الرئيسية مراجعاتمراجعة للوحة جيجابايت X99-UD7 Wifi مع معالج إنتل الرائد i7-5960X

من جديد نعاود التجربة مع واحدة من اللوحات الرئيسية المصاحبة لرقاقة التحكم X99 والداعمة لمعالجات إنتل الإحترافية Haswell-E، ومرة أخرى كذلك سيكون التعامل مع إحدى لوحات الشركة الرائدة جيجابايت X99-UD7 WiFi والموجهة لسوق المحترفين من مستخدمي الحاسب والتي سنلاحظ تشابها كبيراً بينها وبين اللوحة الرئيسية من مراجعتنا الأولى X99 Gaming G1 Wifi مع وجود فوارق بسيطة وسنرى كيف ذلك خلال السطور القادمة. والإختلاف الحقيقي هذه المرة لن يكون مع اللوحة الرئيسية المستخدمة بقدر ما سنرى ذلك في أداءة وقوة المعالج الذي إعتمدنا عليه في مراجعة اليوم.

ففي مراجعتنا السابقة خضنا التجربة مع أحد معالجات إنتل الرائدة المدعومة بمقبس LGA 2011-V3 ولكنه للأسف كان أقل وأضعف أعضاء الجيل الجديد وهو i7-5820K والذي لم يقدم إختلافاً جوهرياً بينه وبين جيل المعالجات السابق Ivy Bridge-E من حيث عدد الأنوية وخطوط المعالجة وحتى حجم الذاكرة المخباًة غير أنه جاء بدقة التصنيع الأصغر 22nm وبمعمارية Haswell الجديدة، ولكن معالج اليوم مختلف بشكل كبير….ليس فقط لأنه يترأس سلسلة معالجات Haswell-E بل من أجل قدومه بإختلافات حقيقية هذه المرة عن أياً من معالجات إنتل الرائدة من فئة Extreme وهو ببساطة شديدة أقوى معالج مركزي لمنصة الحاسب المكتبية يمكن لأي مستخدم عادي إمتلاكه.

المعالج الذي أقصده بالطبع هو i7-5960X والذي يمثل القوة الكاملة لوحدة المعالجة الحسابية المقدمة من إنتل لسوق المستهلكين، فنحن نتحدث عن عدد كبير لوحدات المعالجة وصل إلى 8 أنوية وهو عدد نراه لأول مرة بفئة معالجات Extreme مع دعمه لتقنية Hyper Threading وهو ما يعني خروج خطي معالجة من أصل كل نواة وبالتالي سنشاهد لأول مرة كذلك 16 خط معالجة يعملون معا في أن واحد، وما أغفلت ذكره هنا هو عمل كل نواة معالجة بتردد 3.0GHz ويمكنها الصعودة إلى 3.3GHz عند الحاجة من خلال تقنية Intel Turbo Boost وإن كنت ترى أن هذا التردد لايزال أقل من المطلوب فيمكن بالتأكيد رفعه إلى مستويات أخرى من خلال عمليات كسر السرعة وسنعرض هنا نتائج بعد كسر المعالج إلى تردد 4.5GHz أي بزيادة قدرها 1.5GHz عن التردد الأصلي، ولكن قبل ذلك لنعد أولاً لتذرك تفاصيل أكثر عن جيل Haswell-E وعن شرحة التحكم الجديدة X99.

معالجات Haswell-E الجديدة

intel-haswell-e-core-i7

في السنوات الأخيرة رأينا كيف كانت إنتل تلقي إهتماماً خاصاً لفئة المحترفين من مستخدمي الحاسب، وتحول هذا الإهتمام إلى فكرة الإستعانة بإصدار معالجات خاصة كذلك، وربما قي بادىء الأمر كان كلاً من المعالجات العادية والإحترافية يستخدمان نفس مقبس التثبيت باللوحة الرئيسية كما كان في جيل معالجات Core2Extreme على سبيل المثال إلى أن الأمر تغير في أخر ثلاثة أجيال صدر من فئة معالجات Extreme.

فمع صدور معمارية Nehalm قررت إنتل جعل الأمر بالنسبة لفئة المحترفين أكثر تميزاً بتحويل الفئة بأكملها إلى منصة مختلفة بمقبس مختلف وشريحة تحكم مختلفة كذلك تمتلك قدرات أعلى ودائما ما تسبق بإمكانياتها فئة Mainstream في بعض الأمور. وظهر في البداية جيل معالجات Nehalm المدعوم بمقبس LGA 1366 وشريحة التحكم X58، ثم إنتقلنا إلى جيل Sandy Bridge-E والذي تم مع تحديث المقبس المستخدم إلى LGA 2011 وتطوير شريحة التحكم إلى X79، وهو أيضاً ما تم إستخدامه مع جيل Ivy Bridge-E ليكون التغير فقط في المعالجات نفسها هذه المرة ولكن ليس بالشكل الكبير وهو ما أحبط عدد لابأس به بسبب التحسينات البسيطة التي نالت هذا الجيل من معالجات إنتل Extreme.

الأن تعود إنتل لتقديم إختلافات جذرياً مع جيلها الجديد القادم بمعمارية Haswell المستحدثة مؤخراً، فأولاً المقبس الداعم للمعالجات سيتغير من جديد ليكون LGA 2011 v3، وربما التسمية متقاربة هنا ولكن المقبس مختلف تماماً ولن يتعامل سوى مع معالجات Haswell-E فقط، أما الإختلاف الثاني فكان الدعم لذواكر الحاسب DDR4 والتي يتطلع إليها محترفي أجهزة الحاسب وخصوصاً أصحاب الأجهزة الخدمية Server PC والقادرين على تحقيق إستفادة كبيرة من هذا الأمر. بالإضافة إلى شريحة التحكم X99 القادمة لتتوافق مع مزايا معالجات الجيل الجديد والتي ستوفر كذلك عدد من التطورات الملحوظة عن شريحة التحكم السابقة X79.

i7-Extreme Processors

وأخيراً فالتطور هنا سيشمل معالجات Haswell-E نفسها لنشاهد إرتفاع في خصائص ومواصفات المعالجات. وبحسب الجدول السابق فشركة إنتل أصدرت حتى الأن من جيلها الجديد ثلاثة معالجات مختلفة، الأول هو Core i7-5820K القادم بعدد 6 أنوية يوفرون 12 خط للمعالجة ستعمل بتردد 3.3GHz مع الفقز إلى تردد 3.6GHz في حالة الضغط من خلال تقنية Intel Turbo Boost، وسيمتلك بداخله ذاكرة كاش بحجم 15MB، مع دعمه لـ28 قناة توصيل فقط لشقوق PCI-E 3.0.

ويأتي ثانياً معالج Core i7-5930K الذي سيماثل أخيه الأصغر من حيث عدد الأنوية وخطوط المعالجة وذاكرة الكاش كذلك ولكن سيعمل بتردد أعلى قليلاً ليبدأ عند 3.5GHz ويمكنه الوصول إلى 3.7GHz مع Turbo Boost، كما دعمه لقنوات التوصيل PCI-E 3.0 سيرتفع إلى 40 قناة توصيل.

Haswell-E Die

وأخيراً نجد الريادة لهذا الجيل مع معالج Core i7-5960X الذي سيقدم 8 أنوية حقيقية مع 16 خط للمعالجة، وهو عدد نراه لأول مرة بمعالج إحترافي من إنتل، وستعمل الأنوية بتردد 3.0GHz في الاساس ولكن يمكنها الصعود إلى تردد 3.5GHz، كما سترتفع هنا ذاكرة الكاش ليصل حجمها إلى 20MB تتشارك فيها جميع أنوية المعالج بالإضافة إلى أنه سيدعم أيضاً 40 قناة توصيل PCI-E.

وبكل تأكيد فجميع المعالجات الصادرة ستكون مفتوحة معامل الضرب، أي أن إمكانية كسر لاسرعة لها متاحة تماماً ولكن الجديد هنا وما لم يكن موجوداً في جيل معالجات Ivy Bridge-E هو إتاحة زيادة الترددات وإجراء عمليات الكسر من خلال التردد ألأساسي BCLK. ولكن في المقابل فمعالجات هذا الجيل كذلك سيرتفع معها إستهلاك الطاقة ليصل إلى 140W مقارنة بـ 130W للجيل السابق.

شريحة التحكم X99

X99 Chipset Block

مالدينا بعد ذلك هو شريحة التحكم التي ستتولى إدارة الأمور مع المعالج المستخدم X99 والتي وفرت أيضاً إمكانيات مختلفة تماماً عن شريحة التحكم السابقة لها X79 والتي إستمرت على مدار جيلين متتاليين.

ونرى كيف سيتمكن جيل معالجات Haswell-E من دعم أربع قنوات توصيل Quad Channel لذواكر الحاسب من الجيل الجديد DDR4 وبترددات تصل إلى 2133MHz، مع إمكانية تقديم 40 قناة توصيل لشقوق PCI-E 3.0 الخاص بالبطاقات الرسومية (ليس كل معالجات Haswell-E سيدعم ذلك فمعالج i7-5820K سيدعم 28 قناة توصيل فقط) يمكن توزيعهم على ثلاثة شقوق بتوزيعة x16,x16,x8 أو أربعة شقوق X16,x8,x8,x8 أو حتى خمسة شقوق توصيل PCI-E بتوزيعة x8, x8, x8, x8, x8.

Chipset Comparison

وتتصل شريحة X99 مع المعالج من خلال واجهة إتصال DMI 2.0 x4، وستقدم شريحة التحكم الجديدة دعم لبطاقات إنتل الصوتية المدمجةIntel HD Audio والتي ستدعم تقنيات الصوت المحيطي 7.1 من خلال أنظمة DOLPY Digital و DTS، ثم لدينا دعماً لـ 8 زاجهات توصيل PCI-E 2.0 و 10 منافذ توصيل SATA ستعمل جميعها بسرعة 6Gb/s وهو تطور مهم حيث لم تقدم شريحة X79 سوى 8 منافذ وإثنان منهم فقط يعملان بسرعة 6Gb/s أما الست منافذ المتبقية لم تعمل سوى بسرعة 3Gb/s.

كما ستقدم الشريحة الجديدة 14 منفذ توصيل USB منهم 6 منافذ USB 3.0، وأخيراً لدينا دعم لبطاقة الشبكة Intel Gigabit LAN.

لوحة جيجابايت الإحترافية X99-UD7 WiFi

المواصفات

Specs

مواصفات اللوحة تكاد تكون مطابقة لما رأيناه مع لوحة X99 Gaming G1 في عدا بعض الإختلافات، واللوحة في البداية ستدعم جميع معالجات Haswell-E من خلال مقبس LGA 2011-V3 وستتمكن من حمل ذواكر الجيل الجديد DDR4 بحجم كلي يصل إلى 64GB ويتردد تشغيل يقف فقط حتى في حال كسر السرعة عند 2800MHz. وستدعم أربعة شقوق PCI-E يمكنها تشغيل حتى أربع بطاقات رسومية بتقنيات SLI أو CrossFire.

ومن حيث منافذ التوصيل لأقراص التخزين فاللوحة بها 10 منافذ توصيل SATA III ويمكن لأربعة منهم أن يقدموا منفذي توصيل SATA Express، كما تدعم اللوحة عدد 18 منفذ USB منهم 4 فقط من منافذ USB2.0 والمتبقي هو منافذ التوصيل الأحدث USB3.0.

أخيراً فاللوحة تمتلك منفذ توصيل للشبكة بمتحكمات Intel Gigabit وبطاقة صوتية بمتحكم Realtek ALC 1150 وستدعم اللوحة كذلك تثبيت بطاقة شبكة لتوفير تقنيات الإتصال WiFi و Bluetooth، وهنا نرى أبرز الفوارق بينها وبين لوحة Gaming G1 فلا وجود للمتحكم الإحترافي Killer الخاص ببطاقة الشبكة ولا وجود كذلك للبطاقة الصوتية الشهيرة Sound Core3D وتخلت Gigabyte عن هذه المزايا بلوحة اليوم X99-UD7.

تقنيات جيجابايت في لوحة X99-UD7

مكونات دائرة الطاقة باللوحة

لوحة جيجابايت X99-UD7 WiFi هي واحدة من المنتجات المستهدفة لفئة الكحترفين من مستحدمي منصات الحاسب وبالتالي فمسألة الإهتمام بجودة دائرة الطاقة باللوحة أمر بديهي من جيجابايت.

IR Controlers

ولنبدأ ولاً بمتحكم الفولتية الخاص بدائرة الطاقة للمعالج والقادم من شركة International Rectifier التي لها شهرة كبيرة في تصميم شرائح ومتحكمات دوائر الطاقة، وما تم إستخدامه مع اللوحة هو متحكم رقمي Digital يحمل رقم الإصدار IR 3850، وتمتاز المتحكمات الرقمية Digital عن المتحكمات ذات الإشار التناظرية Analog في أنها أكثر دقة أثناء عملية إرسال وإستقبال الإشارات وبالتالي يمكنك أن تضمن دقة كبيرة في إرسال قيم الفولتية لوحدات الطاقة الخاصة بالمعالج.

Dr.Mosfet

ولدينا بعد ذلك وحدات MOSFET والقادمة أيضاً من شركة International Rectifier والمعروفة بإسم IR PowIRstage، وستأتي الوحدات الجديدة بتقنية التصنيع DirectFET والتي تعني دمج الشرائح المكونة لدائرة الMOSFET في شريحة واحدة لتشغل بذلك حيزاً أقل بالإضافة إلى التقليل من كم الطاقة المفقودة وخفض درجة الحرارة الناتجة.

PowIRstage

أيضاً ستأتي شرائح الMOSFET الجديدة IR PowIRstage مع تقنية Isense وهي تقنية مستحدثة مع هذا الجيل ستعطي دقة أفضل تمرير الطاقة اللازمة للمعالج مع خفض درجة الحرارة الناتجة كذلك مقارنة بالجيل السابق والنتيجة كالمعتاد هو عمر إفتراضي أطول وجودة أعلى لطاقة المعالج.

Cooper Bussmann Chokes

وتالياً لدينا وحدات Chocks عالية الجودة المصنعة من قبل شركة Cooper Bussmann، وهي في الأساس كانت تستخدم مع أجهزة الحاسب الخدمية Server’s PC المعروفة بتشغيلها الشاق، كما أن وحدات Cooper Bussmann ستعمل أيضاً بدرجات حرارة مخفضة مقارنة بوحدات Chocks التقليدية.

Black Solid CAPs

وأخيراً لدينا المكثفات الصلبة Durable Black والتي تقدم عمر إفتراضي أطول بكثر من المكثفات التقليدية وستضمن لك كفاءة كبيرة في الشتغيل مهما بلغت قسوة الظروف المحيطة ومهما كان مستوى الضغط على المعالج.

توصيل متعدد للبطاقات الرسومية بإستهلاك كامل قنوات التوصيل لمنصة X99

320Gb/s Bandwidth

التوصيل المتعدد للبطاقات الرسومية ليس بالأمر الجديد بكل تأكيد ولوحة اليوم من جيجابايت ستدعم توصيل حتى أربع بطاقات بتقنية SLI الخاصة ببطاقات Nvidia أو CrossFire الخاصة ببطاقات AMD، ولكن الجديد هنا هو وضعية التوصيل الخاصة بهذه البطاقة مع لوحة اليوم خصوصا ً وأنها واحدة من منصات الحاسب الدلعمة لمعالجات Haswell-E.

فلوحة X99 UD7 ستكون قادرة من خلال أربعة شقوق توصيل PCI-E على إستغلال كافة قنوات التوصيل المقدمة من المعالج المستخدم وهم 40 قناة توصيل في حالة معالجي i7-5960X و i7-5930K، وذلك بتوصيل البطاقات بوضعية x8, x8, x16, x8 في حين أن لوحات رئيسية أخرى ستعمل شقوق PCI-e لديها جميعا بسرعة x8 فقط في حال توصيل أربعة بطاقات رسومية.

تقنية Dual M.2

Dual M.2

شريحة التحكم x99 مثلها كمثل شريحة Z97 في دعمها لمقبس التوصيل M.2 والذي شاهدناه مراراً قبل ذلك وهو مخصص لدعم أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة SSD القادمة على هيئة M.2، ولكن مع لوحة جيجابايت X99 UD7 WiFi سنرى تصميم مختلف بعض الشيء كان الهدف منه توفير منفذ M.2 التقليدي بالإضافة إلى منفذ أخر يستخدم لتثبيت بطاقة الإتصال WiFi و Blurtooth المرفقة مع عدم شغل حيز إضافي على سطح اللوحة.

وقامت جيجابيت بالفعل بإتمام هذا الأمر على أكمل وجه من خلال تقنية التصميم Dual M.2 بحيث تم رفع مستوى المنفذ الخاص بقرص التخزين ليعتلي بطاقة الإتصال الشبكي Wifi ويكون في مقدورك الأن الإساتمتاع بسرعة أقراص التخزين SSD M.2 بسرعة تصل إلى 10Gb/s مع توافر تقنيات الإتصال Wifi و Blurtooth باللوحة.

تقنيات الإضاء باللوحة

Ambient LED

أحد الإضافات المميزة كذلك التي سنراها بلوحات جيجابايت X99 هي نظام الإضاء الذي تتطور قليلاً عن السابق، لنرى الخط العازل الخاص بالبطاقة الصوتية يضيء بالكامل وأيضاً لدينا المشتت الخاص بالشريحة الأساسية والذي يضيء جانبه الأيسر ما يعطي للوحة مظهراً رائعاً عند التشغيل.

Rear Panel LED

الأمر المستجد هنا هو تخصيص إضاءة كذلك للقطعة الخاص بحماية المنافذ الخلفية I/O Panel، وليست مجرد إضاء فحسب بل ستكتشف كذلك انك تتعامل مع إضاءة تفاعلية، بمعنى أنها تتأثر بالإيقاع الموسيقي الصادر من السماعات ويمكنك تغيير ذلك إلى وضع الإضاء الهادىء أو غلق الإضاء تماماً، ويتم ذلك من خلال التطبيق المرفق من جيجابايت للتحكم فيها كما تريد.

6 مرات أكثر من كمية الذهب المستخدمة

6x (30µ) Gold Plating

مع اللوحات الرئيسية الرائدة يتم إستخدام كمية من الذهب لطلي السنون الخاصة بمقبس المعالج وكذلك الخاصة بشقوق الذاكرة وشقوق PCI-E وهذا الأمر يكون بهدف إمداد المكونات المثبتة قدرة أفضل للتوصيل مع اللوحة باللإضافة إلى أن الذهب من المعادن التي تتحمل عوامل الجو المختلفة والرطوبة.

المعتاد فيما سبق من أجيال لوحات جيجابايت هو إستخدام 3 مرات كمية الذهب بسمك 15micron أما في لوحة X99 UD7 WiFi فتم مضاعفة ذلك لتكون كمية الذهب المستخمة أكثر بـ 6 مرات من اللوحات التقليدية وبسمك 30micron لذمان توصيل فائق وحماية أفضل من السابق.

تصميم جديد لفتحات التثبيت باللوحة

Safe space

إضافة أخرى تهدف لتوفير الحماية للوحة من خلال زيادة القطر المحيط بفتحات التثبيت للوحة بحيث لايستدعي الأر القلق حيال خدش هذه المنطقة عند تثبيت المثامير أو نزعها كما كان يحدث في السابق

تقنية Q-Flash Plus

Q-Flash Plus

تقنية هامة أضافتها جيجابايت للوحاتها ستسمح للمستخدم بعمل تحديث لنسخة البيوس بإستخدام ذاكرة فلاش ومن خلال منفذ USB خاص باللوحة ولكن ليس كما بالسابق بكل تأكيد فالجديد هنا أن هذه العملية ستتم حتى في حال عدم تشغيل اللوحة بل في عدم وجود معالج أو ذواكر مثبتة باللوحة..!!

الامر مثير بالتأكيد خصوصاً وأن البعض كان يعاني من مسألة عدم دعم اللوحة للمعالج المثبت أو الذاكرة المثبتة مما كان يتطلب البحث أولاً عن معالج أو ذاكرة أخرى حتى يتم تشغيل المنصة ثم القيام بالتحديث المطلوب، ولكن تقنية Q-Flash Plus المتوفر الأن ستريح الكثيرين من هذا العناء .

منفذ التوصيل Thunderbolt

Thunderbolt

لوحة جيجابايت x99 Gaming G1 ستوفر منفذ التوصيل Thunderbolt المعروف بسرعته الكبيرة في نقل البيانات والتي ستصل إلى 20Gbp/s، ويمكن إستخدامه مع أقراص التخزين الداعمة له أو في توصيل عدة شاشات عرض من خلال أسلاك التوصيل الخاصة بذلك.

نظرة أقرب على اللوحة

واجهة العلبة الخارجية

التصميم الخاص بعبوة التغليف مشابه تماماً لمات شهدناه سابقاً، فقط هذه المرة نرى شعار Ultra Durable بدلاً من Gaming G1 وإختلاف إسم اللوجة إلى X99-UD7،كذلك اللون الأصفر هنا هو ما يزين أطراف وجوانب اللوحة على خلاف اللون الأحمر المخصص لفئة Gaming.

ملحقات اللوحة

الملحقات وفيرة للغاية ومتعددة ونشاهد أولاً كتيبات الإرشاد وإسطوانات التعريف وإلى جوارها الأنتنة الخاص ببطاقة الشبكة Wifi و Bluetooth والتي تساعد على مد الإشارة وتحقيق تغطية أفضل، ولدينا كذلك قطعة الحماية الخلفية I/O Panel Shield المبطنة بطبقة من الإسفنج والمصاحبة لإضاءة تفاعلية لتضفي مظهر جمالي أكثر على اللوحة عند نثبيتها بصندوق الحاسب. بعدها نشاهد عدد كبير من كابلات وأسلاك التوصيلـ فلدينا 6 أسلاك توصيل SATA III مغلفة جميعها بطبقة حماية إضافية وإلى جوارها نجد وصلة مهممة لهواة عمليات كسر السرعة العنيف والتي تقدم مزيداً من منافذ التوصيل 8Pin الخاص بالمعالج لإمداده بكم أكبر من طاقة التشغيل، ويلي ذلك مجموعة كبيرة من وجسور التوصيل SLI لتثبيت أكثر من بطاقة رسومية من إنفيديا مع جسر توصيل وحيد CrosssFire الخاص ببطاقت AMD هذه المرة

الواجهة الأمامية وتصميم اللوحة

تصميم اللوحة مميز ولا يخلو من المظهر الجنالي وقد تعجب كثيراً من يراها لأول مرة، ولكن بالنسبة لمن شاهد من قبل لوحة X99 Gaming G1 سيلاحظ مباشرة مدى التشابه الكبير بينهما بغض النظر عن الإختلافات البسيطة كمشتت الشريحة مثلاً وكذلك تزيين اللوحة باللون الأصفر.

منطقة المعالج ومقبس LGA 2011-V3

البداية كالعادة تبدأ من مقبس المعالج LGA 2011-V3 والذي سيدعم معالجات Haswell-E الصادرة حتى الأن، ونلاحظ أيضاً مراحل الطاقة باللوحة وعددهم 8 مراحل مصممين بمكونات عالية الجودة كما أوضحنا سابقاً، ونشاهد كذلك شقوق الذاكرة DIMM الداعمة لجيل الذواكر الجديد DDR4 ويمكنها أن تتعامل مع ذواكر بحجم كلي 64GB وبتردد تشغيل يصل إلى 2800MHz.

منفذ التوصيل 8Pin

هنا منفذ 8Pin المعتاد للمعالج وفي حالة عمليات كسر السرعة القوي يمكنك الإستعانة بالوصلة المرفقة لزيادة عدد الماخل وتوفير طاقة أكبر للمعالج.

أزرار التشغيل ومفاتيح البيوس

المنطقة المخصصة للأزرار على اللوحة وبعض المنافذ الأخرى ونرى في البداية منفذ لتثبيت واحدة من مراوح التبريد المخصصة لمشتت المعالج وإلى جوارها زر التشغيل للوحة وبعدها نرى عدة أزرار صغيرة الحجم، وأولهم ذو اللون الأبيض هو زر إعادة التشغيل Restart ويأتي بعده زر CMOS الخاص بإسترجاع إعدادات البيوس الإفتراضية وأخيراً زر Direct to Bios والذي سيعطيك إمكانية الدخول إلى واجهة البيوس مباشرة. ونرى أعلى هذه الأزرار مفتاحين الأول للتغير بين نسختي البيوس باللوحة Bios Switch والمفتاح الثاني هو لتشغيل أو إيقاف عمل المفتاح الأول ولا أدري أهمية ذلك في الحقيقة…ثم في الأسفل نجد نقاط قياس الفولتي باللوحة والتي إبتعدت عن المنطق قليلأً في تحديد أهم المناطق التي يراد بالفعل قياسها وتم التركيز أكثر على ما يخص الذاكرة وليس المعالج

مقبس التوصيل 24Pin وشاشة الأخطاء

منفذ التوصيل 24Pin الذي يمد اللوحة بطاقة التشغيل وعن يمينه نشاهد شاشة أكواد الخطأ Debug Monitor والتي أصبحت بديهية الأن مع لوحة إحترافية. ويمكن أيضاً ملاحظة واحدة من منافذ مراوح التبريد أعلى منفذ 24Pin مباشرة.

منافذ التوصيل SATA III

منافذ التوصيل SATA III الموجودة باللوحة والتي تتحكم فيها كاملاً شريحة اللوحة الرئيسية X99، ونرى امامنا 10 منافذ منهم منفضين يشكلان إلى جوار المنفذ الصغير E-SATA المجموعة الخاصة بمنفذ SATA Express.

مشتت رقاقة التحكم X99

مشتت الشريحة الرئيسية باللوحة والذي يضيء جانبه الأيسر لإضفاء مظهر جمالي وإحترافي للوحة ولم يختلف تقريباً عن مشتت التبريد الخاص بالمراجعة السابقة بخلاف أن الشعار المتواجد هذه المرة هو شعار Gigabyte.

منافذ التوصيل لأسلاك صناديق الحاسب

هنا أماكن توصيل أسلاك صندوق الحاسب وإلى جواره منفذ توصيل USB3.0_Header سيعطيك منفذي توصيل USB3.0 إضافيين بخلاف المنافذ الخلفية.

منافذ التوصيل USB على سطح اللوحة

هنا نشاهد منفذي توصيل USB2.0_Header ستعطي في المجمل 4 منافذ USB2.0 إضافية ومع منفذي توصيل لمراوح التبريد PWM الداعمة للتحكم في سرعة التشفيل للمراوح، ويتوسط كل ذلك منفذ التوصيل Display Port والذي سيلزم مع بطاقة Thunder Polt وكابل التوصيل وكلاهما غير مرفق مع اللوحة.

شقوق التوصيل PCI-E

شقوق PCI-E باللوحة وسنركز أولاً على شقوق PCI-E x16 المخصصة للبطاقات الرسومية وعددهم 4، ولكن لن تعمل جميعها بسرعة التوصيل الكاملة فالشق الأول والثالث هما فقط من سيعملان بسرعة X16 الكاملة ـما الثاني والرابع فسيعملان فقط بسرعة X8، كما نرى 3 شقوق توصيل PCIex1.

بطاقة الشبكة ومنفذ M.2

بطاقة الشبكة Wifi مثبتة هنا باللوحة من خلال منفذ M.2 ولدينا منفذ أخر مماثل مخصص لاقراص التخزين SSD ويتضح لنا كيف قامت جيجابايت بتوفير المساحة من خلال تصميم Dual M.2.

البطاقة الصوتية وتقنية AMP

المكان المخصص لمكونات البطاقة الصوتية باللوحة بما فيها المنفذ الخاص بصتدوق الحاسب، وصحيح أن جيجابايت إستغنت عن بطاقة الصوت SondCore3D في هذه اللوحة إلى أن البطاقة الصوتية الحالية كذلك لم تخلو من الإحترافية مع وجود شريحة التحكم Realtek ALC 1150 والمغطاه بدرع EMI Shield لعزل الموجات وأي تشويش خارجي عن البطاقة وكذلك الخط العازل بين البطاقة الصوتية وباقي مكونات اللوحة متواجد كعادته ويضيء أيضاً عند تشغيل اللوحة.

المنافذ الخلفية باللوحة

حتى التشابه في التصميم هنا لم يبتعد عن المنافذ الخلفية، ولدينا هنا منفذي توصيل USB 2.0 مع منغذ PS2 ويتبعهم زرين…. الأول مخصص لدفع أداء الحاسب من خلال كسر السرعة للمعالج بمجرد الضغط عليه، وفي الأسفل الزر المفعل لوضعية Fast Boot وإلى جوارهم نرى 6 منافذ توصيل USB 3.0 بما فيهم أبيض اللون والذي تم تمييزه لتتعرف عليه عند إستخدامك لتقنية Q-Flash والتي لن تتم سوى من خلال هذا المنفذ. وبعدها نرى منفذي توصيل للشبكة LANوكلاهما من متحكم Intel Gigabit، وأحيراً نرى منافذ الصوت بدعم سبع قنوات 7.1 Channel وإلى جوارها الأماكن المخصصة لتثبيت الأنتنا المرفقة لبطاقة التوصيل Wifi و Bluetooth.

منصة الإختبار

منصة الإختبار

منهجية الإختبار وكسر السرعة

 الإختبارات تمت بإستخدام لوحة جيجابايت X99-UD7 ومعالج i7-5960X مع ذواكر الجاسب Corsair Vengeance وذلك في مل من وضعية المعالج العادية ووضعية الكسر

CPU_Z OC

وبخصوص كسر السرعة للمعالج فتمكنا من الوصول إلى تردد 4.5GHz مع رفع قيمة الفولت إلى 1.40v، وفي الحقيقة الفولت هنا مرتفع قليلاً عن المفترض ولكن السبب هو أن عملية الكسر تمت في عجالة بعض الشيء وتمكنا في محاولات أخرى من ضبط المعالج للعمل على نفس التردد ولكن بقولتية 1.330v فقط.

نتائج الإختبار

SiSoftware Sandra 2014

Sandra هو برنامج يحتوي الكثير من الاختبارات لمختلف الجوانب, من المعالجة إلى الـ Multimedia و التعامل مع أجهزة الهواتف الذكية. اختبار ALU يقيس قوة المعالجة المنطقية, Cryptography يقيس قوة المعالج في التشفير و فكه, و Multicore Efficiency لقياس الـ bandwidth بين أنوية المعالج و مدى فعالية الأنوية في تعاملها مع بعضها.

Sandra ALU

 

Sandra Crypto Band

Sandra Crypto ENC

Sandra Multi Band

Sandra Multi Latency

AIDA64 Extreme Edition

البرنامج الذي لا يترك شاردة و لا واردة عن جهازك إلا أحاط بها علماً و وضع تقرير شامل بين يديك. بل يتخطى ذلك و يقدم للمستخدم أدوات فريدة لتقييم جهازه و قياس الأداء من خلال مجموعة من الاختبارات التي تشمل اختبارات للمعالج, الذاكرة, وسائط التخزين. يتميز البرنامج بالدقة في الاختبارات, و يتعدى ذلك بوجود قاعدة بيانات بها مجموعة من النتائج التي تم تخزينها مسبقاً حتى يسهّل عليك المقارنة مع الأنظمة الأخرى. البرنامج يحتوي على أدوات لتحليل مكونات الجهاز و تقديم تقرير شامل عنها, كما يوجد قسم خاص لعرض درجات الحرارة و الفولت لكل مكون من المكونات. تقريباً كل هذه الاختبارات داعمة لخيوط المعالجة المتعددة Hyperthreading, كما أنها داعمة للأنظمة متعددة المعالجات.

CPU Queen

لعل من أشهر الحركات فى لعبة الشطرنج هى مشكلة Queens Problem فى حالة ترقية كل عسكر الجيش إلى رتبة الملكة او Queen بالإنجليزية, فى تلك الحالة تتعقد اللعبة جدا نظرا لمرونة الملكة فى التحرك فى كل اتجاه ممكن فى اللعبة!. يقيس هذا الاختبار قدرات المعالج على التنبوء بكل حركة ممكنة وهنا مبنية على وجود 10 ملكات سويا فى نفس رقعة اللعبة, مع كل التنبؤات الممكنة والاحتمالات القائمة. هذا الاختبار تحديدا يقيس قدرات المعالج على التوقع ومحاكاة اللعبة قدر الامكان, فلو افترضنا أن وجود معالجين مختلفين بنفس التردد سوياً, فالمعالج صاحب التقنيات الأكثر تعقيدا فى المعالجة هو صاحب أقل نسبة خطأ وبتالى يحصل على نقاط أكثر فى نتيجة الاختبار, فالمعالجة تتم من خلال Pipelines كلما قلت دوراتها قلت نسبة الخطا, فمثلاً مع معالجين مختلفين من إنتل والغاء خاصية ال HT, نجد معالج ب 20 Pipeline يتفوق على معالج ب 30 Pipeline مثلاً, يقيس هذا الاختبار قدرات المتغيرات على شكل Integer وليست Float باستخدام خوارزميات MMX, SSE2

Queen

AES

Photo

Hash

Zlip

SinJulia

CineBench 11.5

اختبار من صانعي Cimena 4D للرسم ثلاثي الأبعاد وهو الإصدار الأحدث من البرنامج الذي يستغل كافة موارد المعالجة في الحاسوب لعرض “Render” مشهد ثلاثيّ الأبعاد و هو ما يعمل على الضغط بشدة على المعالج. يستطيع البرنامج التعامل مع 64 خيط من خيوط المعالجة Thread. المشهد الذي يتم تقديمه يحتوي على أكثر من ألفيّ وحدة, و الذين بدورهم يحتوون على ما يقارب ثلاثمائة ألف مضلع. كما يتم تطبيق العديد من المؤثرات على المشهد مثل تغيير الإضاءة و الظلال و تنعيم الحواف Antialiasing ثم يتم عرض النتائج على هيئة نقاط

CineBench 11.5

CineBench R15

CineBench R15

Fryrender Bench

عندما نقول أن هذا البرنامج معتمد على محرك Fryrender فإن أول ما يتبادر لذهن القارئ هو: “سأتخطى هذا الاختبار, فهو يهم المصممين فقط, و ليس أنا”. إلا أن هذا الاختبار تحديداً يجب أن يكون محل اهتمام كثيرين؛ حيث أن البرنامج هو واحد من أثقل البرامج و أشدها ضغطاً على المعالج المركزيّ فهو لا يترك جزءاً صغيراً من أنوية المعالج دون استغلال قوتها بشكل كامل, يستنزف المعالج المركزيّ بشكل قد لا يفعله برنامج آخر في نفس المجال. اعتمدنا على البرنامج في تقديم تصور حقيقيّ لكمية الطاقة الحاسوبية التي يستطيع الجهاز تقديمها.

FryBench

Super-PI

هو برنامج حسابي, يقوم بحساب عدد Pi بعدد الخانات التي تحددها (3.1415… ) ثم يعطي الوقت المستغرق في تلك الحسب

Super Pi

WinRAR

برنامج فك الضغط الشهير. المميز في البرنامج أنه لا يعتمد على سرعة القرص الصلب عند إجراء الاختبارات مما يجعله وسيلة جيدة لاختبار أداء المعالجات و الذاكرة و اللوحات الأم. يقوم البرنامج بضغط بيانات عشوائية يتم تحميلها على الذاكرة RAM مما يجعله مختلف بشكل أو بآخر عن برامج الاختبارات النظرية. إلا أنه على الجانب الآخر لا يمكن اعتباره مقياس لأداء الجهاز على البيانات الحقيقية حيث أن البيانات التي يتم توليدها عشوائياً قد تكون مختلفة عن البيانات التي يتعامل معها المستخدم.

Winrar

الخاتمة

حسنا…دعونا نبدأ في ختامنا بالحديث عن المعالج المستخدم أولاً i7-5960X قبل العودة إلى لوحتنا الرئيسية X99-UD7، فتجربة هذا المعالج هي الأولى لنا وسبق فقط أن تعاملنا مع العضو الأصغر في سلسلة معالجات Haswell-E وهو i7-5820K، وبكل تأكيد بدا لنا واضحاً الفارق الكبير في الأداء بين معالج اليوم وبين سابقه وبشكل لا يدع حتى مجالاً للمقارنة. المعالج الرائد من إتتل قدم أداءاً كاسحاً وأظهر قوة حوسبية كبيرة حتى بالنسبة لمن هم في نفس فئته ومن نفس الجيل الجديد Haswell-E، لنشاهد إرتقاءاً كبيراً في النتائج خصوصاً بعد عملية كسر السرعة إلى تردد 4.5GHz والذي لن تعاني إطلاقاً للوصول إليه ومع مشتت إحترافي كالذي إستخدمناه حصلنا على كسر ثابت وبدرجات حرارة ممتازة تقف عند حاجز 77 درجة مع أقصى حالات الضغط، ويمكنك التمتع بأداء لا مثيل له حتى اللحظة بعالم منصات الحاسب المخصصة للمستهلكين ولكن عليك أن تكون جاهزاً لدفع قيمة مالية ضخمة في المقابل تصل إلى 1000$ تقريباً.

على كلٍّ…. بخصوص لوحة اليوم من جيجابايت X99-UD7 WiFi فما إستشعرته طوال فترة المراجعة هو أنني أعيد أتعامل مع نسخة مكررة من لوحة X99 Gaming G1 ولكن بفوارق بسيطة ومع إستخدامي لمعالج مختلف هذه المرة، فلوحة اليوم مماثلة تقريباً في كل شيء بخلاف أنها إفتقدت لمميزات متحكم الشبكة Killer والبطاقة الصوتية SoundCore3D ومنافذ USB DAC، أما لو تحدثنا عن أي مزايا أخرى فهي منسوخة تماماً من اللوحة السابقة وحتى التصميم الخارجي لم يأت بجديد تقريباً فيما عدى الألوان والشعارات وبكل تأكيد لا إختلافات بتاتاً في تصميم ومحتوى واجهة البيوس.

بالطبع هذا لا يعني أن اللوحة لم تكن على المستوى المطلوب وسيكون من الغريب قول ذلك لأن مزايا وعيوب اللوحة هي نفسها تقريباً في لوحة X99 Gaming والتي إمتدحتها في النهاية، وحتى مع فقدان لوحة اليوم X99-UD7 WiFi لبعض مزايا اللوحة السابقة فالأمر منطقي عندما نوضح بأن معظمها يخص لوحات فئة Gaming دون أي فئة لوحات أخرى من الشركة ولذا من الطبيعي تماماً أن لا نراها هنا، وأقصد بذلك البطاقة الصوتية SoundCore3D وبطاقة الشبكة Killer E2200. وبخلاف هذا فاللوحة إحتفظت بجميع المزايا السابقة من عدد وفير لمنافذ التوصيل سواء الخاصة بأقراص النخزين SATA III أو منافذ USB وكذلك دعمها لأربعة شقوق PCI-E x16 لتعدد البطاقات الرسومية وتواجد منفذي توصيل M.2 لبطاقة الشبكة وأقراص التخزين SSD M.2، ولدينا أزار Fast Boot و OC الموجدة بالجهة الخلفية وأخيراً دائرة الطاقة القوية والقادرة على تلبية رغبات محبي كسر السرعة……وبخلاف كل ذلك فستجد عدد كبير من المزايا المماثلة تماماً لما سبق وأن ذكرناه بلوحة X99 Gaming G1 .

وبلا شك فكما تماثلت المزايا والإمكانيات بين اللوحتين تماثلت العيوب أيضاً، ولازلت أرى نقصاً في عدد منافذ مراوح التبريد وإفتقاد لبعض المرفقات التي كان من الممكن تواجدها ضمن محتويات اللوحة وكذلك نقاط قياس الفولتية التي لازالت موجهة بشكل أكبر للذاكرة إلا أنها تبقى عيوباً بسيطة وبعضها قد يختلف طبقاً لوجهة نظر المستخدم، ولكن إن أردت عيباً أخر في رأيي فهو ذلك التشابه الكبير بين اللوحتين حتى صارت التفرقة بينهما هي بعض الإضافات المعدودة، وصحيح أن تلك الإضافات قد تكون مؤثرة في عملية الإختيار كبطاقة الصوت Sound Core3D على سبيل المثال ولكن تمنيت لو أن جيجابايت جعلت من جوانب الإختلاف أكثر تعددا وأن نرى فوارق حقيقية بين لوحة X99-UD7 WiFi وبين أي لوحة رئيسية أخرى من إنتاج الشركة.

وفي الحقيقة هذا التقارب والتشابه الكبير الذي نراه الأن لا يصب في مصلحة لوحة اليوم حتى مع إحتفاظها معظم المميزات، والسبب هو أن السعر الخاص باللوحة لن يختلف كثيراً عن لوحة X99 Gaming G1 وبالرغم من عدم حصولي على قيمة محددة حتى الأن ولكن التوقعات تشير إلى أنها ستتراوح بين 320$ – 330$، أي أننا قد نشاهد في أفضل الأحوال فارق سعري لا يتعدى ال25$ بين لوحة X99-UD7 ولوحة X99 Gaming G1 ومن نفس الشركة وبكل تأكيد هو فارق من السهل تعويضه للحصول على اللوحة الأفضل والقادمة بمميزات أكبر وإن كانت قليلة.

الجائزة الذهبية

التقييم

الأداء
السعر
جودة التصنيع
الملحقات
تقنيات ومزايا إضافية
كسر السرعة
التصميم

9.2/10

الأيجابيات

  • - قوة الأداء وجمالية التصميم وبالأخص نظام الإضاءة الجديد - كم رائع من المزايا التي تفيد المستخدمين المحترفين - زر OC على الجهة الخلفية يعطي دفعة وزيادة مجانية في الأداء - دائرة طاقة قوية بمتحكمات رقمية لعمليات كسر السرعة الإحترافية

السلبيات

  • عدد منافذ مراوح التبريد أقل من المتوقع )5 فقط) مع توزيع سيء للمنافذ الخاصة بمشتت المعالج
  • الملحقات كان من لاممكن أن تكون أفضل بالنظر إلى فئة اللوحة
  • نقاط قياس الفولتية إهتمت أكثر بالقيم الخاصة بالذاكرة وأهملت بشكل كبير قياس قيم الفولتية للمعالج
  • تشابه كبير بينهاوبين لوحات رئيسية أخرى من إنتاج الشركة تضيق من عمليات التفضيل لكل فئة من المستخدمين