مراجعة البطاقة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

الكاتب
المشاهدات 6100 مشاهدة
اسم المنتج MSI Gaming GeForce RTX 3080
الشركة المصنعة MSI
الذواكر الرسومية 10GB GDDR6X
واجهة التوصيل PCI Express Gen 4
المنافذ 1x HDMI 3x DisplayPort
الدقة المستهدفة 4K

قد لا يُمكنك تصديق ذلك ولكنها الحقيقة، لقد مر عامين بهذه السرعة على إطلاق الجيل الأول من بطاقات RTX ، أتذكر تماماً عندما تحولت كل المواقع والصفحات إلى اللون الأخضر في العد التنازلي للفصح عن البطاقات وعلى الأغلب أنك مثلي تتذكر ذلك .. في هذا التوقيت كان هناك تقنية ثورية جديدة في عالم الألعاب وهي تتبع الأشعة Ray Tracing ولكنها لم تكن ذات بريق عند إطلاق البطاقات آنذاك.

بالرجوع لهذا التاريخ ، لقد سوقت NVIDIA لهذه التقنية بشكل مُبالغ فيه وخاطئ .. ففي وقت إطلاق البطاقات كانت الألعاب التي تدعم تلك التقنيات يُمكن عدها على أصابع اليد الواحدة .. كما أن البطاقات نفسها لم تكن جاهزة لأستقبال التقنية بالشكل الأمثل من ناحية الأداء ، مع تشغيل التقنية كان يفقد المستخدم أكثر من نصف الأداء مقابل الحصول على تلك المؤثرات .. حتى مع أعتى بطاقات الجيل السابق RTX 2080 TI فكان هناك صعوبة بالغة في تشغيل الألعاب مع تفعيل مؤثرات تتبع الأشعة والحصول على مُعدل إطارات مُرتفع خصوصاً على الدقات المُرتفعة.

يبدو أن كل تلك الأمور سوف تختلف .. أو ربما هي اختلفت بالفعل في اللحظة التي أعلنت فيها الشركة الأمريكية NVIDIA عن الجيل التالي من بطاقات RTX أو ما يعرف بمعمارية Ampere.

اليوم ... موعدنا مع مراجعة البطاقة الرسومية RTX 3080 بنُسخة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO ولكن قبل الدخول والحديث عن البطاقة نفسها دعونا نتعمق أولاً في الحديث عن المعمارية الجديدة.

معمارية Ampere

تعد بنية NVIDIA Ampere قفزة هائلة في الأداء ولا يوجد شك في أن RTX 3080 بذلك هو أسرع معالج رسومي صدر حتى وقت كتابة تلك المراجعة ، تم تصنيعه باستخدام عملية NVIDIA المخصصة 8 نانومتر من سامسونج و28 مليار من الترانزستورات ، ولكن أبرز ما يُميز معمارية Ampere هو أنه تأتي بمعالجات متدفقة محسنة (SM) ، وأنوية تتبع الأشعة من الجيل الثاني لتحسين تسريع خواص تتبع الأشعة Tensor Cores وذلك من أجل زيادة أداء الاستدلال بالذكاء الاصطناعي وتحسينات DLSS التي تتيح اللعب على دقة العرض 8K ( إنفيديا تسوق لذلك بالفعل .. لكن هل هذا ممُكنا حقاً ؟)

NVIDIA Ampere

معمارية Ampere

كما أن البطاقة تأتي بذواكر GDDR6X الجديدة والتي تُعد أسرع ذاكرة رسومات على الإطلاق.

الجيل الثالث من Tensor Core

الـ Tensor Core يُمكن أن نعتبره أنه دماغ الذكاء الاصطناعي في وحدات معالجة الرسومات GeForce RTX وهو أساس الذكاء الاصطناعي الحديث حيث يعمل الـ Tensor Cores من الجيل الثالث على تسريع ميزات الذكاء الاصطناعي AI مثل تقنية التعلم العميق NVIDIA DLSS للحصول على دقة فائقة دون التأثير على الأداء وكذلك تطبيق NVIDIA Broadcast للاتصالات المرئية والصوتية المحسّنة بالذكاء الاصطناعي.

الجيل الثالث يعمل بضعف المعدل تقريباً وأكثر عن الجيل الثاني، حوالي 238 Tensor-TFLOPS مقارنة بـ 89 TFLOPS من معمارية Turing السابقة ولكن كيف تستفيد تقنية مثل التعلم العميق من هذه الأنوية المُحسنة؟

بداية يجب أن تعلم أن تقنية التعلم العميق DLSS هي عملية تنعيم حواف فائقة تعتمد على التعلم العميق ودورها يكمن بالاستفادة من التعلم العميق والذكاء الاصطناعي، مما ينتج عنها تنعيم حواف سلسة دقيقة على الأغراض والمشهد الرسومي في الألعاب ، تم تقديم تلك التقنية لأول مرة في بنية Turing وهي مدعومة في عدد لا بأس به من الألعاب في الوقت الحالي ، تُعزز التقنية من عمق الشبكة لاستخراج السمات متعددة الأبعاد للمشاهد ، والجمع بذكاء بين إطارات متعددة لإنشاء صورة نهائية عالية الجودة تبدو قابلة للمقارنة مع الدقة الأصلية مع تقديم أداء أعلى.

بشكل أساسي ، تسمح نوى Tensor بتسريع DLSS، كل ذلك مع تقديم صور قابلة للمقارنة بل وأحيانًا صور أكثر تفصيلاً (اعتبرت تلك التقنية أكثر إثارة للاهتمام وكذلك أكثر أهمية أيضاً من تتبع الأشعة خلال الجيل السابق) ولقد تم تحسين DLSS بشكل أكبر على وحدات معالجة الرسومات من بنية NVIDIA Ampere من خلال الاستفادة من أداء نوى تنسور من الجيل الثالث.

" تُظهر الصور جنبًا إلى جنب أعلاه من لعبة Death Stranding التي تُعد هي أبرز مثال لنضج تلك التقنية ، تعد الصور المُلتقطة بإستخدام DLSS أكثر وضوحًا من دقة 4 الأصلية ، كما أنها خلقت تفاصيل لم تظهر والأكثر من ذلك أنها قدمت مُعدل اطارات أعلى "

الجيل الثاني من RT Core

أحدثت تورينج ضجة كبيرة عندما جلبت تقنية تتبع الأشعة Ray Tracing في الوقت الفعلي إلى عالم الألعاب ، مما أدى إلى ظهور الإضاءة الواقعية والظلال وتحسين جودة الصورة واللعب بشكل عام ولكن المشكلة كانت تُكمن في أن الأداء بإستخدام تلك التقنية ينخفض كثيراً ، ربما يصل إلى أكثر من النصف في بعض الألعاب، كما أنها تُصبح بلا جدوى تقريباً في الألعاب التنافسية والألعاب عبر الإنترنت حيث يُفضل اللاعبون الحصول على مُعدل إطارات أعلى بطبيعة الحال عن المظهر الرسومي.

الجيل الثاني من بنية NVIDIA Ampere ضاعف أيضاً نوى تتبع الأشعة ، مما أدى إلى مضاعفة 2X الجيل الأول من أشعة تورينج بالإضافة إلى أنه نقل تتبع الشعاع المتزامن والتظليل لمستوى جديد تمامًا من تتبع الأشعة من ناحية الأداء ، سنتعرف على ذلك تفصيلاً في جزء إختبار الأداء.

أنوية التظليل

إن عمل أنوية الـ Ray Tracing والتظليل Shader في نفس الوقت هو أمر صعب حقًا ، سيكون تشغيل كل شيء على أجهزة التظليل مكلفًا ، هذا هو سبب تفريغ العمل في النوى المتخصصة ، ولماذا صممت إنفيديا ذلك لتعمل فيها بشكل موازى ، من خلال استخدام ثلاثة معالجات مستقلة ثلاثة المختلفة بشكل متزامن ، فإنها بذلك تُسرع المعالجة شاملة.

إذا كنت ترى أن ذلك الأمر من الصعب عليك فهمه لأنه مُعقد قليلاً ، دعونا نلقي نظرة على تتبع إطار واحد للعبة Wolfenstein Youngblood بإستخدام بطاقة من معمارية Turing وأخرى من Ampere.

في معمارية Turing بإستخدام البطاقة RTX 2080 Super ، يستغرق الأمر 51 مللي ثانية لتشغيل هذا الإطار الفردي من تتبع الأشعة في لعبة Wolfenstein: Youngblood على الظلال ، ولكن عندما نكرس عمل Ray Tracing على نوى RT وتشغيل العمل بشكل متزامن ، يتم عرض الإطار بسرعة 20 مللي ثانية فقط ، الأمر لم ينتهي بعد يؤدي استخدام Tensor Cores من خلال تمكين DLSS من داخل إعدادات اللعبة إلى تقليل مدة الإطار إلى 12 مللي ثانية فقط وهنا تُكمن قوة المعالجة المتزامنة المخصصة.

ذاكرة GDDR6X

من الصواب أن يتم اقتران أسرع وحدات معالجة الرسومات في العالم وهي RTX 3080 بطبيعة الحال بأسرع ذاكرة رسومية في العالم والتي تُعد مصنوعة لتقدم أفضل أداء للألعاب ، حيث تم تجهيز RTX 3080 بذاكرة GDDR6X بـ 320-بت بسرعة فائقة تصل إلى 19 جيجابت في الثانية ، مما أدى إلى تحسينات تزيد عن 40٪ بالمقارنة مع معمارية تورينج أو الجيل الأول من بطاقات RTX.

لقد عملت إنفيديا مع شركة Micron لتصميم GDDR6X بإشارة PAM4 حيث تعد تلك الإشارة ترقية كبيرة من إشارة NRZ ذات المستويين التي كانت موجودة على ذاكرة GDDR6 ، بدلاً من وحدات البت الثنائية  ، يرسل PAM4 واحدًا من أربعة مستويات مختلفة من الجهد ، بخطوات جهد تُقدر بـ 250 مللي فولت.

بعبارة أبسط عزيزي القارئ ، حتى في نفس الفترة الزمنية يُمكن لذواكر GDDR6X نقل ضعف البيانات مثل ذواكر GDDR6.

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

إذا كنت مُتابع جيد للمراجعات التي نقوم بكتابتها على موقعنا ، ففي مراجعة لعبة Horizon Zero Dawn نسخة الحاسب الشخصي منذ أكثر من شهر ذكرنا أن الألعاب في طريقها للاستفادة من الـ SSD بشكل أكبر، ليس فقط في تسريع الدخول للعبة وتقليل شاشات التحميل ولكن أيضاً ربما في الأداء أيضاً ولكن ما هي تقنية RTX IO في الأساس؟

RTX IO هي واجهة برمجة تطبيقات فائقة الكفاءة توفر فك ضغط بدون خسارة حيث تعتمد العملية هنا على وحدة معالجة الرسومات نفسها بدلاً من المرور على المُعالج المركزي CPU ومن بعده الذواكر العشوائية ، وهي مصممة خصيصًا للألعاب لتخفيف أعباء العمل من خلال فك الضغط على وحدة معالجة الرسومات مُباشرة ، وبهذا يُمكن تقليل تحميل وحدة المعالجة المركزية كما يمكن أن يؤدي هذا إلى تمكين معدلات الإدخال/الإخراج أكثر من 100 مرة من محركات الأقراص الصلبة التقليدية ، وتقليل استخدام وحدة المعالجة المركزية بمقدار 20 مرة مما سوف يُساعد بالطبع في رفع الأداء.

 لقد دخلت حلول التخزين في الحواسيب حقبة جديدة من خلال إطلاق وحدات الجيل الرابع Gen4 PCIE NVMe SSD فائقة السرعة، التي هي قادرة على قراءة سرعات تصل إلى 20 مرة أسرع من محركات الأقراص التي تم إصدارها قبل بضع سنوات فقط. وتعُد محركات الأقراص الثابتة الميكانيكية بسرعات 50-100 ميجابايت/ثانية بطيئة للغاية بالنسبة للألعاب ولهذا السبب انتقل الأنظار سريعاً إلى محركات أقراص Gen4 SSD الأسرع التي تصل سرعتها إلى 7 جيجابايت/ثانية.

" المشكلة تكُمن في أن تلك التقنية لا تعمل حتى وقت كتابة المراجعة وذلك لأنها لكي تعمل يجب أن تدعم اللعبة نفسها التقنية وهو أمر لم يحدث حتى الآن مع أي من الألعاب "

تمامًا كما فعلت إنفيديا مع RTX و DirectX Raytracing ، تشاركت مجدداً بشكل وثيق مع Microsoft للتأكد من أن RTX IO يعمل بشكل رائع مع DirectStorage على Windows. باستخدام DirectStorage ، ستكون ألعاب الجيل التالي قادرة على الاستفادة الكاملة من أجهزتهم التي تدعم RTX IO لتسريع أوقات التحميل وتقديم أفضل تجربة ألعاب العالم المفتوح بالتحديد ، كل ذلك مع تقليل حمل وحدة المعالجة المركزية وبالتالي تقليل فرص حدوث عنق الزجاجة وأيضاً رفع الأداء.

لقد كنت من المتحمسين للتقنية بشكل كبير من أجل تجربتها، ولكن كما ذكرت سنضطر إلى الانتظار حتى تصدر لعبة تدعم التقنية لنرى بالفعل ما هو الفارق الذي ستُقدمه.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

إذا كنت قد مررت من هنا، فهذه ليس المراجعة الوحيدة التي سنقوم بكتابتها لكم للبطاقة RTX 3080 ولكن يوجد أيضاً نُسخ من شركات أخرى ستجدها على الموقع تباعاً وهي لدينا بالفعل، ولكن في هذه المراجعة سنتحدث عن البطاقة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO والتي اعجبني تصميمها بشكل شخصي وكانت المُفضلة حتى الآن من ناحية "الشكل".

منظومة التبريد TRI FROZR 2

يُعد تصميم GAMING TRIO X الذي تحمله بطاقة مُراجعة اليوم بمثابة التصميم الأقوى ثلاثي المراوح من MSI والتى عادةً تكون محجوزة فقط لأقوى وحدات GPU (وهل يوجد أقوى من RTX 3080 ؟) ، تتميز سلسلة TRIO بمزيج من اللون الرمادي والرمادي الفاتح ولا عجب أن سمعة شركة MSI فيما يتعلق بالتبريد معروفة ويستمر ذلك مع تبريد TRI FROZR 2 الجديد بثلاثة مراوح مع غرفة التبريد الضخمة ، حيث تساعد الوحدة الحرارية المُنحنية على تحسين أداء التبريد.

تم تصميم مراوح TORX FAN 4.0 على أساس العمل الجماعي ، حيث يتم ربط أزواج من شفرات المروحة معًا بتصميم حلقة خارجية مرتبطة تركز تدفق الهواء إلى نظام التبريد TRI FROZR 2 المحدث.

يتم تشكيل الأنابيب الأساسية بمنظومة التبريد الأحدث من MSI والمستخدمة مع هذه البطاقة الرسومية بدقة لتحقيق أقصى اتصال عبر وحدة معالجة الرسومات وتوزيع الحرارة على طول كامل المبدد الحراري من أجل التبريد الأمثل.

البطاقة تأتي مع لوحة خلفية مُثبتة مصنوعة من الجرافين ، حيث لا توفر اللوحة الخلفية شكلًا جماليًا فحسب بل تعزز أيضًا بنية بطاقة الرسومات لتوفير حماية كاملة لها كذلك مع قدرتها على تشتيت الحرارة بشكل إضافي لتعمل بالتزامن مع المشتت الرئيسي للبطاقة ، المميز في هذه اللوحة أنها مصنوعة من مواد تكون 20 ضعفًا أكثر فعالية في تبديد الحرارة كما أنها تعطي للبطاقة صلابة حيث تكون أقوى أربع مرات من اللوحات البلاستيكية العادية.

لا ننسى تقنية ZERO FROZR أيضاً والتي تتواجد في مُعظم البطاقات الرسومية ولكن بمُسميات مُختلفة، وهى ببساطة تقنية تُبقي المرواح بعيدة عن التشغيل عندما تكون وحدة معالجة الرسومات في تحميل منخفض أو درجة حرارة قليلة وعندما تصل إلي درجة حرارة مُعينة تكون 60 في الغالب أو الوضع الإفتراضي هنا هو 60 تبدأ المراوح بالعمل ويمكنك تخصيص ذلك ايضاً حسبما أردت، حيث يسمح لك ذلك باللعب وإستخدام الجهاز فى الألعاب الخفيفة والتصفح في هدوء كما يحُافظ على العمر الافتراضي للمراوح حيث أنها تعمل في وقت الحاجة فقط بدل من الدوران فى جميع أوقات تشغيل الجهاز.

التصميم والإضاءة والمنافذ وكل تلك الأشياء

يأتي مع البطاقة أيضاً قطعة معدنية تقوم بتثبيتها داخل صندوق الحاسب لديك لمنع الحمل الزائد على اللوحة الأم وبالتالي حمايتها من التلف أو الإنكسار وذلك بسبب حجم البطاقة الضخم ولكن في الغالب وفي الوقت الحالي تأتي معُظم اللوحات الأم بحماية من المعدن على منافذ PCIE الخاصة بالبطاقات الرسومية ، وهو يُمكنة حمل تلك البطاقات بشكل آمن لذا في حالتي لم استخدمها وكانت أموري على ما يرام ، على الرغم من ذلك فهي تُعد إضافة جيدة.

أضافت MSI على هذه النسخة شريط بإضاءة RGB بجانب منافذ مد الطاقة بطول الحافة تقريباً ، هذه الإضاءة أعطت مظهراً جمالياً عندما تعمل ، وأيضاً يوجد إضاءة RGB حول المروحة الوسطي للبطاقة بشكل شفرات ثلاثية على جانبي المروحة ، لكي أكون صادقاً في الأغلب لن تكون ظاهرة لك لك إلا إذا قررت وضع البطاقة بالوضع العمودي.

إذا تحدثنا عن المنافذ في هذه البطاقة فهي تحتوي علي :

  • ثلاثة منافذ DisplayPort 1.4.
  • منفذ واحد HDMI.

تلك المنافذ ستقدم لك المرونة فى توصيل شاشتك بسهولة كما تدعم البطاقة تعدد الشاشات لتستطيع من تركيب عدة شاشات في نفس الوقت وذلك حتى أربع شاشات Quad Display بدقة عرض تصل إلى 7680x4320 ، وكما هو المعتاد لا يوجد منفذ USB Type C في البطاقة وهو الذي يكون مفيد لربط نظارات الواقع الافتراضي الداعمة لمعيار VirtualLink بسهولة ودون تعقيدات.

 كما نُلاحظ أن البطاقة لا تحتوى دعم NVLink SLI والذي سيكون متاحاً في بطاقة RTX 3090 فقط في هذا الجيل كما أعلنت إنفيديا منذ فترة.

بالحديث عن إستهلاك الطاقة في هذه البطاقة قد يكون الأمر غير صادم بالنسبة لي ، ولكن سيكون لك بالتأكيد .. حيث تأتي البطاقة بثلاثة منافذ 8 بن وبالتالي مُعدلات استهلاك الطاقة لهذه البطاقة مُتوقع أن تكون مُتوحشة أو كما يظهر على الموقع انها تطلب 340 وات ، لتشغيل هذه البطاقة بشكل آمن ربما تحتاج لمزود طاقة بسعة 750 وات وفي القسم المُقبل من المراجعة سوف نتعرف علي مُعدل إستهلاك الطاقة ودرجات الحرارة التي حققتها البطاقة بشكل تفصيلي في الجزء المُقبل من المُراجعة.

ولكن قبل الدخول في جزء الأداء سوف نستعرض سريعاً مواصفات هذه البطاقة من الناحية التقنية ، تأتي البطاقة تأتي بعدد CUDA Cores يساوي 8704 وهو تقريباً ضعف أنوية CUDA الموجودة في بطاقة RTX 2080 TI والتي كانت هي البطاقة الأسرع في آخر عامين، وتحتوي على ذاكرة بحجم 10GB من نوع GDDR6X وبتردد 19Gbps بينما تعتمد على واجهة ذاكرة بحجم 340bit والتي سبق وأن شرحناها في الصفحة الأولي من المراجعة ، أخيراً ترددات البطاقة تعمل عند تردد 1815MHz.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

بطاقة RTX 3080 هي بمثابة الفلاج شيب للبطاقات الرسومية في العالم، حتى بعد صدور بطاقة RTX 3090 ستظل هي البطاقة الأعلى لفئة المُستخدمين واللاعبين حيث أن بطاقة RTX 3090 تبدو وكأنها الـ Titan لهذا الجيل وقوتها سوف تستخدم في أشياء أكبر من الألعاب كما أن سعرها خيالي .. لذلك دعونا نتعامل مع هذا الأمر على أن البطاقة RTX 3080 هي أقصى ما يتمناه أي لاعب على الحاسب الشخصي.

اذا كنت مُتابع جيد للمراجعات على موقعنا، فأنت تعلم رأي مسبقاً في دقة العرض 4K بالنسبة للألعاب خلال الجيل السابق من بطاقات RTX ومعمارية Turing ، حيث لم أجد الحاجة من محاولة حتى اللعب على تلك الدقة إلا مع بطاقة RTX 2080 TI والتي كانت تأتي بسعر متوحش ولم تكن خيار مناسب للشراء، أضف إلى ذلك تكلفة الشاشات التي تأتي بتلك الدقة وفي النهاية لن تحصل على مُعدل الإطارات المنشود .. وبالتالي لم أجد الحاجة من محاولة تكيُف تلك البطاقات عمداً لدعم تلك الدقة حتى وإن كانت إنفيديا قد سوقت لذلك آنذاك .. لكن يبدو أن الوضع أصبح مختلف الأن مع هذا الجيل الجديد.

MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO

البطاقة التي كنا ننتظرها لدفع ألعاب 4K حقًا إلى معدلات إطارات أعلى ... وأخيراً

" الأمر لم يُعد كالسابق عزيزي القارئ، لم يُعد هناك الحاجة لدفع 1200 دولار من أجل بطاقة رسومية لتشغيل الألعاب على دقة 4K (بصعوبة) في حين أنه الآن يُمكنك إمتلاك بطاقة بـ 499 دولار فقط ( RTX 3070 ) تستطيع فعل ذلك بل وتُقدم أداء أفضل سواء في دفع الإطارات على تلك الدقة إلي الأعلي أو تقديم أداء أفضل في تقنيات تتبع الأشعة أيضاً ، نعم بطاقة بأقل من نصف سعر أعلى بطاقة من الجيل السابق وتستطيع أن تتفوق عليها بسهولة أيضاً .. وهذا يعني أننا بالفعل علي مشارف عصر ألعاب الـ 4K الحقيقي ، فلك أن تتخيل أداء بطاقات RTX 3080 و 3090؟! "

كانت هذه بعض الكلمات من مقال سابق لي على الموقع بعد مؤتمر إنفيديا، حسناً حسناً كل ما سبق هو كلام نظري ، وبالرغم من أهمية هذا الحديث بطبيعة الحال فهو لا يعني شيئاً بدون التجربة العملية وأرقام الاختبارات.

قد تكون بالفعل هذه هي البطاقة التي كنا ننتظرها لدفع ألعاب 4K حقًا إلى معدلات إطارات أعلى وأداء أفضل ، لذلك دعونا ندخل سريعاً في نتائج الإختبارات التي أخذت منا وقت طويل لإعادة إختبار كل الألعاب والتطبيقات الرسومية مع إعادة إختبار بطاقات RTX 2080 TI و RTX 2080 Super أيضاً لمُقارنة النتائج بالجيل السابق مع احدث تعريف من انفيديا بالرقم 456.16.

منهجية الإختبار

قمت باستخدام في هذا الإختبار منصة الاختبار الخاصة بمعمل عرب هاردوير بمعالج AMD من الجيل الثالث لمُعالجات رايزن AMD Ryzen 9 3900X واللوحة الأم MSI X570 Godlike مع قطعتين من الذواكر العشوائية T-Force Xcalibur كل واحدة 8 جيجابايت بمجموع 16 جيجابايت وتعمل بتردد 3600 ميجاهرتز عن طريق بروفايل XMP ، ولذلك ومن اجل توحيد النتائج نقوم بإستخدام مُنصة إختبار ثابتة في كل الإختبارات وبإعدادات أيضاً ثابتة مع جميع الألعاب مع تغير القطعة المُراد تجربتها أو مُراجعتها ولذلك ستكون منصة الإختبار كالتالي :

  • المُعالج : AMD Ryzen 9 3900X
  • اللوحة الأم : MSI X570 Godlike
  • الذواكر : T-Force Xcalibur 16GB 2x8GB 3600MHz
  • قرص التخزين: ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB
  • البطاقة الرسومية: MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO 10G
  • مزود الطاقة: DeepCool Gamer Storm DQ850-M
  • مُشتت الحرارة للمُعالج :  NZXT Kraken X73

أما فيما يتعلق بظروف التشغيل الخاصة باختبارات البطاقات الرسومية فنحن نستخدم الآتي :

  • نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10 نسخة رقم 1903.
  • مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البيوس على الوضع Auto.
  • تردد التشغيل للمعالج: المعالج 3900X كان يعمل على تردد 4.2 جيجا هرتز أثناء جميع الإختبارات.
  • المزامنة العمودية : يتم غلق جميع خيارات المُزامنة العمودية V-Sync او G-Sync أو Freesync لضمان عدم تحجيم أداء البطاقة وإطلاق العنان لها.

قد تكون تلك النتائج أعلاه أقل من التوقعات التي وضعها المُستخدمين بُناء على مؤتمر إنفيديا .. حيث كان من المتوقع أن تُقدم البطاقة أداء بطاقتين من RTX 2080 كما أظهر الرسم البياني ولكنها كانت تقريباً أقوي منها مرة ونصف في بعض الألعاب و أقوى منها بحوالي 30% في ألعاب أخرى وهو رقم ليس بالقليل أيضاً .. ولكن الأمر المُفاجئ والمُبهر بحق هو أداء تتبع الأشعة مُقارنة بالجيل السابق بالأخص على دقة العرض 4K.

كما شرحنا في مقدمة المراجعة أن معمارية Ampere ضاعفت نوى تتبع الأشعة عن الجيل السابق ، كما كان للزيادة في الـ Tensor Core بالاضافة لعمل أشعة التظليل مع نوي الـ RT بشكل متوازي مفعول السحر في هذا الفارق الضخم في الأداء لصالح هذا الجيل.

من الواضح أن البطاقة تُسبب عُنق زجاجة واضح حتى مع أقوى المعالجات المركزية على دقات العرض الأقل 1080p و 2K ، الأمر الذي يجعلها لا تبتعد كثيراً في أرقام النتائج عن بطاقات الجيل السابق على تلك الدقات بالرغم من تفوقها أيضاً الواضح بفرق مناسب في مُعظم الألعاب التي قمنا باختبارها .. ولكن الفرق الحقيقي يظهر على دقة العرض 4K .. نعم هذه هي بطاقة الـ 4K المنشودة والتي طال انتظارها.

كما تُظهر النتائج استطاعت البطاقة تحقيق 66 إطار في المتوسط مع تمكين تقنيات تتبع الأشعة و DLSS على دقة العرض 4K في لعبة Metro Exodus  .. في حين توقف الرقم عند 42 إطار في المتوسط بالنسبة لوحش الجيل السابق RTX 2080 TI بينما لم تستطع البطاقة RTX 2080 Super سوى تحقيق 36 إطار في المنتصف ، وهي زيادة بمقدار الضعف ، نفس الأمر مع لعبة Shadow Of The Tomb Raider والتي تمكنت فيها البطاقة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO 10G من تحقيق 104 إطار في المتوسط في حين أن بطاقة RTX 2080 TI لم تستطع تحقيق أكثر من 82 إطار.

من أجل تجربة واجهة PCI-Express 4.0 الجديدة مع البطاقة وجدنا في الواقع فروقات طفيفة للغاية، ربما لا تتجاوز ثلاثة إطارات وبالتالي لا نعتبر تلك زيادة أو طفرة في الأداء ، ولكن الشئ المُحبط بحق هو غياب تقنية RTX IO وعدم جدواها في الوقت الحالي.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

نقوم باختبار درجات الحرارة عن طريق تجربة البطاقة فى سيناريو إستخدام حقيقي وفي حالتنا نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للعبة Metro Exodus مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها فى درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد إجراء الاختبار نقوم بتسجيل أعلى درجة حرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج.

مع هذا الأداء الخارق واستهلاك الطاقة المُرعب لهذه البطاقة المتوحشة التي تستهدف دقة العرض 4K بشكل أساسي .. كان من الطبيعي أن ينعكس ذلك على درجات الحرارة .. ولكن لحسن الحظ أن درجات الحرارة هنا كانت مُفاجئ لي على المستوى الشخصي كما يُظهر الرسم البياني.

كما تُلاحظ قد سجلت البطاقة أعلى درجة حرارة 72 درجة مئوية أثناء الضغط واللعب على دقة العرض 4K .. وهي درجة حرارة أكثر من رائعة في الواقع .. شكراً لمنظومة التبريد TRI FROZR 2 والتي قامت بدورها بالشكل الأمثل هنا ، أما عن مُعدلات إستهلاك الطاقة فقد سجلت البطاقة 342 وات أثناء نفس الإختبار .. وهنا يُمكن القول أن البطاقة متوحشة من ناحية إستهلاك الطاقة.

لذلك ستحتاج إلي مزود طاقة بالفعل لا يقل عن 750 وات من أجل تشغيل البطاقة مع باقي مكونات الحاسب بشكل آمن.

درجة الحرارة في وضع الخمول للبطاقة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO كانت 29 درجة مئوية كما ان المراوح تحتوى على تقنية ZERO FROZR والتي تعمل على بقاء المراوح دون دوران أثناء الخمول وهو الأمر الذي يجعل الحاسب صامتاً في أغلب فترات إستخدام الجهاز كما يُحافظ على عمر المراوح الإفتراضي ، أيضاً حتى مع الضغط لم يُكن صوت المراوح مُزعجاً.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

لا أتذكر أنني واحد من هؤلاء الذي قاموا بالترويج لتتبع الأشعة كتقنية "جاهزة" للإستخدام في الألعاب خلال الجيل الأول من بطاقات RTX ومعمارية Turing، كما أنني لا أتذكر أيضاً اني كنت من داعمي اللعب على دقة العرض 4K التي كانت تستنزف الكثير من أموالك كما أنك لم تكن في أحسن الأحوال تستطيع الوصول لمعدل الإطارات المنشود.

ولكن الآن أنا واحد من هؤلاء بالطبع .. لقد أصبح هناك جدوى من تقنيات تتبع الأشعة "أخيراً" في الألعاب .. خصوصاً مع قدوم الجيل المقبل من الأجهزة المنزلية أيضاً بدعم التقنية ، وكذلك فكرة اللعب على 4K أصبحت أكثر منطقية منذ أي وقت مضى .. البطاقة MSI GeForce RTX 3080 GAMING X TRIO هي البطاقة المثالية لتجربة لعب سلسة على دقة العرض 4K حتى مع إستخدام تتبع الأشعة .. أستطيع أن أؤكد لكم ذلك بلا أي شك.

زيادة الـ Tensor Core في هذا الجيل وعملها بشكل مُتوازي مع أنوية RT والتظليل قد أثمر بالفعل عن زيادة هائلة في الإطارات مُقارنة بالجيل السابق مع تتبع الأشعة خصوصاً مع تمكين تقنية DLSS 2.0 ، وهذه المرة لم تخدعنا إنفيديا.

على الرغم من ذلك ، البطاقة تُعاني مع الدقات الأقل بسبب عنق الزجاجة (ولكنها مازالت تتفوق بنسب تصل إلى 70% عن الجيل السابق) .. وتقنية RTX IO التي قمنا بإلقاء نظرة عليها خلال الصفحة الثانية من المراجعة مازالت غير جاهزة للإستخدام لأن لا يوجد ألعاب تدعمها .. وهي نفس مشكلة إطلاق الجيل السابق أيضاً حيث كان هناك نقص واضح في ألعاب تتبع الأشعة ولكنها مع الوقت أصبحت تنتشر تباعاً.

لا أستطيع إنكار أيضاً منظومة التبريد التي قامت MSI بوضعها مع تلك البطاقة والتي حافظت على المُعالج الرسومي بارد حتى مع الضغط الشديد وهادئ أيضاً .. تصميم البطاقة أيضاً جميل وشريط الـ RGB أعطي مُظهر جمالياً للبطاقة عن تصميمات MSI Gaming بثلاث مرواح في الأجيال السابقة.

ولكن ما الذي يجعلني أشتري البطاقة؟

لكي أكون صادقاً .. إذا كنت في موقفك الآن فأسنتظر قليلاً على الأقل حتى صدور بطاقة RTX 3070 الشهر المُقبل والتي أتوقع ستحقق مُعادلة السعر مُقابل الأداء بشكل غير مسبوق في تاريخ المعالجات الرسومية .. وعلى المستوى الأبعد سأنتظر حتى الإعلان عن معمارية RDNA2 من AMD لكي تتضح الصورة بشكل أعمق . ولكن حتى هذه اللحظة فالبطاقة RTX 3080 هي أفضل بطاقة رسومية يُمكنك الحصول عليها على الإطلاق وأسرعها ، إذا كنت تريد اللعب علي 4K ، فالبطاقة المنشودة أصبح بإمكانك الحصول عليها .. بالطبع اذا كان حسابك البنكي يتحمل تلك التكلفة.

أما اذا كنت تريد اللعب على 2K أو 1080 بالطبع أنصحك بإنتظار بطاقة RTX 3070 وسنقوم بمُراجعتها بالطبع مع صدورها الشهر المُقبل.

بطاقة RTX 3080 تم تسعيرها بسعر 700 دولار وهو سعر جيد بالنسبة لما تُقدمة من أداء ، أنه لأمر مثير للأهتمام بالنظر لأنها بطاقة أقل بـ 500 دولار من الجيل السابق وتستطيع أن تقدم زيادة لا بأس بها في الأداء لتجعل تجربة اللعب على دقة العرض 4K أمر منطقي أكثر من أي وقت مضى وتبدأ معها عصر جديد مع هذه الدقة ، أضف إلي ذلك حقيقة أنها تُقدم زيادة غير مسبوقة في تتبع الأشعة والألعاب التي تدعمها.

أما عن سعر نُسخة RTX 3080 GAMING X TRIO من MSI فهو غير مُتوفر بشكل رسمي حتي مع كتابة تلك المراجعة ، ولكن إن كان سيزيد سعرها عن النسخ المرجعية بحوالي 60 أو 70 ستكون هي الصفقة الأفضل خصوصاً أنها تقدم أفضل أداء أكثر من ذلك أنصحك بالتوجه للنسخ المرجعية أو نسخ بأسعار أقل خصوصاً ان الفروقات في التبريد قليلة لأن المُعالج الرسومي نفسه لا يسخن حتى مع نسخ Founders Edition. .. وان كانت ستُباع كما علمنا بـ 999 دولار فأنا أري أن سعرها مُترفع بشكل غير مقبول.

التقييم

الأداء
السعر
التبريد
التصميم
مزايا إضافية

8.5/10

الإيجابيات

  • البطاقة الرسومية الأسرع على الإطلاق.
  • البطاقة التي كنا ننتظرها لدفع مُعدل الإطارات لأعلى على دقة العرض 4K.
  • تفوق بنسبة تصل فى المتوسط إلى 35% عن RTX 2080 TI من الجيل الماضي.
  • تتفوق بمقدار الضعف تقريباً مع تمكين تتبع الأشعة عن الجيل السابق.
  • منظومة التبريد جيدة وتقوم بعملها.
  • دعم واجهة PCI-Express 4.0.
  • نسخة GAMING X TRIO مكسورة السرعة مصنعياً.
  • ذواكر GDDR6X الأسرع في العالم.
  • 10 جيجا من حجم الذواكر مناسب لتشغيل الألعاب على دقة 4K.

السلبيات

  • مُعدل إستهلاك الطاقة للبطاقة مُرتفع للغاية.
  • تقنية RTX IO ليس لها جدوى في الوقت الحالي.
  • غياب منفذ USB-C.
  • سعر هذه النُسخة مُرتفع جداً.
الصفحة السابقة
Advertisement