مراجعة مُعالج الفئة الاقتصادية AMD Athlon 3000G

معلومات سريعة

اسم المنتج AMD Athlon 3000G
الشركة المصنعة AMD
المقبس المدعوم AM4

نعم أنت قرأت العنوان الفرعي للمُراجعة بشكل صحيح ولم تخدعك عيناك هذه المره ، مُقابل 49 دولار سوف تُحصل على مُعالج مركزي من AMD مُدمج معه بطاقة رسومية تستطيع أن تمنحك الأداء الذي تحتاجة من أجل المهام المكتبية اليومية وتشغيل التطبيقات وكذلك لا مانع من بعض الترفيه وتشغيل بعض الألعاب الخفيفة ، هذا ما تعودنا عليه مُسبقاً من AMD مع مُعالجات سلسلة ATHLON والتي قد تستطيع أن تتذكرها إذا كنت من المستخدمين القدامى للحواسب المكتبية.

سلسلة Athlon العريقة عادت منذ عام مضى للحياة مرة أخرى مع إطلاق المُعالج Athlon 200GE ثم تبعة إطلاق مُعالجي ATHLON 220GE & 240GE والذي قمنا بتقديم لهم مُراجعات آنذاك ، السلسة التي تشتهر بسعرها الاقتصادي وهي موجهة بالأساس لهذه الفئة من المُستخدمين الذين لا يبحثون عن الأداء الخارق ، بل فقط هو يريد أن يقوم بأداء الأعمال المكتبية اليومية بأرخص سعر ممكن وهو ما توفره سلسلة مُعالجات Athlon واليوم لدينا المُعالج AMD Athlon 3000G أحدث إطلاقات الشركة والذي يأتي مع مُعالج رسومي مُدمج Radeon Vega 3 ، فماذا تُقدم AMD مع هذا المُعالج مُختلف عن الجيل السابق؟

المُعالج يأتي بالتصميم التقليدي الذي تستطيع أن تجده مع كل معالجات Ryzen بغطاء معدنى ملحوم بالمعالج مع توحيد المقبس ليكون المقبس AM4 وبذلك تضمن مسار تحديث ممتد حتى عام 2020 كما وعدت شركة AMD ، الأمر الغير جيد أن المُعالج لا يعمل على شرائح X570 الجديدة من AMD ( على الأقل حتى الآن ) ، في الواقع لا يوجد شخص عاقل في العالم سيقوم بتشغيل هذا المُعالج على لوحة X570 بطبيعة الحال ، الأمر فقط كان غير جيد لي كمُراجع حيث قمت بالعودة إلى لوحات أقدم وبناء منصة خاصة لتجربة وإختبار المُعالج " يا لي من كسول " دعوكم من هذا الهراء ودعونا نكمل الحديث عن المُعالج.

المعالج AMD Athlon 3000G يأتى مع مشتت صغير تماماُ مثل الموجود في مُعالجات Athlon السابقة وفى الحقيقة أنت لن تحتاج لمشتت آخر نظراً لقلة معدل الانبعاث الحراري والذي يصل إلى 35 واط في المُعالج ، كما يأتي بمُعجون حراري مُثبت مُسبقاً على سطح المُشتت.

الإختلاف الحقيقي يبدأ بالظهور هنا حيث ان المُعالج الجديد 3000G يستفيد من جميع مزايا معمارية Zen+ ويأتي مع Clock Speed أزيد بـ 300 ميجاهرتز عن الجيل السابق ، كل ذلك بسعر أرخص أيضاً ، أما عن المعالج الرسومي المدمج الذى يأتي تحت اسم “AMD Radeon Vega 3” يأتي بتردد 1100 ميجاهرتز بزيادة 100 ميجاهرتز عن الجيل السابق.

الميزة الأكبر الذي نستطيع ان نبرزها هنا هو ان المُعالج AMD Athlon 3000G قابل لكسر السرعة ، الأجيال السابقة كانت تُعاني من أن مُعامل الضرب بيها مُغلق وبالتالي لم يكن هنالك إمكانية لكسر سرعتها وهو الأمر المُغاير الآن مع وصول الجيل الحالي من مُعالجات Athlon ، أما عن مواصافات المُعالج فهو يأتي بنواتين و 4 خيوط مُعالجة مقترنًا ببطاقة رسومات Radeon Vega 3 ، ويأتي بتردد 3.5 جيجاهرتز مع إمكانية كسر السرعة كما ذكرنا.

عن دعم ترددات الذواكر العشوائية فظلت كما هي في المعالج الجديد أيضاً يدعم ترددات تصل حتى 2666 ميجاهرتز بحد أقصى حتى مع تفعيل أوضاع XMP الخاصة بAMD تماماً مثل الجيل الماضي لذلك لا تغيير هنا ، دعونا ننتقل سريعاً إلى جزء إختبار الأداء من خلال الصفحة التالية.

الصفحة التاليه

اختبارات الأداء لدينا انقسمت إلى جزأين حيث نقوم فى البداية باختبار المُعالج مع البرامج المكتبية وبرامج معالجة الرسوميات لنرى مدى قوته في أداء الأعمال المكتبية العامة وأعمال إنتاج المحتوى الرقمى ، ومن ثم قمنا بإختبار المعالج مع بعض الألعاب بإعدادات منخفضة واستخدام البطاقة الرسومية المدمجة لنشاهد  الأداء إذا أردت أن تلعب تلك الألعاب على إعدادات منخفضة باستخدام دقة منخفضة بالطبع ، بالطبع بالنسبة لمُعالج رسومي مدمج وبهذا السعر نحن لا نتوقع أداء على Full HD وهو أمر بديهي ، لذلك نحن نتحدث هنا عن دقة العرض HD لنرى كيف يُبلي هذا المُعالج مُقارنة بالجيل السابق.

نبدأ أولاً بالإختبارات المكتبية حيث قمنا بإختبار المعالج مع أحدث إصدارات شركة UL المالكة والمنتجة لتطبيق قياس الأداء الشهير 3D Mark من الاختبارات الصناعية لقياس أداء المعالجات المتوسطة ومنخفضة المستوى مع التطبيق PC Mark 10 وهذا التطبيق يقوم بقياس أداء المعالج بناءاً على ثلاثة معايير رئيسية وهي :

  • Essentials والتى تقيس أداء المعالج مع التطبيقات الرئيسية والمهام اليومية المعتادة مثل تصفح الإنترنت والمحادثة عبر الإنترنت وتشغيل ملفات الفيديو.
  • إختبار Productivity والذى يقيس أداء المعالج مع برامج الإنتاجية التي تستخدمها بشكل يومي مثل برنامج Microsoft Word و Power Point وغيرها من برامج شركة ميكروسوفت.
  • إختبار Digital Content Creation والذى يقيس أداء المعالج مع مهام تعديل وإنتاج المحتوى الرقمى مثل برامج التعديل على الصور وتحويل الفيديوهات وإنتاجها.

ذلك بالإضافة إلى البرامج المعتادة التى نقوم بإختبار أداء المعالجات بإستخدامها مثل برنامج Pov-Ray , Cinebench 15R وبرامج الضغط وفك الضغط مثل برنامج Winrar أو 7Zip و لنتمكن من استخدام المعالج الرسومى المدمج مع المعالج قمنا بتعديل طفيف على منصة الإختبار لدينا حيث قمنا بتغيير اللوحة الأم لأخرى حيث قمنا بإستخدام اللوحة MSI B350I PRO AC ولكن تغيير اللوحة الأم لن يؤثر على الأداء ، كما ذكرت كنت كسول لدرجة اني كنت اتمني ان يعمل المُعالج مع لوحات X570 لأقوم فقط بتدبيل العملاق 3900X بهذا المعالج وازالة بطاقة الرسوميات المُثبة في إختبارات معمل عرب هاردوير ولكن يبدو أنني كان على بذل المزيد من الجهد ، على كل حال الرسم البياني التالي يوضح النتائج التى حصلنا عليها مع المُعالج ويُمكننها بالطبع أن نقارنها بأداء المعالجات الأخرى التي إختبرناها لنرى الفرق في الأداء.

مواصفات منصة الإختبار :

  • اللوحة الأم : MSI B350I PRO AC
  • الذواكر العشوائية : ADATA D60G 3600MHz @2666 MHz
  • البطاقة الرسومية : البطاقة الرسومية المدمجة بالمعالج .

كما نرى المُعالج 3000G تفوق بسهولة على الجيل السابق من مُعالجات Athlon في أغلب التطبيقات المكتبية وهو أمر طبيعي ومُتوقع ولكن ماذا عن عن إختبارات الألعاب؟ هل يُمكن بالفعل الإعتماد على المُعالج AMD Athlon 3000 G لتشغيل الألعاب الحديثة؟

حسناً لنتحدث بشكل موضوعي وواقعي الهدف من هذه المعالجات بشكل أساسي هو القيام بالمهام المكتبية البسيطة فهي غير مصممة للتعامل مع التطبيقات الثقيلة او الألعاب بشكل أساسي نظراً مواصفاتها وايضاً سعرها ولكن في جميع الأحوال قمنا بتجربة بعض الالعاب نعطيكم نظرة شاملة عن ما يستطيع أن تقدمه هذه المعالجات معها بما فيها بعض عناوين AAA ولكن يرجى الأخذ في الاعتبار أن جميع تلك الاختبارات تمت على أقل إعدادات للألعاب المستخدمة مع دقة عرض 720P وهى الإعدادات المنطقية التى قد تستطيع أن تحصل على تجربة لعب معها بإستخدام هذه المعالجات.

تماماً مثل مُعالجات العام الماضي ، مع الألعاب الخفيفة مثل CS:GO والقديمة مثل Metro Redux يبدو أن المعالج الرسومي المُدمج يستطيع أن يقدم أداء طيب على الرغم من انخفاض الدقة الرسومية أما مع الالعاب الثقيلة في المعالج يعُاني بشكل كبير أمامها ولا عجب في ذلك حيث أن المعالج الرسومي المُدمج لا يستهدف هذا النوع من التطبيقات الثقيلة ، أيضاً قمنا برفع الدقة إلى 1080p في إختبار لُعبة CS:GO وحصلنا على مُتوسط إطارات 74 وبالتالي سيكون مُناسب الألعاب من هذا النوع مثل League Of Legends حيث يُمكنك أن تحظى بتجربة لعب 60 إطار في الثانية ، أما الألعاب الثقيلة فلم يختلف الأمر كثيراً عن الجيل السابق ولكن ما هو مُختلف حقاً هو إمكانية كسر السرعة حيث تمكنا من الوصول إلى تردد 1650MHz للبطاقة الرسومية المُدمجة مع المُعالج الأمر الذي بدورة رفع من قدرة المُعالج في تشغيل الألعاب بنسبة تصل إلى 12%.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

من المثير للاهتمام ان نرى مدى اهتمام AMD بإعادة إحياء السلسلة العريقة Athlon من جديد ومن المثير للإهتمام بشدة أيضاً هو مدى أهتمام AMD بالمُستخدم الأقتصادي في ظل إنجراف العديد من الشركات وراء المُعدات والهاردوير الإحترافي بالأخص لفئة اللاعبين.

إجمالاً يُقدم المُعالج  AMD Athlon 3000G قيمة حقيقة مُقابل السعر بلا أدني شك ، 49 دولار فقط هو سعر المُعالج والذي يستطيع ان يمنحك مُعالج مركزي مُدمج ببطاقة رسومية يستطيع التعامل مع التطبيقات المتوسطة والأعمال المكتبية بشكل مقبول كما انه يستطيع تشغيل بعض الألعاب الخفيفة على دقة مُنخفضة بشكل جيد مثل CS:GO ، بالطبع لا يُمكن الاعتماد علية في العناوين الثقيلة وهو أمر مُتوقع من بطاقة رسومية مُدمجة ومُعالج بنواتين و4 مسارات ، هذا بالإضافة لاستهلاك الطاقة القليل الذي لا يزيد في أي حال من الأحوال عن 35W وبالتالي يمكن لأي مزود طاقة ان يقوم بإمداد الطاقة بلا أي مشاكل كما ان الانبعاث الحراري قليل فلا تزيد درجة الحرارة عن 50 في أسوأ الظروف وبالتالي لن تحتاج الي مشتت خارجي ، حتى المعجون الحراري يأتي مُثبت مُسبقاً وكأن AMD تقول لك فقط قم بشراء المُعالج وسوف تحصل على كل شئ مُقابل هذا السعر الرخيص.

كل هذا يعني ان بمجرد شراءك للمُعالج فأنت لن تصرف الكثير من النقود حولها لتقوم بتشغيل جهازك ، فقط تأكد من اللوحة الأم ان تكون داعمة للمُعالج ولتشغيل المُعالج الرسومي المُدمج ، اترككم للتقييم النهائي.

التقييم

الأداء
السعر
التبريد

8.3/10

الأيجابيات

  • سعر اقتصادي.
  • إستمرار دعم مقبس AM4.
  • أداء مقبول في الأعمال المتوسطة والمكتبية
  • إمكانية تشغيل بعض الألعاب الخفيفة.
  • إمكانية كسر السرعة للمُعالج.

السلبيات

  • لا يدعم تردد الذواكر العشوائية أكثر من 2667 ميجاهرتز.
الصفحة السابقة