تقنيتي RTX و DLSS تزيدان لعبة Wolfenstein Youngblood جمالا وأداء - عرب هاردوير

تقنيتي RTX و DLSS تزيدان لعبة Wolfenstein Youngblood جمالا وأداء

انعكاسات تتبع الأشعة تزين المزيد من عوالم الألعاب

لعبة Wolfenstein Youngblood هي اللعبة الثامنة التي تستخدم تتبع الاشعة RTX بعد Battlefield V و Metro Exodus و Control و Shadow Of Tomb Raider و Quake 2 RTX و Call Of Duty Modern Warfare، و Deliver Us The Moon.

ما يميز اللعبة انها تعمل باستخدام مكتبة Vulkan وهي مكتبة لا تدعم تتبع الاشعة Ray Tracing بشكل رسمي من الاصل. لكن NVIDIA اضافت لها امتداد خاص بتتبع الاشعة RTX يفعل التقنية علي بطاقات RTX بشكل حصري.

اللعبة هي لعبة تصويب من منظور الشخص الأول، وتدور في عالم تخيلي مستقبلي منشغل بالحرب مع المانيا النازية باسلحة مستقبلية متقدمة. اللعبة تستعمل تقنية تتبع الاشعة RTX لعمل انعكاسات واقعية علي كافة الأسطح العاكسة والمصقولة والمبللة .. اضافة الي الأسطح والخامات اللامعة.

ولكون الاحداث تدور في عالم مستقبلي تخيلي، فان الشخصيات في اللعبة ترتدي الكثير من الدروع والأزياء اللامعة وتستعمل أسلحة بخامات مصقولة، كما تحوي اللعبة الكثير من الالات المحاربة بعتادها المعدني اللامع والعاكس .. حتي الشخصيات الرئيسية في اللعبة تستعمل دروعا خاصة بالمئات من القطع العاكسة.

مع تتبع الأشعة يعكس المصباح قدرا صحيحا من النور علي الحائط، بينما بدونها لا يكون هناك الا أقل الانعكاسات ..

وبفضل تقنية تتبع الاشعة  RTX فان كل هذه الاشياء والاجسام تعكس ما حولها بشكل تفاعلي Dynamic واقعي. حتي الاماكن، داخل اللعبة تمتلأ بالاسطح العاكسة، فهناك المعامل المجهزة، والقلاع والسجون المعدنية، ومخازن السلاح والمصانع العسكرية .. وشوارع وبرلين الممطرة، ..الخ.

مع تتبع الأشعة RTX يعكس الحائط المصقول ما حوله من موجودات بدقة، بينما بدونها لا يكون هناك الا أقل الانعكاسات ..

مع تتبع الأشعة RTX تعكس الأرضية المصقولة ما حوله من موجودات بدقة، بينما بدونها لا يكون هناك سوي قدر ضئيل من الانعكاسات ..

والنتيجة مبهرة الي أقصي حد، دروع الشخصيات تعكس كل الموجودات حولها، الحوائط والجدران والارضيات المصقولة تعكس الأعداء والمعارك والاشتباكات. وهذا يساعدك بشدة في الاشتباكات حيث تري انعكاس أعدائك من زوايا غير تقليدية (مثل الركن او السقف)، فتستطيع تحديد مواقعهم وتتبع تحركاتهم لتتفاداهم او تقتلهم. تستطيع رؤية من يتسلل او ينقض عليك من خلفك.

مع تتبع الأشعة يعكس السقف اللامع ما تحته من أشياء وأشخاص، بينما بدونها لا يكون هناك سوي قدر ضئيل من الانعكاسات ..

مع تتبع الأشعة RTX تعكس الأسطح المبللة ما حولها جيدا، بينما بدونها فانها تخلو من أية انعكاسات دقيقة ..

يستطيع اللاعب رؤية انعكاساته حتي علي الاواني الصغيرة، او الأعمدة والقضبان المعدنية أو حتي علي مقابض الأبواب. وكل هذا غير ممكن الا بتتبع الاشعة، بل إن عدم استخدامها يجعل غالبية الأسطح العاكسة تظهر بشكل خاطئ دون أية انعكاسات على الإطلاق، او بانعكاسات جزئية ناقصة تختفي فور تغيير اللاعب لزاوية الرؤية.

مع تتبع الأشعة الزجاج الشفاف يعكس الشخصيات أمامه، بينما بدون تتبع الأشعة لا يكون هناك أية انعكاسات ..
 

مع تتبع الأشعة الرخام المصقول يعكس السقف والأدوات فوقه بوضوح، لكن بدون تتبع الأشعة لا تظهر أية انعكاسات ويظهر الرخام في هيئة غير مصقولة بالمرة ..

اهمية تتبع الاشعة RTX هنا تتمثل في انها التقنية الرسومية الوحيدة القادرة علي رسم الانعكاسات علي تلك الاسطح والنوافذ، فاغلبها اسطح مقوسة ومنحنية وملتوية كذلك، واي تقنية اخري غير تتبع الاشعة تفشل في رسم اي نوع من الانعكاسات التفاعلية علي مثل تلك الاسطح والأشكال الهندسية.

لاحظ انعكاس الأشياء علي نظارة الشخصية مع تتبع الأشعة، وبدون تتبع الأشعة لا يكون هناك أية انعكاسات ..

مع تتبع الأشعة فان الزجاج المقوس يعكس ما حوله بدقة وبصورة تفاعلية، بينما بدون تتبع الأشعة لا نجد الا انعكاس ثابت قبيح لا يعبر عن ما حوله ..

تظهر أهمية تتبع الأشعة Ray Tracing أيضا في الانعكاسات الشفافة التي تقدمها، فهي ترسم اي انعكاس علي اي سطح شفاف (مثل الزجاج)، مظهرة ما خلف هذا السطح الشفاف في ذات الوقت، أي أنها تدمج الشفافية والانعكاس علي سطح واحد، وهو أمر غيرر ممكن الا بتتبع الأشعة.

مع تتبع الأشعة RTX فان الزجاج الشفاف يظهر ما خلفه من أجسام في نفس الوقت الذي يعكس فيه ما حوله بدقة وبصورة تفاعلية، بينما بدون تتبع الأشعة لا نجد أيا من هذا ..

مع تتبع الأشعة RTX فان الزجاج الشفاف يظهر ما خلفه من أجسام في نفس الوقت الذي يعكس فيه ما حوله بدقة وبصورة تفاعلية، بينما بدون تتبع الأشعة لا نجد أيا من هذا ..

ولأن اللعبة تعمل بأداء عال منذ البداية، فانها تعمل بسلاسة ممتازة حتي مع تتبع الأشعة RTX، لكن NVIDIA وفرت ما يضمن سلاسة أكبر لمن يرغب، متمثلة في تقنية الرسم بالتعلم العميق والذكاء الاصطناعي المعروفة باسم DLSS.

والتقنية تتضمن تشغيل اللعبة بأداء دقة عرض قليلة، لكن بجودة عرض دقة عالية، حيث تقوم التقنية بتعظيم الدقة القليلة الي دقة عالية باستخدام خوارزميات معقدة مستمدة من الذكاء الاصطناعي تضمن جودة فائقة للصورة النهائية. والنتيجة ممتازة حقا، تشغيل تقنية DLSS علي اعلي جودة Quality لها، تعطي نتيجة لا يمكن تفرقتها عن اي دقة عرض عادية، ودون اية مشكلات لضبابية الصورة blur او تشوشها.

لا توجد اية انخفاضات في جودة الصورة بين استخدام الرسم بالتعلم العميق DLSS وبين عدم استخدامه .. علي العكس مع التعلم العميق تظهر النوافذ علي المبني بصورة اكثر وضوحا

لا توجد اية انخفاضات في جودة الصورة بين استخدام الرسم بالتعلم العميق DLSS وبين عدم استخدامه .. علي العكس مع التعلم العميق تظهر الأسوار المعدنية بصورة اكثر وضوحا ..

وبفضل DLSS فان اداء وسلاسة اللعبة ترتفع بنسب تصل الي 60% علي بطاقات RTX، مما يضمن سلاسة لعب فائقة بدقة عرض 1440p حتي علي أقل بطاقة RTX 2060. من جهتنا استطعنا تشغيل اللعبة علي دقة 4K وبالحد الأقصي لجودة الرسوم، وتتبع الاشعة مع تقنية DLSS وكانت اللعبة تعمل بمعدل 80 صورة في الثانية fps وبانسيابية كاملة، وهو أمر قلما يتحقق مع ألعاب تتبع الاشعة ووضح 4K، لكنه تحقق بفضل DLSS. لقد تحسنت تقنية DLSS كثيرا عن مامضي وهي الان اصبحت بديلا فعالا لزيادة الاداء وتنعيم الحواف معا.

علي بطاقة RTX 2060 فان الأداء يرتفع من 74fps الي 103fps باستخدام DLSS، ودون فقد في جودة الصورة ..

علي بطاقة RTX 2060 فان الأداء يرتفع من 94fps الي 131fps باستخدام DLSS ودون فقد في جودة الصورة ..

إن انعكاسات تتبع الأشعة لا يمكن الاستغناء عنها في Wolfenstein Youngblood، فهي تزيد من رسوم كل المشاهد، وترفع من جمال رسوم اللعبة.. وتساعدك في التقاط أعدائك من زوايا غير تقليدية، لكن نجم اللعبة الحقيقي هو تقنية الرسم بالتعلم العميق DLSS، فجودتها وأداءها يجعلها الخيار الفعال المذهل في عالم الرسوم الذي طالما طمحنا اليه، بتحقيقها الثلاثية الكاملة: دقة وضوح عالية، تنعيم حواف كامل، ومعدل عرض (عدد اطارات fps) سلس تماما.