مراجعة المبرد المائي NZXT Kraken X73 360mm

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 1412 مشاهدة
إسم المنتج Kraken X73
الشركة المصنعة NZXT
أبعاد المراوح 120 x 120 x 26mm
معدل الدوران 500-2000 لفة في الدقيقة
أبعاد الرادياتير 121 x 394 x 27mm

إن ذكرت لي إسم NZXT، سأفكر في شيئين. سأفكر في جهودها في مجال تبريد الكمبيوتر والقطع الخاصة به وسأفكر في صناديق الكمبيوتر الخاصة بها والتي تأتي لكي تفيد جميع إحتياجات المستخدمين مهما كانت ومهما فكرت. أعني...وضع الجماليات والأداء في قطعة واحدة يعتبر أمر رائع، أليس كذلك؟

من الرائع أيضاً أن نرى تشكيلة جديدة من المبردات في كل عام. أخر ما رأيناه في الوطن العربي من NZXT كان مبردات Kraken Z-3 وKraken X-3 المائية المغلقة. تم إصدارها في بداية العام، لكن مع المشاكل التي حدثت في العالم أجمع، كان يجب أن تتأخر مراجعتها قليلاً.

NZXT Kraken X73 1

موعدنا اليوم مع مبرد Kraken X-37 الذي يأتي بمقاس الـ 360 مليمتر والذي تم بنائه على الجيل السابع من مضخات Asetek الشهيرة. تم إصدار هذا المبرد لكي يركز على الأداء أكثر من الشكل وهذا الأمر يظهر مع البلوك المائي الذي يأتي بشعار الشركة في إضاءة بيضاء مع تأثير المرآة ليس أكثر. ستقول لي أنها مسألة تصميم ليس أكثر؟ سأقول لك أن مبردات Z-3 تأتي بشاشة LCD قابلة للبرمجة بشكلٍ كامل، لهذا نعتبر هذه المبردات هي الموفرة في المال من NZXT.

مبردات NZXT Kraken X-3 تأتي بمقاس الـ 240 مليمتر، 280 مليمتر و360 مليمتر. هذه المبردات تأتي بحلقة أكبر من الـ LED مع غطاء البلوك القابل للدوران حتى يظل شعار NZXT ثابت. إستخدام الجيل السابع من مضخات Asetek يعطي أداءً أفضل من أداء الجيل الماضي والذي كان ممتازاً أيضاً، لهذا نتوقع أن نرى أداء جيد مع هذا المبرد بالذات.

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

أنت تعلم في الأغلب الشكل المشهورة به صناديق منتجات NZXT. صندوق من الأبيض والبنفسجي يتوسطه صورة للمبرد نفسه ولا يوجد شيء مهم للغاية بخصوص الصندوق الخاص بالمبرد. كل ما يخص المبرد سنجده بداخل هذا الصندوق والذي من المفترض أن يضم القطع الأساسية والخاصة بالمبرد.

NZXT Kraken Tools

عند فتح الصندوق، سنجد المحتويات العادية لأي مبرد مائي. مضخة المبرد، ثلاثة مراوح بمقاس الـ 120 مليمتر من نوع Aer P120، كابلات الطاقة والـ USB والرادياتير بالطبع. لا ننسى الأقواس الخاصة بمنصات Intel وAMD المختلفة أيضاً والتي سنقوم بإستخدام أقواس الـ AM4 منها لأننا سنقوم بإختبار المبرد على منصة من منصات AMD Ryzen.

NZXT Kraken Radiator

بدايةً بالرادياتير، تصميمه يبدو عادياً جداً ولكن دقة تصنيعه تروق لنا كثيراً. مع تصميم باللون الأسود الرائع والمطلي بشكل نظيف للغاية وكمية كبيرة من الزعانف الحرارية، نستطيع أن نزعم أن نقل الحرارة في هذا المبرد سيكون ممتازاً. يمكن تركيب المراوح في أي ناحية من نواحي الرادياتير، لهذا لا تقلق. سنجد على جوانبه شعار NZXT وسنستطيع تركيبه في الصناديق التي تدعم مقاس الـ 360 مليمتر فقط.

NZXT Kraken X73 2

مدخل ومخرج الأنابيب ثابت لا يتغير من ناحية الرادياتير بينما يقبل التحرك بـ 90 درجة مئوية في البلوك المائي نفسه لكي يدعم التركيب في أي مكان. الأنابيب نفسها قوية للغاية من ملمسها والضغط عليها ونكاد نشك أنها أنابيب من الأساس، لكن شكلها رائع أيضاً لأنها مغطاة بضفائر تعطيها شكل راقي جداً.

البلوك المائي الخاص بالمبرد يأتي بإطار من البلاستيك، لكن ليس البلاستيك الرديء الذي ينقل الحرارة أو يتلف بسرعة. البلوك يمتاز، كما ذكرنا، بتصميم المرآة الخاص بـ NZXT والذي يقوم بإضافة الإضاءة الخلفية من خلال الـ RGB في شعار NZXT فقط لا غير. لا تتوقع أي نوع من أنواع الإضاءات الفارهة مع مبرد المعالج هذا.

NZXT Kraken X73 Block SIde

في جانب المضخة، سنجد بعض التوصيلات والتي لا نعتبرها جيدة في الشكل النهائي أو في تنظيم الكابلات بداخل الصندوق نفسه. نحن نتحدث هنا عن كابل الـ 10 رؤوس من أجل الطاقة والذي يعمل من أجل القيام بتشغيل المضخة نفسها وهناك مدخل الـ micro-USB الذي يتم توصيله باللوحة لكي يقوم بإعطاء المستخدم القدرة على تعديل الإضاءات وما إلى ذلك. الميزة في البلوك المائي هذا هو أنه قابل للدوران لكي تقوم بضبط شعار NZXT في الإتجاه الصحيح.

NZXT Kraken X73 4

أخذنا الرادياتير، الكابل والمضخة؟ حسناً! نأتي للجزء الأكثر أهمية في المضخة نفسها لكي نختتم رحلتنا قبل أن نقلع مع مراوح المبرد. قاعدة هذا البلوك تأتي بتصميم Asetek الدائري والمصنع من النحاس والذي يأتي بشكل جيد يعكس جودة المصنع نفسه. يأتي هذا الجزء مع أقواس Intel، لكن في حالتنا، إحتجنا تغيير هذه الأقواس لمقبس AM4 والتي وجدناها في العلبة. لم نحتج إلى القيام بوضع المعجون الحراري إذ أن البلوك يأتي بمعجونه مسبقاً.

NZXT Kraken X73

وأخيراً، مراوح Aer P الخاصة بـ NZXT هي التي تقوم بالتخلص من الحرارة. تأتي هذه المراوح باللون الأسود والرمادي ولا توجد أي إضاءة من إضاءات الـ RGB عليها. نقاط تركيب المسامير الخاصة بها تم إحاطتها بالمطاط الذي يقوم بإمتصاص الإهتزاز من الأساس ويتم تزويد هذه المراوح بالطاقة من خلال كابل واحد بأربعة رؤوس.

دعونا لا ننسى أيضاً أن برمجيات NZXT CAM حاضرة معنا. قبل أن ندخل في معدلات الأداء المختلفة، كان يجب علينا أن نحدد اللون الذي تتزين به المضخة أثناء إختبارها. في هذه الحالة قمنا بإختيار وضع الـ Mermaid لكي نستعرض ألوان البلوك نفسه ولم يكن الأمر صعباً بأي شكل من الأشكال. يمكنك أن تلقوا نظرة في الأسفل على ما قمنا به من خلال التطبيق.

NZXT CAM Settings

NZXT Kraken RGB

يمكنك أيضاً أن تقوم بعمل نمط الإضاءة الذي تريده من خلال البرنامج، لهذا لا تقلق إن كنت تظن أنك لن تجد ما يناسب ذوقك في الأنماط المختلفة التي توفرها لك NZXT مع برمجياتها الشهيرة. تذكر أن المراوح الخاصة بهذا المبرد تفتقر للـ RGB من الأساس، كل ما ستقوم بالتحكم فيه هو الدائرة الخاصة بالبلوك في الأطراف وشعار NZXT ليس أكثر.

مزايا NZXT CAM لا تقف هنا، لا. بل يمكنك أيضاً أن تقوم أيضاً بالوصول إلى إستهلاك المعالج المركزي والرسومي، درجة حرارة المعالج المركزي والرسومي، الأحمال الموضوعة على وحدة التخزين وما يتم من خلال شبكات الإنترنت من تحميل ورفع للملفات بمعدلات السرعة الخاصة بها.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

كعادة مراجعاتنا منذ إصدار معالجات AMD من الجيل الثالث، المنصة التي نستخدمها اليوم لكي نقوم بإختبار هذا المبرد تعتمد على معالج AMD Ryzen 3900X على لوحة MSI MEG X570 Godlike والتي إستضافت المبرد الخاص بنا على قوس AM4 نظراً لطبيعة المعالج.

إختبار المبرد تم من خلال الإختبارات الآتية:

  • AIDA64: البرنامج الأول للاختبار الذى يقوم بالضغط على المعالج والذواكر بشكل مُكثف لفترة كافية.
  • Blender Rendering: سيكون الوضع الثاني هو اختبار الحرارة مع عملية الرندر التي تستهلك المعالج بدرجة كبيرة وهو الاختبار الحقيقي لأداء المُبرد.
  • الألعاب: الاختبار الثالث سيكون حرارة المعالج مع الألعاب على دقة العرض 1440p وبطاقة NVIDIA RTX 2080 Ti.

كالعادة أيضاً، نقوم بهذه الإختبارات على نمطين وهما:

  • النمط المتزن: وهنا تقوم المراوح الخاصة بالرادياتير بالعمل بسرعة 1200 لفة في الدقيقة.
  • نمط التحميل الأقصى: وهنا تقوم المراوح الخاصة بالرادياتير بالعمل على سرعة 2000 لفة في الدقيقة.

NZXT Kraken X37 Holo

لنرى الأحمال على منصة AIDA64. مبدأياً، لا يوجد أي إختلاف ملحوظ في درجة الحرارة. ثلاثة درجات مئوية عند تشغيل السرعة الكاملة للمراوح ليس بالفارق الذي يستحق إجهاد المراوح من الأساس. وصول درجة الحرارة إلى 60 مع هذا المبرد ليست ما توقعنها للأمانة، هناك مبردات هوائية تستطيع أن توفر درجة حرارة أقل من هذه، فلماذا لم نجد ما نتوقعه؟

قد تكون المشكلة غائبة في عملية الرندرة على بلندر، أليس كذلك؟ لكن لا. درجة الحرارة في الرندرة لم تختلف سواء على أعلى نمط للمراوح أو على نمط متزن. 63 درجة مئوية يعتبر رقم مرتفع بالنسبة لنا، لهذا لا نستطيع أن نرشح هذا المبرد لمن يريد القيام بالعمل على رندرة مقاطع الـ 3D وما شابهها.

في الألعاب، تفاجئنا كثيراً. أداء المبرد من أفضل ما يكون مع ألعاب الفيديو وهذا ما يجعلنا نرشحه لفئة اللاعبين بالذات. درجة حرارة في مجال الـ 20 درجة (بعيداً عن حرارة الغرفة مثل باقي الأرقام) تعتبر رائعة. لم يتخطى المبرد حاجز الـ 20 درجة مئوية على أي وضع من أوضاع المروحة، وهذا يحسب له.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

إن سألتني على الحكم النهائي، فلدينا الكثير لنتحدث عنه. سأبدأ بكل شيء قبل الضغط على زر التشغيل الخاص بالكمبيوتر نفسه. المبرد ممتاز إن كنت تتحدث عن جودة الصنع والشكل. لا يمكنني الشكوى منه بأي شكل من الأشكال، لماذا؟ لأنه تم إستخدام مواد صنع قوية بالنسبة له في الرادياتير والأنابيب الخاصة بنقل السائل.

البلوك المائي أيضاً قوي ويبدو جيداً، خصوصاً مع إمكانية تدويره على حسب مكان الشعار. لقد أحببت هذه اللفتة جداً. ما لم أحبه هو الكابلات الكثيرة التي أراها في البلوك نفسه. وجود كابل للـ RGB وكابل للطاقة شيء مقبول وطبيعي، لكن وجوده في هذا المكان لم يكن الأفضل لأن تنظيم هذه الكابلات كان صعب مع تحريكها من وسط الذواكر وما إلى ذلك.

من نواحي الشكل، عدم وجود الـ RGB في المراوح يعتبر ميزة وعيب. لا يمكن إنكار هذا، هناك من يحب هذه الإضاءات ومن لا يريدها من الأساس. للموازنة بين الجميع، البلوك جاء بإضاءات رائعة وقابلة للبرمجة، لهذا نرى أن التصميم ممتاز.

بالنسبة للملحقات والتركيب، تركيبه كان سهلاً للغاية نظراً لأنك تقوم بتركيب القوس الخاص بمنصتك من الأمام والخلف وشكراً. لم يأخذ الأمر منا وقتاً طويلاً وكان سهلاً للغاية. لم نحس بالمعاناة التي نراها مع بعض المبردات من بعض المصنعين.

بالنسبة للأداء، هنا تأتي المعضلة. أرقام هذا المبرد في إختبارات الضغط وإختبارات الرندرة كانت سيئة بالنسبة لكل ما قمنا بإختباره من قبل. رأينا مبردات هوائية أرخص تأتي بأداءٍ أفضل في هذه النواحي ومنها، على سبيل المثال، Corsair A500 الذي إستطاع أن يوفر أداء المبردات المائية وبجدارة.

أداءه عند ممارسة الألعاب كان مميزاً. يجب أن نكون صرحاء هنا، هذا المبرد سجل درجات حرارة بسيطة مقارنةً بباقي المبردات وهذا رائع. يمكنني أن أرشحه لمن يريد ممارسة الألعاب مع الحصول على مبرد مائي من باب الحصول عليه ليس أكثر، لكن إن لم يقتصر إستخدامك على الألعاب فقط، فهذا المبرد ليس لك. هناك العديد من الخيارات الأخرى التي يمكنك أن تجدها بسهولة.

التقييم

الأداء
التصميم
جودة الصنع
الضوضاء
الملحقات
السعر

7/10

الإيجابيات

  • تصميم رائع للبلوك المائي.
  • إمكانية إدارة البلوك المائي والتعديل على إضائته.
  • خامات الصنع الأفضل من NZXT كعادة مبرداتها.
  • أداء رائع مع الألعاب.
  • غياب الـ RGB عن المراوح قد يناسب البعض.
  • سهولة التركيب.
  • ملحقاته كاملة متكاملة.

السلبيات

  • غياب الـ RGB عن المراوح قد لا يناسب البعض.
  • أداء سيء نسبياً مع الرندرة والتحميل.
  • سعر مرتفع مقارنةً بما يقدمه.
الصفحة السابقة