الرئيسية المقالات

ما الذي يجعل معالجات AMD Ryzen 4000 هي الأفضل للحواسيب المحمولة حاليا

ستحصل على المزيد بمقابل مادي أقل !! ، دعونا نعرف ما الذي يجعل الحواسيب المحمولة الجديدة مع معالجات AMD الأخيرة من فئة Ryzen 4000 هي الحواسيب الأفضل في الوقت الحالي ..!!

لا شك أن العديد من المستخدمين في الوقت الحالي يفضلون امتلاك أجهزة الحاسب المحمولة لعدة أسباب ، فمنهم من يتنقل كثيراً أثناء استخدام حاسبه ، في حين أن البعض الأخر يحب السفر مثلاً ويُريد أن يكون معه جهازه الخاص بالعمل أياً ما ذهب ، وغيرها الكثير من الأسباب الأخرى المتعددة التي ذكرناها مراراً وتكراراً من قبل . ولكن عند اختيار الحاسب المحمول الخاص بك قد تقع في تلك الحيرة التي نقع فيها جميعاً عند شراء أي جهاز الكتروني جديد ، وهي ما هو الجهاز الذي سأشتريه ، وما هي المواصفات التقنية التي أُريدها في حاسوبي سواء كان هذا الحاسوب المحمول سيكون مخصصاً للعمل أو للعب . لذا دعونا نتحدث معاً ما الذي يجعل الحواسيب المحمولة الجديدة مع معالجات AMD الأخيرة من فئة Ryzen 4000 هي الحواسيب الأفضل في الوقت الحالي من وجهة نظري الشخصية ؟!! …

في البداية دعونا نعرف بعض الأمور الهامة التي من خلالها يمكننا تحديد في ما اذا كان الحاسب المحمول جيداً ويحقق معادلة السعر مقابل الأداء أم لا .  وبالرغم من أننا تحدثنا في موضوع سابق عن بعض الأمور التي من خلالها يمكننا تحديد نوع الحاسوب الذي نُريد الحصول عليه سواء كان محمولاً أم مكتبياً ، وهناك وضعنا بعض العوامل التي تحدد فعالية الاختيار ، وهو ما قد يجعل البعض يُخطئ في توقع أنها نفس العوامل بشكل ما ، إلا أننا هذه المرة سنتحدث عن معايير اختيار الحاسوب المحمول نفسه ، أو لنقل بشكل أكثر وضوحاً نوع المعالج والشريحة التي تأتي بها هذه الحواسيب المحمولة .

في البداية يجب علينا أن نوضح أن عملية الاختيار ليست عملية ثابتة تتشابه من شخص لأخر في كل الأحوال وتحت كل الظروف ، ولكنها تختلف بطبيعة الاستخدام بكل تأكيد . ولكن هناك بعض العوامل التي تُميز بعض الحواسيب عن الأخرى ، هذه العوامل لا تنحصر فقط حول سرعة هذه الحواسيب أو انتاجيتها فحسب ، بل تمتد لتشمل هذه الخصائص مجتمعة مع بعضها البعض .

والمقصود هنا هو أن تلك الحواسيب التي توفر لنا كلاً من الأداء الجيد ، والسرعة العالية ، والإنتاجية المناسبة (والتي بدورها يندرج تحتها القدرة على تشغيل الألعاب وأيضاً توفير تعدد مهام أسرع في نفس الوقت ) ، كل ذلك مع السعر المناسب سيجعل من الحاسب المحمول خياراً مناسباً لأصحاب الاستخدامات المتعددة وأيضاً الذين يبحثون عن السعر مقابل الأداء . لذا لنبدأ الأن بتوضيح الفكرة بشكل أفضل من خلال بعض المقارنات البسيطة .

المواصفات التقنية الأعلى

تعد معالجات RYZEN 4000 المحمولة هي الجيل الأحدث من المعالجات المحمولة من قبل AMD، ولكن هذه المرة تأتي هذه المعالجات مستندة على جيل جديد كلياً مقارنة بالمعالجات السابقة التي كانت تستند على معمارية ZEN+ المحسنة فحسب. نحن هنا نتحدث عن دقة تصنيع 7nm وهو ما يعني استهلاك طاقة أقل ، ترددات أعلى وحرارة أقل مع عدد أنوية أكبر من السابق ودعم عتادي وبرمجي أوسع وأكثر تقدما وأداء أفضل كثيراً في الألعاب. الجيل الجديد من معالجات AMD المحمولة يوفر عدد أنوية يصل الى 8 أنوية مع دعم خاصيّة تعدد الأنوية ليصل عدد خيوط المعالجة الى 16 خيط ، وذاكرة كاش من المستوى الثالث تصل حتى 8 ميجابايت، مع بطاقات Vega الرسومية المدمجة .

تنقسم معالجات AMD المحمولة الجديدة من جيل RYZEN 4000 الى نوعين من المعالجات ، الأولى هي تلك التي تأتي بالرمز U وهي المعالجات المنخفضة الاستهلاك (15 واط) والموجهة للاستخدامات التقليدية وتبدأ بأربعة أنوية مع أربعة خيوط معالجة وتنتهي بثمانية أنوية مع 16 خط معالجة للفئة العليا. أما الفئة الأخرى والتي يرمز لها بالرمز H فهي التي تأتي باستهلاك طاقة 45 واط وتستهدف فئة اللاعبين ، وتأتي بترددات أعلى مع ستة أنوية أو 8 أنوية مع دعم تعدد خيوط المعالجة في الحالتين بالطبع، ومعالجات رسومية مدمجة أكثر قوة، لتقدم أداءً مشابه كثيراً للمعالجات المكتبية !.

قابلة للتعديل !!

ولكن يبدو أيضاً أن هناك بعض النسخ الخاصة من هذه المعالجات يمكن تعديلها وتخصيصها ، وهو ما رأيناه مع حواسيب ASUS المحمولة الجديدة التي ظهرت في المعرض، حيث يأتي كلاً من لاب توب Zephyrus G14 و G15 بمعالجات AMD المحمولة الجديدة من فئة RYZEN 4000، بأنوية Zen 2 و دقة تصنيع 7nm، وتحديداً معالج AMD Ryzen 7 4800HS المخصص باستهلاك طاقة 35W بمواصفات كتلك الموجودة في AMD Ryzen 7 4800H .

الأمر المميز الأخر في هذه المعالجات هو تمتعها بأنوية رسومية أيضاً مُحدثة من ناحية دقة التصنيع كما أنها تتمتع بدعم ترددات أعلى للذواكر ، وبالطبع دعم البطاقات الرسومية ووسائل التخزين التي تعمل كلاهما مع واجهة عرض PCIe 4.0 مع سرعاتها المرتفعة ، وخصوصاً لصنّاع المحتوى أو حتى اللاعبين .

الأداء العملي تقريباً واحد وأفضل في حالة تعدد الأنوية

لذلك فمع هذه المواصفات التقنية الجديدة المميزة ، نحن أمام معالجات محمولة هي الأقوى في حالات تعدد الأنوية حتى الأن على اقل تقدير (حتى نرى ما اذا كان لدى انتل ما تقدمه بهذا الصدد مع الجيل التالي من المعالجات المحمولة Ice Lake) ، فعلى الرغم من أن Intel تمتلك هي الأُخرى معالجاتها الخاصة من الجيل العاشر ولكن بأنوية Comet-Lake-H والتي من باب الأمانة تقدم أداء أفضل من ناحية النواة الواحدة ، الا أن ذلك لا يقارن بحالة تعدد الأنوية التي تكتسح فيها AMD بشكل كبير عروض انتل المتاحة حالياً وبنسبة كبيرة للغاية .

المقارنة التالية من موقع notebookcheck الشهير والذي قام فيها بالمقارنة بين مجموعة من المعالجات المحمولة الموجودة في الوقت الحالي ، بل وقام الموقع على ما يبدو باختبار معالجات Intel الأخيرة من جيل Comet Lake-H الأحدث . سنجد من النتائج أن معالج AMD Ryzen 9 4900HS يتراجع بنسبة 3% فقط في أداء النواة الواحدة مقابل معالج Intel Core i7-10875H الجديد من انتل في تطبيق Cinebench R20 و بنسبة 10% في تطبيق Cinebench R15. أما في حالة تعدد الأنوية فيتفوق حل AMD بنسبة 22% في تطبيق Cinebench R20 و بنسبة 4% في نسخة Cinebench R15 ، بجانب نتيجة تقريباً متساوية على دقة عرض 2560×1440 مع تطبيق  Time Spy CPU.

استهلاك طاقة أقل والحرارة

تتمتع معالجات AMD كما ذكرنا بتقنية تصنيع أحدث من تلك التي تأتي بها معالجات Intel المحمولة الحالية ، وهو ما يُساعد بشكل كبير على توفير الطاقة بشكل كبير مقارنة بالحلول الأقدم من الشركة أو حلول Intel الحالية ، والتي تعاني في الحقيقة من نقطة استهلاك الطاقة نتيجة لتردداتها المعززة المرتفعة ، حيث أنها تستهلك واقعياً طاقة أكبر من تلك التي تم الترويج لها ، وذلك بالطبع يؤثر على عمر البطارية ، وبكل تأكيد سيتسبب في نتاج حراري أعلى قليلاً ، وهو ما رأيناه في الحلول المكتبية والمحمولة من Intel من هذا الجيل .

فبشكل عام أجهزة اللاب توب هي أجهزة متنقلة بديلة لأجهزة الحاسب الشخصي ، لذلك فيجب أن يتوافر فيها هذا العامل المهم للغاية ، وهو قابلية النقل السهلة والبسيطة والا فما الفائدة منها ؟! . ومن أجل تحقيق هذه النقطة يجب أن يتوافر في هذا اللاب توب مجموعة من العوامل المختلفة والمتنوعة مثل الأداء الجيد واستهلاك الطاقة الممتد (طول عمر البطارية أقصد) مع توفير المميزات التقنية الأخرى المتعددة والأخذ في الاعتبار عامل الحرارة وحجم الجهاز ووزنه .

هذه قائمة طويلة من المعايير المتشابكة والتي تعتمد في الحقيقة على بعضها البعض ، فلتحصل على أداء قوي وخاصة في الألعاب والتطبيقات الشرهة ستحتاج لبطاقة رسومية ومعالج قوي ، وهو أمر لكي توفره سيزيد حجم الجهاز ويزيد استهلاك الطاقة ووزن الجهاز وتختل المعادلة . لذلك كان كل ذلك يتم بحرص شديد ، لنرى في النهاية أجهزة تفتقد الى أحد هذه العناصر ، أو على الأقل لا يؤدي في جانبها كما يجب أن يكون . فتجد جهازاً يوفر قوة كبيرة ، ولكن يعاني من وزن ثقيل أو سعر مبالغ فيه ، أو يتم التضحية بقوة المعالج أو في حال وجدت كل ذلك ستجد حرارة مرتفعة واستهلاك طاقة شره للغاية .

معادلة الأداء مقابل الطاقة

ولذلك فالحصول على الحاسب المحمول المثالي كانت عملية معقدة للغاية واستمر التطوير فيها لفترات طويلة للغاية ، بل يمكننا القول هو السبب الرئيسي وراء تواجد المعالجات المسرعة من الأساس APU . وعلى الرغم من ان كلاً من AMD و Intel حاولتا كثيراً في السابق ، الا أننا لم نرى هذا المعيار بشكل كامل ، لم نرى أجهزة تستوفي كل تلك الشروط المزعجة ، حتى ظهرت لنا معالجات RYZEN 4000 الجديدة من AMD .

يمكننا الأن بسهولة النظر الى الشركات التي بدأت تتوالى على المارد الأحمر واحدة تلو الأخرى ، ليقوموا بضم هذه المعالجات المميزة في أجهزتها الجديدة ، بل ولتصبح أقوى النسخ من الأجهزة المحمولة تحمل معالجات من AMD . فهي توفر الأداء الأفضل ، استهلاك  الطاقة و الحرارة الأفضل مع معالجات رسومية تستطيع أن تقدم أداء معقول للغاية وتوفر المزيد من الطاقة لتوفر بذلك تلك الأجهزة عمراً أطول للبطاريات . وفي الأغلب وكما عودتنا AMD ستتوفر بأسعار أقل من Intel .

العامل الأخير السعر

حسناً لعل هذا العامل هو الأهم في النهاية لدى العديد من المستخدمين كما أشرت مراراً من قبل ، وذلك لأن الكثير منا تحكمه في النهاية الميزانية التي يمتلكها لشراء الحاسب المحمول الذي يحتاجه . وفي هذه النقطة سنجد تفوق أيضاً لشركة AMD ، فبفضل تقنية التصنيع الأفضل والحرارة والطاقة الأقل ، وأيضاً الأداء الرسومي الجيد ، تستطيع الحواسيب المحمولة التي تعمل مع معالجات AMD Renoir APU الجديدة من الجيل الرابع أن تعمل في بيئة تبريد أقل تكلفة وتشغل حيزاً أقل من مساحة سطح الحاسب ، وهو ما يؤثر على السعر النهائي للمنتج ، هذا بجانب دعم البطاقات الرسومية ووسائل التخزين التي تعمل كلاهما مع واجهة عرض PCIe 4.0 مع سرعاتها المرتفعة .

هل يستحق الأمر الانتظار اذاً

حسناً لقد تحدثنا كثيراً الأن عن كل تلك الميزات التي توفرها لنا معالجات AMD الجديدة ، فسواء كنا نتحدث عن السعر أو استهلاك الطاقة والحرارة أو دعم التقنيات الأحدث أو حتى الأداء الرسومي للمعالج الرسومي المدمج في المعالج ، أو الأداء العام للمعالج وخصوصاً في حالة تعدد الأنوية وعمر البطارية فسنجد أن معالجات AMD الجديدة تتفوق فيهم جميعاً ، وهناك العديد من المواضيع التي تحدثنا فيها عن كل ذلك مثل هذا الموضوع أو هذا  . لذلك فلا داعي لزيادة الحديث في هذا الأمر ، ويمكنكم بسهولة تصفح صفحات الويب للتأكد من خلال بعض المراجعات الموجودة حالياً .

المشكلة الوحيدة هنا هو التوافر ، فللأسف لا تتوافر في الوقت الحالي العديد من الحواسيب المحمولة التي تأتي بمعالجات AMD Ryzen 4000 الجديدة ، وهو ما يجعل الحل الأفضل هو الانتظار حتى تتوافر الحواسيب بشكل أكبر مع وجود حلول أكثر وتنوع أكبر في المنتجات . ولكن في حالة كنت تريد حلولاً في الوقت الحالي ، فالحواسيب التي تعمل بالجيل التاسع من انتل موجودة وهي الأفضل فيما دون جيل AMD الجديد وخاصة في حالة كنت تريد أن تقوم باللعب على هذا الحاسوب الجديد ، فهل ستنتظر !! .