الرئيسية مراجعاتمراجعة للوحة الرئيسية X99 Gaming G1 من جيجابايت

إنه الجيل الجديد من معالجات إنتل فائقة الأداء أو التي نعرفها بفئة Extreme…..هذه الفئة من معالجات الحاسب التي تصدرها شركة إنتل لتستحوذ بها على إهتمام المحترفين من مستخدمي الحاسب والطالبين لقدرات حوسبة تتفوق وبشكل كبير على أعتى معالجات الشركة من الفئة الإعتيادية Mainstream، وهي نقطة تتفرد فيها إنتل بشكل خاص ولا وجود لمنافسين في هذه المنطقة على الإطلاق.

على كلِّ فالجيل الجديد من معالجات إنتل Extreme والمعروف بإسم Haswell-E لا يُنتظر منه فقط الوصول بمعمارية Haswell إلى مستوى أخر من الأداء بل سيقدم لنا فرصة التعامل ولأول مرة كذلك مع الجيل الجديد لذواكر الحاسب DDR4، لتكون بذلك منصات Haswell-E هي الأولى من نوعها الداعمة للذواكر الجديدة كما نترقب مع هذه المنصة شريحة التحكم X99 التي ستقدم إلى جانب ذلك مزايا دعم منفذ التوصيل SATA Express و M.2 Soket والتي رأيناها لأول مرة مع شريحة التحكم Z97 مع بعض المزايا الإضافية بك تأكيد وسنعود لتوضيح ذلك لاحقاً وعرض شريحة X99 ببعض التفصيل.

المهم هنا هو أن إنتل أدت بذلك ما عليها تماماً وقدمت لقطاع المحترفين وأصحاب الأجهزة الخدمية فرصة التقدم نحو جيل جديد بالكامل ليس فقط للمعالجات بل سيشمل هذه المرة التطور الخاص بالذواكر أيضاً لتتحول الخطوة التالية إلى الشركات المصنعة للوحات الرئيسية والتي سيقع على عاتقها تقديم أفضل ما لديها لجذب سوق المحترفين إليها وبمختلف الفئات، وعلى رأس تلك الشركات بكل تأكيد سنجد جيجبايت….الشركة التيوانية الأصل والرائدة في مجال التصنيع للوحات الرئيسية والتي قدمت بالفعل سلسلتها من اللوحات الحاملة لشريحة X99 والداعمة لمعالجات Haswell-E بمختلف فئاتها وتوجهاتها، كفئة لوحات Gaming المخصصة للاعبين ولوحات SOC الموجهة لهواة كسر السرعة وفئة Ultra Durable المجهزة بكل ما يلزم لتحمل أقصى ظروف التشغيل.

وما لدينا هنا وعلى وشك إستعراضه خلال السطور القادمة هي اللوحة الرئيسية X99 Gaming G1 WiFi التي تتصدر قائمة جدول الترتيب في لوحات جيجابايت الداعمة لمعالجات Haswell-E والمشبعة في الوقت ذاته بكم من المزايا المخصصة لمحترفي وعشاق الألعاب. فكيف ستكون النتيجة عند الجمع بين معالجات إنتل الرائدة Haswell-E وبين لوحات جيجابايت X99 ؟…..سنترك الإجابة للنهاية ولنبدأ أولاً بإلقاء الضوء على ما صدر من إنتل مؤخراً ونرى أهم ما جاء في معالجات Haswell-E الجديدة.

معالجات Haswell-E الجديدة

intel-haswell-e-core-i7

في السنوات الأخيرة رأينا كيف كانت إنتل تلقي إهتماماً خاصاً لفئة المحترفين من مستخدمي الحاسب، وتحول هذا الإهتمام إلى فكرة الإستعانة بإصدار معالجات خاصة كذلك، وربما قي بادىء الأمر كان كلاً من المعالجات العادية والإحترافية يستخدمان نفس مقبس التثبيت باللوحة الرئيسية كما كان في جيل معالجات Core2Extreme على سبيل المثال إلى أن الأمر تغير في أخر ثلاثة أجيال صدر من فئة معالجات Extreme.

فمع صدور معمارية Nehalm قررت إنتل جعل الأمر بالنسبة لفئة المحترفين أكثر تميزاً بتحويل الفئة بأكملها إلى منصة مختلفة بمقبس مختلف وشريحة تحكم مختلفة كذلك تمتلك قدرات أعلى ودائما ما تسبق بإمكانياتها فئة Mainstream في بعض الأمور. وظهر في البداية جيل معالجات Nehalm المدعوم بمقبس LGA 1366 وشريحة التحكم X58، ثم إنتقلنا إلى جيل Sandy Bridge-E والذي تم مع تحديث المقبس المستخدم إلى LGA 2011 وتطوير شريحة التحكم إلى X79، وهو أيضاً ما تم إستخدامه مع جيل Ivy Bridge-E ليكون التغير فقط في المعالجات نفسها هذه المرة ولكن ليس بالشكل الكبير وهو ما أحبط عدد لابأس به بسبب التحسينات البسيطة التي نالت هذا الجيل من معالجات إنتل Extreme.

الأن تعود إنتل لتقديم إختلافات جذرياً مع جيلها الجديد القادم بمعمارية Haswell المستحدثة مؤخراً، فأولاً المقبس الداعم للمعالجات سيتغير من جديد ليكون LGA 2011 v3، وربما التسمية متقاربة هنا ولكن المقبس مختلف تماماً ولن يتعامل سوى مع معالجات Haswell-E فقط، أما الإختلاف الثاني فكان الدعم لذواكر الحاسب DDR4 والتي يتطلع إليها محترفي أجهزة الحاسب وخصوصاً أصحاب الأجهزة الخدمية Server PC والقادرين على تحقيق إستفادة كبيرة من هذا الأمر. بالإضافة إلى شريحة التحكم X99 القادمة لتتوافق مع مزايا معالجات الجيل الجديد والتي ستوفر كذلك عدد من التطورات الملحوظة عن شريحة التحكم السابقة X79.

i7-Extreme Processors

وأخيراً فالتطور هنا سيشمل معالجات Haswell-E نفسها لنشاهد إرتفاع في خصائص ومواصفات المعالجات. وبحسب الجدول السابق فشركة إنتل أصدرت حتى الأن من جيلها الجديد ثلاثة معالجات مختلفة، الأول هو Core i7-5820K القادم بعدد 6 أنوية يوفرون 12 خط للمعالجة ستعمل بتردد 3.3GHz مع الفقز إلى تردد 3.6GHz في حالة الضغط من خلال تقنية Intel Turbo Boost، وسيمتلك بداخله ذاكرة كاش بحجم 15MB، مع دعمه لـ28 قناة توصيل فقط لشقوق PCI-E 3.0.

ويأتي ثانياً معالج Core i7-5930K الذي سيماثل أخيه الأصغر من حيث عدد الأنوية وخطوط المعالجة وذاكرة الكاش كذلك ولكن سيعمل بتردد أعلى قليلاً ليبدأ عند 3.5GHz ويمكنه الوصول إلى 3.7GHz مع Turbo Boost، كما دعمه لقنوات التوصيل PCI-E 3.0 سيرتفع إلى 40 قناة توصيل.

Haswell-E Die

وأخيراً نجد الريادة لهذا الجيل مع معالج Core i7-5960X الذي سيقدم 8 أنوية حقيقية مع 16 خط للمعالجة، وهو عدد نراه لأول مرة بمعالج إحترافي من إنتل، وستعمل الأنوية بتردد 3.0GHz في الاساس ولكن يمكنها الصعود إلى تردد 3.5GHz، كما سترتفع هنا ذاكرة الكاش ليصل حجمها إلى 20MB تتشارك فيها جميع أنوية المعالج بالإضافة إلى أنه سيدعم أيضاً 40 قناة توصيل PCI-E.

وبكل تأكيد فجميع المعالجات الصادرة ستكون مفتوحة معامل الضرب، أي أن إمكانية كسر لاسرعة لها متاحة تماماً ولكن الجديد هنا وما لم يكن موجوداً في جيل معالجات Ivy Bridge-E هو إتاحة زيادة الترددات وإجراء عمليات الكسر من خلال التردد ألأساسي BCLK. ولكن في المقابل فمعالجات هذا الجيل كذلك سيرتفع معها إستهلاك الطاقة ليصل إلى 140W مقارنة بـ 130W للجيل السابق.

شريحة التحكم X99

X99 Chipset Block

مالدينا بعد ذلك هو شريحة التحكم التي ستتولى إدارة الأمور مع المعالج المستخدم X99 والتي وفرت أيضاً إمكانيات مختلفة تماماً عن شريحة التحكم السابقة لها X79 والتي إستمرت على مدار جيلين متتاليين.

ونرى كيف سيتمكن جيل معالجات Haswell-E من دعم أربع قنوات توصيل Quad Channel لذواكر الحاسب من الجيل الجديد DDR4 وبترددات تصل إلى 2133MHz، مع إمكانية تقديم 40 قناة توصيل لشقوق PCI-E 3.0 الخاص بالبطاقات الرسومية (ليس كل معالجات Haswell-E سيدعم ذلك فمعالج i7-5820K سيدعم 28 قناة توصيل فقط) يمكن توزيعهم على ثلاثة شقوق بتوزيعة x16,x16,x8 أو أربعة شقوق X16,x8,x8,x8 أو حتى خمسة شقوق توصيل PCI-E بتوزيعة x8, x8, x8, x8, x8.

Chipset Comparison

وتتصل شريحة X99 مع المعالج من خلال واجهة إتصال DMI 2.0 x4، وستقدم شريحة التحكم الجديدة دعم لبطاقات إنتل الصوتية المدمجةIntel HD Audio والتي ستدعم تقنيات الصوت المحيطي 7.1 من خلال أنظمة DOLPY Digital و DTS، ثم لدينا دعماً لـ 8 زاجهات توصيل PCI-E 2.0 و 10 منافذ توصيل SATA ستعمل جميعها بسرعة 6Gb/s وهو تطور مهم حيث لم تقدم شريحة X79 سوى 8 منافذ وإثنان منهم فقط يعملان بسرعة 6Gb/s أما الست منافذ المتبقية لم تعمل سوى بسرعة 3Gb/s.

كما ستقدم الشريحة الجديدة 14 منفذ توصيل USB منهم 6 منافذ USB 3.0، وأخيراً لدينا دعم لبطاقة الشبكة Intel Gigabit LAN.

لوحة جيجابايت X99 G1 Gaming WiFi

مواصفات اللوحة

مواصفات لوحة جيجابايت X99 Gaming G1

الوحة التي سنتعامل معها اليوم من جيجابايت قادمة ضمن فئة Gaming من الشركة لذا من الطبيعب أن نتوقع العديد من المزايا والإضافات الموجهة لمجتمع اللاعبين مثل بطاقة الشبكة الإحترافية Killer وبطاقة الصوت ذات الأداء المبهر SoundCore 3D مع بعض التطبيقات كذلك التي ستساعد أي محترف ألعاب بشكل كبير.

لكن سنترك ذلك الأن لحين عرض تقنيات اللوحة ولنبدأ بذكر مواصفات اللوحة الأساسية، فأولا اللوحة قادمة بقياس E-ATX بأبعاد تصل إلى 30.5cm للطول و 25.9cm للعرض، لذا راجع جيداً مواصفات الصندوق عند إختيارك له، وتأتي اللزجو بكل تأكيد مع مقبس LGA 2011-V3 الجديد والداعم لمعالجات Haswell-E.

سوتدعم لوحة جيجابايت 8 شقوق للذاكرة DIMM ولكن الخاص فقط بالجيل الجديد DDR4 بحجم كلي يصل إلى 64GB وترددات تشغيل حتى 3000MHz، وستجد دعماً كذلك لـ Quad Channel و XMP بالإاضفة إلى أن اللوحة ستسمح بتثبيت ذواكر من نوع non-ECC الخاصة بالأجهزة الخدمية.

ولدينا تالياً البطاقة الداعمة لتقنيات الإتصال Bluetooth و Wifi بمعيار 11ac الجديد والذي تصل فيه سرعة التوصيل إلى 867MB/s. وبالنسبة لشقوق البطاقات الرسومية فاللوحة ستمتلك 4 منها إثنان يعملان بوضعية X16 والشقين الأخرين يعملان بوضعية X8 وبالتالي فإن اللوحة ستدعم تعدد البطاقات الرسومية حتى 4 بطاقات من خلال تقنيات SLI أو CrossFire ولكن في حال إستخدام معالج i7-5820K فلن تتمكن سوى من تشغيل ثلاث بطاقات فقط والسبب هو عدم تمكن هذا المعالج سوى من إعطاء 28 قناة توصيل كما وضحنا سابقاً.

ومن المميزات المهمة كذلك في اللوحة هو وجود 18 منفذ USB منهم 12منفذ USB3.0 وهو عدد ممتاز كما نجد عدد 10 منافذ توصيل SATA III مع دخول إثنين منهم لتكوين منفذ واحد SATA Express، كما تمتلك لوحة اليوم من جيجابايت منفذ M.2 الخاص بتوصيل أقراص SSD القادمة على هيئة M.2.

تقنيات ومزايا X99 G1 Gaming

مكونات دائرة الطاقة باللوحة

لوحة جيجابايت X99 Gaming G1 بخلاف كونها منصة إحترافية بشكل كبير فهي أيضاً كما ذكرنا موجهة لقطاع اللاعبين من مستخدمي الحاسب وبالتالي فمسألة الإهتمام بجودة دائرة الطاقة باللوحة أمر بديهي من جيجابايت.

IR Controlers

ولنبدأ ولاً بمتحكم الفولتية الخاص بدائرة الطاقة للمعالج والقادم من شركة International Rectifier التي لها شهرة كبيرة في تصميم شرائح ومتحكمات دوائر الطاقة، وما تم إستخدامه مع اللوحة هو متحكم رقمي Digital يحمل رقم الإصدار IR 3850، وتمتاز المتحكمات الرقمية Digital عن المتحكمات ذات الإشار التناظرية Analog في أنها أكثر دقة أثناء عملية إرسال وإستقبال الإشارات وبالتالي يمكنك أن تضمن دقة كبيرة في إرسال قيم الفولتية لوحدات الطاقة الخاصة بالمعالج.

Dr.Mosfet

ولدينا بعد ذلك وحدات MOSFET والقادمة أيضاً من شركة International Rectifier والمعروفة بإسم IR PowIRstage، وستأتي الوحدات الجديدة بتقنية التصنيع DirectFET والتي تعني دمج الشرائح المكونة لدائرة الMOSFET في شريحة واحدة لتشغل بذلك حيزاً أقل بالإضافة إلى التقليل من كم الطاقة المفقودة وخفض درجة الحرارة الناتجة.

PowIRstage

أيضاً ستأتي شرائح الMOSFET الجديدة IR PowIRstage مع تقنية Isense وهي تقنية مستحدثة مع هذا الجيل ستعطي دقة أفضل تمرير الطاقة اللازمة للمعالج مع خفض درجة الحرارة الناتجة كذلك مقارنة بالجيل السابق والنتيجة كالمعتاد هو عمر إفتراضي أطول وجودة أعلى لطاقة المعالج.

Chocks

وتالياً لدينا وحدات Chocks عالية الجودة المصنعة من قبل شركة Cooper Bussmann، وهي في الأساس كانت تستخدم مع أجهزة الحاسب الخدمية Server’s PC المعروفة بتشغيلها الشاق، كما أن وحدات Cooper Bussmann ستعمل أيضاً بدرجات حرارة مخفضة مقارنة بوحدات Chocks التقليدية.

Solid CAP

وأخيراً لدينا المكثفات الصلبة Durable Black والتي تقدم عمر إفتراضي أطول بكثر من المكثفات التقليدية وستضمن لك كفاءة كبيرة في الشتغيل مهما بلغت قسوة الظروف المحيطة ومهما كان مستوى الضغط على المعالج.

توصيل متعدد للبطاقات الرسومية بإستهلاك كامل قنوات التوصيل لمنصة X99

Multi GPU

التوصيل المتعدد للبطاقات الرسومية ليس بالأمر الجديد بكل تأكيد ولوحة اليوم من جيجابايت ستدعم توصيل حتى أربع بطاقات بتقنية SLI الخاصة ببطاقات Nvidia أو CrossFire الخاصة ببطاقات AMD، ولكن الجديد هنا هو وضعية التوصيل الخاصة بهذه البطاقة مع لوحة اليوم خصوصا ً وأنها واحدة من منصات الحاسب الدلعمة لمعالجات Haswell-E.

فلوحة X99 Gaming G1 ستكون قادرة من خلال أربعة شقوق توصيل PCI-E على إستغلال كافة قنوات التوصيل المقدمة من المعالج المستخدم وهم 40 قناة توصيل في حالة معالجي i7-5960X و i7-5930K، وذلك بتوصيل البطاقات بوضعية x8, x8, x16, x8 في حين أن لوحات رئيسية أخرى ستعمل شقوق PCI-e لديها جميعا بسرعة x8 فقط في حال توصيل أربعة بطاقات رسومية.

تقنية Dual M.2

M.2 Speed_2

شريحة التحكم x99 مثلها كمثل شريحة Z97 في دعمها لمقبس التوصيل M.2 والذي شاهدناه مراراً قبل ذلك وهو مخصص لدعم أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة SSD القادمة على هيئة M.2، ولكن مع لوحة جيجابايت X99 Gaming G1 سنرى تصميم مختلف بعض الشيء كان الهدف منه توفير منفذ M.2 التقليدي بالإضافة إلى منفذ أخر يستخدم لتثبيت بطاقة الإتصال WiFi و Blurtooth المرفقة مع عدم شغل حيز إضافي على سطح اللوحة.
وقامت جيجابيت بالفعل بإتمام هذا الأمر على أكمل وجه من خلال تقنية التصميم Dual M.2 بحيث تم رفع مستوى المنفذ الخاص بقرص التخزين ليعتلي بطاقة الإتصال الشبكي Wifi ويكون في مقدورك الأن الإساتمتاع بسرعة أقراص التخزين SSD M.2 بسرعة تصل إلى 10Gb/s مع توافر تقنيات الإتصال Wifi و Blurtooth باللوحة.

بطاقة الصوت الإحترافية Sound Core3D

G1.Audio

جميع التقنيات السابقة ربما تتكرر وربما لا في أي لوحة رئيسية أخرى من جيجابايت، ولكن بطاقة الصوت الإحترافية Sound Core3D هي بالتأكيد واحدة من أهم مميزات سلسلة لوحات Gaming لدى الشركة والتي تختص بها لنفسها.

بطاقة الصوت Sound Core3D ستضع حداً لفكرة البطاقات الصوتية المدمجة وأنها مجرد بطاقة عادية لا تصلح للمستخدم المحترف، فلدينا الأن واحدة من أفضل البطاقات الصوتية المدمجة على الإطلاق ولن أبالغ بقولي أن أداءها سيعادل بطاقت صوت إحترافية المنفصلة.والأمر يعود إلى كم المزايا التي تضيفها جيجابايت لبطاقتها الصوتية والتي أطلقت عليها مجتمعة المسمى المعروف بتقنية AMP-UP لتكون معها بطاقة صوت إحترافية سترضي أي عاشق للألعاب أو الموسيقى.

sound-core3d

ولتبدأ أولا بالحديث عن المعالج الصوتي المستخدم والقادم من شركة Creative الشهيرة، وهو معالج صوتي لا يستهان به على الإطلاق ومحمل بأربعة أنوية دفعة واحدة بالإضافة إلى أن التحكم البرمجي الخاص به سيكون عن طريقة حزمة برامج القيادة SBX PROSTUDIO التى تقدم لك مستوى جديد للمتعة الصوتية. وتستخدم جيجابايت مع هذه البطاقة مكثفات Nichicon MUSE عالية الكفاءة والتي تحمل إسم Bi-Polarized، وهي مكثفات ذات كفاءة ممتازة وستعطي نقاء ودقة صوت رائعين لقدرة إستماع أفضل للمؤثرات الصوتية بالألعاب.

Left_Right_layer

كما قامت شركة Gigabyte بتصميم مميز للقنوات الصوتيه بداخل شريحة PCB حيث قامت بقصل القنوات الصوتية اليمنى عن اليسرى ووضعت كلاً منها فى طبقة منفصلة بداخل شريحة PCB وذلك لتمنع إختلاط الإشارات ببعضها وذلك يؤدى الى تحسين فى جوده الصوت الخارج بالطبع .

ميزة OP-AMP

تقنية OP-AMP

لم ننتهي من ميزات جيجابايت الصوتية بعد، وسنركز الأن على إضافة جديدة من إبداع الشركة والتي ستسمح للمستخدمين المحترفين إمكانية تغيير شريحة مضخم الصوت للبطاقة الصوتية OP-AMP (اختصاراً ل”Operational Amplifier” و هو مضخم كهربي لإشارات الصوت). فبمكنك طلب شريحة أخرى بقدرات أعلى إن أردت ذلك وإستبدالها بالمثبتة حالياً باللوحة، وللعلم ففي هذه المرة شركة Gigabyte لم ترسل شريحة مضخم صوت إضافية كما كان الحال مع G1.Sniper 5 وعليك هذه المرة الحصول عليها بنفسك.

مفتاح تحكم مدمج لخاصية Gain Boost

Gain Boost

وفوق كل ذلك نجد أيضاً تقنية Gain Boost والتي تخدم طامعي الحصول على تجربة صوتية أفضل من ذلك، وهو عبارة عن مفتاح مثبت على اللوحة يعمل على التغيير من بين وضعين يمكن لمضخم الصوت Amplifier باللوحة العمل علي إحداها…فالوضع الإفتراضي يقوم بتشغيل Amplifier على في مستوى 2.5x، أما إن كنت تطمع في الحصول على صوت أشد وأقوى فكل ما عليك فعله هو تغيير إتجاه المفتاح ليعمل بضلك على سمتى تضخيم للصوت يصل إلى 6x، وهو مستوى مرتفع ويجب أن تتأكد إن كانت السماعات الخاصة بك ستتحمل هذ الوضع أم لا لكي لا يتأثر الصوت الخارج منها، لذلك فإن هذه التقنية ستسفيد منها فقط في حال إمتلكت سماعات إحترافية.

مخارج الصوت المطلية بالذهب

منافذ الصوت مطلية بالذهب

أخيراً قامت هنا جيجابايت بطلي منافذ الصوت وأيضاً الغطاء العلوي لبطاقة الصوت Sound Core3D بالذهب لإعطاء قدرة توصيل أفضل وحماية أفضل لهذه المتافذ

منافذ التوصيل USB DAC

USB_DAC

ليست المرة الأولى التي نتحدث فيها عن منافذ التوصيل USB DAC الخاصة بجبجابايت فسبق أن شاهدنا التقنية ذاتها مع لوحات جيجابايت Z97ـ وستقدم هذه المنافذ الطاقة اللازمة في صورة أنقى كثيراً من المنافذ العادية وبأقل درجة تشويش ممكنة، ولهذا الغرض فلقد قامت جيجاىبايت بإعداد متحكم ودائرة طاقة خاصة فقط بهذا المنفذ على على عكس باقي منافذ USB الموجودة باللوحة.

بطاقة الشبكة Killer E2200

بطاقة الشبكة Killer

بالتأكيد إن كنت أحد عشاق الألعاب فأنت تشارك في الكثير من الألعاب التعاونية على الشبكة، بل قد تكون أغلب ألعابك المفضلة من هذا النوع لذلك فإن الحصول على بطاقة شبكة مميزة باللوحة الرئيسية هو أمر بالغ الأهمية، فسلسلة لوحات Gaming من جيجابايت ستوفر بطاقة الشبكة الإحترافية Killer E2200 المصممة من قبل Qualcomm Atheros والتي ستقلل كثيراً من مشاكل الإتصال بالإنترنت أو ما يعرف ب Lag عن طريق تقنية Advanced Stream Detect التي تقوم بتحديد الأوليات للتطبيقات التي تعمل على الإتصال بشبكة الإنترنت ويركز على تقديم هذه الأولية للألعاب مما يعطي سرعة إتصال أفضل بالشبكة.

تقنيات الإضاء للوحة X99 Gaming G1

I/O Panel LED

أحد الإضافات المميزة كذلك التي سنراها لأول مرة مع لوحة X99 Gaming G1، فنظام الإضاء تطور قليلاً لنرى الخط العازل الخاص بالبطاقة الصوتية يضيء كاملاً باللون الأخمر وأيضاً لدينا المشتت الخاص بالرشيحة الأساسية والذي يضيء جانبه الأيسر مع العين المميزة لشعار سلسلة Gaming بلون أحمر متوهج كذلك ةهة ما يعطي للوحة مظهراً رائعاً عند التشغيل.

الأمر المستجد هنا هو تخصيص إضاءة كذلك في اللوحة الخاص بحماية المنافذ الخلفية I/O Panel، وليست مجرد إضاء فحسب بل ستكتشف كذلك انك تتعامل مع إضاءة تفاعلية، بمعنى أنها تتأثر بالإيقاع الموسيقي الصادر من السماعات ويمكنك تغيير ذلك إلى وضع الإضاء الهادىء أو غلق الإضاء تماماً، ويتم ذلك من خلال التطبيق المرفق من جيجابايت للتحكم فيها كما تريد.

6 مرات أكثر من كمية الذهب المستخدمة

6x Gold

مع اللوحات الرئيسية الرائدة يتم إستخدام كمية من الذهب لطلي السنون الخاصة بمقبس المعالج وكذلك الخاصة بشقوق الذاكرة وشقوق PCI-E وهذا الأمر يكون بهدف إمداد المكونات المثبتة قدرة أفضل للتوصيل مع اللوحة باللإضافة إلى أن الذهب من المعادن التي تتحمل عوامل الجو المختلفة والرطوبة.

المعتاد فيما سبق من أجيال لوحات جيجابايت هو إستخدام 3 مرات كمية الذهب بسمك 15micron أما في لوحة X99 Gaming G1 فتم مضاعفة ذلك لتكون كمية الذهب المستخمة أكثر بـ 6 مرات من اللوحات التقليدية وبسمك 30micron لذمان توصيل فائق وحماية أفضل من السابق.

تصميم جديد لفتحات التثبيت باللوحة

Safe space

إضافة أخرى تهدف لتوفير الحماية للوحة من خلال زيادة القطر المحيط بفتحات التثبيت للوحة بحيث لايستدعي الأر القلق حيال خدش هذه المنطقة عند تثبيت المثامير أو نزعها كما كان يحدث في السابق

تقنية Q-Flash Plus

Q-Flash

تقنية هامة أضافتها جيجابايت للوحاتها ستسمح للمستخدم بعمل تحديث لنسخة البيوس بإستخدام ذاكرة فلاش ومن خلال منفذ USB خاص باللوحة ولكن ليس كما بالسابق بكل تأكيد فالجديد هنا أن هذه العملية ستتم حتى في حال عدم تشغيل اللوحة بل في عدم وجود معالج أو ذواكر مثبتة باللوحة..!!

الامر مثير بالتأكيد خصوصاً وأن البعض كان يعاني من مسألة عدم دعم اللوحة للمعالج المثبت أو الذاكرة المثبتة مما كان يتطلب البحث أولاً عن معالج أو ذاكرة أخرى حتى يتم تشغيل المنصة ثم القيام بالتحديث المطلوب، ولكن تقنية Q-Flash Plus المتوفر الأن ستريح الكثيرين من هذا العناء .

منفذ التوصيل Thunderbolt

Thunderbolt_2

لوحة جيجابايت x99 Gaming G1 ستوفر منفذ التوصيل Thunderbolt المعروف بسرعته الكبيرة في نقل البيانات والتي ستصل إلى 20Gbp/s، ويمكن إستخدامه مع أقراص التخزين الداعمة له أو في توصيل عدة شاشات عرض من خلال أسلاك التوصيل الخاصة بذلك.

تطبيق App Center الخاص بجيجابايت

App Center هو تطبيق جامع سيقد لك عدة أدوات تيسر من إستخدامك للوحات جيجابايت الرئيسية

Easy Tune

فلدينا أولاً أدة Easy Tune التي ستقدم طريقة سلسة لإجراء عمليات كسر السرغة من خلال بيئة نظام التشغيل دون الدخول إلى تعقيدات واجهة البيوس، كما ستجد عدة وضعيات مختلفة يمكنك الإختيار بينها مثل وضعية حفظ الطاقة Energy Saving والوضعية الإفتراضية Default ووضعية كسر السرعة بشكل آلي ودون تدخل منك Auto Tuning والذي سيخيرك هو الأخر بين ثلاثة أوضاع مختلفة للكسر، وبالإضافة لذلك ستجد مجموعة من الخيارات الأخرى المميزة في هذه الأداة

Cloud Stage

أما الأداة الثانية فهي Cloud station Server والتي ستربط بخياراتها بين جهاز الحاسبلديك وبين الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية من خلال تبادل نقل الملفات أو إستخدام الأجهزة الذكية كوسيلة تحكم في جهاز الحاسب عن بعد وبعض الخيارات الأخرى التي ستجعل من الأجهزة التي تستخدمها على إتصلا دائم ببعضها البعض.

Hot Key

أخيرا لدينا أداة Gaming Controller والتي تختص هذه المرة بخدمة اللاعبين لتحقيق الغرض الأساسي من لوحة اليوم، فستتمكن من خلال هذه الأدة من تطوير أسلحتك المستخدمة في اللعب المتمثلة في فأرة التحكم ولوحة المفاتيح

فلدينا مثلاً خاصية Hot Key والتي ستتيح لك تخصيص أزرار معينة للقيام بوظيفة Macro وهي تعني جمع الأمر الذي تريد القيام به مستخدما عدة أزرار معاً في زر واحد فقط ليسهل عليك كثراً أثناء اللعب

Sniper Key

أما الخاصية الثانية فهي Sniper Key، وهو عبارة عن توظيف زر للهبوط بسرعة فأرة التحكم من السرعة اللإتراضية إلى سرعة أقل بكثير حتى تتمكن من زيادة دقة التصويب وإصابة الهدف، وهو أمر هام كذلك خصوصاً إن كنت محب لالعاب الطور التعاوني FSP مثل Battlefield 4 و Call Of Duty.

نظرة أقرب على اللوحة

[Best_Wordpress_Gallery id=”42″ gal_title=”Gigabyte X99 Gaming G1 WiFi”]

واجهة البيوس

لم تتغير واجهة البيوس تقريباً عما شاهدناه مع لوحات جيجابايت Z97 ربما فقط في بعض الخيارات البسيطة ليس إلا، ولكن في المجمل نسخ البيوس لكلا المنصتين متماثل تقريباً، والتغيير الملفت الوحيد كان في واجهة البيوس من وضع Classic Mode والذي كان مستمراً في السابق على نفس التصميم الخاص بلوحات Z77، إلا أنها تغيرت كثيرا من ناحية التصميم هذه المرة

منصة الإختبار

 

منصة الإختبار

منهجية الإختبار وكسر السرعة

CPUZ

كما هو واضح فللأسف لم نتمكن من الوصول إلى أقوى معالجات Haswell-E وسنتعامل فقط مع المعالج i7-5820Kبالإضافة إلى ذواكر الحاسب Corsair Vengeance من الجيل الجديد DDR4 وبتردد يصل إلى 2800MHz. ولكن في إختباراتنا تم ضبط الذواكر لتعمل على تردد 2666MHz فقط والسبب في ذلك هو خيارات اللوحة المتاحة لمعامل الضرب الخاص بالذاكرة يقف عند x26.66 وهو أمر غريب نوعاً ما ولكن جيجابايت وفرت نسخة جديدة من البيوس لعلاج هذا الأمر وإنا كانت لاتزال في الطور التجريبي Beta، إلا أننا إكتشفنا ذلك متأخراً لذا  تمت الإختبارات بترددات الذاكرة عند 2666MHz.

خيارات تقنية XMP

طبعاً هذا لا يعني أن مسألة صعود الذواكر إلى تردد 2800MHz هو أمر غير ممكن، بل سيتم الامر بسلاسة تامة مع تشغيل إعدادات XMP وسترتفع ترددات الذاكرة كما تريد تماماً، ولكن بمراجعة الأمر وجدنا أن اللوحة تتصرف بشكل تلقائي لتقوم برفع معامل الضرب للذاكرة إلى أقصى حدوده وهو 26.66 كما ذكرنا مع رفع التردد الأساسي Base Clock من 100MHz إلى 105MHz وهو ما سيغطي بالفعل تردد نهائي للذاكرة يصل إلى 2799MHz أي 2800MHz تقريباً.

طبعا المشكلة في ذلك هو أن رفع التردد الأساسي لا يغير فقط من تردد الذاكرة بل سيؤثر بالتبعية على تردد المعالج الإفتراضي…لذا فضلنا في إختبارات المعالج الإفتراضية ترك الأمر كما هو عليه وضبط ترددات الذاكرة عند 2666MHz فقط.

CPUZ_OC

أما بخصوص الكسر فتم رفع تردد المعالج إلى 4.5GHz مع رفع تردد الذاكرة أيضاً إلى أقصاها هذه المرة وذلك من خلال رفع التردد الإفتراضي إلى 105MHzمع ضبط معامل الضرب للمعالج على x43 وضبط الفولتية عند 1.330v، وهذه المرة مع الإستفادة من رفع قيمة التردد الأساسي تمكنا من العمل على أقصى تردد للذاكرة 2800MHz.

أخيراً بقي التنويه على أننا لم نمتلك أيضاً أياً من معالجات Sandy Bridge-E أو Ivy Bridge-E لذا لم يكن هناك أي وجه من أوجه المقارنة لأداء معالج اليوم i7-5820K جيجابايت X99 Gaming G1 WiFi وإكتفينا فقط بضم نتائج معالج i5-4670K في الوضع اللإفتراضي ومع كسر سرعته إلى 4.9GHz وهذا ليس من باب تامزاجهة المباشرة بالتأكيد مع معالج اليوم ولكن فقط لنعطي فكرة عن شكل الأداء لوحوش معالجات إنتل الجديدة Haswell-E خصوصاً وأننا نعرض أقلها على الإطلاق.

نتائج الإختبارات

SiSoftware Sandra 2014

Sandra هو برنامج يحتوي الكثير من الاختبارات لمختلف الجوانب, من المعالجة إلى الـ Multimedia و التعامل مع أجهزة الهواتف الذكية. اختبار ALU يقيس قوة المعالجة المنطقية, Cryptography يقيس قوة المعالج في التشفير و فكه, و Multicore Efficiency لقياس الـ bandwidth بين أنوية المعالج و مدى فعالية الأنوية في تعاملها مع بعضها.

ALU

Crypto Bandwidth

Crypto ENC/DEC

MultiCore Bandwidth

MultiCore Latency

AIDA64 Extreme Edition

البرنامج الذي لا يترك شاردة و لا واردة عن جهازك إلا أحاط بها علماً و وضع تقرير شامل بين يديك. بل يتخطى ذلك و يقدم للمستخدم أدوات فريدة لتقييم جهازه و قياس الأداء من خلال مجموعة من الاختبارات التي تشمل اختبارات للمعالج, الذاكرة, وسائط التخزين. يتميز البرنامج بالدقة في الاختبارات, و يتعدى ذلك بوجود قاعدة بيانات بها مجموعة من النتائج التي تم تخزينها مسبقاً حتى يسهّل عليك المقارنة مع الأنظمة الأخرى. البرنامج يحتوي على أدوات لتحليل مكونات الجهاز و تقديم تقرير شامل عنها, كما يوجد قسم خاص لعرض درجات الحرارة و الفولت لكل مكون من المكونات. تقريباً كل هذه الاختبارات داعمة لخيوط المعالجة المتعددة Hyperthreading, كما أنها داعمة للأنظمة متعددة المعالجات.

CPU Queen

لعل من أشهر الحركات فى لعبة الشطرنج هى مشكلة Queens Problem فى حالة ترقية كل عسكر الجيش إلى رتبة الملكة او Queen بالإنجليزية, فى تلك الحالة تتعقد اللعبة جدا نظرا لمرونة الملكة فى التحرك فى كل اتجاه ممكن فى اللعبة!. يقيس هذا الاختبار قدرات المعالج على التنبوء بكل حركة ممكنة وهنا مبنية على وجود 10 ملكات سويا فى نفس رقعة اللعبة, مع كل التنبؤات الممكنة والاحتمالات القائمة. هذا الاختبار تحديدا يقيس قدرات المعالج على التوقع ومحاكاة اللعبة قدر الامكان, فلو افترضنا أن وجود معالجين مختلفين بنفس التردد سوياً, فالمعالج صاحب التقنيات الأكثر تعقيدا فى المعالجة هو صاحب أقل نسبة خطأ وبتالى يحصل على نقاط أكثر فى نتيجة الاختبار, فالمعالجة تتم من خلال Pipelines كلما قلت دوراتها قلت نسبة الخطا, فمثلاً مع معالجين مختلفين من إنتل والغاء خاصية ال HT, نجد معالج ب 20 Pipeline يتفوق على معالج ب 30 Pipeline مثلاً, يقيس هذا الاختبار قدرات المتغيرات على شكل Integer وليست Float باستخدام خوارزميات MMX, SSE2

Queen

AES

Zlip

Photowroox

Hash

VP8

SinJulia

CineBench 11.5

اختبار من صانعي Cimena 4D للرسم ثلاثي الأبعاد وهو الإصدار الأحدث من البرنامج الذي يستغل كافة موارد المعالجة في الحاسوب لعرض “Render” مشهد ثلاثيّ الأبعاد و هو ما يعمل على الضغط بشدة على المعالج. يستطيع البرنامج التعامل مع 64 خيط من خيوط المعالجة Thread. المشهد الذي يتم تقديمه يحتوي على أكثر من ألفيّ وحدة, و الذين بدورهم يحتوون على ما يقارب ثلاثمائة ألف مضلع. كما يتم تطبيق العديد من المؤثرات على المشهد مثل تغيير الإضاءة و الظلال و تنعيم الحواف Antialiasing ثم يتم عرض النتائج على هيئة نقاط

CineBench 11.5

CineBench R15

CineBench R15

Fryrender Bench

عندما نقول أن هذا البرنامج معتمد على محرك Fryrender فإن أول ما يتبادر لذهن القارئ هو: “سأتخطى هذا الاختبار, فهو يهم المصممين فقط, و ليس أنا”. إلا أن هذا الاختبار تحديداً يجب أن يكون محل اهتمام كثيرين؛ حيث أن البرنامج هو واحد من أثقل البرامج و أشدها ضغطاً على المعالج المركزيّ فهو لا يترك جزءاً صغيراً من أنوية المعالج دون استغلال قوتها بشكل كامل, يستنزف المعالج المركزيّ بشكل قد لا يفعله برنامج آخر في نفس المجال. اعتمدنا على البرنامج في تقديم تصور حقيقيّ لكمية الطاقة الحاسوبية التي يستطيع الجهاز تقديمها.

FryBench

Super-PI

هو برنامج حسابي, يقوم بحساب عدد Pi بعدد الخانات التي تحددها (3.1415… ) ثم يعطي الوقت المستغرق في تلك الحسب

Super Pi_2

WinRAR

برنامج فك الضغط الشهير. المميز في البرنامج أنه لا يعتمد على سرعة القرص الصلب عند إجراء الاختبارات مما يجعله وسيلة جيدة لاختبار أداء المعالجات و الذاكرة و اللوحات الأم. يقوم البرنامج بضغط بيانات عشوائية يتم تحميلها على الذاكرة RAM مما يجعله مختلف بشكل أو بآخر عن برامج الاختبارات النظرية. إلا أنه على الجانب الآخر لا يمكن اعتباره مقياس لأداء الجهاز على البيانات الحقيقية حيث أن البيانات التي يتم توليدها عشوائياً قد تكون مختلفة عن البيانات التي يتعامل معها المستخدم.

Winrar

7-Zip

7-Zip

PC MARK 7

هذا الاختبار, يقوم باختبار قوة التجميعة بشكل عام في عدة جوانب. يجمع مهام متنوعة, مثل مشاهدة الفيديو و تعديل الصور و تصفح الانترنت بالإضافة إلى عرض DirectX 9.0c. بالنسبة إلى أداء الجهاز العام, يعتبر هذا الاختبار من أهمها و أدقها لشموليته

PC Mark 7

3DMark 11 Professional

أحد أفراد عائلة Futuremark, خليفة 3DMark Vantage و الفرق أن الإصدار الجديد موجه خصيصاً للمنصات الداعمة لمكتبة DirectX-11, قامت الشركة بإلغاء الدعم لمحرك nVidia Physx, اختبارات 3DMark تركز على الألعاب و رسومياتها الثقيلة, و تجري بعض الاختبارات على المعالج. 3DMark 11 أحدث من Vantage, و اختباراته أثقل

3D Mark 11

3D Mark 2013-Fire Strike

أداة Futermark الجديدة الخاصة بإختبار الرسوميات، يأتي بخيارات متعددة وإختبرات أثقل من من سابقه 3D Mark 11. الأداة تتيح لك ثلاث مستويات من الإختبارات كل مستوى مخصص لفئة معينة من أجهزة الحاسب، فتبدأ من الإختبار الأول Ice Storm الموجه للأجهزة اللوحية الصغيرة وكذلك أجهزة الحاسب الضعيفة، ويليه إختبار Cloud Gate لأجهز ال Notebook وأجهزة الحاسب متوسطة الأدآء، وأخيرا ً إختبار Fire Strike الموجه لمنصات الفئة العليا لأجهزة الحاسب.

3D Mark 2013

الخاتمة

ما زالت لدى إنتل القدرة على إشباع رغبات المتحمسين بكل تأكيد وكما فعلت دائماً، وهذه المرة ليس فقط بأداء معالجاتها الفائقة Haswell-E بل شمل الأمر خطوتها الإستباقية في دعم جيل الذواكر الجديد DDR4. ولا داعي بالتأكيد للحديث عن النتائج فحتى مع كسر معالج i5-4670K إلى 4.9GHz سنراه بالكاد يلاحق معالج اليوم i7-5820K بتردده الإفتراضي في أغلب الإختبارات، وكما ذكرنا في سطور المر اجعة أن معالج i7-5820K هو أقل معالجات جيل Haswell-E فما بالكم إذا تحدثنا عن متصدر السلسلة i7-5960X. وعلى كلٍّ حال لن أخوض مطولاً في حديثي عن الأداء لأن المقارنة هنا ظالمة بكل المقاييس وما أردته فقط من وضع النتائج لمعالج مثل I5-4670k هو توضيح لمستوى الأداء الخاص بأحد وحوش إنتل الجديدة.

ولننتقل الأن للحديث عن لوحة اليوم من جيجابايت X99 Gaming G1 الملائمة تماماً للتعامل مع معالجات إنتل الإحترافية Haswell-E ومحملة في ذات الوقت بأبرز التقنيات المساعدة لمجتمع اللاعبين كبطاقة الشبكة Killer وبطاقة الصوت الإحترافية Sound Core 3D التي تعتبر من أفضل البطاقات الصوتية المدمجة في لوحة رئيسية إن لم تكن بالفعل الأفضل على الإطلاق، وهي بشكل عام مزايا إعتدناها مع لوحات Gaming من جيجابايت وصار من البديهي رؤيتها في أياً من اللوحات الرائدة لهذه السلسلة.

لذلك دعونا نلقي نظرة على أهم التطورات الجديدة للوحة اليوم ولنبدأ بالتصميم وهو أحد المعاييرالمهمة باللوحات الرئيسية المخصصة للاعبين، ولم نجد تقصيراً من جانب الشركة في هذا الأمر لتهتم بوضع تصميم قوي وملفت وتحديداً مع التصميم الخاص بمشتت التبريد للشريحة الرئيسية X99 ونظام الإضاءة باللوحة والذي سيطول ولأول مرة واجهة الحماية للمنافذ الخلفية بل وجعلها إضاءة تفاعلية تتأثر مع الصوت الصادر من السماعات.

كذلك لدينا تقنية Q-Flash التي تظهر لأول مرة في لوحات جيجابايت لتكون قادراً على تحديث نسخة البيوس دون الحاجة إلى تشغيل اللوحة ودون حتى تثبيت المعالج أو الذواكر ويكفي فقط توصيلها بالتيار الكهربائي، وبالبطبع التقنية ذاتها ليست بالجديدة تماماً وسبق مشاهدتها مع شركات منافسة ولكن تواجدها الأن بلوحات جيجابايت هو أمر جيد ونقطة إضافية تحسب للشركة.

اللوحة أيضاً إستفادت من مزايا شريحة التحكم الجديدة X99 بشكل جيد مع توفير 10 منافذ توصيل SATA III إلى جوار منفذ SATA Express وعدد ممتاز من منافذ التوصيل USB ودعم 4 شقوق PCI-E مجهزة للعمل بتقينات SLI و CrossFire وقدرة على الإستفادة من كامل قنوات التوصيل التي يمدها المعالج المُستخدم.

وما لفت إنتباهي كذلك هو زر OC الموجود مع منافذ اللوحة الخلفية والذي ستتمكن معه من الحصول على دفعة جيدة في الأداء بمجرد كبسة بسيطة، وفي حالتنا نحن إرتفع تردد المعالج من 3.6GHZ إلى 4.3GHz أي زيادة 700MHz تقريباً وهي زيادة ممتازة بإعتبار أن تحقيقها سيكون بضغطة زر فقط ولا حاجة لأن تكون ذا خبرة في أمور كسر السرعة لرفع أداء معالجك. أما إن كنت من محترفي الكسر وأردت خوض التجربة بنفسك فيمكنك التعامل مع واجهة البيوس التي ستوفر لك كافة الخيارات المطلوبة، كما أن جيجابايت وفرت دائرة طاقة مميزة في لوحة X99 Gaming G1 ستكون على قدر المسئولية تماماً في تحمل تجارب كسر السرعة المختلفة.

في النهاية يمكن القول بأن مزايا اللوحة كثيرة وما ذكرته كان أبرز ما جاء فيها لاأكثر إلا أن بعض العيوب تخللت لوحة اليوم كذلك ولكنها ليست بالمؤثرة بالشكل الكبير، فمثلاً لم يعجبني على الإطلاق التوزيع الخاص بمنافذ مراوح التبريد والتي كانت دائماً تتواجد على أطراف اللوحة وتحدياً الخاصة بمراوح مشتت التبريد للمعالج والتي شعرت أنها بعيدة قليلاً عن منطقة المعالج بخلاف أن عدد هذه المنافذ كان أقل مما وجدناه في لوحات رئيسية رائدة أخرى كانت أيضاً من جيجابايت.

كذلك هناك ملحقات اللوحة التي لايمكن وصفها بالسيئة بل ستتقدم لك الكثير ولكن ستشعر بالنقص إذا قارنت بينها وبين ملحقات أخرى للوحات رئسية في نفس الفئة، وكان من الممكن مثلاً إرفاق واجهة لمنافذ التوصيل USB 3.0 لإستغلال منافذ USB3.0_Header الموجودة على سطح اللوحة أو إرسال مجموعة التوصيلات التي توفر منافذ التوصيل E-SATA لأقراص التخزين.

وأما أخيراً فنقاط قياس الفولتية الموجودة على سطح اللوحة إبتعدت قليلاً عن المنطق المعتاد لنجد أكثرها سيختص بقيم الفولتية لقنوات الذاكرة ولم نجد الإهتمام الكافي لقيم الفولتية الخاص بالمعالج…ولكن طالما أن توجه اللوحة في الأساس ليس لأغراض كسر السرعة فيمكن غض النظر عن هذا الأمر.

على كلٍّ فكم المزايا الكبير القادمة بها لوحة اليوم X99 Gaming G1 غطى بشكل شبه كامل على هذه العيوب وستترك إنطباعا إيجابياً بعد كل شيء، ولا أريد المبالغة  بالتركيز على محاسن اللوحة والإمكانيات التي شاهدناها بها فلازالت هي أول لوحة رئيسية تأتينا ضمن المنصات الداعمة لمعالجات Haswell-E والمقارنة الحقيقة لم تبدأ بعد ولكن يمكنني التأكيد على الأقل أنها إختيار رائع لمن يريد البدء مبكراً في الإنتقال إلى العهد الجديد من معالجات الحاسب الإحترافية من إنتل Haswell-E ويكون من الطليعة التي ستختبر بنفسها أداء الجيل الجديد من ذواكر الحاسب DDR4.

 بقي الأن ذكر السعر الخاص باللوحة والتي هي بالمناسبة متوفرة فعلاً لدينا في مصر ولكن لنبدأ أولاً بسعر اللوحة العالمي، فنجد أن لوحة جيجابايت X99 Gaming G1 WiFi تتوافر بسعر يصل إلى 345$ تقريباً….أي ما قد يوازي لدينا 2700 جنيه، وإذا فرضنا سعر مثل ذلك للوحة اليوم فهو بكل تأكيد سعر ممتاز يتلائم تماماً مع لوحة رئيسية رائدة لمنصات Haswell-E وبهذا الكم من المزايا الذي شاهدناه. إلا أن الأمر يختلف في سوقنا المحلي لنرى زيادة كبيرة للغاية ويصل السعر الخاص باللوحة إلى 3700 جنيه.

الجائزة الذهبية

جائزة أفضل أداء

التقييم

الأداء
السعر
جودة التصنيع
الملحقات
تقنيات ومزايا إضافية
كسر السرعة
التصميم

9.3/10

الأيجابيات

  • - قوة الأداء وجمالية التصميم وبالأخص نظام الإضاءة الجديد - كم رائع من المزايا التي تفيد المستخدمين المحترفين - توافر بطاقة الشبكة الإحترافية Killer وبطاقة الصوت Sound Core 3D - زر OC على الجهة الخلفية يعطي دفعة وزيادة مجانية في الأداء

السلبيات

  • عدد منافذ مراوح التبريد أقل من المتوقع )5 فقط) مع توزيع سيء للمنافذ الخاصة بمشتت المعالج
  • الملحقات كان من لاممكن أن تكون أفضل بالنظر إلى فئة اللوحة
  • نقاط قياس الفولتية إهتمت أكثر بالقيم الخاصة بالذاكرة وأهملت بشكل كبير قياس قيم الفولتية للمعالج
  • منفذ Thunderbolt كان من الأفضل جعله مع المنافذ الخلفية وليس على سطح اللوحة
  • سعر مرتفع بالنظر إلى السوق المحلي