مراجعة المبرد المائي Deepcool Castle 360 RGB V2

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 1398 مشاهدة
اسم المنتج Deepcool Castle 360 RGB V2
الشركة المصنعة Deepcool
الأبعاد والوزن Radiator : (402X120X27mm) Fans : 120mm x 25mm

شركة Deepcool ليست بوافد جديد على الساحة في مجال التبريد بكل تأكيد ، فهي شركة موجودة معنا في عالم الهاردوير منذ عام 1996 تقريباً ان لم تخني الذاكرة . ولكنها بدأت في الدخول بشكل أكبر الى سوق المبردات الخاصة بالحواسيب الشخصية وأجزاء DIY بجانب حلول التبريد الأخرى وصناديق الحاسب ومزودات الطاقة وغيرها من القطع الطرفية الأخرى شيئاً فشيئاً ، لتنافس بذلك باقي الشركات الكبيرة والعريقة الأخرى مثل شركة Cooler Master على سبيل المثال . وعلى الرغم من أن الشركة لم تتواجد بشكل كبير في الشرق الأوسط الا مؤخراً ، فلم نكد نجد الكثير من الناس التي تعرف الشركة من الأساس ، أو حتى الذين يترهبون ذلك القادم الجديد ، ولا يعرفون هل يثقون فيه أم لا . ولكن ذلك لا يعيب أبداً منتجات الشركة التي لا تقل جودة ولا قوة عن المنتجات الأخرى من الشركات المشهورة ، بل وتتفوق عليهم في الكثير من الأحيان أيضاً في هذا الصدد . واليوم سوف نقوم بتوضيح تلك النقطة جلياً مع بعضنا البعض عن طريق مراجعة أحد المشتتات المائية المميزة من شركة Deepcool وهو المبرد المائي AIO الجديد Deepcool Castle 360 RGB V2 .

تُعد عملية التبريد للمعالج المركزي من أهم العوامل التي تساعد في الحصول على أداء مميز للمستخدمين بشكل عام ، ولمجتمع اللاعبين ومحبي كسر السرعة بشكل خاص، فأنت الذي تختار التبريد بنفسك على عكس البطاقات الرسومية التي تأتي مجهّزة بتبريدها من الشركات . ويعتبر فصل الصيف بشكل خاص هو أكثر الفصول التي تجعلك تفكر بشكل جديّ في الحصول على مبرد جديد وخاصة اذا كنت من قاطني منطقة الشرق الأوسط التي تتميز بالحرارة المرتفعة بشكل كبير في فصل الصيف . ولكن هذه ليست المشكلة الأكبر في الحقيقة ، ولكن المشكلة هي أن فصل الصيف يعني موسم العطلات أي العاب أكثر وضغط أكبر على وحدات المعالجة المركزية وبالتالي حرارة وانبعاث حراري أعلى أيضاً . ومن هذا المنطلق تظهر أهمية المبردات الاحترافية لوحدات المعالجة المركزية ، وبالتأكيد عند ذكر المبردات الاحترافية يجب علينا ذكر المبردات المائية بالأخص ، والتي توفر انبعاثاً حرارياً مميزاً مقارنة بالمشتتات أو المبردات الهوائية وبكل تأكيد ضوضاء أقل في الكثير من الأحيان ، ومن أفضل المبردات المائية هي المبردات المتكاملة أو التي تعرف أيضاً باسم AIO مثل المبرد الذي بين يدينا اليوم .

في مراجعة اليوم ، سنُلقي نظرة فاحصة على المبرد الجديد Deepcool Castle 360 في اصداره الثاني ، ويتميز هذا المبرد بتصميم مضخة جديد .، بما في ذلك تقنية Deepcool التي تم الترويج لها كثيرًا  وهي تقنية Anti-leak الحصرية من Deepcool التي تساعد نظام المشتت بتحقيق توازن من ناحية الضغط ليحسن بشكل كبير من تشغيل أنظمة التبريد المائي المتكامل AIO . المشتت الجديد أيضاً يوفر تنوعاً كبيراً من ناحية إضاءة RGB الخاصة به مع 16.7 مليون لون والسطح اللامع للمشتت نفسه وكذلك اضاءة المراوح الخاصة بالريداتير . وقبل البدء في الحديث عن المبرد نفسه دعونا ننوه الى أمر هام وهو أن المبردات المائية تختلف عن تلك الهوائية في التصميم الخاص بها والمكونات بكل تأكيد حيث تتألف المبردات المائية في الأساس من أربعة مكونات هي :

    الرادياتير : وهو يحتوى على السائل والزعانف التى توسع المنطقة المعرضة للحرارة لتزيد من كفاءة التبريد.

    الأنابيب : هي جزء مهم من القطع المكونة للمُبرد المائي ، حيث أن وجود أنابيب أو خراطيم ذات كفاءة جيدة واعتمادية عالية هي أمر مهم من أجل ضمان سريان السائل بصورة جيدة وعدم تسريب ذلك السائل.

    المضخة : تُعد المضخة من أهم القطع في التبريد المائي حيث أن تلك القطعة هي التى تلتحم بشكل مُباشر علي سطح المُعالج المركزي لتنقل الحرارة للسائل.

    المراوح : تُمثل المراوح عامل مهم فى كفاءة التبريد المائي حيث أن المراوح التى تمتلك ضغط ثابت Static Pressure تعطى أداء أفضل مع المُبردات المائية ، وعامة المرواح هي عامل مُشترك بين التبريد المائي والهوائي.

لذا وبدون المزيد من المقدمات دعونا نرى ما الذي يقدمه المشتت الجديد الذي بين أيدينا .

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

اذا قمنا بالنظر بشكل أولي على علبة التغليف الخاصة بالمُبرد المائي Deepcool Castle 360 V2 سنجد انها تأتي باللون الرمادي مع صورة للمبرد نفسه بحجمه الكامل وبكامل أناقته الذي يتواجد بداخل تلك العلبة من الكارتون المقُوي لحمايتة ، وتظهر عليها من الخارج المواصفات المميزة للمبرد ، مثل حجم الريداتير وهو 366 ملم ، ومن الأعلى سنجد تنويه على تقنية Anti-Leak المميزة . وعند فتح العلبة سنجد أن جميع القطع تم تغليفها بشكل جيد للغاية كما ان المضخة نفسها تأتي مع حماية من البلاستيك لمنع حدوث أي تلامس بين سطح المضخة حتي يتم تركيبها على المُعالج وذلك لضمان عدم تجريح المضخة وضمان سلاسة السطح الخاص بها لتوفير التوصيل الحراري الأمثل لها .

بجانب المبرد بالطبع يحتوي صندوق التغليف على مُلحقات أخرى وهي كالتالي:

    ثلاثة مراوح تبريد  PWMبحجم 120ملم مع دعم اضاءة ARGB وهو ما يعني توافقها مع اللوحات الأم المختلفة والقطع الأخرى في منصتك بسرعة 1800RPM ومعدل دفع هواء 69.34CFM .

    أجزاء التركيب المُختلفة سواء لمُعالجات INTEL أو AMD والتي تدعم جميع المقابس الموجودة حالياً .

    مسامير تركيب المرواح والرادياتير مع قطعة التبريد نفسها .

    جميع القطع والوصلات اللازمة لتوصيل وتفعيل المبرد نفسه و الإضاءة مع متحكم منفصل أيضاً للإضاءة .

    معجون حراري ( مُثبت مُسبقاً علي السطح المعدني للمضخة ) .

    دليل التشغيل السريع .

يدعم هذا المُبرد مُعظم المقابس المُختلفة الموجودة في الوقت الحالي ، حيث يدعم من إنتل كلاً من 1150/1151/1155/1156 وأيضاً 2011/2066 ومن AMD ، كما يدعم المقابس TR4/AM3/AM2/AM4 ، لذلك لن يكون لديك مُشكلة على الأرجح في توافق هذا المُبرد مع منصتك خاصة أن المبرد يوفر طريقة سهلة للغاية في التركيب . وبالنظر للمضخة نفسها فهي تتمتع بشكل دائري والذي يعطي لمسة جمالية مميزة ولا تجد هذا الشكل كثيراً في بقية المشتتات الموجودة من الشركات الأخرى التي نهجت الشكل المربع لفترة طويلة . كما تتمتع المضخة أيضاً بسطح أملس يشبه المرآة كثيراً ولكن بعد التشغيل سيتغير هذا الشكل الأملس لتحل محله الإضاءة مع شعار GamerStorm المميز .

تأتي قاعدة المضخة مع قاعدة بحجم كبير مصنوعة من الألومنيوم الذي يوفر قدرة كبيرة على نقل الحرارة ، كما أن هذا الحجم الكبير للقاعدة يساعد على التوافق مع أغلب المعالجات المركزية الموجودة حالياً ، حتى معالجات Extreme من انتل ومعالجات TR من AMD . وتأتي القاعدة مع معجون حراري مُثبّت مسبقاً على المشتت لتوفير سهولة في التركيب .  أما بالنسبة لأنابيب التوصيل فهي تتميز بتقنية تصنيع Anti-Leak التي تمنع تسريب أياً من المكونات السائلة من المشتت المائي على قطع الحاسب والتي بكل تأكيد في حال حدثت ستتسبب في مشاكل كارثية .

بالانتقال الى الجزء التالي وهو الريداتير نفسه ، فيتمتع الريداتير بحجم 360 ملم وهو ما يعني أنك بالتأكيد ستحتاج الى صندوق حاسب أو كيس كبير نسبياً ليتّسع لهذا الحجم بالطبع . ويأتي الريداتير مصنوعاً من النحاس هذه المرة ، وعلى الرغم من أن النحاس أقل في قدرات النقل الحرارية من الألومنيوم ، ولكن يسمح بتكوين المزيد من الزعانف في نفس وحدة المساحة ، والذي يؤدي الى ريداتير أفضل ، والذي مع دمجه مع قاعدة أو مضخة من الألومنيوم ستكون النتيجة في النهاية تبريد أفضل .

وأخيراً بالنسبة للمراوح الخاصة بالمبرد ، فهم كما ذكرنا ثلاثة مراوح تبريد بحجم 120 ملم من نوع CF و تتمتّع بإضاءات RGB ، فهي توفر الشكل المميز مع دعم نظام الاضاءة المتغير ARGB وأيضاً توفير قدرات جيدة على نقل الهواء وتشتيته بدون التسبب في المزيد من الضوضاء . فالمراوح تأتي بأبعاد 120  × 120 × 25 ، كما توفر سرعة 1800 دورة في الدقيقة كحد أقصى ، وتقل حتى 500 دورة كحد أدنى ، وهو ما يوفر القدرة على الوصول الى كمية نقل هواء تصل الى 69.34 CFM ، بدون التسبب في أية ضوضاء ، مع توفير دعم لأنظمة الإضاءة المختلفة من شركات اللوحات الأم مثل ASUS AuraSync, MSI Mystic Lights, GIGABYTE RGB Fusion على سبيل المثال .

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

كيف تتم اختبارات الأداء

في البداية يجب ان نوضّح أمراً هاماً وهو أن اختبارات درجات الحرارة للمُشتتات بشكل عام سواء كنا نتحدث عن المشتتات الهوائية أو المائية تُعاني من عدم الدقة أحياناً وذلك لوجود بعض العوائق لذلك قد لا تظهر النتائج بشكل صحيح بنسبة 100% . السبب هنا هو أن هناك الكثير من المتغيرات التي من الصعب تثبيتها حيث تؤثر درجة حرارة الغرفة التي فيها الحاسوب والكيس التي تم استخدامها والمعجون المُستخدم وحتي كمية المعجون نفسها علي درجة الحرارة وبالطبع اختلاف المُعالج أيضاً ، ولكن بالتأكيد ستعطيك نتيجة تقريبية للواقع ، علي كل حال تم اختبار المُشتت باستخدام المُعالج AMD Ryzen 3900X وباستخدام برامج الاختبار التالية :

برامج قياس الأداء :

  • AIDA64: البرنامج الأول للاختبار الذى يقوم بالضغط على المعالج بشكل مُكثف لفترة كافية.
  • Blender Renderingسيكون الوضع الثاني هو اختبار الحرارة مع عملية الريندر التي تستهلك المعالج بدرجة كبيرة وهو الاختبار الحقيقي لأداء المُبرد.
  • Gamingالاختبار الثالث سيكون متوسط حرارة المعالج مع الألعاب المختلفة على دقة العرض 4K .

تمت عملية الاختبار في غرفة درجة حرارتها 24 درجة سيليزية ، بشكل عام وعند النظر على الأداء الخاص بالتبريد ، سنجد أن درجات الحرارة مرتفعة بعض الشيء في حالة وضع سرعة المروحة على الوضع التقليدي أو القياسي لها ، ولكن بمجرد رفع سرعة المراوح سنجد أن الأداء يصبح جيد للغاية . ولكن عند النظر الى أن المبرد يعمل بسرعات المراوح القياسية وعلى حمل 100% للمعالج مع تطبيق مثل Blender ويقدم هذا التبريد الجيد مع معدل الضوضاء المتوسط في الوضع التلقائي ولكن مع زيادة سرعة المراوح قليلاً عن 50% يبدأ الصوت في الظهور بشكل مقلق ، ولكن يمكنك التعديل والضبط حسب الحاجة للوصول الى التوازن الأنسب بالنسبة لك في النهاية بين التبرد والضوضاء .

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

في الحقيقة نتائج الأداء الحراري الخاص بالمبرد كان مُحيراً بالنسبة لي ، ففي حالة الألعاب كان الأداء الخاص بالمشتت مثالياً مقارنة بحلول التبريد الأخرى التي قمنا بتجربتها في معملنا . ولكن عند الانتقال الى برامج الأداء والضغط على المعالج تظهر أمامنا درجات حرارة كبيرة الى حد ما ، وقد يكون السبب هنا هو سرعة المراوح التي تكون قليلة نسبياً في حالة الأداء التلقائي بسبب محاولة المشتت البقاء على معدلات الضوضاء تحت الملاحظة . وبالرغم من أنه حتى مع زيادة سرعة المراوح للسرعة القصوى فلن تحصل على الفارق الرهيب الذي قد تتوقعه ، فسرعة المراوح مقارنة بتلك الموجودة في مشتت مثل Corsair H100i لا تزال أقل منها .

الأمر الأخر هو الضوضاء ، فعلى الرغم من أن معدلات الضوضاء لا تزال جيدة للغاية في حالة التبريد التلقائي ، ولكن مع رفع سرعة المراوح للسرعة القصوى ستجد أن الصوت الناتج بدأ يكون مزعجاً بشكل ملحوظ ، وهو الأمر الذي قد يضايق الكثيرين بالطبع . ومع بعض التجارب وجدنا أن سرعة 50% هي الأمثل من ناحية الضوضاء ، ولا تزال تقدم تبريد معقول الى حد كبير .

أما من ناحية الشكل الجمالي وعوامل الأمان التي يوفرها المبرد ، فهو في الواقع رائع للغاية ، فمن جانب الشكل والاضاءة ، يوفر المبرد ذلك بشكل احترافي للغاية وخاصة مع المضخة التي تأتي بشكل جمالي للغاية وتصميم مميز ، أما من ناحية الأمان في عملية التركيب ، فيمكننا القول ان تقنية Anti-Leak ستعطيك المزيد من الأمان والراحة أثناء عملية تركيب التبريد المائي وهي نقطة أخرى لصالح المبرد .

الأمر الأخير في تقيمي للمبرد هو السعر ، فعلى الرغم من أن المبرد في المجمل العام يقدّم أداء جيد للغاية من ناحية التبريد والضوضاء ، الا أن البعض قد يجد نفسه مضطراً لشراء مراوح أفضل من تلك التي تأتي مع المبرد مع سرعات أكبر وضوضاء أقل ، كتلك التي تأتي مع مبردات Noctua على سبيل المثال . وهذا ما يجعل هناك تكلفة زائدة على سعر المبرد الذي في الأساس قد يكون أعلى قليلاً من مبردات أخرى تقدم أداء أفضل قليلاً في بعض الأحيان أو حتى من ناحية الضوضاء من وجهة نظري مثل مبرد Corsair H100i ...

التقييم

الضوضاء
السعر
جودة التصنيع
الملحقات
التصميم
التبريد

8.25/10

الإيجابيات

  • أداء المُبرد جيد في حالة التحكم في السرعة يدوياً .
  • مُتوافق مع الغالبية العظمى من مُعالجات من AMD و INTEL.
  • إضاءة RGB مميزة للغاية للمبرد ككل .
  • تقنية Anti-Leak ستضمن لك أمان أكثر في التركيب .
  • تصميم مميز وسهولة في التركيب .
  • اكسسوارات مناسبة ومتنوعة للتركيب مع المنصات المختلفة .
  • القدرة على المزامنة مع تقنيات الإضاءة المختلفة من الشركات المصنعة للوحات الأم .

السلبيات

  • أداء التبريد جيد ولكن ليس الأفضل في هذه الفئة السعرية .
  • السعر مرتفع قليلاً مقابل المنافسين ، بالأخذ في الاعتبار الأداء المتقارب والأقل في بعض الأحيان .
  • مستويات الضوضاء مرتفعة قليلاً مع السرعات المرتفعة للمراوح .
  • الحجم الكبير للمبرد سيمنعك من تركيبه في الصناديق الصغيرة .
الصفحة السابقة