الرئيسية مراجعاتظهور أول مراجعة لمعالج إنتل Core i7-9700K…أفضل معالج i7 في الألعاب؟

معلومات سريعة

التاريخ منذ 2 عام2018-09-11
المشاهدات 3313 مشاهدة

ماذا سيفعل الجيل التاسع بالجيل الثاني من معالجات AMD Ryzen؟ هل ستضع إنتل فارق جديد بين أداء معالجتها ومعالجات Ryzen على صعيد الألعاب والبرامج؟ هي أسئلة تسأل اليوم مع اقتراب إطلاق معالجات الجيل التاسع حيث يقرر أن ترى النور في شهر أكتوبر لتعمل على نفس اللوحات الحالية بشرائح إنتل 300 مثل Z370/B360/H310 على سوكيت LGA 1151.

توقعاتي الشخصية تقول ان إنتل ستقدم أداء أفضل من معالجات Ryzen 2000 من الجيل الثاني ولكن المشكلة تكمن في الأسعار, إن تم تسعير الجيل التاسع بشكل ذكي عندها أستطيع أن أقول أن معالجات AMD من الجيل الثاني لم تعد الوحيدة التي تقدم أداء ممتاز بسعر مغري ليذهب تفوق AMD السعري ويصبح التفوق لصالح إنتل. فكما ذكرت لكم إنتل حتى اليوم متفوقة على صعيد النواة الواحدة مقارنة بـ AMD واليوم وصلنا لمرحلة نشهد فيها منافسة إنتل لـ AMD بنفس عدد الانوية والمسارات, فهي الأن توجه ضربتها الجديدة بطرح معالجات بثمانية أنوية لمنافسة معالجات AMD بثمانية أنوية Ryzen 7 وكذلك تطرح معالجات سداسية الانوية لمنافسة معالجات Ryzen 5 سداسية النواة. ونفس الامر مع معالجات Ryzen 3 التي سيتم منافسها بمعالجات رباعية النواة.

نجاح هذا الجيل يعود إلى تسعيرته, إن كانت التسعيرة ذكية وجيدة عندها ستحظى هذه المعالجات بقبول جيد, أما لو إستمر تعنت إنتل من ناحية الأسعار فلا نتوقع تغير الحال كثيراً لتبقى لـ AMD اليد العليا من ناحية تحقيق معادلة الأداء مقابل السعر. بكل الأحوال لنعود إلى ماهو أهم, فلقد طرح موقع Elchapuzasinformatico اول مراجعة لأول معالج من الجيل التاسع وهو i7 9700K.

هذه المراجعة تعتبر مراجعة كاملة فلقد اختبر المراجع المعالج على عدة برامج مهمة لرؤية قدرته في عمليات الحوسبة كما اختبره على 6 ألعاب جديدة لرؤية الفروقات بينه وبين باقي المعالجات. معالج Core i7-9700K هو معالج بثمانية انوية و 8 مسارات ويأتي مع ذاكرة مخبئة من المستوى الثالث بحجم 12MB ويعمل بتردد 3.6GHz كتردد قياسي ويصل حتى تردد 4.6GHz على كل الانوية بستهلاك طاقة 95 واط.

منصة الاختبار اعتمدت على لوحة بشريحة Z390, ذاكرة G.Skill TridentZ DDR4 3600 MHz, بطاقة MSI GeForce GTX 1070 Gaming Z, المشتت المائي Corsair H80i GT, ومزود الطاقة Quiet! Dark Power Pro 11 1200W مع نظام تشغيل ويندوز 10.

المعالج الجديد هو أسرع معالج مركزي من فئة i7 حتى الأن سواء في اختبارات النواة الواحدة أو في اختبارات الانوية المتعددة. ومقارنة مع معالجات Ryzen مثل R7 2700X فهو استطاع ان يتفوق عليه في اختبارات النواة الواحدة رغم قلة عدد المسارات, بينما في اختبارات تعدد الانوية استطاع تقليص الفارق بينه وبين نفس المعالج مثل برامج بينشمارك Cinebench R15 و wPRIME. نعم يبقى معالج 2700X أقوى بقليل ولكن لا ننسى نحن نتحدث عن مقارنة معالج بثمانية انوية و 8 مسارات بمعالج بثمانية أنوية و 16 مسار. قد تتسائل وتقول أين المعالج الذي يقدم نفس عدد الانوية والمسارات من إنتل؟ جوابنا سيكون ان المعالج الذي سيحقق ذلك هو Core i9-9900K القادم مع 8 انوية و 16 مسار.

ماذا عن الألعاب؟

في اختبارات الألعاب تثبت إنتل أنها الأفضل دائماً في هذا المجال, فهي تفوقت على كل المعالجات بما فيها R7 2700X بفارق 10 إلى 8 فريمات بحسب اللعبة المختبرة والتي تشمل Battlefield 1, Rise of the Tomb Raider, DOOM, Far Cry 5, Resident Evil 7 , Total War: Warhammer 2. هذا النتائج تثبت قدرة المعالج على تحقيق أداء يتجاوز قدرة معالج AMD, فلا ننسى أن الموقع اختبر على بطاقة GTX 1070 ولو اختبرها مع بطاقة GTX 1080 Ti لرأينا حتى أداء أفضل مقارنة بما يستطيع معالج AMD فعله.

هل كانت هناك نتائج لكسر السرعة؟

نعم, لقد تم وضع المعالجات تحت الاختبار وتم دفع الترددات ومعامل الضرب حتى يصل لتردد 5GH ولكن المشكلة كانت بالفولت الذي احتاج إلى 1.4 فولت حتى يستقر عمل المعالج على هذا التردد على كل الانوية. الحرارة وصلت حتى 90 درجة مئوية وهذا أمر متوقع بسبب الفولت المرتفع للمعالج. لكن بما أن اللوحة كانت جديدة ولا تتمتع سوى بنسخة بيوس أولية, تم تحديث البيوس لها لتكون النتيجة أفضل بكثير حيث وصل المعالج لنفس التردد على فولت 1.2v فقط! مما جعل الحرارة تكون بين 60 و 70 درجة مئوية.

التوقعات حول السعر تتراوح بين 350 دولار إلى 400 دولار لهذا المعالج الذي تربع مبدئياً على عرش أفضل المعالجات المركزية من فئة i7, لكن بكل تأكيد لن يستمر هذا الأمر طويلاً لان المعالج الأقوى i9 9900K سوف يحتل هذه المرتبة بكل جدارة. من خلال النتائج التي رأيتها هل تتوقع أن تستطيع AMD منافسة جديد إنتل بعد أن أصبحت المنافسة متكافئة من ناحية الانوية والمسارات بين الطرفين؟ شاركونا برايكم فهو يهمنا ?