الرئيسية المقالات

قبل إطلاق Resident Evil Village، دعونا نتعرف على أبرز أعداء السلسلة!

مطاردات شرسة ورعب لا ينتهي!

بدأت Resident Evil في استعادة هيبتها وشهرتها الواسعة في الفترة الماضية، وذلك بفضل الإصدارات الأخيرة التي أعادت السلسلة للطريق الصحيح بعد فترة طويلة من الاعتماد على الاكشن وتجاهل الرعب، ولعل نجاح Resident Evil 7 وريميك الجزء الثاني والجزء الثالث خير دليل على تعلق اللاعبين بالتوجه الجديد.

لحسن الحظ، لم يقتصر هذا النجاح على اللاعبين الجدد فقط، بل ساعد أيضًا على عودة المحبين القدامى للتطرق لألعاب السلسلة مجددًا بعد أن انصب تركيز الجزء الخامس والسادس على الحركة والمطاردات عوضًا عن عناصر ألعاب رعب / بقاء، ومع اقتراب موعد اصدار Resident Evil Village بعد أيام قليلة، دعونا نلقي نظرة على أبرز الزعماء في تاريخ السلسلة، قبل أن تجد نفسك محاصرًا في قلعة Lady Dimitrescu ويتم التلاعب بك على أيدي بناتها المقيتين.

Jack Baker

يتواجد “جاك” في القائمة لأنه يعتبر أول بشري في السلسلة يبث الرعب في قلوب اللاعبين أكثر من الوحوش المعدلة وراثيًا، ، حيث اختار جاك دائمًا أسوأ اللحظات لشن هجماته ومباغتة اللاعبين، ونظرًا لكون المنزل في Resident Evil 7  مليئًا بالفخاخ والمفاجآت المخيفة، استغل جاك كل لحظة يغفل فيها اللاعب عن وجوده ليخرج من العدم ويتسبب في مشاكل لا حصر لها.

أضف إلى ذلك سلوكه الذي يجعله أقرب إلى آلة قتل لا تعرف الرحمة، والطريقة التي يستمتع بها في التسبب في الألم تجعله أكثر ترويعًا حتى من معظم الموتى الأحياء في هذه السلسلة، فالفكرة هنا ليست في القوة أو العضلات المفتولة أو الشكل المخيف، وإنما في قدرته على استخدام الخوف والترهيب كسلاح فعال لبث الرعب في قلوب اللاعبين.

Reapers

إذا كنت تشعر بالرهبة والخوف من الحشرات، فإن هؤلاء الشياطين سيكونون أسوأ كوابيسك، وفي حال لم تكن تعرف بالفعل، Reapers عبارة عن صراصير متحولة، أصبحت هائلة الحجم ولا تفكر إلا في شيء واحد، التهام اللاعب حيًا.

ليس من الصعب قتل Reapers فحسب، بل إن حالتهم المتحولة تجعل من الصعب التعامل معهم والقضاء عليهم، حيث يقفون على أرجلهم الخلفية ويفتحون أفواههم لبث الرعب في قلوب المستخدمين، إنه أمر مثير للاشمئزاز أن نستمع إلى الأصوات الفظيعة التي يصدرونها ،أضف إلى ذلك كون أسلوب هجومهم عشوائي وغير نمطي، ما يجعل القضاء عليهم مهمة شاقة ومرهقة للغاية.

Iron Maiden

كان أعداء Resident Evil 4 بشكل عام مخيفين أكثر من أي جزء سابق في السلسلة، ولعل ذلك يبرر النجاح المذهل لهذا الجزء تحديدًا والذي صدر لاحقًا على جميع الأجهزة المتاحة، وزاد Iron Maidens الأمور سوءًا كلما تقدمت في أحداث اللعبة.

تم تطوير هذه المخلوقات في الجزيرة التي يزورها ليون مع اقتراب نهاية أحداث اللعبة، نتيجة البحث الذي تم إجراؤه على فيروس Plaga باستخدام مضيفين بشريين، لسوء الحظ بالنسبة لأولئك المصابين، تطور الأمر بشكل غير متوقع وتحولوا إلى وحوش بشعة المظهر يجب على اللاعب مواجهتها لإتمام مهمته بنجاح، وهو ما تتطلب جهد وعمل دؤوب لعبور تلك المواقف على قدميك.

William Birkin

مجرد نظرة واحدة على هذا الوحش المقزز كافية لإخافتك مدى الحياة، حيث احتاجت Resident Evil 2 إلى شرير متورطًا بشكل مباشر في مؤامرة الزومبي ويمكن أن يكون تهديدًا حقيقيًا في حد ذاته، لقد حصلنا بالتأكيد على أكثر مما كنا نأمل مع ويليام بيركين، الذي أصبح وحشًا مخيفًا بكتلة عضلية غير متناسقة.

يعتبر ويليام بيركين مشوهًا بمجرد النظر إليه، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنه لا يزال يشبه البشر إلى حد ما، الأمر الذي يجعلك تشعر بالخوف من أن تصبح نفس المخلوق، كما أن مواجهته كانت مرعبة للغاية، وبلا شك، يأمل محبي السلسلة أن لا يروا أي شبيه له في الإصدارات القادمة.

Ramon Salazar

حتى قبل أن يندمج رامون سالازار مع فيروس Plagas، كان يخيفنا كثيرًا بسبب مظهره والطريقة التي قدم بها نفسه، حيث بدا كالطفل للوهلة الأولى، لكن تصرفاته كانت تذكرنا برجل عجوز مخيف.

سخر سالازار من ليون في Resident Evil 4، ووجهه المبتسم باستمرار جعل الجزيرة أكثر إثارة للقلق، ولكنه تحور في النهاية إلى وحش مخيف في معركة محتدمة حيث يتوجب على اللاعب القضاء عليه، وتحول سالازار بشكل مفاجئ من شخص ساخر إلى وحش انتقامي مما جعل اللاعبين يرغبون في الهروب من مواجهته وعدم ملاقاته مرة أخرى.

Lisa Trevor

كانت ليزا تريفور مشوهة بشكل بشع لدرجة أنك ستشعر بالشفقة والرعب وأنت تنظر إليها، إنها نوع من الأعداء الذين يسببون لك الرهبة بمجرد سماع صوت نحيبها الذي لا يتوقف.

وبدا أن إعاقتها لا تعرف حدودًا، حيث كان لديها ورم يشبه مقلة العين بارز من ظهرها، أما قوامها فهو يشبه حيوانًا متحدبًا، على الجانب الآخر، الأصفاد على يديها لم تفعل شيئًا لإيقافها أو إعاقة هجماتها، وما زاد الطين بلة، أنها لديها القدرة على التعافي بسرعة كبيرة من هجمات اللاعب، مما جعلها خصمًا مؤلمًا لا ينسى.

Dr. Salvador

في كل مرة كنت تعتقد أنك ستلحق الأعداء في Resident Evil 4، ستسمع صوت تقشعر له الأبدان عبارة طنين بالمنشار، كان Chainsaw Man أو Dr. Salvador أحد الأعداء العديدين الذين واجهتهم أثناء لعبك، ولكن الخوف المطلق الذي شعر به اللاعبون عندما اندفع نحوهم كان شيئًا لا يمكن أن يحققه إلا عدد قليل من الأشرار الآخرين في السلسلة.

على الرغم من أن البعض قد يعتبره عدو بسيط، إلا أنه كان أحد أكثر الأعداء فاعلية، وغالبًا ما أنتهى هجومه بموت اللاعب على الفور والعودة لنقطة الحفظ الأخيرة.

Albert Wesker

طوال أحداث Resident Evil 5، كان “ويسكر” شريرًا أنيقًا، يمكنه القيام بأشياء ملهمة وأكتسب احترام اللاعبين بسبب قدراته المذهلة وعقله الفظ على الرغم من كونه الخصم الرئيسي، ومع ذلك، بمجرد أن أصبح كريس ريدفيلد على مقربة من القضاء عليه، ظهر الوجهة الحقيقي لأحد أبرز الزعماء في تاريخ السلسلة وربما أكثرهم إثارة للاهتمام.

في حين أنه لم يبدو مخيفًا مثل بعض الأشرار الآخرين، سواء آكلي لحوم البشر أو الوحوش المعدلة وراثيًا، إلا أن سعيه وراء كريس بدا حقيقيًا للغاية، وستشعر أن ويسكر يطاردك شخصيًا، أضف إلى ذلك رؤية كل الأمور المستحيلة التي قام بها طوال عمر اللعبة ما جعلك تعتقد أن أي شيء يمكن أن يحدث وذلك قبل أن تقف ضده وجهًا لوجه في معركة ملحمية لن ينساها محبي السلسلة مهما حدث.

Mr X

T-00، أو كما يطلق عليه عادة، Mr X، هو وحش مدمر لا يمكن إيقافه تقريبًا، عبارة عن Tyrant مليء بالعضلات يلازم خطواتك في Resident Evil 2 ويتبعك أينما ذهبت، عازمًا على تدمير كل أثر متعلق بحادثة Raccoon City.

إذا كنت خائفًا من Mr X، فحاول تحسين حالتك المزاجية بإطلاق النار على قبعته، لن يتوقف عن سعيه بالطبع، لكننا نعتقد أنه يبدو أقل تهديدًا بشكل ملحوظ بعد الكشف عن رأسه الصلعاء.

Nemesis

يمكن تجنب الوحوش في Resident Evil، كما هو الحال في ألعاب Dark Souls وعدد لا يحصى من العناوين الأخرى، ولكن بالنسبة لجيل فالنتين، كان الوضع مختلفًا ضمن أحداث Resident Evil 3 بعدما ظل Nemesis يطاردها بلا هوادة طوال عمر العنوان.

ما يزيد الطين بلة، أن هذا الوحش تم تطويره نتيجة عدوى بيولوجية، مما يمكّنه من الاحتفاظ بعقله واتخاذ قراراته الخاصة، ويساهم هذا في زيادة الإمكانات الخطيرة لـ Nemesis، أنه ليس مجرد زومبي طائش يمكن خداعه والقضاء عليه بسهولة، بل على النقيض، يمتلك القدرة على التخطيط واصطياد فرائسه، حتى أن لديه مجسات تساعده على الاستمرار في المطاردة مهما حاولت الهرب، الأمر الذي جعله يضمن مكانه بجدارة ضمن أبرز أعداء السلسلة طوال تاريخها.

هؤلاء هم أبرز الزعماء والأعداء في تاريخ Resident Evil، لا تنس مشاركتنا رأيك بخصوص الخصم المفضل لديك في قسم التعليقات، ودعونا نأمل أن يقدم الجزء الرئيسي الثامن أعداء أكثر إثارة للاهتمام ينضمون لتلك القائمة مستقبلًا.