القائمة
أزمة النقص العالمي في الرقائق مستمرة حتى عام 2022

أزمة النقص العالمي في الرقائق مستمرة حتى عام 2022

منذ سنة - بتاريخ 2021-02-25

اخر تحديث - بتاريخ 2021-07-27

 يواجه العالم حاليا أزمة نقص في المكونات مثل أشباه الموصلات وحتى الرقائق ولهذا تضررت العديد من الصناعات مثل أجهزة الألعاب والكمبيوتر والسيارات والعديد من القطاعات الأخرى.

ووفقا لموقع MarketWatch أن الحياة الطبيعية لا تزال بعيدة المنال ويرى أن شركات أشباه الموصلات تقوم بشحن 10 إلى 30% وهي نسبة أقل من مستويات الطلب الحالية.

أزمة النقص العالمي في الرقائق مستمرة حتى عام 2022

ويتوقع الموقع أن الأمر سوف يستغرق ما لا يقل عن 3 إلى 4 أرباع حتى يلحق العرض بالطلب ومن ثم هناك ربعان آخران قبل أن يصل مخزون الشركات للمستويات الطبيعية.

وهذا يعني أن مشكلة نقص الرقائق والمكونات الأساسية سوف يستمر لمدة عامين تقريبا أي حتى 2022 وبعدها سوف تعود الصناعات لطبيعتها مرة أخرى دون أي مشكلة.

إقرأ أيضا : أمر تنفيذي من بايدن لمواجهة النقص العالمي في أشباه الموصلات

كانت المشكلة الأكبر لتلك الأزمة العالمية بسبب جائحة كورونا وبقاء الأشخاص في منازلهم، ومع تحول معظم العالم للعمل عن بعد، أصبح كل شيء أونلاين وزاد الطلب على العديد من الأجهزة بمستويات غير مسبوقة.

   وتسيطر شركة سامسونج على السوق مع حصة 14.7% بينما يأتي بعدها شركة TSMC بنصيب 13.1% وميكرون في المركز الثالث بحصة 9.3% وفي المركز الثالث SK Hynix بنصيب 9% و Kioxia يصل حصتها إلى 7.7% بينما إنتل فتمتلك 4.1% من السوق.

أخيرا، على الرغم من أن مصنعو الرقائق قاموا بزيادة الإنتاج بنسبة 40% في شهر ديسمبر إلا أن المشكلة لم تختفي حتى الآن وسوف تظل معنا على مدار عامين وبالطبع سوف ترتفع أسعار تلك المكونات وهذا يعني زيادة في أسعار المنتج النهائي للمستخدم أيضا مع نمو كبير في إيرادات الشركات المصنعة لتلك المكونات، لنأمل أن تنتهي المشكلة في أسرع وقت.

أضف تعليق (0)
Store Business