القائمة

قيد التطوير
8.5
مراجعة هاتف أوبو رينو5 برو 5G

مراجعة هاتف أوبو رينو5 برو 5G

منذ 4 أشهر - بتاريخ 2021-03-21

معلومات سريعة

اسم الهاتف

Oppo Reno5 Pro 5G

نظام التشغيل

ColorOS 11.1

الشريحة

Snapdragon 865

الذاكرة العشوائية

12 جيجابايت

مساحة التخزين

256 جيجابايت

مقدمة ومواصفات الهاتف

على مدار العامين الماضيين، ركزت شركة أوبو على إضافة مميزات ترضي المستهلكين لسلسلة هواتفها الشهيرة رينو أهمها الكاميرات الغنية بالمميزات بجانب جودة التصنيع والتصميم المميز، ومع ذلك فإن السلاسل السابقة كانت تفتقر غالبًا إلى قوة المعالجة التي تتمتع بها الهواتف الرائدة في الأسواق. لكن يبدو أن هذا سيتغير في عام 2021، لأن أوبو قررت أخيرًا أن تنتقل بأفضل هواتف السلسلة إلى فئة المعالجات الرائدة، في هاتفها الجديد رينو5 برو 5G، مع الاحتفاظ بالطبع بالتصميم الأنيق ومميزات الكاميرات القوية كالعادة.

أخيرًا، بدأت أوبو تغير من موقع سلسلة هواتف رينو من اتجاهها الأصلي الذي كان يستهدف التصميم والأناقة والتصوير إلى الاهتمام بالأداء الداخلي أيضًا، لتصبح سلسلة رينو5 بمثابة بداية جديدة لسلسلة هواتف رينو. لذا دعنا نبدأ مراجعتنا لهاتف أوبو رينو5 برو 5G الجديد، ونرى مدى قوة الأداء ومميزات الهاتف الداخلية بالإضافة لقوة التصوير بدون أن ننسى ميزة الشحن السريع بالطبع.

وسنبدأ بعرض مواصفات الهاتف الداخلية.

  • شاشة مقاس 6.5 بوصة من نوع AMOLED بدقة 2400*1080 بكسل، مع تقنية HDR10+، ومعدل تحديث 90 هرتز.
  • شريحة كوالكم سنابدراجون 865 مع معالج رسومي Adreno 650
  • ذاكرة عشوائية بحجم 12 جيجابايت مع ذاكرة داخلية بحجم 256 جيجابايت.
  • كاميرا رباعية: كاميرا رئيسية بدقة 50 ميجابكسل مع مستشعر IMX766 من سوني، وكاميرا بزاوية فائقة الاتساع بدقة 16 ميجابكسل، وكاميرا بعدسة تليفوتوجرافي بدقة 13 ميجابكسل، وعدسة ماكرو بدقة 2 ميجابكسل.
  • قدرة تصوير فيديو بدقة 4K وبدقة 1080 وبدقة 720 بمعدل 30 أو 60 إطار في الثانية.
  • كاميرا أمامية بدقة 32 ميجابكسل.
  • بطارية بحجم 4500 ميللي أمبير في الساعة بدعم تقنية الشحن السريع SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 واط.
  • نظام التشغيل ColorOS 11.1 (قائم على نظام أندرويد 11).

التصميم

أكبر نقطة تركز عليها أوبو في هاتف رينو5 برو 5G هي تصميمه الرائد، أعلم أن كثير من الناس يلقون كلمة رائد نحو أي هاتف بتصميم جيد، ولكن نسخة الهاتف الجديدة تستحق بالتأكيد هذه الصفة، لأن الهاتف يبرز فعلًا بفضل تصميمه النحيف للغاية وخفة الوزن.

ترى أوبو أن خفة ونحافة الهاتف يمكن تقسيمهما إلى ثلاثة أبعاد وهي العرض والسمك والوزن، لكن المشكلة تكمن في العتاد الداخلي، خاصةً البطاريات الضخمة حاليًا، الذي يعيق غالبًا فرصة الحصول على هاتف خفيف ونحيف في معظم الهواتف.

ترى شركة أوبو أن الوزن المثالي للهاتف يجب أن يكون في حدود 180 جرامًا فحسب، والعرض لا يزيد عن 74 مم بينما السُمك لا يتجاوز 8 مم، وهذا ما يحققه هاتف رينو5 برو 5G، بالرغم من حجم بطارية الجهاز الضخمة بسعة 4500 مللي أمبير، لا يتجاوز وزن الهاتف 184 جرام، ولا يزيد سُمكه عن 7.99 مم، ليقدم خفة ونحافة مثالية في هاتف بإمكانيات داخلية قوية وضخمة.

اختيار التصميم والوزن الخفيف يجعل من السهل استخدام الهاتف بيد واحدة، ولم أواجه أي صعوبة في تلك النقطة، خاصةً بالنسبة لمكان مفتاح التشغيل الذي يقع في منتصف ارتفاع الهاتف تقريبًا، فعند أول التقاط للهاتف بيدك ستجد أن المفتاح تحت إصبعك مباشرةً. والحواف الملساء للهاتف تجعله مريحًا عند الاستخدام حتى بيد واحدة.

النسخة التي قمنا بمراجعتها تأتي باللون الأسود الليلي، والذي يأتي بالجيل الجديد من تقنية "رينو جلو" التي رأيناها في نسخة هاتف رينو4 برو 5G، تطبق هذه التقنية على الزجاج المقاوم للانعكاس، وهذه المرة تعطي لمعانًا وشفافية أكثر من الجيل الأول. وأهم ما يميز تلك التقنية أنها تقاوم الخدوش ولا تترك أي بصمات على سطح الهاتف الخلفي.

في الأسفل، يوجد منفذ الشحن USB-C، والميكروفون، ومكبر صوت، وفتحة شريحة الاتصال، وفي الأعلى فتحة ميكروفون أخرى.

مثل معظم الهواتف الذكية الجديدة، يأتي هاتف أوبو رينو5 برو 5G بمستشعر بصمات الأصابع داخل الشاشة، لقد وصلنا الآن إلى مرحلة تطورت بها مستشعرات البصمات في الشاشة لتصبح بنفس سرعة المستشعرات العادية، ومستشعر الهاتف الجديد ليس استثناء.

لكن المشكلة التي ستجدها، في هاتف من المفترض أنها من الفئة الرائدة، أنه لا يأتي بتصنيف IP معتمد لمقاومة الماء والأتربة، بجانب أنه لا يملك منفذ سماعات 3.5 مم، والسماعة الخاصة به تعمل بمنفذ USB-C.

الأداء وواجهة المستخدم والبطارية

يأتي هاتف رينو5 برو 5G بشريحة كوالكوم سنابدراجون 865 بالداخل بثمانية أنوية، وهي شريحة SoC المعتادة حاليًا لشبكات الجيل الخامس في الفئة الرائدة. وتأتي مع معالج رسوميات Adreno 650، وذاكرة وصول عشوائي "رام" 12 جيجابايت، ومساحة داخلية 256 جيجابايت.

إصدار نسخة من هواتف سلسلة رينو5 مزودة بشريحة معالجة سنابدراجون 865 يعتبر أمرًا مهمًا بالنسبة للسلسلة، لأنه ببساطة يمثل تغيرًا جديدًا في موقع سلسلة رينو، لم تعد تلك الهواتف الأنيقة متوسطة الأداء، ولكنها بدأت أيضًا في المنافسة داخل سوق الهواتف الرائدة، وحتى إن كان هذا آخر هاتف رائد جديد يصدر بشريحة سنابدراجون 865، قبل أن تسيطر الشريحة الجديدة 888 على السوق، إلا أن قوة الأداء في الهاتف لا يمكن إنكارها هذه المرة.

شريحة سنابدراجون 865 أصبحت مألوفة بالفعل لدى الجميع، وببساطة ستمنح الأداء القوي الذي تبحث عنه عند تشغيل الألعاب الثقيلة، مثل PUBG أو COD، ولكن في نفس الوقت لن تستهلك كثير من الطاقة، وهكذا يعمل الهاتف بشكل سلس وسريع لفترات طويلة دون أي مشاكل تذكر.

وبالنسبة للأداء الخام، ولمحبي الأرقام، دعنا نُلقي نظرةً سريعةً على نتائج اختبار الهاتف في برنامج 3D Mark واختبار Wild Life Unlimited الذي جاء بدرجة كلية 5036، وأعطي تقييم لنتيجة اختبار الهاتف بأنه أفضل من 89% من الهواتف التي تم اختبارها في الربع الأول من العام الحالي. أما بالنسبة لاختبار performance Work 2.0، من برنامج PCMark، والذي يختبر قدرة الهاتف على أداء المهام اليومية المعتادة، مثل تصفح الإنترنت والكتابة وتحرير الصور ومقاطع الفيديو وسرعة معالجة البيانات، جاءت النتيجة الكلية 10779.

أوبو رينو5 برو 5G

بجانب قوة العتاد الداخلي لهاتف أوبو رينو5 برو 5G، تقدم واجهة المستخدم القوية ColorOS 11.1، القائمة على نظام أندرويد 11، تجربة استخدام مميزة للغاية، بمجموعة من الميزات الجديدة مثل إمكانية تخصيص الواجهة بحرية أكبر، سواءً كان تخصيص الوضع الليلي أو تخصيص الخلفيات والخطوط والألوان أو حتى خاصية Always On Display.

بالإضافة إلى إمكانية غلق التطبيقات بكلمات سر أو ببصمة الإصبع أو الوجه، ولكن أفضل ما تقدمه هذه الجزئية هو خاصية Private System، إذ يمكن إعداد نسخة موازية من النظام تقدم كل الأدوات والمميزات التي يقدمها الهاتف ولكنها محمية ومؤمنة بصورة مستقلة، ويمكن الوصول إليها كما تصل إلى أي تطبيق مثبت آخر. كما يمكن كذلك الحصول على الإشعارات من النظام الخاص ومن التطبيقات الأخرى المثبتة على الهاتف بنفس الوقت.

كما تقدم أوبو مع واجهتها الجديدة إمكانية الترجمة من خلال سحب الشاشة بثلاثة أصابع فقط، وعند القيام بهذه الإيماءة سيقوم بالتقاط الشاشة وفتح ترجمة جوجل في نافذة عائمة ليحدد المستخدم النصوص التي يريد ترجمتها فورًا.

كما يقدم النظام نمط جديد للطاقة باسم Super Power Saving Mode والذي يمنح المستخدم إمكانية تحديد 6 تطبيقات فقط أثناء تفعيل الوضع، مع إغلاق باقي التطبيقات والقضاء على أغلب المهام التي تجري في الخلفية لتقليل استهلاك البطارية بأكبر قدر، وتفعيل هذا النمط قد يوفر حتى 12 ساعة إضافية على وضع الاستعداد في حال كان شحن الهاتف 5% فحسب!

وستعتمد أوبو على الذكاء الاصطناعي في تقديم تجربة أفضل لشحن البطارية، من خلال خاصية Battery Guard سيفهم الهاتف طريقة استهلاكك للطاقة واستخدامك للهاتف. إن كنت تترك هاتفك يشحن طوال الليل فإنه سيتعرف على الأمر بصورة تلقائية ويبطئ عملية الشحن عندما تصل النسبة إلى 80% حتى يقترب موعد استيقاظك لتعود سرعة الشحن إلى سرعتها الطبيعية ويصل إلى 100% في الوقت المناسب.

بطارية هاتف أوبو رينو5 برو 5G تأتي بحجم 4500 مللي أمبير، وفي أيام الاستخدام العادي، من تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المهام المعتادة، يمكن أن تقوم بشحن الهاتف مرة واحدة كل يومين تقريبًا، لكن مع الضغط على الهاتف أكثر، كالألعاب مثلًا، كانت البطارية تدوم نحو 10 ساعات، بمعنى أنك في كل الأحوال لن تحتاج إلى الشاحن سوى بنهاية اليوم. لكن المشكلة هنا أن الهاتف لا يدعم تقنية الشحن اللاسلكي.

وبالحديث عن الشاحن، فهنا تأتي أحد نقاط قوة الهاتف الجديد من أوبو، وهي تقنية الشحن السريع SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 واط، وبعيدًا عما تقوله الدعاية عن مدى سرعة شحن الهاتف وقوته والزمن المستغرق لإتمام عملية الشحن، قررنا القيام بتجربة عملية لشحن بطارية هاتف أوبو رينو5 برو 5G، بحجم 4500 مللي أمبير في الساعة، وكانت النتائج كالآتي:

  • عند شحن الهاتف من 1% إلى 35% استغرقت عملية الشحن 8 دقائق.
  • عند شحن الهاتف إلى 50% استغرقت عملية الشحن 13 دقيقة.
  • عند شحن الهاتف إلى 70% استغرقت عملية الشحن 20 دقيقة.
  • عند شحن الهاتف إلى 100% استغرقت عملية الشحن 36 دقيقة.

هاتف أوبو رينو5 برو 5G

الكاميرا والتصوير

منذ بداية سلسلة هواتف أوبو رينو، كان أكثر ما يميزها هي قدراتها على التصوير بالعتاد القوي في الكاميرات وتنوعها في مختلف هواتف السلسلة، والآن يأتي هاتف أوبو رينو5 برو 5G الجديد لتأكيد هذه الفكرة أكثر. تعاونت أوبو مع شركة سوني لتطوير مستشعر الكاميرا الرئيسي IMX766، بفتحة عدسة كبيرة بحجم 1 / 1.56 بوصة و50 ميجابكسل، وصُمم مستشعر IMX766 لتلبية التقاط الصور والفيديو في مختلف الظروف البيئية المحيطة، إذ يسمح لمزيد من الضوء بالوصول إلى المستشعر، مع توفير حساسية أكبر للضوء، والنتيجة هي وضوح وسطوع استثنائي، حتى في المشاهد الليلية ذات الإضاءة المنخفضة.

يأتي الهاتف بأربعة كاميرات متنوعة، الكاميرا الرئيسية بدقة 50 ميجابكسل، والعدسة ذات الزاوية فائقة العرض بدقة 16 ميجابكسل، بينما عدسة التليفوتوجرافي بدقة 13 ميجابكسل وتقدم تقريب بصري مختلط 5 مرات، بالإضافة لعدسة ماكرو بدقة 2 ميجابكسل. مع كاميرا أمامية "سلفي" بدقة 32 ميجابكسل.

تتمتع كاميرات هاتف أوبو رينو5 برو 5G بعدد من الإمكانيات المهمة، سواءً عند التصوير الفوتوغرافي أو عند تصوير الفيديو.

في التصوير الفوتوغرافي، سنجد أول تلك الإمكانيات هي محرك صفاء الصورة، حيث تتيح مساحة مستشعر الصورة الكبيرة التقاط كمية أكبر من الضوء عند التصوير، وهو ما يحقق مستويات أعلى من الدقة والوضوح والإضاءة، كما يتميز هذا المحرّك بترتيب الكاميرات على شكل "4 في 1" بجانب قدرة أكبر لقياس الـ بكسل تبلغ 2 ميكرون والتي توفر حساسية أعلى للضوء.

ثاني الإمكانيات المهمة هي التركيز التلقائي المتعدد لضبط كل بكسل، حيث يمكن توظيف كل بكسل على حساس الصورة للتركيز، كما يمكن للهاتف تقديم التركيز التلقائي في الوضعين العمودي والأفقي بنفس الكفاءة.

ثالثًا وهي تقنية DOL-HDR، إذ يقدم مستشعر سوني IMX766 عمليات معالجة شبه لحظية عند التقاط صورتين معًا، إحداهما مع سرعة تصوير عالية والأخرى مع سرعة تصوير منخفضة، لتقليل الزمن اللازم لالتقاط كل صورة، ويتم التقاط الصورتين في وقت واحد تقريبًا، وهو ما يقلل ظاهرة الأشكال الشبحية وتشوش الحركة التي نراها في صور HDR العادية. كما يمكن استعراض صور HDR لحظيًا على شاشة هاتف رينو5 برو 5G.

وعند تصوير مقاطع الفيديو، ستجد خاصية التتبع في التركيز التلقائي، إذ تحدد هذه الخاصية العناصر التي يتم التركيز عليها، مثل الوجه أو الأشخاص أو حتى الحيوانات الأليفة، وغيرها من العناصر التي تكون عادةً داخل وضع التصوير، وتقوم بضبط التركيز التقائي عليها. حتى عندما تتحرك هذه العناصر ضمن الإطار، يقوم نظام تتبع الحركة القائم على الذكاء الاصطناعي بمتابعة حركتها وتعديل منطقة التركيز تلقائيًا لضمان بقاء تلك العناصر ضمن التركيز مهما تحركت بسرعة.

بالإضافة إلى ميزة الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي، إذ تقدم هذه الميزة إمكانية تحسين جودة الفيديو وتقديم مستويات متقدمة من الإضاءة والصفاء والألوان الطبيعية حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة أو عند وجود إضاءة خلفية قوية. وتعتبر هذه الميزة الأولى من نوعها في أي هاتف ذكي التي توظف خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحديد طبيعة الإضاءة في المشهد وتطبيق ما يلزم من خوارزميات في مختلف الظروف.

بجانب خاصية الفيديو فائق الثبات 3.0، إذ يستخدم الهاتف تقنية حصرية لمنع الاهتزاز تتيح للمستخدم التقاط مقاطع فيديو فائقة الثبات وعالية الجودة أثناء الحركة، من خلال ثلاثة أنماط لمنع الاهتزاز وهي فيديو فائق الثبات للكاميرا الأمامية وفيديو فائق الثبات للكاميرا الرئيسية وفيديو فائق الثبات برو للكاميرا بالعدسة العريضة.

السعر والتقييم

إصدار نسخة من هواتف سلسلة رينو5 مزودة بشريحة معالجة سنابدراجون 865 يعتبر أمرًا مهمًا بالنسبة للسلسلة، لأنه ببساطة يمثل تغيرًا جديدًا في موقع سلسلة رينو، لم تعد تلك الهواتف الأنيقة متوسطة الأداء، بل دخل هاتف رينو5 برو 5G إلى نطاق الهواتف الرائدة. بجانب الحفاظ على أناقة التصميم المعتاد لهواتف السلسلة ومميزات الكاميرات والتصوير القوية.

سيتوافر هاتف أوبو رينو5 برو 5G بسعر 2,799 درهم إماراتي.

8.5

تقييم عرب هاردوير

التصميم

8.5

الشاشة

8

الأداء

9

الكاميرا

8.5

الشحن

9

الإيجابيات

  • تصميم مميز
  • وزن خفيف
  • تقنية الشحن السريع SuperVOOC 2.0
  • شريحة معالجة رائدة وأداء قوي

السلبيات

  • بدون حماية من المياه أو الأتربة
  • لا يوجد منفذ سماعات 3.5 مم
  • لا يوجد شحن لاسلكي

أضف تعليق (0)

ذات صلة