الرئيسية المقالات

أشياء لا تكترث لها: كل ما يجب أن تعرفه عند إختيار مراوح الكمبيوتر!

مروحة الكمبيوتر قد تبدو سهلة في إختيارها، وهذا صحيح. لكن يبقى السؤال هنا، هل تعرف كيف تختارها ليكون الأمر سهلاً عليك؟ لنتأكد من هذا سوياً!

الأهم من الحصول على أي شيء هو المحافظة عليه حتى نهاية خدمته لك. لهذا السبب، لا توجد أي منفعة لك في الحصول على أقوى معالج في العالم أو أفضل بطاقة رسومية على وجه كوكب الأرض طالما لا تستطيع أن تحافظ عليه من مشاكل إرتفاع الحرارة التي تعيق أداء الكمبيوتر الخاص بك وتلحق الضرر على أهم القطع وأنت تعلم أن مروحة الكمبيوتر التي تعتبر من أرخص قطعه هي الحل الأمثل لهذه الأزمة.

تذكر دائماً أنك إن أردت أن تحصل على أفضل تجربة من أي جهاز إلكتروني، يجب أن تحافظ على درجة حرارته، حتى الثلاجة الخاصة بك لا يجب أن تستثنيها من هذه القاعدة. كلما إرتفع سقف الأداء الخاص بجهاز الكمبيوتر الذي تمتلكه، كلما صار من الأفضل أن تمتلك نظام تبريد قوي يستطيع التعامل معه.

أي نعم، أجهزة الكمبيوتر “تعمل” عندما تقوم بتركيب المبردات الخاصة بقطعها داخل صناديق الكمبيوتر، لكن إن قمت بوضعها داخل صندوقٍ لا يحتوي على أي مروحة، ستتعامل مراوح المبرد الخاص بالمعالج ومراوح البطاقة الرسومية بالتعامل مع نفس الهواء الساخن داخل صندوق الكمبيوتر الخاص بك. لهذا السبب، يتم إستخدام مروحة الكمبيوتر التي يتم وضعها داخل صندوقه لحل هذه الأزمة.

بالطبع، لا نقوم بإستخدام واحدة فقط. لا، نستخدم مجموعة منها. كيف نقوم بإختيارها وتركيبها؟ هذا هو ما نجيب عنه اليوم في مقالتنا! هيا بنا.

كل ما تحتاجه لتحديد مروحة الكمبيوتر التي ستحتاجها يتلخص في الآتي:

أعلم أن وضع دليل لإختيار مروحة الكمبيوتر يبدو غريباً نوعاً ما، أليس كذلك؟ أعني….هي مجرد مروحة من وجهة نظرك وشكراً، لا تحتاج إلى أي شيء. لكن هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تعرفها عن مروحة الكمبيوتر التي يتم إستخدامها داخل صندوقه لتستطيع تمييزها عن أي مروحة قد يتم تسويقها على أساس أنها مروحة مصممة من أجل هذا الصندوق.

مقاس المروحة

مروحة الكمبيوتر

مقاس المروحة نفسها يلعب دوراً كبيراً في توافقها مع صندوق الكمبيوتر. هل يمكنك وضع شباك كبير في إطار غرفتك الصغير؟ لا، حتى لو كان مصنوعاً من أفضل مواد الألوميتال المتاحة لك. مراوح الكمبيوتر تتبع نفس النهج، تأتي هذه المراوح بالعديد من المقاسات التي قد تنتهي إلى الـ 200 مليمتر.

هناك مراوح صغيرة للغاية بمقاساتٍ تتراوح بين الـ 25 والـ 70 مليمتر ولن تجدها في صناديق الكمبيوتر الكبيرة إلا لو كانت قديمة للغاية وتعتمد على تبريد بعض الأماكن من خلال الصندوق نفسه عوضاً عن وضع مراوح على وحدات تنظيم الجهد كما نرى في لوحة مثل ASUS TUF GAMING X570 PLUS على سبيل المثال، لهذا لا تفكر في إقتنائها.

هناك مراوح تأتي بمقاسات الـ 80 والـ 92 مليمتر أيضاً وهذه المراوح في الأغلب لن تراها في مقاس الـ ATX بعد اليوم. إن كانت ذاكرتك قوية، كنت تراها في العديد من أجهزة المكاتب منذ عشرة أعوامٍ على سبيل المثال. لو تتذكر أيضاً، كانت هناك صناديق الكمبيوتر التي تأتي من ماركة Tiger الصينية والتي كنا نرى هذه المروحة في جانب الصندوق دائماً، هذا الصندوق كان منتشراً أكثر من أي قطعة هاردوير يمكننا الحديث عنها في وقتها للأمانة..

مراوح الـ 120 مليمتر أو الـ 140 مليمتر ستكون هي المقاسات المنشودة بالنسبة لك في 2020 لأن كل صناديق الـ ATX في العام الحالي تقوم بتبنيها. دعني أذكرك أيضاً أن كلما كبرت المروحة، كلما إحتاجت إلى عدد لفاتٍ أقل لسحب الهواء فكانت أبطاً وكلما كان صوتها أقل أيضاً.

مقاسات الـ 200 مليمتر وما يقاربها نادرة نوعاً ما لأن الصناديق التي تتبنى هذا المعيار صارت نادرة نوعاً ما في الوقت الحالي، لكنها موجودة. في الأغلب يتم إستخدام هذا المقاس في الواجهة الأمامية للصندوق أو في أعلاه. لكن كما ذكرت، بما أن الصناديق التي تقوم بتبني هذا المعيار نادرة، فلن تجد الكثير من الخيارات.

لا تنخدع في التوصيلات

إما الـ 3 أو الـ 4 رؤوس فقط. لا تقم بشراء أي مروحة لا تأتي بأي وصلة تفتقر إلى الـ 3 أو الـ 4 رؤوس، أرجوك. هناك بعض المراوح التي تأتي بتوصيلات الـ Molex القديمة التي صارت جزءاً من الماضي الذي تحاول مروحة الكمبيوتر نفسها نسيانه ونحن لا ننصح مهما حدث بشرائها. المستفيد الوحيد من مراوح الـ Molex تلك هو المستخدم الذي لا يمتلك رؤوس التوصيل على لوحته فقط لا غير ولا أظن أن هناك لوحة في 2020 تأتي بدون هذه الرؤوس.

لماذا لا يجب عليك شراء مراوح بتوصيلات الـ Molex؟ سؤال جميل. لأن هذه المراوح ستعمل على أعلى سرعة طوال فترة حياتها. إن كانت سرعتها القصوى 1600 لفة في الدقيقة، فستظل تلفها طوال فترة حياتها مما سيقلل عمرها الإفتراضي ويكلفك الكثير من المال.

لا ننسى أيضاً أن هناك المراوح التي تأتي برأسين فقط في توصيلاتها ولا ننصح بشرائها أيضاً. هذه المراوح تم صناعتها من أجل وحدات تزويد الطاقة ويقوم بعض معدومي الضمير بالترويج لها على أساس أنها مراوح مصنعة من أجل صناديق الكمبيوتر، لكننا دائماً بالمرصاد. *موسيقى المحقق كونان التصويرية*

دعني أذكرك أيضاً بأنك تستطيع تركيب وصلة المروحة ذات الثلاثة رؤوس بالرأس الخاصة بها على اللوحة، لكنك لن تستطيع التحكم في سرعتها من خلال أي تدخل برمجي. لوحتك ستكون المتحكم هنا في سرعة المروحة من خلال التعديل على الفولتية الخاصة بها من خلال بعض الحسابات الخاصة بدرجة الحرارة وما إلى ذلك ومعظم اللوحات الحديثة تدعم هذا الأمر.

سرعة الدوران

سرعة الدوران أو معدل دوران المروحة في الدقيقة الواحدة هو اللاعب الأساسي في معدلات الضغط والسحب الخاصة بالهواء من داخل وخارج صندوق الحاسب الخاص بك. هذا هو العنصر الذي يؤثر مباشرةً على درجة حرارة الكمبيوتر الخاص بك لأن المراوح التي تتميز بالسرعة المرتفعة تستطيع أن تقوم بشد أو طرد كمية أكبر من الهواء، لكن هذا على حساب الضوضاء.

تذكر أن كلما كبرت مروحة الكمبيوتر كلما كان أسهل بالنسبة لها شد أو طرد الهواء بسرعاتٍ أقل وبضوضاءٍ أعلى، لهذا ننصح بإستخدام مراوح الـ 140 مليمتر إن سنحت لك الفرصة. في كلا الحالتين، ستسأل عن أفضل معدل دوران يمكنك البحث عنه بدون إخراج صوت مرتفع، أليس كذلك؟

يتم قياس الضوضاء بوحدة الـ dB أو “الديسيبلس”. إبحث عن مروحة تستطيع أن توفر ما قد يصل إلى 1200-1500 لفة في الدقيقة الواحدة في أفضل ظروفها مع إمكانية الحصول على رقم أقل من 20 dB بجانب هذا الرقم حتى تقوم بالموازنة بين هذا وذاك.

نوع المحمل الخاص بالمروحة

نوع المحمل، في الأغلب، يعكس مدى قوة مروحة الكمبيوتر ومدى الضوضاء الذي سيخرج منها. هناك ثلاثة أنواع من هذه المحملات والتي تتضمن في ما سأقوم بشرحه لك الآن يا عزيزي حتى تصبح على دراية كاملة بكل ما يخص هذه القطع المهمة.

محمل هيدروديناميكي وهذا أكثرهم قوة وصلابة لأنه يقوم بتزييت نفسه بنفسه بدون الحاجة إلى تدخلك. لا يقوم بإصدار الضوضاء لأنه يحترم وجودك أمامه، لهذا يظل صامتاً. لا يقوم بإصدار الصوت إلا عندما يصل إلى سرعته القصوى وهذه لن تراها إلا عند الوصول إلى درجات الحرارة المرتفعة. بالطبع، هو أغلاهم لأنك قد تجد مروحة بهذا المحمل بسعر 30 دولار أمريكي.

محمل الكرة وهذا يتميز بقدرته على العمل لفترةٍ طويلة وقد تعرفه أيضاً بإسم “رولمان البلي” إن كنت تدرس الميكانيكا. أما إن كنت تنوي دراستها، لا أنصحك. ليس موضوعنا على أي حال. هذه المراوح ستقوم بإنتاج ضوضاء مرتفعة، لكنها صلبة وتتحمل العمل لفتراتٍ طويلة. لا ينصح في الأغلب بإستخدامها في الأجهزة المنزلية من الأساس.

محمل البندقية يأتي في مروحة الكمبيوتر لكي يميزها بفترة عمل أقصر، لكن بسعر أرخص، كفاءة جيدة وصوت غير مرتفع كما نجد مع المراوح التي تعمل مع محمل الكرة. حل إقتصادي مؤقت لا يؤذي أذنك حتى لا أماطل معك في الحديث.

تدفق الهواء

مراوح الكمبيوتر

يعتبر من أهم المميزات أيضاً عند البحث عن مروحة الكمبيوتر المناسبة لك لأنه يشير إلى كمية الهواء التي يمكن سحبها أو ضخها من وإلى الصندوق نفسه. يتم قياس هذه الكمية بوحدة القدم المكعبة من الهواء في الدقيقة أو الـ CFM. كلما كان الرقم الذي ستجده بجانب هذا الرمز في وصف المروحة أعلى، كلما كان الوضع أفضل.

العناصر التي تؤثر على هذا الرقم كثيرة، منها قطر المروحة، تصميم الشفرات الخاصة بها والمسافات بينها، مقاس المروحة نفسها، معدل دورانها والكثير من الأشياء التي يتم تلخيصها في رقمٍ واحد.

التصميم

مراوح الكمبيوتر

لن أتحدث في هذه الجزئية كثيراً. إنها مسألة إختيار للشكل ليس أكثر، أنت تريد هذا وأنا أريد هذا. قد أريد مروحة بتصميم كلاسيكي بحت ولكن بأداءٍ قوي مثل مراوح Noctua التي رأيناها في مبرد NH-U12A، والتي تصلح لإستخدامها كمراوح لتبريد الصندوق وقد أريد مروحة الكمبيوتر القوية التي تأتي بإضاءات الـ RGB الرائعة مثل مراوح DeepCool MF120S.

حق الإختيار مكفول، لكن من الواضح أنني وضعت التصميم في نهاية دليلي لكي أذكرك بأنه لن يؤثر على الأداء، أليس كذلك؟

في النهاية….

تذكر دائماً أن الكمبيوتر الخاص بك يستحق منك أفضل عناية ممكنة حتى يخدمك. حتى وإن كنت تملك أفضل معالج مركزي بأفضل مبرد مع أفضل بطاقة رسومية في صندوقٍ واحد، لا تنسى أنك تحتاج إلى تبريد كل هذه القطع أيضاً لكي تظل سليمة بدون أن تعاني من المشاكل في المستقبل.