مراجعة Scott Pilgrim vs. The World: The Game Complete Edition

معلومات سريعة

الكاتب
المشاهدات 3578 مشاهدة
الناشر Ubisoft
تاريخ الإصدار January 14, 2020
المنصات PS4/ Xbox One/ PC /Switch

ياويلي .. ياويلي ، لقد شعرت أنني جلست على جهاز Arcade و لكن عصري و نظيف و ملئ بالمتعة و الإثارة فقط ، تُراودني الكثير من الحنين و النوستالجيا والتي أشعر بها وهي تملأ عروقي و أفكاري بل تلمس قلمي بقوة و تجعل جسدي ملئ بالقُشعريرة ، اليوم سأسرد لكم تجربتي المليئة بالمتعة و الجمال و البساطة ، أجل إنها مراجعة لعبة Scott Pilgrim vs the World The Game ، بعالمها الكرتوني والممتع.

القصة هي جذور المتعة غير المتوقعة !

من الممكن أن تفهم قصدي بشكل خاطئ أو شيئاً ما ، و لكن دعني أُنير عقلك ، القصة ليست بالشئ الذي تلمع عيناي لكي تراه ، بل قصة تليق بهذا العالم الكرتوني اللطيف الذي يملأه وحشية مدفونة ، إنها عقلانية و تُفسر كم هذا المتعة الذي ستحظى به طوال لعبك لهذه اللعبة ، و لكن في الحقيقة لقد إستمتعت بهذه القصة على أية حال ، و لا يُمكنني صدقاً مقارنتها بأي قصة أُخرى لأنها غير مليئة بالحبكة على سبيل المثال أو السرد العبقري ، بل أتت القصة فقط لتؤدي دورها ، و في الحقيقة لقد أدت اللعبة لي هذا الدور بنجاح تام.

القصة تحكي عن Scott Pilgrim بالتأكيد ، والذي وفي ذات يوم أثناء دعوته لحفلة جذبت عيناه فتاة وهي تُدعى Ramona Flowers ، و فور ما إلتقت عيناهما ببعضهما البعض أصبحا حبيبان ، و لكن الأمور لا تسير كالقصص عزيزي القارئ ، لأنه يجب على سكوت الآن أن يتغلب على كُل من كان له علاقة حب مع Ramona في السابق ، حتى يحظى Scott بالحياة التي طالما أرادها ، دون إزعاج أو قلق على حبيبته من أي ضرر قد يلحق بها.

هُنا أصابعك الجميلة عزيزي القارئ لها الدور الأول و الأخير في جعل هذا العالم البغيض في عين Scott يهدأ و يتراجع عن ما في رأسه ، لإنقاذ كُل ما يملكه ، ستشق طريقك هُنا مع ثلاثة من أصدقاءك و هم Stephen Stills و Knives Chau وحبيبته التي ستساعده في ذلك بالتأكيد ، خصمك الذي ينتظرك بالمطرقة هُم EVIL EXES لذا هي قصة رقيقة مليئة ببعض الأكشن في نفس ذات الوقت وأعتقد أني لست بحاجة للتوضيح أكثر كون اللعبة صدرت قبلاً من عشر سنوات واستطاعت أن تحفر إسمها كواحدة من أفضل ألعاب الريترو.

أسلوب اللعب 

من الخارج قد ترى أن هذا العالم وردي و لن يتطلب منك أي مهارة حقيقية للتغلب على أعداء Scott "هم رسوم متحركة على على أي حال" ، لا يا صديقي هذا ليس صحيح بالمرة لأنني ظننت مثلك تماماً و هذه هي الرسالة التي تُريدك اللعبة أن تصل إليها ، لأنك ستشهد أكثر المعارك عُنفاً قد تراها مع تجمعات أشبه بالملحمة حرفياً بحكم أن Scott Pilgrim هي لعبة من نوع الـ Beat'em Up والـ Side Scrolling كلعبة 2D ، لقد تعجبت من صعوبة هذا العالم الآركيدي ، و لكن يُمكنني القول أنها غيرت من معالمها إلا أسلوب اللعب و الصعوبة التي مازالت حاضرة و بقوة في هذه اللعبة العائدة من الموت.

أسلوب القتال سهل تعلمه عند دخولك اللعبة بأيدي التحكم على سبيل المثال فستتمكن من التغلب على هؤلاء الأعداء الذين يظهرون فجأة و لكن الأمر أشبه بالحجرة المظلمة لمن يلعب على الحاسوب ، سيتعثر بلا شك في المحاولة الأولى ، أقصد أن اللعبة قد نست لاعبيها الجدد .. لقد أفسد هذا الأمر علي شعور الحماس في البداية ، و لحسن الحظ فتحت قائمة الإعدادات و قمت بموازنة الأمور.

" الأمر أشبه بأن اللعبة تقول لي ، مفاجأة لقد أتيت! (لكمة في وجهي) ، و كُل العالم يلتف من حولي ، قد تراني أُبالغ و لكن جرب و ستُصدق ما تقرأه ، و إحقاقاً للحق هو ليس بالعيب الهائل"

شعرت بشعور غريب في البداية كوافد جديد على اللعبة ، و لكن بمرور بعض الوقت أعتدت على أماكن الأزرار التي يُمكنك تعيينها و لكن سأقولها ، اللعبة تُعين أزراراً تُناسب 90 بالمئة من اللاعبين ، أنصحك بأن لا تُغيرها ، فإن شعور الغرابة هذا سيزول (هذا بالطبع لأصحاب منصة الحاسب الشخصي و من يلعب بلوحة المفاتيح و الفأرة).

عالم اللعبة كان بسيط و خطي تماماً ، و كالعادة ستلقى متاجر لشراء بعض العتاد البسيط و أهم شئ هو الصحة ، لأن الأعداء سيسددون إليك اللكمات بلا هوادة ، و أيضاً لا مانع في أخذ بعض الطاقة ، الأسعار متوازنة جداً في هذا المتجر و لكن اللمسة التي لفتت إنتباهي و حازت على إعجابي حقاً هو تنوع عناصر كُل متجر عن الآخر ، أي نمط عناصر مرحلةً ما مختلف عن النمط الذي شهدته في المرحلة التي سبقتها أو التي تليها.

أوضاع اللعب

إن أوضاع اللعب تحظى بمكان هُنا في اللعبة ، و لاحظت أن تلك الأطوار تُركز على اللعب مع الأصدقاء بشكل محلي (كالأيام الخوالي) و خلق إستمتاع الصداقة و التجمع من جديد ، و بالحديث عن أطوار اللعب فالوضع الفريد الذي أحببته هو Boss Rush ، ببساطة هو عبارة عن مبارزة الـ Bosses في جميع مراحل اللعبة ، و بصراحة إنها فكرة متقنة و سديدة إن كانت وجهتي في وقت ما مُحددة ، و أقصد هُنا ضرب الـ EVIL EXES فقط دون تدخل أعداء في بداية المرحلة أو ما شابه.

الوضع الثاني هو Survival Horror ، يتضمن هذا الوضع أعداء من نوع مختلف و هم "الزومبي" ، شعرت في هذا الوضع بأجواء لعبة Plants VS Zombies ، حقاً لا أعرف لماذا ! ، و لكن جاءني هذا الشعور فور بدء المعركة ، و الوضع الثالث الذي تتبناه معظم الألعاب حالياً و هو "الباتل رويال" ، و هذا الوضع سيتطلب منك أحد الأصدقاء للعب معه و من يخسر أولاً فسوف يُودع الملاعب.

أخيراً و ليس آخراً وضع Dodge Ball ، الوضع نفس فكرة لعبة الـ Dodge Ball و عليك أن تمسك الكُرة و تُلقيها على مُنافسيك ، أحترس من الكرة حتى لا تلقى حتفك ، لقد حذرتك عزيزي القارئ.

الرسومات و الواجهة

الواجهة فور دخولي للعبة ذكرتني بجهاز Arcade أو Atari ، و قد شعرت بهذا أكثر عندما طرقت الموسيقى ذات طابع الآركيد أُذناي ، يالها من لحظة يُنصب لها تذكار ، و لكن عندما نتحدث عن الـ UI فإنها بسيطة و مريحة للعين فور بدء اللعبة و مُرتبه للغاية ، الرسومات بالطبع رائعة للغاية و كرتونية و مليئة بالـ Pixels التي تُعطيك شعور لعبة Street Fighter القديمة أو ألعاب مدينة "الملاهي الإلكترونية". 

"العالم من حولي ملئ بالـ Pixels ، لقد أحببتها صدقاً ، و عندما رأيت كُل شئ في اللعبة حرفياً ملئ بالبكسل بدايةً من تقديم الشركات و المطورين حتى اللعبة ذاتها ، لمعت عيناي وكأني عُدت بآلة الزمن للماضي وزمن الطفولة الجميل"

وبالنسبة إلى آداء اللعبة فكان سلساً للغاية و لن تتطلب اللعبة منك الكثير حتى تقوم بتشغيلها ، أعلم أن المواصفات لم يُكشف عنها بعد و لكني واثق بنسبة مائة بالمئة من ما أقوله ، و بخصوص هذا الأمر فإن حجم اللعبة نقطة قوة كبيرة لصالح اللعبة و ستتعجب حقاً من الحجم مقابل ما تحمله اللعبة في جعبتها من متعة.

الموسيقى

بينما أنا أتحدث عن ذلك الطابع الكرتوني ، فقد خطر على ذهنك شكل الموسيقى ، و هي ما في بالك بالضبط ، إنها رائعة و مُفصلة بشكل غير طبيعي ، ستلتصق بذهنك حتى إن سمعتها لمرة واحدة ، أعرف أن الموسيقى قديمة أي مُنذ 2010 .. منذ إطلاق النُسخة الأصلية ، و لكن حقاً "بقى الوضع كما هو عليه".

الخُلاصة

"لعبة Scott Pilgrim تقدم وجبة دسمة من المتعة ، ستجعلك تنغمس في عالمها المحفوف بالمخاطر والذي استطاعت موازنة كُل شئ فيه بحُلتها الجديدة وبنفس العالم الآركيدي الجميل والتي أعتبرها بوابة زمنية ستُعيشك في نوستالجيا الماضي الجميل بنكهة ألعاب الحاضر".

التقييم

القصة
أسلوب اللعب
الرسوميات والموسيقى

9/10

الإيجابيات

  • أسلوب لعب غير ممل بالمرة
  • تنوع في نمط العناصر بين جميع المتاجر الموجودة في اللعبة
  • قصة تؤدي دورها
  • موسيقى رائعة بكل المقاييس
  • حجم اللعبة المُبهر
  • رسومات ذات طابع الآركيد

السلبيات

  • عدم وجود Tutorial أو برنامج تعليمي للاعبين الجدد
  • بعض الأخطاء التقنية