شائعات: أقوى معالجات AMD Ryzen 3000 قد تتضمن 16 نواة! هذا ما عليك معرفته - عرب هاردوير

الشائعات والتسريبات المتداولة حول جديد انفيديا و إنتل و AMD تكاد لا تهدأ, فما أن ننشر خبر يتحدث عن شائعة ما تخص انفيديا حتى تنشر شائعة أخرى تخص إنتل لتليها مؤخراً شاعة قوية تخص جيل AMD الجديد من المعالجات المركزية Ryzen. قبل أيام شاركتنا قناة AdoredTV عدد من التفاصيل الجديدة المثيرة للاهتمام عن الجيل الثالث ولقد اطلعنا عليها وأعتقد ان جزء منكم اطلع عليها ولكن بنفس الوقت وبعد أيام استمرت الشائعات والتسريبات بالظهور لتصل إلينا المزيد من التفاصيل من مصادر أخرى التي قد تكون صحيحة وقد تكون كاذبة.

معالجات AMD Ryzen 3000 من الجيل الثالث..ماذا نعرف عنها حتى الان؟

قبل أن أتفوه بكلمة واحدة عليك ان تتوقع ان تكون هذه الاخبار غير صحيحة وكاذبة وبنفس الوقت ربما تكون صحيحة مما يجعلني شخصياً احيل كل تلك المعلومات التي سأذكرها لك في صندوق الشائعات إلى حين ظهور التفاصيل الاولية في بداية السنة. أولى التسريبات تتحدث عن توجه AMD إلى المزيد من حرب الانوية التي تفننت بها لكي تزعج إنتل في كل الفئات مما يجعل من الجيل الثالث بعدد انوية مضاعف “يزيد عن حاجتنا كلاعبين ومستخدمين بكل تأكيد” فبنظري الشخصي حرب الانوية بين الطرفين ليست بالامر الحميد, فهو سلاح ذو حدين, من جهة هو يقدم لنا معالجات بأنوية مختلفة مع الكثير من الخيارات والأسعار وبنفس الوقت يجبرنا من حيث لا نعلم على التوجه نحو معالجات ذات أنوية مضاعف دون وجود حاجة فعلية لها, فكلنا يعلم أن المعالجات سداسية النواة اليوم تعتبر كافية لعالم الالعاب “لا أتحدث هنا عن تعدد المهام ومن يقوم بعمل بث مباشر ومنتجه للفيديوهات” إلا اننا انتقلنا نحو المعالجات ثمانية الانوية وقريباً سنتجاوزن حاجز 8 أنوية لنصل إلى أنوية مضاعفه ضمن فئة معالجات Mainstream الامر الذي لم نتعود عليه.

أولى المعالجات المقرر ان تطلق هي من سلسلة AMD Ryzen 3 حيث سنرى 3 معالجات وهم 3300X سداسي النواة مع 12 نواة ويعمل بتردد 4.3GHz وباستهلاك 65 واط ومقرر أن يطلق في معرض CES 2019, ومعالج 3300 سداسي النواة مع 12 نواة ويعمل بتردد 4.0GHz وباستهلاك 50 واط ومقرر أن يطلق في معرض CES 2019, اما معالج 3300G فهو إصدار APU الجديد المزود كذلك بسة أنوية و 12 مسار وهو أمر جيد بعد الانتقال من الانوية الرباعية التي كانت تعتبر عائق في أداء المعالج لتصبح الان سداسية, مع تضمنه لمعالج رسومي مدمج Navi 12 يضم 15 وحدة حوسبة, ويعمل بتردد 3.8GHz باستهلاك 65 واط ومقرر ان يرى النور في الربع الثالث من هذا العام.

يلي ذلك سلسلة معالجات Ryzen 5 التي تبدأ مع  3600X بثمانية أنوية و 16 مسار وبتردد 4.8GHz وباستهلاك 95 واط وقد يطلق في معرض CES 2019, يليه معالج 3600 بثمانية أنوية و 16 مسار وبتردد 4.4GHz وباستهلاك 65 واط وقد يطلق في معرض CES 2019. كما لدينا معالج 3600G وهو معالج APU ياتي مع 8 انوية و 16 مسار ويتضمن معالج رسومي مدمج Navi 12 مع 20 وحدة حوسبة بنفس قالب النواة ويعمل بتردد 4.4GHz, ويستهلك 95 واط ويتوقع أن يطلق في الربع الثالث من عام 2019.

يلي ذلك سلسلة معالجات Ryzen 7 الذي يتخطى حاجز 8 أنوية ليصل إلينا بانوية مضاعفة, فلقد تم استخدام قالبين فقط في تصميم الرقاقة وكل واحدة تضم 6 انوية “كما حدث الامر مع معالجات Threadripper حيث تم دمج 4 قوالب برقاقة واحدة”. النتيجة كانت معالج 3700 بـ 12 نواة و 24 مسار وبتردد 4.6GHz وباستهلاك 95 واط, يليه معالج 3700X بـ 12 نواة و 24 مسار بتردد 5.0GHz باستهلاك 105 واط. كلاهما يتوقع ان يتم إطلاقهم في معرض CES 2019.

المفاجئ في كل ذلك كان إدخال سلسلة Ryzen 9 لمواجهة سلسلة إنتل Core i9, فهذه الخطوة إن دلت فهي تدل على أن إنتل نجحت في إجبار الخصم على تقديم رد واضح من خلال هذه السلسلة التي تضم في بنيتها الداخلية قالبين كل واحد منهم بثمانية أنوية لتكون النتيجة معالج 3800X بـ 16 نواة و 32 مسار ويعمل بتردد 4.7GHz ويستهلك 125 واط ويتوقع أن يطلق في معرض CES 2019, يليه معالج 3850X بنفس عدد الانوية بتردد 5.1GHz ويستهلك 135 واط ويتوقع ان يطلق في شهر مايو.

هل نصدق كل هذه التفاصيل الدقيقة التي تم ذكرها؟

صراحة نحن نضع كل ما ذكر في صندوق الشائعات عدى ذلك لا نستطيع أن نؤكد أو نفي هذه المعلومات أو التسريبات التي تسربت في مختلف المواقع, فربما تكون صحيحة فعلاً وهو أمر سيكون مفاجئ لإنتل وعليها أن تستعد لرد أقوى أو تكون معلومات مغلوطة لا اكثر وعليها الكثير من الملح “تعبير مجازي عن المبالغة”. أما بالنسبة لفترة الإطلاق فنحب أن ننوه على أن المديرة التنفيذية ليزا سو لشركة AMD سوف تقيم حدث خاص في معرض CES 2019 بتاريخ 9 يناير “كما يشاع” حيث يتوقع أن يتم الكشف فيه عن الجيل الثالث من معالجات Ryzen والتحدث عن دقة تصنيع 7nm الجديدة.

المؤكد بالنسبة لنا هو قدوم تلك المعالجات من معمارية Zen 2 بدقة تصنيع 7nm التي ستريح الشركة بشكل كبير على مستوى استيعابها لعدد ترانزيستور أعلى وعلى مستوى خفض استهلاك الطاقة بشكل واضح. والمؤكد أيضاً أن معادلة منافسة إنتل بأنوية أعلى سيبقى حل AMD خلال هذه الفترة, فحتى الأن لا تستطيع AMD أن تنافس إنتل وجهاً لوجه ونعني بذلك معالج بثمانية انوية ينافس معالج بثمانية أنوية لان إنتل تتفوق بشكل واضح عليها, مما يجبر AMD على استخدام نظرية مضاعفة الأنوية بسعر منخفض او دعوني أقول بنفس سعر معالج إنتل ذو الانوية الأقل لتحقق تلك المعادلة التي يبحث عنها اللاعب وهو معالج قوي بسعر جيد.

انت ما رأيكم؟ هل استمرار حرب الانوية بين الطرفين هو أمر في صالحنا؟ ام هو استغلال لجعلنا نتجه نحو معالجات تتخطى بقدرتها متطلباتنا؟ شاركونا الان