R6S
القائمة
حكاوي تقنية: أسطورة الـPegasus ... كيف وصلت شركة ASUS للقمة؟

حكاوي تقنية: أسطورة الـPegasus ... كيف وصلت شركة ASUS للقمة؟

منذ أسبوع - بتاريخ 2022-01-14

المُتابع الجيّد لعالم التقنية يعلم أن شركة ASUS هي أحد أكبر الشركات وأكثرها عراقة في مجال تصنيع مكونات الحاسوب. حيث تقوم شركة أسوس، أو كُما تُعرف بالاسم الكامل لها ASUSTek Computer Inc  بتصنيع وبيع أجهزة الكمبيوتر ومنتجات الاتصالات وحلول الإلكترونيات الاستهلاكية من جميع الفئات ولجميع أنواع المُستخدمين.

حكاوي تقنية : أسطورة الـPegasus...وكيف وصلت شركة ASUS للقمة ؟

حيث تشارك الشركة في تصميم وإنتاج وبيع اللوحات الأم، وتُقدِّم أجهزة الكمبيوتر المحمولة، أجهزة الكمبيوتر الشخصية، منتجات النطاق العريض، البطاقات الرسومية، شاشات العرض البلورية السائلة LCD، الهواتف المحمولة، أجهزة الكمبيوتر المحمولة، اللوحات الأم الخاصة بالخوادم وأنظمة الخوادم وملحقات الكمبيوتر والأجهزة الطرفية، وغيرها من المُنتجات الأُخرى التي يصعُب حصرها. ولكن بالرغم من ذلك، قد لا يعلم الكثيرين حقيقة كيف بدأت الشركة وكيف أصبحت بعد ذلك أحد أعمدة التقنية في الوقت الحال. فما هي الحكاية، وكيف بدأت شركة ASUS، وكيف وصلت لما وصلت إليه؟

أصل التسمية

يُشار للشركة عمومًا باسم ASUS، والتي تعني "بسمعة" في اللغة الصينية، وهي شركة تايوانية متعددة الجنسيات تعمل في مجال تصنيع وبيع أجهزة الكمبيوتر والمنتجات الإلكترونية. يقع مقرها الرئيسي في منطقة بيتو، تايبيه، تايوان. واعتبارًا من عام 2014، كانت شركة أسوس تُعد خامس أكبر بائع لأجهزة الكمبيوتر من حيث مبيعات الوحدات في العالم.

حصلت الشركة على اسمها من الأحرف الأربعة الأخيرة من كلمة "Pegasus"، وهي الكلمة التي تُشير إلى كائن خيالي عبارة عن حصان مجنح من الأساطير اليونانية. لذا فقد تم اختيار هذا الاسم ASUS ليرمّز إلى الروح الإبداعية والقوة والنقاء المتمثل في هذا المخلوق الأسطوري. لذا فإن الشركة تُشبّه خطواتها الثابتة إلى النمو مع كل منتج مُبتكر جديد تُدخله إلى السوق، بارتفاع الحصان الأسطوري إلى آفاق جديدة بقواه المهولة. فاعتبارًا من عام 2009، كان لدى الشركة مرافق تصنيع في مدن تايبيه ولوتشو ونانجان وجيشان في تايوان؛ سوتشو وتشونغتشينغ في البر الرئيسي للصين؛ وأيضاً في مدينة  Cluded Juarez في المكسيك؛ و Ostrava في جمهورية التشيك. كما وتُتابع شركة أسوس وتُوزّع مُنتجاتها من خلال 50 موقع خدمة في 32 دولة وأكثر من 400 شريك خدمة حول العالم.

في البَدْء كانت فكرة

دعوناً إذاً نعود بالزمن قليلاً إلى الوراء، أو دعني أقول كثيراً عزيزي القارئ، وتحديداً مع نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن الماضي في تايبيه/تايوان عام 1989. حيث قام مجموعة من المُهندسين التايوانيين وهم T.H. Tung, Ted Hsu, Wayne Hsieh and M.T. Liao - وقد عمل الأربعة سابقًا في شركة Acer في قسم هندسة الأجهزة- بالانسحاب من الشركة والاستقلال بمشروعهم الخاص، وهي شركة لتصميم اللوحات الأم أطلق الأربعة عليها إسم ASUStek.

هُناك مثلٌ يقول  "As you call a boat, so it will float" أي أنك عندما تُطلق على شيء ما اسماً بشكل جدّي، فسيتحول هذا الشيء لتحقيق هذه التسمية. وقد حدث الشيء نفسه مع شركة pegASUS أو أسوس، حيث كانت الأشهر القليلة الأولى للشركة مرحلة تمهيدية عمِلَت الشركة فيها على تقديم النصائح للشركات الأخرى فقط حول تطوير اللوحات الأم. غير أن الأصدقاء الأربعة بعد فترة، أدركوا أنه بإمكانهم إنشاء "لوحات أم" بشكل مستقل دون الحاجة لغيرهم" وقد كان. ولعل الأمر الأكثر إثارة للدهشة هُنا هو أنهم أطلقوها بنجاح في العام الأول من تأسيس الشركة. وقد سمح لهم ذلك بفتح الباب أمام السوق العالمية لتُصبح أسوس شركة رسميًا في الثاني من فبراير من عام 1990.

بعد أربع سنوات من هذه البداية المثيرة، تولّى جوني شي، الذي يشغل حاليًا منصب رئيس الشركة  منصب الرئيس التنفيذي لشركة أسوس. حيث كان هو الذي دفع الشركة إلى الريادة العالمية في تصنيع اللوحات الأم. وبمرور الوقت، تمكن جوني شيا ليس فقط من إبقاء الشركة واقفة على قدميها، ولكن أيضًا ساعدها في الاستحواذ على قطاعات أخرى من سوق الإلكترونيات العالمي.

أسوس وانتل

في هذا الوقت، لم تكن تايوان قد أسّست مكانتها الرائدة في مجال أجهزة الكمبيوتر بعد. كانت شركة Intel Corporation في هذه الفترة تُرسل المُعالجات الجديدة لشركات أكثر رسوخًا في السوق مثل IBM أولاً، وكان يتعين على الشركات التايوانية الانتظار لمدة ست أشهر تقريبًا بعد استلام IBM لنماذجها الهندسية حتى تحصل هي الأُخرى على نماذجها الخاصّة. ووفقًا للأسطورة، أنشأت الشركة نموذجًا أوليًا للوحة الأم باستخدام معالج Intel 486، ولكن كان عليها القيام بذلك دون أن تمتلك نُسخة من المعالج الفعلي نفسه.

Intel 486

وبعد ذلك طلبت Asus من Intel نُسخة من المُعالج لاختبارها، إلا أنها وجدت أن Intel نفسها تُعاني من مشكلة مع لوحتها الأم الخاصة (الخاصة بإنتل). وقد قامت Asus في ذلك الوقت بحل مشكلة Intel واتضح بعدها أن اللوحة الأم الخاصة بشركة Asus تعمل بشكل صحيح دون الحاجة إلى مزيد من التعديلات. وقد كان هذا الموقف بمنزلة شهادة تقدير للشركة. فمنذ ذلك الوقت، بدأت Asus تتلقى عينات هندسية من Intel قبل منافسيها.

تطوّر المُنتجات

لعل أحد الأمور المُميّزة في شركة ASUS والتي تعكس كما أشرنا مُنذ قليل التطوّر المُستمر لمنهجية الشركة، فقد قامت الشركة بشكل مُستمر بالدخول في أسواق جديدة. ففي عام 1997، ظهرت نماذج  Asus من اللوحات الأم الخاصة بعد ذلك بقليل، قررت الشركة إطلاق سراح أجهزة الاتصالات الخاصة بها، التي كانت أيضًا خطوة مهمة في تطوير الشركة. كما وقد أطلقت الشركة قسم الهواتف المحمولة الخاصة بها في بدايات الألفية الجديدة (تحديداً عام 2003) غير أن هذا القسم لم يحظ بهذا الاهتمام والشهرة غير في الفترة الأخيرة.

 Unihan Technology

الجدير بالذكر أيضاً أنه نتيجة لذلك (وأقصد هُنا التنوّع في المُنتجات التي تُصنّعها الشركة)، فقد خضعت الشركة لإعادة التنظيم لعمليات التصنيع الخاصة بها بشكل واضح. لتصُب الشركة اهتماماتها إلى ثلاث مجموعات منفصلة. أولاً، أعمال ASUSTeK Computer على اللوحات الأم وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية والشاشات وغيرها من الملحقات. وفي المُقابل كانت Pegatron Technology، التي تعمل تحت اسمها الخاص، قد بدأت بإعطاء العالم أجهزة كمبيوتر جاهزة، بالإضافة إلى صناديق حاسب لها وأجهزتها. أمّا Unihan Technology وهي المجموعة الثالثة التي تعمل على التصنيع التعاقدي لمكونات الكمبيوتر الشخصي. والتي أصبحت منصّة عمل للتعاون مع الموزعين والبائعين والمتكاملين ومصنعي المُعِدَّات الأصلية والمتكاملة.

كما أشرنا في البداية، بدأت الشركة مراحل عملها مع اللوحات الأم فقط. ومع مرور دخلت الشركة سوق أجهزة تلفزيونات الـ LCD في ديسمبر من العام 2005 بطرازها المُميّز  TLW32001. وفي وقت لاحق، تحديداً في يناير من العام 2006، أعلنت الشركة عن تعاونها مع شركة لامبورغيني الشهيرة لتصنيع السيّارات الرياضية لإخراج سلسلة  VX من أجهزة اللاب توب التي كانت تُشبه إلى حد ما تصميمات سيارات اللامبورغيني الشهيرة في تلك الفترة. بعد ذلك وفي التاسع من شهر مارس من نفس العام 2006، تم التأكيد على أنها واحدة من الشركات المصنعة لنماذج Microsoft Origami جنبًا إلى جنب مع Samsung و Founder Technology. وبعد مرور أربع سنوات على ذلك، في ديسمبر من العام 2010، أطلقت ASUS أرفع جهاز كمبيوتر محمول في العالم والذي كان معروف آنذاك باسم  Asus U36.

لمحة من مُنتجات ASUS

اللوحات الأم

كما نعلم فشركة  Asus، هي في الأساس شركة مُتخصصة أصلاً في تصنيع اللوحات الأم.  لذلك فالآن هي أحد أكبر مُصنّعي هذا الجزء.  حيث أن حصتها في السوق العالمية للوحات الأم وحدها فقط تصل إلى حوالي 40٪. وتشير بعض الإحصائيات إلى أنه في الوقت الحالي، تم تجهيز ثُلث الحواسيب الشخصية الموجودة تقريبًا بلوحة أم من  Asus. كما وقد ظلّت الشركة لمدة أربع سنوات هي العلامة التجارية الأغلى في تايوان بالإضافة إلى ذلك، وأفضل مصنع للوحات الأم أيضاً.

ولعل السبب الرئيسي في هذه الريادة هو أنه وطوال كل هذا الوقت، تم تنفيذ عدد كبير من الابتكارات في هذا القطاع والتي لم يتم تسجيلها في أي مكان من قبل.  فقد كانت ASUS صاحبة مخطط الطاقة الثوري الذي يتكون من 16 مرحلة.  والذي ساعد على تقليل استهلاك الطاقة بشكل كبير. والنتيجة هي "لوحات أم" لا تستهلك طاقة أقل فحسب، بل تطلق القليل من الحرارة أيضًا، دون التأثير على الأداء الممتاز.  وقد تم أيضاً إنشاء وظيفة EPU الخاصة بالشركة لنفس الغرض، وهي وحدة التحكم في المكونات الرئيسية لجهاز الكمبيوتر مثل: البطاقة الرسومية وذاكرة الوصول العشوائي ومجموعة الشرائح ومحرك الأقراص الثابتة والمبرد والمعالج، والتي تعمل على التحكّم بجهازك لتوفير الطاقة عند عدم الحاجة للأداء الكامل. كما وأن تقنية Express Gate التي تُساعد المُستخدم حرفيًا بعد 5 ثوانٍ من تشغيل الكمبيوتر،  على أن يكون لديه فعلًا وصول إلى الشبكة.  وغيرها من التقنيات الأُخرى المميّزة.

أجهزة الكمبيوتر المحمولة

تعمل شركة Asus أيضاً على تصنيع أجهزة الكمبيوتر المحمولة. ولأن الشركة تمتلك معياراً ثابتاً للجودة والتميّز، فقد أصبح الكثير من مُنتجاتها لهذا القطاع ليست مجرد مُنتجات عالية الجودة فحسب، بل أصبح بعضهم رائداً في قطاع معين. أصدرت الشركة أكثر من 20 سلسلة من هذه الأجهزة. من بينها مثلاً جهاز ZENBOOK UX، الذي يُعد أحد أنحف أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأكثرها جاذبية. هذه السلسلة باهظة الثمن ومثالية لرجال الأعمال. ولكن في المُقابل فإن سلسلة ASUS X مسؤولة عن الوسائط المتعددة، ومُناسبة بشكل خاص لرواد السينما ومحبي الموسيقى. في حين أن ASUS N هي سلسلة متعددة الاستخدامات، حيث إن هناك نماذج للميزانية ذات تصميم جذاب، وهناك أجهزة لرجال الأعمال، بالإضافة إلى أجهزة كمبيوتر محمولة قوية إلى حد ما.  وأخيراً لديناASUS G  وهو الخط الذي يمثل بداية طفرة أجهزة الألعاب للشركة.  وبفضل نماذج هذه السلسلة، سيتمكن كل محبي ألعاب الكمبيوتر من الانغماس في العالم الافتراضي بكل سرور.

ماضٍ عريق، ومُستقبلٌ مُشرق

وعلى مر هذه السنين الطويلة، طوّرت ASUS إتقانها في تصميم المنتجات والتكنولوجيا والجودة والقيمة مُقابل التكلفة. وقد حقق لها هذا النهج النجاح الذي تتمتع به اليوم. حيث تتّبع الشركة مبادئ إدارة الجودة الشاملة في جميع عمليات التصنيع، وتسعى الشركة جاهدة لتلبية الاحتياجات المتنوعة للعميل في جميع مجالات حياته. ويظهر ذلك استفادتها من فهمها للمنزل الرقمي والمكتب الرقمي والتواصل الرقمي في الوقت الحاضر لإنشاء منتجات مُبتكرة، تُسعد العملاء. وهذا ما يعكس مبدأ "الابتكار الملهم، مع الكمال المستمر".

وأخيراً وليس بآخرٍ، توفر ASUS نظاماً مُميّزاً يُسمّى "إعادة تدوير أجهزة الكمبيوتر الشخصية لمستقبل أكثر إشراقًا" في تايوان، وهو برنامَج لاستعادة منتجاتها الأقدم لمصلحة العملاء المحتاجين وللحفاظ على البيئة. لذا ومع مثل هذا النهج الإبداعي المُستمر، والتطوّر الدائم للشركة لا يسعنا غير الإشادة بالمجهودات الجبّارة التي تُقدّمها الشركة لعالم التقنية بشكل خاص، والعالم كُلّه عمومًا، آملين أن نرى المزيد من التطور والنجاح لأحد أكثر الشركات شعبيةً وتأثيراً في مجال التقنية على الإطلاق!

  • said
    said منذ أسبوع
    مقال ممتع وشركة احترمها كثيرا
    أضف تعليق (1)
    ذات صلة