القائمة
ايقاف دعم Rocket League لنظامي Linux و Mac، هل العيب في تلك الانظمة؟‎

ايقاف دعم Rocket League لنظامي Linux و Mac، هل العيب في تلك الانظمة؟‎

منذ سنتين - بتاريخ 2020-01-24

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

منصة الحاسب الشخصي تتميز بتعدد أنظمة التشغيل الموجودة عليها فيمكنك استخدام نظام Mac OS أو نظام Linux وبالطبع نظام التشغيل الشهير Windows، ولكن من الواضح أن الألعاب لا تعمل بشكل سلس على هذه الأنظمة المتعددة ونتحدث هنا عن نظام Linux و Mac OS، لذلك للأسف لعبة Rocket League سوف تقلل من الخدمات التي تقدمها على هذه الأنظمة بداية من شهر مارس القادم.

rocket league leave linux and mac

للأسف المطور والناشر Psyonix أعلن أنه لن يستمر في دعم لعبة Rocket League على نظام Linux و Mac OS وسوف يصدر تحديث نهائي خاص باللعبة في أوائل شهر مارس القادم وبعدها لن يتم إصدار المزيد من التحديثات الخاصة باللعبة.

التحديث المنتظر صدوره سوف يتخلى عن طور اللعب الجماعي في اللعبة وسوف يتخلى عن الكثير من العناصر الأخرى الموجودة في اللعبة ولن يمكنك سوى اللعب عبر الشبكة الداخلية أو ميزة الـ Split Screen التي تقدمها اللعبة.

وعن هذه الخطوة صرح فريق Psyonix قائلاً " نريد من لعبة Rocket League أن تقدم أفضل تجربة للاعبين، وهذا الأمر يتضمن استخدام وسائل تكنولوجية جديدة وهذا الأمر سوف يكون عسير على نظام تشغيل Linux أو Mac OS لذلك سوف يتم إصدار تحديث نهائي للعبة في أوائل شهر مارس القادم"

rocket league leave linux and mac

كما ذكرنا التحديث القادم سوف يتخلى عن العديد من العناصر لعل أهمها:

  •         المباريات الأونلاين.
  •         الدوريات والبطولات.
  •         المباريات الخاصة.
  •         متجر الأدوات.
  •         قائمة الأصدقاء.
  •         الأندية.
  •         شريط الاخبار.
  •         طور التدريب.
  •         خرائط متجر Steam.
  •         لوحة اللاعبين
  •         مراتب اللاعبين.

rocket league leave linux and mac

من الواضح أن اللعبة سوف تكون شبه غير قابلة للعب وسوف تتخلى عن أهم العناصر التي تميزها، اللعبة أصلاً قائمة على فكرة اللعب الجماعي عبر الإنترنت وسوف تتخلى حتى عن باقي العناصر التي تميزها ولن يتبقى سوى الاتي:

  •         المباريات عبر الشبكة المحلية.
  •         ميزة الـ Split Screen.
  •         الجراج والخزينة الخاصة باللاعب.
  •         الخرائط التي تم تحميلها من متجر Steam قبل تحديث مارس.
  •         أطوار التدريب الخاصة التي تم تحميلها قبل تحديث مارس القادم.
  •         الإعادة.
  •         إحصائيات طور الوظيفة.

مناقشة.

rocket league leave linux and mac

بعد هذه الإجراءات فإن لعبة Rocket League سوف تتحول إلى لعبة أشباح على هذه الأنظمة التشغيلية، فماذا ستفعل على اللعبة؟

للأسف تعاني أنظمة Mac OS و Linux بشكل كبير جداً في دعم الألعاب، وقد نتفهم هذه النقطة بالنسبة لنظام Linux فهو نظام مجاني مفتوح المصدر على أي حال ويستخدم بشكل أكبر في عمليات التطوير والبرمجة.

ولكن الغريب أن نظام Mac OS يأتي مع أجهزة باهظة الثمن في معظم الاحيان ولا يحظى بأي دعم من مطورين الألعاب فتخيل أنك تدفع مبالغ أكثر بكثير من أي جهاز شخصي عادي ودائما ما يكون المبرر أن أجهزة شركة Apple تأتي مع نظام تشغيل مميز وسلس ولا يستهلك موارد الجهاز وسوف يعطيك أداء أفضل من أي جهاز شخصي أخر له نفس الإمكانيات.

أتفهم أيضاً أن عدد كبير من مستخدمي أجهزة Apple سوف يدافعون عن نظام Mac بأن النظام يستخدم في الكثير من المجالات الأخرى مثل التصميم والمونتاج بسبب البرامج المتوافرة عليه، ولكننا نعود إلى نقطة البدائل المتوفرة على نظام Windows والتي يمكنك من خلالها القيام بنفس الوظائف بالإضافة إلى دعم كامل للألعاب على هذا النظام.

rocket league leave linux and mac

نقطة هامة أخيرة يجب أن نناقشها وفي الحقيقة أريد أن أتعرف على وجهات النظر المختلفة فيها ألا وهي شركات الالعاب والقرارات التي تتخذها بصورة منفردة تجاه اللاعبين، وهذا الأمر يعود بنا بالتبعية إلى فكرة الألعاب الأونلاين التي مكنت الشركات من التحكم باللاعبين بشكل كامل، فمثلاً يمكنك الاستثمار داخل لعبة معينة ولتكن مثلاً League of Legends وبعد أن تصرف المال داخل اللعبة يمكن لشركة Riot Games بين ليلة وضحاها أن تقوم بإلغاء حسابك أو حتى تقوم بوقف دعم المنصة التي تستخدمها كما حدث مع لعبة Rocket League.

قديماً كنت تدفع المال مقابل شراء لعبة وبعدها يمكنك التمتع بها مدى الحياة، كنا نلعب اللعبة نفسها لسنوات ونتركها ونعود لها طالما وجد معنا الاسطوانة الخاصة بها في الحقيقة أفتقد هذه الأيام بشكل كبير.

rocket league leave linux and mac

شاركنا رأيك عزيزي القارئ في هذه الخطوة التي اتخذتها لعبة Rocket League، هل ترى أن الخطأ من اللعبة أم من نظام Linux و Mac.

أضف تعليق (0)
ذات صلة