FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
طهران تواجه انقطاع في التيار الكهربائي نتيجة لعمليات تعدين العملات!

طهران تواجه انقطاع في التيار الكهربائي نتيجة لعمليات تعدين العملات!

منذ 8 أشهر - بتاريخ 2021-02-07

يعلم الجميع بالفعل أن معدنين العملات الرقمية يتسببون بالفعل في مشاكل كبيرة في عمليات البيع الخاصة بالبطاقات الرسومية، حيث يتسبب جشعهم في نقص في أحدث البطاقات الرسومية بالإضافة إلى النقص الموجود أصلاً مسبقًا من الشركات، ولكن الآن يبدو أن مزارع التعدين الكبيرة ستتسبب في مشاكل أكثر من ذلك. فعلى سبيل المثال في إيران ، حققت السلطات في سبب انقطاع التيار الكهربائي في مدينة كاملة، واكتشفت أن السبب الرئيسي هو أن مزارع تعدين العملات الرقمية التي تستهلك كميات هائلة من الطاقة. لذا فيبدو أن عمليات التعدين أصبحت جنونية للغاية لدرجة أن المدن بدأت تواجه انقطاعًا في التيار الكهربائي بسبب الاستهلاك المجنون للطاقة في عمليات التعدين الرئيسية.

طهران تواجه إنقطاع في التيار الكهربائي نتيجة لعمليات تعدين العملات !!

هذه ليست مجرد مزارع تعدين متوسطة يديرها شخص مجنون، بل إنها عمليات صناعية كاملة انتقلت من الصين إلى إيران. ففي إيران ، يتم إنتاج الطاقة بتكلفة 1.8 سنت للكيلوواط/ساعة ويتم بيعها للجمهور بأكثر من 10 أضعاف ، لكن أصحاب المزارع قادرون على الحصول عليها مقابل 2.2 سنت للكيلوواط / ساعة. لذا فلا تستطيع حتى الصين مضاهاة هذه الأسعار ، لذلك نقل أصحاب المزارع عملياتهم إلى طهران لأنها الأكثر فعالية من حيث التكلفة. بعد التحقيقات ، خلصت السلطات الإيرانية إلى أن هناك 14 عملية تعدين ضخمة للعملات المشفرة في إيران استهلكت حوالي 300 ميغاوات ، ولكن بكامل طاقتها يمكن أن تستهلك ما يصل إلى 450 ميغاواط.

للتوضيح ، يمكن أن توفر هذه القوة الكبيرة كهرباء لمدينة يبلغ عدد سكانها 100000 نسمة. كل هذا يجعل إيران سادس أكثر وجهة شعبية لتعدين العملات الرقمية في العالم. البطاقات المستخدمة في مزارع التعدين ليست بطاقات تعدين مصممة خصيصًا ؛ إنها بطاقات المستهلك الرسومية العادية، وهذه مشكلة أُخرى في حد ذاتها....

ومن ناحية أُخرى، شكك الكثيرون في قيام Nvidia وشركائها ببيع البطاقات مباشرة إلى أصحاب المناجم ، ولم تقل Nvidia أي شيء عن ذلك حتى الآن ، لذا نفترض أنهم لا يعارضون هذه الإدعاءات. الغريب في الأمر هو أنه الآن ، أصبح البعض يقوم بشراء أجهزة الكمبيوتر المحمولة لتسخير معالجاتها الرسومية في عمليات التعدين. لذا فيبدو أننا وصلنا لمرحلة من الجنون الكافي لإستخدام أي شيء به وحدة معالجة رسومات حديثة لعمليات التعدين. وهو ما يجعل الوقت الحالي وقت مؤسف للأشخاص الذين يحاولون بناء جهاز كمبيوتر للعمل أو التسلية لأن الحصول على وحدة معالجة رسومة في الوقت الحالي يكاد يكون مستحيلًا بسبب النقص الأصلي الذي أصبح أسوأ الآن مع الطفرة الحاصلة في تعدين العملات المشفرة بالإضافة إلى رفع التعريفات الجمركية للأسعار.

فقد أصبح التحدي الآن ليس فقط للتنافس مع المتضاربين للحصول على بطاقات رسومية، ولكن عليك أيضًا التنافس مع أصحاب مزارع التعدين للحصول على أحدث بطاقات رسومية، وأن تتمى في نفس الوقت ألا تبيعها Nvidia أو شركاؤها مباشرة إلى مناجم التعدين!! .

أضف تعليق (0)
ذات صلة