R6S
القائمة
انفيديا تتهم إنتل بالغش بسبب نتائج بينشمارك معالج Xeon Phi!

انفيديا تتهم إنتل بالغش بسبب نتائج بينشمارك معالج Xeon Phi!

منذ 5 سنوات - بتاريخ 2016-08-20

18050209223l

بعد كشف إنتل لنتائجها ضمن مؤتمر ISC 2016 والخاصة بأداء معالجها الجديد Knights Landing Xeon Phi HPC مقارنة مع معالج الرسومي من انفيديا, قررت انفيديا أن ترد بأسلوبها الخاص وذلك بنعت إنتل "بالغش" بسبب تزيف لنتائج البينشمارك التي تم عرضها على شرائح العرض ضمن المؤتمر.

هذا الاتهام اتى بشكل خاص بسبب شريحة العرض المتعلقة بالأداء، حيث زعمت إنتل من جانبها بأن معالجها Knights Landing Xeon Phi HPC يقدم تدريب أسرع للشبكات العصبية مقارنة مع المعالجات الرسومية ماكسويل. وبتفصيل أكبر زعمت إنتل بأن معالج Xeon Phi HPC أسرع بـ2.3 في تدريب الشبكات العصبية للتعلم العميق، وذو أداء أفضل بنسبة 38% مقارنة مع المعالجات الرسومية ماكسويل. كل تلك الحقائق والتي تدعيها إنتل ادى الى استجابة سريعة من NVIDIA, فعليك أن تعلم أنها قامت باستثمارات كبيرة في تقنيات التعلم العميق على مر الثلاث سنوات الماضية وحققت المراكز الاولى في هذا الأمر من دون منازع.

انفيديا تتهم إنتل بالغش

طبعاً نحن لا نقف مع هذا الطرف ولا مع ذلك طرف في بداية الأمر لأن الاتهام الحاصل من قبل انفيديا يحتاج الى توضيح تقني وبالأرقام لكي نقتع فعلاً إن كانت إنتل تغش كما تقول انفيديا. ولكي تقنع انفيديا الجميع تحدثت بشكل واضح عن عدد من النقاط, أولها أن إنتل تستخدم تقنية كلاسيكية لتشغيل برامج البنشمارك القديمة لاختبار سرعات تدريب الشبكات العصبية الخاصة بها. ففي حالة استخدمت إنتل نسختها الأحدث من Caffe AlexNet لنفس البنشمارك فإن المعالج الرسومي ماكسويل سيكون أسرع بنسبة 30% من Xeon Phi في تدريب الشبكات العصبية!

هذا الكلام صدمنا..فإن كانت ما تقوله NVIDIA صحيح فهي خطوة غير موفقة من إنتل على الإطلاق خاصة أننا نرجح مصداقية ما تقوله انفيديا لسبب أن حديث انفيديا لم يكن سرياً إنما خرج للعلن أي أنها واثقة وبالأرقام مما تقوله. كما أشارت انفيديا أيضاً بأن المعالج الرسومي ماكسويل هو من الجيل السابق و معالج HPC المستند على باسكال سيكون أسرع بسهولة وبنسبة تصل الى 90% من معالج Xeon Phi.

قد يكون الأهم من كل ذلك أنها أشارت أيضاً بأن إنتل قارنت 32 من سيرفراتها Xeon Phi الجديدة مقابل سيرفرات Nvidia Kepler K20 التي أطلقت من أربع سنوات والتي استخدمت في الحواسب الفائقة ORNL Titan. فتخيل حالياً ووفقاً لما ذكرته انفيديا أن المعالجات الرسومية باسكال الأحدث ترفع من مستوى NVLink لتصل إلى 128 معالج رسومي، بحيث تقدم حلول التعلم العميق الأسرع على الإطلاق في العالم!

شاركونا برأيكم بهذه الفضيحة التي وقعت بها إنتل, هل تعتقدون أن موقف إنتل سيء بعد هذه الفضيحة التي كشفتها NVIDIA؟

أضف تعليق (0)
ذات صلة