القائمة
أبل تكشف عن نظام التشغيل الجديد لأجهزة الماك macOS Big Sur

أبل تكشف عن نظام التشغيل الجديد لأجهزة الماك macOS Big Sur

منذ سنة - بتاريخ 2020-06-23

منذ سويعات قليلة، كشفت شركة أبل عبر مؤتمرها الخاص بالمطورين wwdc 2020 عن العديد من الأشياء المنتظرة مثل أنظمة التشغيل iOS 14, iPadOS 14, watchOS 7 ولكن الجزء المهم بالنسبة لمستخدمي ماك بوك هو الإصدار الجديد من نظام التشغيل macOS.

وأطلقت أبل الإصدار الجديد من نظام تشغيل أجهزة الماك والذي جاء بإسم macOS: Big Sur، وضم العديد من التحسينات والتغييرات مع إضافة عناصر جديدة وتحديثات رائعة إنتظرها العديد من مستخدمي الماك.

wwdc-2020

ووفقا لأبل، فإن نظام التشغيل الجديد macOS Big Sur سوف سوف يستعير بعض الأشياء والعناصر من نظام تشغيل الآيفون iOS مثل مركز تحكم قابل للتخصيص  حيث يمكنك تبديل السطوع وعدم الإزعاج واستخدام إعدادات أخرى.

وهناك مركز إشعارات جديد يضم جميع الإشعارات والأدوات في مكان واحد لسهولة الوصول إليها وإدارتها مع تصنيف وفرز التنبيهات بحسب الأحدث كما قامت أبل بعمل بعض التعديلات الأخرى ليصبح شريط القوائم أطول وأكثر شفافية كما يتغير لون خط الواجهة بناءا على لون خلفية سطح المكتب.

أما القوائم المنسدلة فأصبحت أكبر مع وجود مساحة أكبر بين السطور ويمكنك تثبيت العناصر التي تستخدمها كثيرا أعلى شريط القوائم والنوافذ هي الأخرى أصبحت أكثر شفافية مع حواف مستديرة أكثر من السابق.

إقرأ أيضا : مؤتمر WWDC 2020: الكشف عن مميزات جديدة لنظام watchOS 7 لساعة أبل!

بالإضافة لذلك، هناك عدد من التطبيقات التي تلقت تصميمات جديدة بما في ذلك البريد والصور والملاحظات وقدمت أبل ميزة بحث جديدة لتطبيق الرسائل وأصبحت الميموجي متاحة على أجهزة الماك وتستطيع استخدامها والتفاعل من خلالها مع في محادثاتك ورسائلك مع الآخرين.

macOS Big Sur

وبخصوص تطبيق الخرائط الخاص بأبل فقد حصل على نفس الميزات الموجودة في التطبيق على نظام التشغيل iOS بما في ذلك عرض الأماكن بزاوية 360 درجة وكذلك اتجاهات الدراجات والسيارات الكهربائية بجانب تحديثات مباشرة لأماكن الإزدحام والخرائط الداخلية.

ولم تنسى أبل تطبيق Catalyst والذي كان مصمم لمساعدة المستخدمين على تشغيل تطبيقات الآيباد على أجهزة الماك حيث تم تحديثه لتمكين المطورين من تخصيص تطبيقاتهم وتشغيلها على أجهزة الماك والإستفادة من شاشة الجهاز الكبيرة.

وبالنسبة لمتصفح سفاري، فقد حصل على تحديثات كبيرة، الأمر الذي جعله وفقا لأبل أسرع بنسبة 50% من متصفح جوجل كروم كما أصبح لا يستهلك الكثير من طاقة البطارية وشملت التحسينات خيارات خصوصية إضافية عبر زر لإخبارك بأن الموقع ينتهك خصوصياتك أو يقوم بتتبعك على الويب كما بات بإمكانك تعيين خلفية لصفحة البدء وهناك الترجمة المتكاملة لترجمة صفحة ويب بنقرة واحدة وميزات إدارة علامات التبويب الجديدة.

أضف تعليق (0)
ذات صلة