مراجعة بطاقة Nvidia RTX 2060 Founders Edition - عرب هاردوير

معلومات سريعة

اسم المنتج Nvidia RTX 2060 Founders Edition
الشركة المصنعة Nvidia
تاريخ الإصدار January 2019
واجهة التوصيل PCIe 3.0
المعمارية Turing
شريحة التحكم TU 106
المعالج Core i7 8700K
الذاكرة العشوائية ADATA Spectrix D80
نظام التشغيل Windows 10 64 Bit

بعد انقشاع الغبار وهدوء العاصفة نسبياً عن تقنية تتبع الأشعة والتقنيات الجديدة التي تجلبها المعمارية الجديدة Turing وبعيداً عن البطاقات بعيدة المنال التي تضخمت أسعارها وأصبحت تصل حتي سعر 1200 دولار حان وقت العودة للواقع ، مع البطاقات الأكثر شعبية بين اللاعبين ، فمن من مجتمع اللاعبين لديه شاشات بدقة 4K اللهم إلا قلة صغيرة من المُستخدمين ومازال السواد الأعظم من اللاعبين يمتلك شاشات ذات دقة Full HD واتجاه جزء لا بأس به إلى الشاشات ذات دقة 2K مع بُعد مُعظم اللاعبين عن الدقة الأعلى وذلك لما تمثله تلك الدقة من عبأ رسومي على المُعالج الرسومي بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة تلك الشاشات والبطاقات الرسومية اللازمة لتشغيلها بكفاءة.

نرجع إلى الخيار الأفضل الذى تملكه الآن إذا كنت تريد أن تتوجه إلى آفاق تتبع الأشعة مع معمارية Turing بدون أن تُنفق ثروة على العتاد اللازم لتشغيل تلك التقنية , ولكن مع تلك الفئة يبرز السؤال الأهم، هل نحن فعلاً مُحتاجين لتلك التقنية؟

هل تجبرنا Nvidia على أبتلاع تقنية تتبع الأشعة؟

بسعر يبداً من 350$ تعتبر البطاقة RTX 2060 هي أرخص خيار إذا أردت أن تحصل على الخواص الحصرية الجديدة لجيل Turing ولكن هل أنت بالفعل بحاجة إلى تلك التقنية؟! كنت أتوقع أن تحاول إنفيديا أن تُخفض من سعر تلك البطاقة إلى الحد الأقصى عن طريق إزالة الأنوية الخاصة بتتبع الأشعة RT Cores وأنوية ال Tensor Cores التي تقوم بمعالجة الذكاء الاصطناعي المستخدم في تقنية DLSS والتي تحسن من معادل التعرج بدون أن تؤثر على الأداء ، ذلك العتاد هو الذى يساهم في جعل البطاقة قادرة على معالجة تتبع الأشعة بقدرة تصل إلى 5 Gigarays بالثانية بتسريع عتادي Hardware Accelerated , تعتبر تلك البطاقة هي الأقل بين قرناءها من نفس المعمارية ولكن وجود تلك التقنيات هو ما ساهم في رفع سعر البطاقة بشكل كبير مُقارنة بالجيل السابق الذى لم يحتوي على مثل هذا العتاد الرسومي الجديد والذى استغرق عشرة سنوات من التطوير.

NVIDIA RTX Turing

منذ فترة قصيرة كنت أخوض بنقاش مع زميلي دكتور حميدو فى نقطة أن كثير من المستخدمين لا يكترث لتلك التقنيات الجديدة ولا يرى منها الجدوى التي تدفعك لتحمل عناء دفع مائة دولار زيادة عن الثمن الذى كانت تأتي به البطاقة GTX 1060 عند الإطلاق فالبطاقة تأتي بسعر 350$ مقارنة ب 250$ التي كانت تأتي بها البطاقة السابقة.

تلك هي فاتورة تطوير المعمارية الجديدة التي قررت إنفيديا أن المستخدمين سيتكلفون بدفعها وهو مالم أراه منطقياً (في الوقت الحالي على الأقل) خصوصاً مع قلة الألعاب التي تدعم تلك التقنيات والتي إذا أحصيتها فلن تتخطى أصابع اليد الواحدة ، فالأمر قد لا يكون مجدياً إذا لم تكن تكترث لتلك التقنيات وقد تتجه بأنظارك إلى خيارات أخرى من AMD خاصة مع نية الشركة العودة إلى سوق البطاقات الرسومية بدقة تصنيع أفضل 7 نانوميتر مُقارنة بالمعمارية القديمة 12 نانوميتر من إنفيديا والتي عفا عليها الزمن مما سيعطى AMD الأفضلية فى خفض استهلاك الطاقة مع رفع سقف الترددات بالمقارنة مع إنفيديا وهو ما لم يكن متاحاً من قبل وسيعطي AMD الأفضلية إذا طورت المعمارية الجديدة بشكل كافي , ولكن ذلك يتوقف على مدى دعم المطورين لتقنية تتبع الأشعة فى الألعاب التي سيتم إطلاقها في الفترة القادمة والتي قد تُرجح كفة إنفيديا مرة أخرى لكونها الوحيدة التى تمتلك تلك التقنية الآن بشكل حصري.

كانت وجهة نظر زميلي حميدو تتمثل فى أن كل التقنيات الجديدة التى تطلقها الشركات يكون دعمها ضعيفاً فى البداية وهناك تخوف كبير من المستخدمين من اعتناق تلك التقنية التى قد يراها البعض ليست مجدية وهى تلك الطبيعة البشرية التي تخشى المجهول ولا تُحب تجربة الشيء الجديد والبُعد عن المألوف كما يقول المثل المصري (اللي نعرفه أحسن من اللي منعرفوش) وهو الذى يدفع الشركات إلى دفع التقنيات الجديدة بشكل حاد , فأنت حتى لحظة كتابة تلك السطور لا تمتلك خيار آخر سوى أن تقوم باعتناق تقنيات تتبع الأشعة لأنه الخيار الوحيد المتاح من إنفيديا الآن فى الجيل الجديد ولا يوجد خيار بسعر أقل ولا تمتلك تقنيات تتبع الأشعة.

على أي حال تلك هي وجهات النظر المٌختلفة من فريق تحرير عرب هاردوير ولكن الأهم هو رأيك أنت عزيزي المستخدم والذي ستقوم بقرار الشراء فشاركنا به في التعليقات وأخبرنا هل تفضل شراء بطاقة RTX 2060 بسعرها المُرتفع مقارنة بالجيل السابق أم تفضل الانتظار لخيارات أفضل من AMD أو أن تقوم بشراء أحد بطاقات من فئة RX590 أو RX580 خاصة وأن تلك البطاقات ستلبى كافة احتياجاتك على دقة 1080P.

كفانا ثرثرة تقنية لا تسمن ولا تغني من جوع , ولننتقل الآن إلى البطاقة التي لدينا اليوم وهي بطاقة Nvidia RTX 2060 Founders Edition ونلقى نظرة على البطاقة أولاً

نظرة على بطاقة Nvidia RTX 2060 Founders edition

من الوهلة الأولى قد تخطئ فى التفريق بين أي من بطاقات إنفيديا المصنعية لهذا الجيل , فكل البطاقات تأتي بنفس التصميم ذو اللون الفضي مع مروحتين , ولكن الفارق الأبرز فى بطاقتنا اليوم هو قصر اللوحة المطبوعة ولكن إنفيديا قامت بوضع قطعة إضافية على اللوحة الخلفية لحفظ التماثل الموجود بالبطاقة.

من الجيد رؤية أن إنفيديا قامت بالاحتفاظ باللوحة الخلفية لتلك البطاقة وهو الأمر الذى لم نكن نراه في بطاقات الفئات الأقل مع بطاقة GTX 1060 والأجيال التي تسبق ذلك, اللوحة الخلفية المعدنية تساعد بشكل كبير فى تشتيت الحرارة والحفاظ على اللوحة المطبوعة من التعرض لكهرباء زائدة وتساعد على إعطاء البطاقة قوة تحمل أعلى.

المراوح الجديدة ليست الشيء الوحيد الذى تغير فى تبريد البطاقات , فقد قامت إنفيديا بتغيير منظومة التبريد بالكامل لتشمل تصميم مشتت معدني يغطي البطاقة بالكامل ومنطقة الذواكر والمُعالج الرسومي بالإضافة إلى المراوح التي تحولت لتكون بنظام الدفع بدلاً من نظام الشفط Blower Style مما يساعد فى زيادة كفاءة التبريد بشكل كبير جداً وهو ما سنراه فى الفقرة التالية من مراجعتنا للبطاقة.

Nvidia Geforce RTX 2060 (40)

من الخلف تأتي البطاقة بعدد جيد من منافذ العرض والتي تتكون من التالي:

  • منفذين Display Port
  • منفذ واحد HDMI
  • منفذ DVI
  • موصل USB Type-C

بجانب منافذ العرض تلك توجد فتحات لتسمح بطرد الهواء الساخن من الجهة الخلفية بعيداً عن باقي مكونات حاسبك الشخصي.

Nvidia Geforce RTX 2060 (30)

لتغذية البطاقة بالطاقة تجد منفذ 8 بن والذى يمد طاقة قدرها 160 واط للبطاقة لتصبح البطاقة ذات أقل استهلاك طاقة من جيل ال Turing

Nvidia Geforce RTX 2060 (48)

من ناحية الإضاءة والجماليات فإن إنفيديا مازالت تعتز وتحتفظ باللون الأخضر المميز كاللون الحصري الذى يضئ الكتابة التي تراها فى جانب البطاقة Geforce RTX ولا توجد الإضاءات الباهرة RGB التي قد تراها مع شركاء إنفيديا ولكن هنا يوجد الأخضر ولا شيء إلا الأخضر.

استهلاك الطاقة , كسر السرعة ودرجات الحرارة

من المعروف عن جيل Turing أنه جاء بزيادة فى الترددات عن الجيل السابق مع استخدام نفس دقة التصنيع , بالتبعية يأتي الجيل الجديد بزيادة فى استهلاك الطاقة ولكن مع استخدام منظومة تبريد جديدة كلياً استطاعت إنفيديا من تقليل درجات الحرارة التي تنتجها البطاقات من معمارية Turing بشكل كبير.

لكن الأمر مختلف هُنا مع بطاقة RTX 2060 , لا تأخذ الفكرة الخاطئة البطاقة شهدت ارتفاع ملحوظ فى استهلاك الطاقة إذا قارنتها ببطاقة GTX 1060 ولكننا هنا نتحدث عن بطاقة ذات مستوى أداء مُقارب من بطاقة GTX 1070 من الجيل السابق ومع التقنيات الجديدة التى تنعكس بشكل كبير على استهلاك الطاقة فالأمر منطقي إذا نظرت للمقارنة بالنسبة لبطاقتي GTX 1070 وبطاقة RTX 2060 وجهاً لوجه حيث أن الأولى تمتلك استهلاك طاقة 150 واط بالمقارنة ب 160 واط فى البطاقة الجديدة.

قبل أن نعرض نتائج اختبارات استهلاك الطاقة والحرارة نخبركم أولاً بطريقة أداء تلك الاختبارات.

لقياس استهلاك الطاقة نقوم بالضغط على البطاقة فى سيناريو إستخدام حقيقي والذى قد يقع على البطاقة جراء استخدام المُستهلك العادي للبطاقة عن طريق إجراء اختبار قياس الأداء الخاص بلعبة Metro Redux على دقة 4K وباستخدام أعلى الإعدادات وتكرار الاختبار خمسة مرات لنرى الحد الأقصى لاستهلاك الطاقة على الوضع المصنعي وبدون كسر السرعة.

نعيد الاختبار مرة أخرى بعد كسر السرعة لنرى مدى الزيادة فى استهلاك الطاقة.

إذا كنت من مُحبى كسر السرعة فبطاقة RTX 2060 ليست هي البطاقة التي قد تطمح للحصول عليها فهي تمتلك تلك الحدود اللعينة التي وضعتها إنفيديا لمنع كسر السرعة المجنون الذى قد يُغرى المُستخدم قليل المعرفة لكسر السرعة لدرجة قد تتلف معها البطاقة , تلك القيود ليست حصرية على البطاقة RTX 2060 ولكنها موجودة على كل البطاقات من نفس الجيل ولكن لتزيد الطين بلة منعتك إنفيديا أيضاً من أن تقوم بالتحكم فى فولتية المُعالج الرسومي ليوكن كسر السرعة فى البطاقة يعتمد على قيامك بتعديل بعض الإعدادات المُتعلقة بمدى سماحية سحب الطاقة التى تستطيع البطاقة أن تصل إليها بالإضافة إلى تردد النواة الرسومية وتردد الذواكر الرسومية.

بشكل عام فإن الفارق مع كسر السرعة فى البطاقة Nvidia RTX 2060 تعتبر بسيطة ولن تستطيع أن تصل لفارق كبير والأفضل أن تترك الأمر لخاصية Turbo Boost 4.0 والتي تقوم بكسر سرعة البطاقة بشكل تلقائي بدون تدخل منك عندما تكون الظروف مواتية فيما يتعلق بدرجات الحرارة واستهلاك الطاقة.

أما فى درجات الحرارة فهنا تجد ما يسُرك مع بطاقة NVIDIA RTX 2060 Founders Edition على الرغم من السُمعة السيئة التى اكتسبتها البطاقات المصنعية على مر السنين بسبب سوء تبريدها وارتفاع درجات حرارتها والذى يؤدى فى الكثير من الأحيان إلى الوصول إلى حد الطاقة بسبب الحرارة Thermal Throttling , هنا الأمر مُختلف بشكل جذري مع استخدام إنفيديا لمنظومة تبريد مُختلفة تماماً عن الأجيال السابقة وهو الذى أدى لتخفيض درجات الحرارة بشكل كبير مع البطاقة وحتى مع كسر السرعة كانت أقصى درجة حرارة وصلت لها البطاقة هي 71 درجة مئوية والتي تعتبر درجات حرارة جيدة جداً تنُم عن تطوير كبير فى منظومة التبريد , يعجبني جداً التبريد فى بطاقات الجيل الجديد وخاصة مع بطاقة Nvidia RTX 2060 ولا أعتقد أنك ستكون بحاجة إلى تبريد أفضل من ذلك من بطاقات شركاء إنفيديا.

اختبارات الأداء والألعاب

مع الزيادة فى الأجيال أصبح من الواضح أن إنفيديا تقوم بدفع البطاقات للمستوى الأعلى فبطاقة RTX 2060 ليست موجهة فقط لدقة Full HD بل أنك ستستطيع أن تحصل على أداء جيد أيضاً مع الدقة الأعلى 2K مع بعض الألعاب وربما تكون قادراً على الحصول على تجربة لعب جيدة إذا قمت ببعض التضحيات من الإعدادات الرسومية.

الاختبار التالي يوضح أداء البطاقة مع أحدث اختبارات الأداء Port Royale والذى هو موجه لاختبار أداء البطاقات مع تقنية تتبع الأشعة التى ستجعلك قادراً على تفعيل التقنية والحصول على تجربة لعب جيدة مع الألعاب التى تدعم التقنية وذلك إن وجدت تلك الألعاب (حظاً سعيداً فى ذلك)

بشكل طبيعي فإن البطاقة تمتلك الأداء الأضعف فى أداء تتبع الأشعة مقارنةً بقرنائها الأكبر من نفس المعمارية.

هل تستحق البطاقة Nvidia RTX 2060 Founders Edition الشراء؟

إذا كانت هذه البطاقة تتوافر بشكل رسمي فى الأسواق لقمت بشرائها بشكل مباشر بدون تردد , فهي أفضل بطاقة بذلك السعر  ولكن مهلاً , الأمر ليس بتلك البساطة … تلك البطاقات لن تستطيع الحصول عليها بسهولة رغم أنها قد تُلبى كل احتياجاتك ولن تحتاج إلى أنظمة تبريد أخرى مُعقدة إلا اذا كنت تريد أن تنتقل إلى أضواء ال RGB التي أصبحت معظم البطاقات الرسومية تمتلكها فى الوقت الحالي وتنأى إنفيديا بنفسها عن تلك المٌهاترات التي لا تسمن ولا تغنى من جوع ولا تقدم قيمة حقيقية للمستخدم بعيداً عن الشكل

البطاقة ستعطيك تجربة لعب مُمتازة على دقة Full HD وقد أعجبتني البطاقة بشكل كبير وذلك لكوني من رواد المدرسة القديمة من دقات الشاشة ولم أنتقل بعد للدقات الأعلى ، مع بعض التضحيات الرسومية ستستطيع أن تصل إلى تجربة اللعب المُناسبة مع دقة عرض 2K وذلك الذى يجعلك تضع تلك البطاقة بالحسبان لتبتعد عن نار البطاقات الأعلى التي تمتلك أسعار تتخطى حاجز ال500 دولار بسهولة.

التقييم

الأداء
السعر
جودة التصنيع
كسر السرعة
التصميم
التبريد

8.8/10

الأيجابيات

  • أداء ممتاز على دقة Full HD
  • تقنيات تتبع الأشعة وتنعيم الحواف بإستخدام الذكاء الاصطناعى موجودة بالبطاقة

السلبيات

  • السعر أغلى مقارنة بالجيل السابق
  • تقنيات تتبع الأشعة غير مدعومة إلا من ألعاب قليلة