من الأنوية الرسومية وسنرى شريحة GA104 بالداخل في الأغلب. لا أظن أن هذه التسريبات واقعية بالنسبة لبطاقة RTX 3060 Super إن سألتنا، وهذا لأن هذه الأرقام أعلى مما تقدمه بطاقة RTX 3060 Ti التي من المفترض أن تظل أقوى منها.

ما المشكلة مع البطاقات المسربة؟

التشتيت. هناك حالياً نسخة Ti من كل بطاقة رسومية إلا بطاقة GeForce RTX 3090 فقط لأنه لا يوجد حاجة لوجود نسخة أعلى من هذه البطاقة في الأصل إن سألتنا. هذا يعني أن هناك سبع بطاقات رسومية لجميع الفئات من NVIDIA تقدمها الشركة بالفعل لمن يريد الحصول على بطاقة رسومية جديدة من أحدث الأجيال.

AORUS NVIDIA RTX 3080 Ti 20 GB RUSSIA 2

الآن، ستقوم الشركة بتقديم 11 بطاقة رسومية جديدة من نفس الجيل. لماذا؟ لا يوجد أي داعي لهذا. قدمت الشركة بالفعل بطاقات Ti التي لم تقدم فارق أداء يرتقي للسعر كما توقع الكثير إلا في حالة بطاقة GeForce RTX 3060 Ti فقط لا غير، ونحن نتفهم أن وجود هذه البطاقات كان إلزامياً لكي تقلل من الفجوة بين كل بطاقة والأخرى.

لكن الآن، تقديم هذه البطاقات الجديدة سيشكل أزمة على صعيدين. لنبدأ بجزئية التشتيت لمن سيقوم بشراء بطاقة رسومية جديدة وهو لا يعرف الكثير عنها، ومن هنا يرى ثلاث بطاقات رسومية حاملة تقريباً لنفس الاسم ولا يدري ما هي البطاقة الأفضل ولا يعلم كيف يحكم على البطاقة. في الماضي كنا نعرف أن بطاقة SUPER هي البطاقة الأفضل في سلسلة RTX، لكن مع وجود Ti وSUPER لكل بطاقة، فهناك أزمة واضحة تشابه ما عاصرناه مع بطاقة GTX 1660 التي لازلنا نجيب على أسئلة تخص أفضلية بطاقة SUPER على بطاقة Ti منها.

في نفس الوقت ستفرض سعراً أعلى على بطاقات غالية بالفعل على من يعيش في الشرق الأوسط بالذات. السيناريو المتوقع هو أن هذه البطاقات سيتم إطلاقها لكي تأخذ مكان بطاقات RTX-30 الأصلية أو ستتواجد في السوق في نفس وقت وجود البطاقات الأصلية، ومن هنا سيقوم التجار بعرض بطاقات SUPER الجديدة ولن نرى البطاقات القديمة لأنهم يريدون بيع الجديد أولاً بأول بسعرٍ أعلى لتحقيق هامش ربح أعلى.

فارق السعر لن يكون صغيراً في المنطقة العربية أيضاً عند الإطلاق، والألعاب الترويجية ستشق طريقها إلى شاشات الإعلانات في العديد من المتاجر لكي نرى استغلال غير طبيعي لحالة السوق الذي لا نجد فيه بطاقات رسومية بالشكل الكافي من الأصل، فيا ترى ما الذي سيحدث في حالة رفع السعر الأدنى للبطاقات الرسومية إن تم تقديم بطاقات RTX SUPER من الجيل الجديد؟

بعد كل هذا قد لا تقوم NVIDIA بإطلاق هذه البطاقات

كما قلنا، هذه مجرد تسريبات لا يجب أن تكون حقيقية بالمرة. قد تكون خطط لن تنفذ، وقد تنفذ أيضاً! إن كانت ستنفذ، فهذا كان رأينا كمنصة صحفية مستقلة على دراية بحالة السوق العربي الذي يختلف عن أي سوق في العالم عندما نتحدث عن الهاردوير، سواء كنا نتحدث عن ما تقدمه NVIDIA أو غيرها من الشركات الأخرى التي تترك بصمة في السوق.

لكن لو قدمتها الشركة، فلا نرى أن حتى لو ترجمت الزيادات إلى أداءٍ خام ستستحق زيادة السعر بالشكل الذي يتوقعه الكثير، وفي النهاية سنجعل الزمن يحكم على بطاقات NVIDIA تلك إن تم إطلاقها من عدمه.

أضف تعليق (0)
ذات صلة