مُراجعة سماعة الألعاب ADATA XPG Precog 7.1 - عرب هاردوير

مُراجعة سماعة الألعاب ADATA XPG Precog 7.1

معلومات سريعة

اسم المنتج XPG Precog 7.1
الشركة المصنعة ADATA
واجهة التوصيل USB type C / 3.5mm
استجابة التردد 5 Hz – 50,000 Hz
استجابة تردد المايك 20Hz – 20,000 Hz

تنتهج شركة ADATA نهج جميع الشركات في الصناعة خلال العام الماضي وذلك من خلال إطلاق علامات تجارية خاصة بالألعاب ، العلامة التجارية الخاصة بالشركة التايوانية تأتي تحت أسم XPG والتي أثبتت مدى قوتها في صناعة الطرفيات الخاصة بالاعبين ، فأصبح الآن بإمكانك إمتلاك عتاد كامل يحمل العلامة التجارية XPG بداية من الماوس باد مرورً بالفأرة نفسها ثم لوحة المفاتيح وأخيرا السماعات ، هذا بالطبع بجانب الكثير من المُنتجات التي تُقدمها الشركة تحت اسم العلامة ولكنها من قطع الهاردوير الداخلية كصناديق الحاسب ومزودات الطاقة و الذواكر العشوائية وحتى المُبردات المائية ووحدات التخزين بأنواعها المُختلفة.

اليوم لدنيا مُراجعة لأحدى هذه المُنتجات الطرفية الجديدة من XPG  وهي سماعة ألعاب يبدو أنها تسعى إلى المنُافسة بقوة وليس مُجرد البيع ، لقد شاهدنا من قبل سماعة EMIX H30 من نفس الشركة وقد استطاعت هذه السماعة إلى حد كبير أن تكون واحدة من أفضل الخيارات المُتوفره في الأسواق بما تُقدمة من جودة صوت قوية ومايكرفون عازل للضوضاء وأيضاً بجودة بناء عالية.

سماعة XPG Precog 7.1 تُعد أول سماعة رأس للمحترفين للألعاب على مستوى العالم ثنائية الاتجاه تعمل بتقنية Hybrid Electrostatic  وهي محركات إلكتروستاتيكية ديناميكية تعمل على توفير صوت قوي وتأتي أيضاً مع أنماط صوتية محددة مسبقًا وتصميمًا مريحًا ، دعونا ندخل سريعاً في تفاصيل ومواصفات هذه السماعة من XPG.

نبدأ من التغليف لنُلاحظ ان السماعة تحتوي على الكثير من المُتعلقات بجانب السماعة منها على سبيل المثال منها ان عُلبة التغليف نفسها أنيقة لدرجة لا تُصدق والتي تُمكنك من اخذ السماعة معك إلى أي مكان بسهولة ، فهي في الواقع تُعد شنطة لحمل السماعة ومُتعلقاتها وليس مُجرد عُلبة تغليف عادية.

تأتي سماعة XPG Precog 7.1 مع مجموعة وافرة من المُلحقات التي تتمتع بجودة بناء راقية حيث تحتوي العُلبة على كلاً من :

  • وصلة USB Type C السماعة.
  • وصلة 3.5 ملم لتشغيل السماعة على الهواتف والأجهزة المنزلية مثل PS4.
  • وصلة Type A إلى C.
  • جهاز تحكم سلكي من النوع C مع / بطاقة صوت USB
  • ميكروفون.
  • شنطة لحفظ السماعة.
  • كُتيب التشغيل والضمان.

ولكن ماذا عن مواصفات السماعة نفسها؟ دعونا نستعرض ذلك بشكل أكثر عمقاً في الصفحة المُقبلة من المُراجعة.

الصفحة التاليه

سماعة XPG Precog هي أول سماعة للألعاب في العالم ذات محرك ثنائي ، وفي الواقع السماعة مصممة لتعرض على اللاعبين التجربة الصوتية المطلقة للعب مع نطاق استجابة تردد ممتازة من أجل تحقيق صوت غامر متعدد الطبقات ، حيث تأتي السماعة لتغطية الترددات العالية والمنخفضة وتحتوي على استجابة التردد من 5 هرتز - 50000 هرتز مما يتيح لك صوتًا واضحًا وخاليًا من التشويه.

على الرغم من أنها موجهه للألعاب بشكل أساسي فهي تُقدم أيضاً تجربة سماع أغاني ممتازة للغاية ، لكي أكون صادقاً ليست كل السماعات الموجهة للاعبين تستطيع الجمع ما بين صوت غامر داخل الألعاب وأيضاً صوت موسيقي مميز.

علاوة على ذلك ، السماعة تتميز بثلاث أنماط صوتية (FPS, Virtual 7.1 Surround Sound) من أجل تحقيق صوت محسن لمختلف التطبيقات ، جميع هذه الأنماط والأوضاع تأتي مع بطاقة الصوت المُرفقة مع السماعة وبالتالي تغييرها والتحكم بها يكون فقط عن طريق بطاقة الصوت ولا يوجد دعم برمجي لها.

تصميم السماعة يأتي ليُكمل المشهد الجميل الذي قدمت به XPG هذه السماعة ، وسائد الأذن مصنوعة من الجلد المريح للأذنين والذي يعزل الصوت بشكل أكثر من رائع ويغطي الأذن بشكل كامل أيضاً ليعطيك انغماس أكثر في اللعب ، من الأعلي نجد الوسادة المُبطنة التي تكون على الرأس وهي من الجلد أيضاً وهو جلد يأتي بجودة تصنيع ممتازة ليعطي شعور بالراحة حتى أثناء جلسات اللعب الطويلة ، الأمر الرائع في وسائد الاذن انها تدور بزاوية 90 درجة مما يوفر مساحة حرية أكبر وراحة أثناء حركة رأسك أو أثناء عدم إستخدامها ووضعها على رقبتك.

أكثر ما يميز التصميم هو مواد البناء ، في الواقع مواد البناء هنا راقية ، ستُشعر بقيمة السماعة في يدك او عندما تقوم بوضعها على رأسك قبل حتى الدخول وتجربة صوتها ، مواد البناء " المطاطية " تُساعد على طي السماعة بطرق عديدة دون تعرضها للكسر وهو أكثر ما يميز السماعة بالفعل ، على الرغم من ذلك فهي فالمفصلات التي تجعل وسائد الأذن تدور فهي تأتي من البلاستيك الذي يبدو أنه أرخص نوعاً ما من باقي المكونات ولكن تم إنهاءة بطبقة من " الكروم " والتي ساعدت في إعطاء سماعات الرأس مظهرًا مميزًاً.

" أنه لمثير من الإهتمام ان نجد XPG تقوم بالتطوير والتعديل للأفضل على ما قدمته سابقاً ، فنلاحظ هنا التطور الملحوظ على تصميم السماعة ومواد البناء المُستخدمة عما كانت عليه في سماعة EMIX H30 التي كانت بمواد تصميم جيدة أيضاً ولكنها لم تكن بهذه المرونه في الحركة "

إذا نظرنا بشكل أقرب على التصميم ، نجد ان السماعة تأتي باللون الأسود اللامع على مُعظم أجزائها ونُلاحظ شعار XPG الذي يُزين كل جانب من جوانب السماعة التي تُضئ بإضاءة باللون الأحمر وهو اللون المُعتاد للعلامة التجارية XPG وتماماُ مثل السماعة السابقة EMIX H30 ، من المُحبط انها تُضئ باللون الأحمر فقط ، كنا نتمنى أن نُشاهد إضاءة RGB كما ذكرت من الجميل دائماً ان نُشاهد تطور في كل شئ ، قد يرى البعض ان الأمر سخيف خصوصاً ان الإضاءة بالأساس لا يُمكنك ان تُشاهدها وانت تضع السماعة على رأسك ، أيضاً وضع إضاءة RGB كان سيكُلف الشركة أيضاً وضع دعم برمجي خاص لتخصيص تلك الإضاءة بشكل أكبر وهو ما لا يتواجد مع السماعة.

تستطيع XPG Precog العمل مع مُعظم الأجهزة تقريباً وهو أمر عظيم بالنسبة لسماعة في هذه الفئة السعرية ، فمع وصلة USB-C تستطيع ربطها مع مُعظم الهواتف الذكية التي تحمل المنفذ والجميل أنها تعمل مُباشرة ، بالمُناسبة أول تجربة لهذه السماعة لنا كانت على هاتف ذكي عن طريق USB-C ، كذلك يُمكن ربطها بجميع الاجهزة المنزلية سواء كان PS4 او Xbox او حتى جهاز ننتندو سويتش ، لذلك ليس لديك أدنى مُشكلة في التوافق بين اجهزتك المُختلفة ، فهذه السماعة ستلعب بها على حاسبك الشخصي ثم تتنقل لتلعب حصرية من حصريات Sony على PS4 ، ولا مانع من الاستماع لبعض الأغاني على هاتفك الذكي سواء كان عن طريق منفذ USB-C أو منفذ 3.5 ملم.

" الشئ الذي يجب أن تُعلمة أن إضاءة السماعة لن تعمل الا عن طريق توصيل السماعة بمنفذ USB سواء كان ذلك على الحاسب الشخصي أو الهواتف الذكية التي تحمل منفذ USB-C ، ويكون التحكم في الإضاءة بفتحها أو غلقها من خلال البطاقة الصوتية المُرفقة ، عند توصيل السماعة منفذ 3.5 ملم لا تعمل الإضاءة "

تحتوي السماعة على تقنية إلغاء الضجيج ENC - Environment Noise Cancellation الذي يُمكن التحكم في تفعليها أو إلغاءها عن طريق البطاقة الصوتية المُرفقة أيضاً ، وفي الواقع فأن هذا المُتحكم يحتوى على الكثير منها إمكانية التحكم في مستوى الصوت والتغير بين أنماط السماعة المختلفة والتحكم في الإضاءة وبطبيعة الحال تقنية الغاء الضجيج كما ذكرت مُسبقاً.

الميكروفون في هذه السماعة يأتي بشكل مُنفرد وهو امر اصبح مُعتاد في مُعظم السماعات في الوقت الحالي ولذلك هو قابل للإزالة والتركيب حسب الحاجة وهو أمر جيد ويتوافق تماماً مع فكرة السماعة التي تكون قابلة للحمل والخروج بها واستخدمها خارجاً مع هاتفك الذكي ، بالطبع لن تحب تواجد المايكرفون في هذه الحالة.

عن مواصفات المايكرفون فهو يأتي بتصميم مع فلتر لمنع الهواء ويستخدم نظام التقاط أحادي الاتجاه ، مع استجابة تردد من 20 هرتز إلى 20،000 هرتز وهذا يعني أنه يلتقط صوتك بسهولة مع تضمن المايك لتقنية عزل الضوضاء أيضاً لمساعدة اللاعبين في التواصل مع أفراد الفريق بوضوح دون ضوضاء غير مرغوب فيها.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

حسناً وصلنا إلى أهم جزء في المُراجعة وهو أداء وإختبار الصوت ، كيف تبلي هذه السماعة الموجهة للاعبين بشكل أساسي داخل الألعاب من حيث جودة الصوت؟ بما انها سماعة موجهة بالأساس لفئة اللاعبين المحترفين فكان من المنطقي أن يكون الحكم الأساسي له داخل الألعاب وفي الواقع أن تُبلي بشكل رائع داخل الألعاب من حيث جودة الصوت وذلك سواء كنت ستقوم بتوصيلها مع منفذ 3.5 ملم او مع البطاقة الصوتية المُرفقة بمنفذ USB ، هذا لا يعني أن أداء السماعة في الموسيقى أو مشاهدة الأفلام سئ ، فعلى العكس تماماً تُقدم السماعة أيضاً مستوى صوت أكثر من رائع للموسيقى وبالتالي تجربة الموسيقى ومُشاهدة الأفلام عالية الدقة تُعد مميزة لذلك لن يكون لديك مُشكلة هنا.

عن جودة الصوت نفسها فهي تختلف مع إستخدام البطاقة الصوتية لكي اكون صادقاً حيث يكون الصوت أعلي بكثير وكأنك تعمل على سماعات Speakers وليس سماعة رأس ولكن كواليتي " جودة " الصوت نفسها تكون أقل وقد تصل لدرجات الأزعاج في بعض الأوقات عندما ترفع الصوت على أقصاه ، أما مع منفذ 3.5 ملم فيكون الصوت أكثر من رائع حيث يوازن ما بين النقاء ومستوى الصوت المُناسب للألعاب.

تجربة الأنماط الصوتية الثلاثة في السماعة عن طريق البطاقة الصوتية كانت في الواقع ليست الأفضل ، حيث استقريت في النهاية على وضع Music الذي كان أفضل الاستماع الموسيقي وحتى الألعاب ، وضع FPS لم يُكن مُفضل لي ووضع الصوت المحيطي 7.1 وكما هو المُعتاد لم يعطي تجربة مميزة ، حتى في الألعاب التي تعتمد على الأصوات كلُعبة Rainbow Six Siege مثلاً فضلت استخدام صوت استريو العادي وكانت خطوات الأعداء وطلقات الأسحلة واضحة وتميز دائماً من أي اتجاه تأتي.

" هي نصيحة دائماً اعظيها للاعبين ان تقنية الصوت المحيطي في الواقع ليست شئ ثوري او شئ نقوم بشراء من اجلة السماعة ، في الواقع ان الصوت الأستريو هو الأفضل خصوصاً في الألعاب التنافسية "

الراحة هي أمر مهم للغاية في سماعات الألعاب ولحسن الحظ أن XPG Precog مريحة تماماً للاستخدام حتى مع جلسات اللعب الطويلة بوزن 362 جرام تعد السماعة خفيفة الوزن كما ان وسائد الأذن المصنوعة من الجلد ساعدت على إعطاء شعور أفضل بالراحة أثناء استخدام السماعة وان كان الجلد سيكون مُشكلة في الصيف خصوصاً مع التعرق ، أيضاً التصميم المطاطي والوسادة المُبطنة الموجودة أعلى الرأس ساعدت في هذا الشعور بالأريحية ، السماعة لا يُمكن التحكم في حجمها على رأسك بشكل يدوي وذلك لان ذلك الجزء المطاطي الرائع  يتيح ضبط أوتوماتيكي للسماعة على رأسك وهو أمر رائع.

لذلك من ناحية الراحة فلا يوجد ما يُمكن أن تقلق منه هنا في الواقع هي واحدة من أكثر السماعات المريحة لمحبي الإستخدام الطويل وجلسات اللعب الطويلة التي تستمر لأكثر 10 ساعات.

الميكروفون هو الآخر يقدم مستوى صوت أكثر من رائع سواء عند توصيلة بمنفذ 3.5 ملم أو عن طريق USB وبالتالي لن يكون لديك أي مشكلة في التواصل مع زملائك أو التحدث داخل الألعاب بوضوح تام او حتي عبر برامج المحادثات الشهيرة Discord أو Skype.

أول سماعة تأتي بلُعبة مُرفقة ؟ ما هي XPG Epic First Person Shooter بالتحديد؟

من المؤسف ان الدعم البرمجي غير متوفر لهذه السماعة وبالتالي يُمكن انها واحدة من أكبر العيوب الواضحة في السماعة ، على الرغم من ذلك فقد خُدعت بشكل ما فيما اسمته الشركة بـ XPG Epic First Person Shooter ، للوهلة الأولي كنت اعتقد انه تطبيق مُساعد في ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول ومتوافق مع السماعة بشكل ما ، لكني بعد تنزيل التطبيق الذي يتواجد على الصفحة الرسمية للسماعة وجدت أنها لعُبة في الواقع تعتمد بالأساس على تجربة الصوت مع السماعة وفي الواقع لم أجدها مجدية بشكل كبير.

على الرغم من ذلك ولكي أكون صادقاً فإن الأصوات في اللعبة دقيقة للغاية فتعرف تماماً اذا كان الصوت من اليمين أو اليسار وخلافه ، وبالتالي يُمكن ان نقول انها مُجرد إختبار او Benchmark يُعتمد عليه في تحديد الأصوات لأي سماعة مُستقبلية ؟ ربما هو كذلك على العموم اذا كنت مُستخدم للسماعة فلا حاجة لتنزيل التطبيق وفي الواقع استغرب من وضع التطبيق في صفحة السماعة من الأساس.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

لا شك أن الحصول على سماعة ألعاب إحترافية هو أمر يأتي في مُقدمة أولويات اللاعبين عندما يتعلق الأمر بعتاد ألعاب احترافي ، لذلك نستطيع أن نضمن لك ان السماعة XPG Precog 7.1 من شركة ADATA ستحُقق لك كل ما تحتاجه وتتمناه في سماعة ألعاب مع جودة بناء ممتازة وتصميم راقي بإضاءة باللون الأحمر كما تعودنا من سماعات XPG وإمكانية تشغليها مع جميع الأجهزة تقريباً.

كذلك جودة صوت لهذه السماعة مميزة سواء في الألعاب أو الموسيقى وبطاقة صوتية مُرفقة توفر العديد من الخيارات كتقنية عزل الضوضاء ، بالإضافة إلى مايكروفون باستجابة تردد جيد ليلتقط صوتك بسهولة مع خاصية عزل الضوضاء لسماع زملائك بشكل أكثر وضوحاً وفي الواقع المايك يُقدم أداء جيد ويُعتمد عليه بحق.

لكن على الرغم من هذا فإن السماعة تحتوي على بعض العيوب أولها السعر حيث ان سعر السماعة من وجهة نظري مُرتفع للغاية حيث تتوفر بسعر 119.99 دولار وهو سعر قد يقترب في الواقع من أسعار سماعات لاسلكية من شركات اخرى ، لذلك انت تدفع هنا ثمن التغليف والمُلحقات وجودة البناء أكثر مما تدفع في السماعة نفسها.

أيضاً الصوت المحيطي 7.1 ليس الأفضل على السماعة حيث يكون الصوت في هذا النمط وكأنك " في صحراء " أو مكان خالٍ ، كذلك من ضمن العيوب الواضحة في السماعة أن الدعم البرمجي لها مفقود تماماً بطريقة غير مُبررة وهو الأمر الذي انعكس بدورة على عدم إمكانية التحكم في اي من أنماط او الإضاءة أو تقنية إلغاء التقنية بتشغيلها او قفلها إلا من خلال الأزرار الفيزيائية الموجودة على لمُتحكم البطاقة الصوتية المُرفقة ، وبالتالي عند توصيل السماعة منفذ 3.5 ملم فإنك ستفقد كل تلك التحكمات بما فيها إضاءة السماعة التي لا تعمل إلا بمنفذ USB.

إذا كانت تلك العيوب لا تفرق معك بشكل شخصي وتُركز فقط على جودة الصوت والمايكروفون وأيضاً تريد ان تُملك سماعة فخمة وتستطيع تشغيلها على جميع أجهزتك وحملها معك في أي مكان فهذه السماعة ستكون مُلائمة لك ، اما إذا كنت من أصحاب الميزانيات الإقتصادية فننصحك بإلقاء نظرة على مُراجعة السماعة HS35.

التقييم

الأداء
السعر
جودة التصنيع
الملحقات
التصميم

8/10

الأيجابيات

  • تصميم راقي ومواد بناء جيدة الصنع.
  • إمكانية توصليها عبر USB أو منفذ 3.5 ملم.
  • دعم منفذ USB-C لتكون مُلائمة للعمل مع الهواتف الذكية الحديثة.
  • جودة صوت رائعة داخل الألعاب.
  • أداء صوتي مميز في الموسيقي والأفلام عالية الدقة.
  • وسائد اذن من الجلد قابلة للدوارن بزاوية 90 درجة.
  • مريحة حتى مع جلسات اللعب والإستخدام الطويل.
  • تغليف رائع وشنطة لحمل السماعة تتسم بالفخامة.
  • مايكرفون يُقدم أداء جيد مع تقنية عزل الضوضاء.

السلبيات

  • الصوت المحيطي 7.1 ليس الأفضل على السماعة.
  • الاضاءة لا تعمل الا عن طريق منفذ USB.
  • الدعم البرمجي للسماعة مفقود.
  • الصوت مع إستخدام البطاقة الصوتية يفقد بعض من جودته خصوصاً مع رفع الصوت لأقصاه.
الصفحة السابقة