القائمة
إذا كنت تملك iPhone 7 أو iPhone 6s, هل يجب أن ترقي هاتفك إلى iPhone

إذا كنت تملك iPhone 7 أو iPhone 6s, هل يجب أن ترقي هاتفك إلى iPhone

منذ 3 سنوات - بتاريخ 2018-09-21

شاهدنا جميعاً إطلاق الجيل الجديد من هواتف أبل الذكية iPhone حيث طرحت أبل 3 هواتف جديدة هم iPhone XS ونسخته الأكبر iPhone XS Max والنسخة الاقتصادية من الهاتفين iPhone XR. وبالتأكيد ومع إعلان أبل عن هواتف جديدة كل عام يفكر محبيها ومستخدمي هواتفها للترقية إلى الهواتف الجيدة وهو بالتأكيد ما فكرت فيه بعد مشاهدة الثلاث iPhone الجدد, لذا قررنا أن نشارككم في التفكير ونناقش معكم المميزات الجديدة وهل تستحق حقاً الترقية.

ولنبدأ مناقشتنا, أنت مستخدم لأحد هواتف أبل بالأخص iPhone 6s و iPhone 7 وقررنا هاذين الهاتفين لقرب مواصفاتهم من بعضهم البعض وأن الفرق بينهم ليس بالكبير كما أن امتلاكك لتلك الهواتف يعني أنك لم ترقي هاتفك العام الماضي وأنك أكثر استعداداً للترقية الأن لهاتف iPhone XR. وسنبدأ حديثنا عن شاشة الهواتف وتصميمهم

الشاشة والتصميم

iPhone XR

شاشة الهواتف الثلاثة هي شاشات LCD الفارق الوحيد أن أبل تقول بأنها طورت الشاشات لتكون باسم Liquid Retina بدلاً من شاشات Retina التقليدية ولكن هذا لن يغير من كونها في النهاية شاشة LCD وليست OLED. وبخلاف نوع الشاشة المتشابه يقدم iPhone XR أفضلية أكثر فيما يخص الحجم فالهاتف يأتي بشاشة 6.1 بوصة ولكن في النهاية الهاتف يأتي بأبعاد أصغر من iPhone 6s Plus و iPhone 7 Plus أصحاب الأبعاد المتطابقة فعند المقارنة بالأرقام سنجد أن أبعاد الهاتفين الأخيرين هما 158.2 x 77.9 x 7.3 مم أما iPhone XR أبعاده 150.9 x 75.7 x 8.3 مم وهو ما يعني أن ستحصل على نفس حجم الهاتف تقريباً ولكن بشاشة أكبر.

هاتف iPhone XR يأتي أيضاً بجسم زجاجي هو ما سيجنبك الخدوش وعلامات تقشير اللون الذي تعاني منها مع هاتفك الحالي كما أن الهاتف متاح بخيرات واسعة من الألوان ولكن سيتوجب عليك الحفاظ على ظهر الهاتف الزجاجي بحرص وعنايه لأن ثمنه أغلى من ثمن الشاشة نفسها.

[caption id="attachment_220729" align="alignnone" width="1190"] هاتف iPhone 6s على اليمين بينما هاتف iPhone 7 على اليسار[/caption]

من الاختلافات أيضاً هو اختفاء زر Home ومستشعر بصمة الإصبع بخاصية Touch ID واستبدالها بخاصية التعرف على الوجه Face ID وهو ما لا يلقي أستحسان الكثير خاصة وأن التعرف على الوجه ليس بكفاءة وأمان بصمة الإصبع كما أن الترقية للهاتف الجديد تعني حتمياً أنك ستتعايش مع قطع الشاشة العلوي أو كما تسميه أبل Notch مع الاستغناء التام عن 3D Touch واستبداله بالإماءات الجديدة.

في رأي الشاشة ليست المقياس الأفضل لتقرير ما إن كانت الترقية مفيدة أم لا فأمام كل ميزة جديدة لهاتف iPhone XR نجد عيباً, فأنت ستتخلص من تقشير لون الهاتف وظهور الخدوش ولكن الظهر الزجاجي ليس الأمتن, ستحصل على شاشة أكبر بنفس حجم الهاتف ولكنك ستستغني عن Touch ID, 3D Touch وستعاني من Notch أعلى الشاشة لذا لا يمكنك أن تفضل خياراً على الأخر. بالتأكيد إذا كنت تري أن العيوب التي ذكرناها في iPhone XR الجديد لا تزعجك ولا تمثل لك عائقاً فضع الشاشة في كافة iPhone XR.

الأداء

أداء هاتفي iPhone 6s و iPhone 7 ليس بالسيء فالهاتفين ما زالا يقدمان أداء جيد وتجربة سلسة لمستخدميهم دون أي مشاكل ملحوظة, ولكن لا يوجد وجه مقارنة بين أداء الهاتفين وأداء iPhone XR الجديد. فبرغم أن الهاتف هو النسخة الاقتصادية من iPhone XS إلا أنه يعمل بنفس المعالج الرائع A12 Bionic والذي أعلنت أبل عنه لأول مرة البارحة في مؤتمرها. المعالج الجديد لا يمكن مقارنته بأي حال مع معالجي A9 في iPhone 6s أو بمعالج A10 Fusion في iPhone 7.

A12 Bionic

معالج A12 Bionic الجديد هو أول معالجات الشركة بدقة تصنيع 7 نانومتر ويعمل بستة أنوية مقارنة بأربعة فقط في A9 و A10 Fusion كما أنه أولى معالجات الشركة التي تحتوي على معالج رسومي مدمج طورته أبل والجميع يعلم توافق مكونات أبل مع بعضها البعض بصورة لا مثيل لها.

وبعيداً عن دقة التصنيع وعدد النوية فإن أبرز ما يميز المعالج الجديد هو سرعة معالجته للبيانات ودعمه الكبير للذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي VR و الواقع المعزز AR وهو ما يفتقده معالجات الهواتف الأخرى بصورة لا يمكن مقارنتها. فمعالج A12 Bionic الجديد قادر على معالجة 5 تريليون عملية في الثانية وهو رقم لم نسمع عنه من قبل كما أن المعالج الرسومي الجديد قدم أداء أكثر من رائع في الألعاب التي شاهدناها أثناء المؤتمر.

وفي رأي إذا كنت تفكر في أداء هاتفك خاصة على المدي البعيد فاختيارك يجب أن يكون الترقية خاصة وأنك لا تضمن أن تكرر أبل فعبتها وتقلل أداء هاتفك فيما بعد بحجة ضعف البطارية والتي لما كانت لتعلنها دون الفضيحة التي حدثت عند اكتشاف الأمر.

الكاميرا

لا يمكننا أن نتحدث عن الذكاء الاصطناعي للهاتف والواقع المعزز دون الحديث عن كاميرا الهاتف والتحسينات التي حصلت عليها. أبل لم تتحدث كثيراً عن كاميرا هاتف iPhone XR وركزت حديثها على كاميرا الهاتفين الأخرين ولكنها أكدت أن كاميرا iPhone XR ستدعم كل مميزات كاميرا الهاتفين الأخرين فيما يخص الذكاء الاصطناعي.

iPhone XR

ويأتي iPhone XR بكاميرا خلفية بعدسة واحدة بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 بمثبت بصري OIS وهي كاميرا مطابقة لكاميرا iPhone 7 والعدسة الأساسية في كاميرا iPhone 7 Plus المزدوجة وأفضل من عدسة iPhone 6s ذات 12 ميجابيكسل ولكن فتحة عدسة أصغر f/2.2. الكاميرا لا يميزها عن كاميرا هاتف iPhone 7 سوى أنها تدعم تصوير الفيديو بعدد 60 إطار في الثانية بدل من 30 على دقة 4K دون ذلك لا فارق بينهما.

الكاميرا الأمامية للهاتف تأتي بدقة 7 ميجابيكسل وبفتحة عدسة f/2.2 وهي أيضاً متطابقة مع هاتف iPhone 7 ولكن افضل من كاميرا iPhone 6s ذات 5 ميجابيكسل بنفس حجم فتحة العدسة.

في الحقيقة كاميرا iPhone XR لم تحصل على تحديثات كبيرة فالهاتف في الناهية هو نسخة "اقتصادية" من الهاتفين الرئيسيين وتقتصر تحديثات الكاميرا على حصولها على دعم أكبر للذكاء الاصطناعي ومساعدته في معالجة الصور والألوان ودعم Emojies الجديدة و Portrait Mode أفضل مع القدرة على تعديل Depth بعد التقاط الصور.

iPhone XR

في رأي إذا كنت تبحث حقاً عن ترقية للكاميرا خاصة وإن كنت تمتلك هاتف iPhone 7 أو حتي iPhone 7 Plus فلا تتجه نحو iPhone XR نهائياً حيث ستفتقد الكثير من مميزات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز كون الهاتف لا يعمل بكاميرا خلفية مزدوجة كما أن مميزات الذكاء الاصطناعي التي ستدعم بيها أبل الهاتف لن تكون كتلك في iPhone XS ففي النهاية الهاتف هو نسخة اقتصادية ولن يكون متطابق مع الهواتف الأخرى 100%.

إذا كنت تستخدم iPhone 6s فالترقية ستضيف لك الكثير ولكن مازلت عند رأي إذا أردت كاميرا أفضل فاتجه نحو iPhone XS.

نقاط أخري

تحدثنا عن أهم ثلاث نقاط يجب أن تفكر فيهم عند التفكير في ترقية هاتفك ولكن يوجد بعض النقاط الأخرى التي يجب ان نناقشها والتي بالتأكيد ستعتبر أفضل في الهاتف الجديد لأنه ببساطة أحدث.

البطارية من ضمن تلك النقاط فمن المنطقي أن تحصل على بطارية أكبر مع هاتفك الجديد, أبل لم تعلن عن حجم أياً من بطاريات هواتفها ولكنها اكتفت بذكر أن بطارية iPhone XR ستدوم ساعة ونصف أكثر من بطارية iPhone 8 ومن المنطقي أن يكون بطارية الهاتف الجديد أكبر وأحد أسباب ترجيح كافة الهاتف الجديد نحو الترقية.

iPhone XR

مساحة التخزين الداخلية هي من أيضاً ما يرجح كافة أي هاتف جديد دون التفكير خاصة وإن كان من نفس السلسلة ولكن الأمر مختلف نوعاً ما هنا فإصدارات iPhone XR هي كالآتي: 64/128/256 جيجابايت وهي لا تختلف كثيراً عن إصدارات iPhone 7 والذي يأتي بإصدارات 32/128/256 جيجابايت فإذا كنت مرتاح مع مساحة تخزينك الداخلية للهاتف فلا تعتبر نقطة لترجيح فكرة الترقية أما إذا كنت من مستخدمي iPhone 6s ولم تكن من مستخدمي إصدار 16 جيجابايت فكن مثل مستخدمي iPhone 7 أما إذا كنت من مستخدمي إصدار 16 جيجابايت فيجب عليك القيام بترقية فورية لامحالة.

هل يجب أن أفكر في ترقية هاتفي؟

عرضنا عليكم أبرز مميزات وعيوب هاتف iPhone XR الجديد ومقارنته مع هاتفي iPhone 7 و iPhone 6s من وجهة نظرنا وبالتأكيد قد يرى البعض بعض المميزات التي ذكرناها كعيوب أو بعض العيوب كمميزات فلكل شخص رأيه الخاص ولكننا حاولنا أن نغطي الهواتف بأكبر صورة ممكنة والأن حان الوقت أن نخبركم برأينا في الترقية وسنقسمها إلى جزءين الأول الترقية بين iPhone 7 و iPhone XR والثاني بين الترقية بين iPhone 6s و iPhone XR.

الترقية من iPhone 7 إلى iPhone XR

هاتف iPhone 7 ما زال متاح للبيع حتى الآن بسعر 449 دولار للنسخة العادية وبسعر 569 دولار لنسخة Plus الأكبر فإذا قارنه مع هاتف iPhone XR ذو 749 دولار -دون النظر إلى حالة البطارية وجسم الهاتف- سنجد أنك تدفع قرابة 300-250 دولار من أجل هاتف جديد لن يقدم لك طفرة كبيرة, التحديث الجوهري الذي ستحصل عليه هو تحديث المعالج وحجم الشاشة الأكبر بنفس حجم iPhone 7 Plus مع الظهر الزجاجي دون ذلك لا يوجد ما يدفعك حقاً للترقية فحتي الكاميرا ليست مثل كاميرا iPhone XS بكل مميزاتها الجديدة مع الأخذ في الاعتبار أن  iPhone 7 لم يمر سوي عامين فقط على طرحه كما أن أداء إصداريه ما زال جيداَ للغاية ومن الأفضل الانتظار حتي العام المقبل للترقية أو القفز مباشرة إلى iPhone XS لتشعر بفائدة ترقيتك للهاتف.

الترقية من iPhone 6s إلى iPhone XR

هاتف iPhone 6s لم يعد متاح للبيع بشكل رسمي عن طريق أبل أو موزعيها قد تجد بعض النسخ ما زالت تباع ولكنها بواقي الهاتف وفى رأي أجد أن الترقية من iPhone 6s إلى iPhone XR ستضيف لك أكثر من حاملي iPhone 7 فأنت ستحصل على هاتف ببطارية أكبر واجدد بثلاث سنوات, مقاومة للمياه والغبار, ستتفادى أزمة إنحاء الهاتف المتواجدة في إصدارات Plus, ستحصل على ترقية للمعالج والذاكرة العشوائية لتكون 3 جيجابايت بدلاً من 2 فقط مع تحسين جيد للكاميرا ودعم ذكاء اصطناعي تفتقده كاملاً مع حجم شاشة أكبر ومساحة تخزينية أكبر بكثير وهي أكيد أكثر ما يدفعك لترقية هاتفك. ولكن المشكلة الحقيقة في رأي أن سعر 749 دولار هو سعر مرتفع للغاية لما يقدمه iPhone XR ولا يمثل أي نوع من "الاقتصادية" لذا أرجح لك بسرعة شراء iPhone X لأن أبل أوقفت بيعه بشكل رسمي ولكن ستجد الكثير والكثير من الخصومات على سعره حيث سيختفي من السوق قريباً كما أنخفض سعره بسبب الهواتف الجديدة وهو في رأي سيكون أفضل خيراً لك لأنك تحتاج إلى ترقية هاتفك.

هذا كان رأينا في ترقية هاتفك إلى iPhone XR, فما هو رأيك أنت؟ وهل تري أن سعر الهاتف مناسب؟
شاركنا برأيك!

أضف تعليق (0)
ذات صلة