الرئيسية المقالاتمراجعة لشاشة الفئة التاسعة من سامسونج S27B970

تشهد الشاشات بوجه عام سواء كانت شاشات التلفاز أو شاشات الحواسيب تطورات متسارعة ومتلاحقة طالت حتي شاشات الأجهزة المحمولة من هواتف وأجهزة لوحية أصبحت الشاشات فيها أحد عناصر التميز وأحد الأسس التي يتم علي اساسها مقارنة الأجهزة بعضها ببعض, وصارت الشركات تتنافس وبشكل كبير في مجال تطوير الشاشات خاصة لوحات الإضائة الخلفية.

نُبذة عن شركة سامسونج :

شركة سامسونج ليست فقط شركة تهتم بتصنيع أشباه الموصلات والهواتف النقالة الذكية أو الأجهزة اللوحية فقط, فهي شركة متعددة النشاطات وتطال استثماراتها صناعات عدة مثل الطب والبتروكيماويات وبناء ناطحات السحاب وإنشاء المصانع بل وأيضاً في مجال التمويل والفنادق.

مقر الشركة في سيول عاصمة كوريا الجنوبية وعمر الشركة يقارب 74 عاماً حيث تأسست في العام 1938 لمؤسسها Lee Byung-chull.

 

مواصفات شاشة S27B970 :

أهم المواصفات هو نوع لوح الإضائة الخلفية وهنا هي PLS والتي تأتي إختصاراً لـ(Plane to Line Switching) . وبنسبة تباين 1000:1 ولوحة الإضائة الخلفية تلك تتيح للمستخدم مشاهدة الشاشة من أي زاوية دون أن تفقد الشاشة دقة الوضوح أو حتي تباين الألوان التي تظل كما هي دون تغيير وتحافظ علي حدة التفاصيل.

بدن الشاشة مصنع من مادة زجاجية ممزوجة باللون الأسود وكذلك الفضي للحواف المعدنية. أقصي دقة عرض للشاشة هي 1440*2560 وهي تعادل أربعة أضعاف دقة عرض 720p 

سرعة الأستجابة هي 5ملي ثانية وزاوية الرؤية كبيرة فهي تصل إلي 178 درجة , وزن الشاشة وحدها يجاوز 8 كيلوجراماً وعند الشحن سيكون الوزن حوالي 11كيلوجرام ولتتخيل معي تكلفة الشحن حال فكرت في شرائها من الخارج.

 

نظرة علي المظهر الخارجي والملحقات :

 التصميم مميز ومختلف بإحتوائه علي اللونين الأسود والفضي في الحواف المعدنية لنري إنسيابية التصميم بمظهر رائع ومتطور يوحي بالمستقبل 

لا توجد أي كتابات علي بدن الشاشة نفسها سوي أسم Samsung فقط والملصق الموجود في الزاوية العلوية يمكن إزالته بالطبع.

الشاشة بالإطار حول الشاشة عاكسين للصورة وهو يعد أحد العيوب بالشاشة كونها عاكسة وفي المشاهد المظلمة ستجد نفسة تشاهد صورتك حال كانت الشاشة مُعرضة للضوء. ونري أنعكاس للشباك علي بدن الشاشة ولكن الشاشة كلها عاكسة لكن تم فقط تعديل الصورة حتي لا تظهر الخلفية ويتشتت انتباه القارئ عن الشاشة نفسها.

 

 

  

الصور السابقة توضح أقصي وأدني مجال لتحريك الشاشة نفسها لأعلي أو لأسفل أو حتي جعلها تميل للخارج.

القاعدة الخاصة بالشاشة من أثقل ما يكون وهي تمثل عائقاً أمام عملية نقلها من مكان لأخر وإن كانت بقية المكونات الأخري خفيفة للغاية, وقد يكون السبب جعلها تعمل كثقالة تثبة الشاشة بقوة في مكانها.

منافذ التوصيل كلها موجودة بالقاعدة ونبدأ باليمين لنجد منفذ الطاقة والذي يذكرنا بمحول الطاقة الذي جاء مع الشاشة ولم يكن يناسبها.

نعود لمنافذ التوصيل لنجد بعده مباشرة منفذ HDMI يلية منفذ DVI وأخيراً DesplayPort والأخير PC-IN عبارة عن منفذ لكيبل يتم وصله بالحاسوب من الطرف الأخر ليوفي منفذي USB2.0 مباشرة من الشاشة وسنراهم في الصورة القادمة.

 

علي الجانب هنا نري منفذي توصيل USB2.0 وهي إضافة رائعة وتوفر علينا جهد التوصيل في المنافذ الخلفية للصندوق أو حتي الأمامية حيث انه غالباً ما تكون الشاشة أقرب للجالس من الصندوق.

ملحقات الشاشة عبارة عن منفذ توصيل DisplayPort و HDMI to MiniHDMI وكذلك كيبل توصيل DVI والأخير كيبل توصيل الشاشة بالحاسوب لتفعيل منفذي USB2.0 الموجودين بالشاشة.

وذلك المحول البعيد هو شبيه باللذي يأتي مع الشاشة لمدها بالطاقة لكنه ليس هو بنفسه.

 

الصورة الأخيرة هنا توضح القرص المدمج والكتيبات الخاصة بطريقة التشغيل و بطاقة الضمان والشئ الذي اضحكني كون اللغة الخاصة بتلك الكتيبات والبطاقات مطبوعة باللغة الروسية. 

وحتي لو كانت باللغة العربية فلا أظن أن أحدهم لديه الوقت الكافي لقراءة كل هذا. والملفت للأنتباه هو وجود قطعة من القماش الخاص تم إلحاقة بالشاشة لإستخدامها في تنظيفه ولكن شاشة بسعر 1000$ أعتقد أنه كان سيكون من اللائق إرسال سائل منظف يليق بمثل هذه الشاشة. 

 

نتائج تجربة الشاشة في مختلف الأوجه والتطبيقات :

1- الأختبار مع التصفح وأستخدامات البرامج اليومية :

أغلب صفحات الأنترنت تقوم بتصميم مواقعها لتظهر بشكل ما معين علي أكثر دقات العرض انتشاراً وغالباً ما تكون دقة عرض 1080p ولذلك تجد أن ابعاد الصفحة تختلف عندما تستخدم شاشة مختلفة بدقة عرض مختلفة.

موقع عرب هاردويير مثلاً مصمم ليتلائم مع دقة عرض 1080p وحال استخدمت دقة عرض أقل ستنكمش الخلفية وفي المواقع التي تستخدم صوراً كخلفية للموقع فسيكون جزئاً منها غير ظاهر, لكن ماذا يحدث مع شاشة مثل شاشة سامسونج بدقة عرض 1440*2560 ؟ فراغ كبير علي الجانبين ويصبح حجم الكتابة أصغر وكذلك الصور إذا ما قورنت بحجم الشاشة نفسها, وفي حالة تفعيل دقة العرض القصوي يصبح اقراب المستخدم من الشاشة أمر متعب للعين فحجم الشاشة غير ملائم للجوس قريباً منها كما لو كانت مثلا شاشة 23بوصة.

في بعض الأحيان عندما كنت اقوم لقضاء أي حاجة والعودة كنت افقد مؤشر الفأرة وأظل احرك الفأرة حتي المح بعيني مكانه لأعرف أين انا من الشاشة بسبب كبر حجمها ما يجعلك تحرك رأسك يمينا ويساراً وكأنك تشاهد العالم عبر النافذة التي لا يمكن أن تكشف عينك من قريب كل المنظر.

 

2- الأختبار مع الألعاب :

وكأنها صممت خصيصاً للألعاب حيث أن متعة اللعب معها لا يمكن وصفها خاصة إذا كنت تلعب لعبة ممتعة مثل pCARS لعبة التسابق الرائعة التي لم تصدر رسمياً بعد أو BattleField خاصة نمط اللعب الشبكي حيث تري أدق التفاصيل بأزهي الألوان.

العيب القاتل هو إنعكاس الصورة علي الشاشة الذي يسبب تشتيت الأنتباه حال كنت تلاحق أحد الأعداء في Battlefield وفجأة يختفي في مكان مظلم لتري الشاشة تحولت لشبه مرأة تري فيها نفسك.

 

3- الأختبار مع مشاهدة مقاطع الفيديو :

تم تشغيل فيلم بدقة عرض 720p ولكنه ظهر وكأنه معروض بدقة 1080p بل وأفضل حتي اننا شككنا انها نفس النسخة لدينا التي نشاهدها في منزلنا علي شاشاتنا العادية. ما يعني أنه لا يهم دقة عرض مقطع الفيديو بقدر ما هو هام جداً الشاشة التي يعرض عليها المقطع فالشاشة قد تجعل نفس الفيديو أفضل من حيث تباين الألوان أو السطوع وبيان أدق التفاصيل بالمقطع.

والمختصر المفيد هو أن التفاصيل رائعة خاصة اثناء المعارك الضارية, لا توجد أي اثار لعملية Ghosting أو ظهور اشباح للشخصيات اثناء تحركها, وأعتقد أن الأغلبية سيقومون بخفض الإضائة أو غلقها وعندها فقط سيختفي أكبر عيوب الشاشة وهو عملية الأنعكاس.

مكبرات الصوت رائعة في صوتها ونقية للغاية حتي أن من لا يعرف الشاشة يشك أن هذا الصوت يخرج منها, فهو يأتي من أسفل الشاشة نفسها بنظام 2.1 ولكن مع تجربتها مع الأفلام بل وحتي مع الألعاب قدمت اداء ممتاز يليق بمظهر الشاشة بل ويمكن الأعتماد عليه.

 

4- مشاهدة الصور :

تبدو الألوان مع هذه الشاشة زاهية وحقيقة أكثر منها في الشاشات الأخري التي تعمل علي لوحات إضائة خلفية غير PLS, كما أن زاوية الرؤية كبيرة وحتي مع مشاهدة الصور علي الشاشة من زوايا بعيدة تحتفظ الألوان بزهوها علي خلاف بعض الشاشات التي إذا لم تكن تشاهدها من الزاوية الصحيحة فستزداد الشاشة سواداً أو بياضاً حسب زاوية الرؤية وستختفي الألوان تقريباً ما يجعل المشاهدة مستحيلة وخير مثال علي ذلك شاشات LCD العتيقة.

 

الخاتمة والتقييم :

 الشاشة لا يمكن وصفها مهما حاولت ولابد من أن تراها بنفسك وأعتقد أن الأخوة ممن زاروا المقر أثناء حفل توزيع جوائز مسابقة رمضان الماضي لم يتمكنوا من إزاحة أنظارهم عن الشاشة خاصة أثناء لعب ألعابهم المفضلة من تلك التي نُستخدمها في إختبار البطاقات الرسومية مثل Crysis 2 بعد تحديثها لتدعم مكتبة DX11 أو أسطورة الألعاب الحربية BattleField أو العاب التسابق مثل Dirt3 أو NFS Shift 2 Unleashed.

الألوان زاهية ورائعة ولن تكون مثل أي شاشة رأيتها من قبل وسترتاح عينيك كثيراً للألوان, تنظيم الكابلات ولا أروع حيث أن توصيل كل شي سيكون عبر القاعدة ثقيلة الوزن وعندها يمكن وبكل سهولة إخفاء كل الوصلات, ومكان توصيل USB2.0 ممتازة بل ويمكن للمستخدم أن يقوم بشحن أجهزته المحموله عبر المنافذ ومشاركة ملفاته علي الشاشة الكبيرة ذات حجم 27 بوصة.

مكبرات الصوت رائعة ونقية الصوت ويمكن الأعتماد عليها حال استخدمت الشاشة كشاشة للتلفاز ولكني أشك ان من يملك مثل هذه الشاشة سيكون راضياً بأقل من نظام مسرح منزلي بصوت محيطي لتلائم روعة الصورة.

لكن يأتي السعر المرتفع الذي بدأ بسعر 1200دولار وانخفض إلي 1000دولار أي 6200ج مصري دون احتساب للجمارك أو لمصاريف النقل ليمكن القول أن سعرها لن يقل عن 7ألاف جنية مصري لما أراه من حجم كبير للعبوة ووزن هو الأخر كبير بسبب القاعدة.

راحة العين أمر قد يختلف من شخص لأخر,فالتعود علي مثل هذه الدقة العالية 1440*2560 يحتاج لوقت خاصة في الأعمال المكتبية أو عملية تصفح المواقع, ولكن يختلف الوضع في أي تطبيق أخر مثل مشاهدة الأفلام أو الألعاب فهنا ترتاح العين بل ستسعد كثيراً بما تراه من تباين رائع للألوان وتفاصيل عالية الجودة والنقاء. فالألوان تكاد تكون أفضل من الواقع من حيث الوضوح والتباين.

لكن حتي مع طول فترة استخدامها لم ترتاح عيني أو عين أياً من الموجودين بمقر عرب هاردويير لتصفح الأنترنت علي دقة 1440*2560 وكنا دائماً ما نضبطها علي 1080p ولكن عند مشاهدة الأفلام أو اللعب فبالطبع لا بديل عن الدقة القصوي. وفي النهاية الشاشة تأتي بضمان لمدة 3 سنوات شاملة قطع الغيار وتكلفة العمالة أو تكلفة فنيين الصيانة وعليه فلن تدفع أي شي حال لا قدر الله دخلت الشاشة للصيانة لأي سبب كان واري أنه أقل شئ يمكن تقديمة لشاشة بهذا السعر.

 

 ويمكن تلخيص مميزات وعيوب الشاشة فيما يلي :

 العيوب :

  • السعر مرتفع 
  • ثقل الوزن للقاعدة مما يصعب عملية النقل.
  •  تأتي كقطعة واحدة لا يمكن فصل الشاشة فيها عن القاعدة لتعليقها علي الحائط.
  • شاشة بغطاء خارجي عاكس مزعج ولا حل له إلا المشاهدة في ظل عدم وجود أي إضائة ولا حتي نهارية.

 

المميزات :

  • تصميم انسيابي رائع.
  • ألوان نقية للغاية ومبهرة للعين.
  • إستجابة سريعة وعدم ظهور عملية الـGhosting او ظهور خيالات للأشياء المتحركة بشكل سريع في الألعاب أو مقاطع الفيديو.
  • ازرار باللمس في أماكن ممتازه
  • منافذ USB2.0 بالشاشة
  • اماكن توصيل الوصلات مميز ويمكن بكل سهولة إخفاء كل الأسلاك
  • دقة عرض عالية
  • مجال واسع للحركة علي محور التثبيت
  • مكبرات صوت داخلية نقية في صوتها

 

 وعليه فالشاشة تحصل على جائزة الإبداع من عرب هاردوير.