الرئيسية » العاب » استعدْ طفولتك مع مراجعة ثلاثية Crash Bandicoot N Sane

استعدْ طفولتك مع مراجعة ثلاثية Crash Bandicoot N Sane

بواسطة عمار القاضي في 3 July,2017
featured image
العاب
معلومات سريعة
اسم المنتج

استعدْ طفولتك مع مراجعة ثلاثية Crash Bandicoot N Sane

الكاتب
3 July,2017
إسم اللعبة

Crash Bandicoot N Sane Trilogy

الشركة المطورة

Vicarious Visions

الشركة الناشرة

Activision

المنصات

PS4

إن كنت من مواليد 1996م وما قبل ذلك، فإنك حتمًا كنت تنتظر معنا بتشوق كبير خلال الأيام الماضية إصدار النسخة المحسنة من ثلاثية Crash Bandicoot N Sane والتي تم إخراج فيها ألعاب Crash Bandicoot و Crash Bandicoot 2: Cortex Strikes Back و Crash Bandicoot: Warped بثوب جديد يناسب الجيل الحالي من المنصات المنزلية.

وبالفعل صدرت اللعبة منذ أيام وتحديدًا في 30 يونيو الماضي على PS4 و PS4 Pro -هناك أنباءٌ عن توفرها على Xb1 في الثامن من ديسمبر من العام الجاري-، وتسنت لنا الفرصة لأن نطلع عليها ونستعيد ذكريات طفولتنا معها، للوهلة الأولى، ومع تشغيل اللعبة خرج عبق الذكريات والأيام الخوالي، وبعد دقائق من اللعب استشفينا حقيقة واضحة، هذه ليست مجرد نسخة محسنة من لعبة ذات شعبية كبيرة، وإنما نحن أمام الترجمة الحرفية لكل ما تعنيه كلمة ريماستر (Remaster) من معنى.

لقد أبدع المطور الأمريكي Vicarious Visions حقيقة في عمل النسخة المحسنة، فعلى عكس العديد من الألعاب ذات الشعبية الكبيرة التي تحظى بتحسين طفيف في رسومياتها؛ أصرّ المطور على تغيير لعبته بشكل كبير وهو ما يُشير إلى بدء العمل على هذه اللعبة من الصفر مع الاعتماد فقط على ثبات عنصر القصة وبيئات اللعبة. يبدو هذا واضحًا حينما تلاحظ التطور الحادث في نظام حركة البطل Crash أو حينما تلاحظ الفرق في الرسوم المتحركة بشكل عام.

Crash


إذًا واعتمادًا على أنك وصلت معي حتى هذه النقطة من المراجعة، ربما يجدر بنا أن نضع الذكريات جانبًا، ونبدأ في الحديث عن ثلاثة أجزاء من لعبة سوف تكلفك 40$ .. هل يجدر بك أن تتكلف كل هذا المبلغ فقط لتستعيد ذكرياتك الجيدة؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه خلال الجزء القادم من المراجعة عن طريق مقارنة الثلاثية في ثوبها الجديد بالأجزاء القديمة الصادرة في نهايات القرن الماضي وتحديدًا في الأعوام الثلاثة المتتالية 1996 و 1997 و 1998 حينما كانت اللعبة حصرية لعائلة Playstation.


القصة

كما ذكرت سابقًا، فإن عنصر القصة هو العامل الوحيد الثابت هنا، وهي كما اعتدناها عن دكتور نيو كورتيكس الذي يُجري تجارب على أدمغة الحيوانات ومن بينها بندقوط صغير ليحوله من طبيعته المسالمة إلى وحش كاسر في جسد مشابه لجسد الإنسان. لست وحدك ضحية هذه التجارب، فجميع الوحوش والحيوانات التي ستقابلها خلال اللعبة هي ضحية مثلك تمامًا لتجارب دكتور نيو كورتكس.

إذًا؛ ما الجديد في اللعبة؟

أول ما لفت انتباهنا هو المعارك الكبيرة مع الزعماء (Boss Fights) وهي بجودة HD عالية الدقة والوضوح، هذا بالطبع نتيجة التحسين الكامل في رسوميات الأجزاء الثلاثة بما في ذلك تفاصيل المياه والثلج وتفاصيل تصميم الشخصيات ووجوهها بل وحتى الاهتمام بإضافة رسومات متحركة جديدة عندما يموت Crash، بالطبع أمر مثل إعادة تصميم تفاصيل الشخصيات بدقة ووضوح أكبر هو أمر يهتم به كثيرًا محبو Crash الذين يحنون إلى ماضيهم وذكرياتهم مع الشخصية ومع السلسلة بشكل عام. لا نستطيع هنا سوى أن نرفع القبعة بالطبع للمطور الذي وجه اهتمامه لتلك الفئة من اللاعبين.

تخيل معي على سبيل المثال أنك وبعد عناء عام كامل سواء مع الدراسة أو العمل، انتابتك حالة من النوستالجيا والحنين إلى طفولتك حينما كان كل شيء سهلًا وبسيطًا، وساعتها لن تجد أفضل من ذكرياتك الجيدة التي كونتها مع وسيلنك المفضلة في الترفيه وتحديدًا مع اللعبة الشائعة في ذلك التوقيت Crash Bandicoot .. سوف تواجهك صعوبات كثيرة لتحقيق رغبتك حينئذ، أولًا أن تجد PS1 أو PS2 في بداية الأمر، وبعد إزالة الأتربة المتراكمة عبر السنين، سوف تدعو أن يعمل بعد قرابة عقدين من الزمان، ثم تأمل بعد ذلك أن تجد القرص الخاص باللعبة، وبعد كل ذلك، لن تتحمل أن تلعب اللعبة التي أحببتها في طفولتك سوى لخمس دقائق فقط قبل أن تغلقها ساخرًا من نفسك وكيف كنت تتحمل هذه الرسوميات السيئة وأسلوب اللعب البسيط المحدود.

لهذا لم أكن مبالغًا حينما قلت أننا -خصوصًا أبناء هذا الجيل- يجب أن نرفع القبعة للمطور Vicarious Visions أن أتاح لنا الفرصة لاستعادة ذكرياتنا المحببة بجودة عالية وبدقة تصل إلى 1440P على منصة متوفرة من الجيل الحالي وبسعر لا يتجاوز الـ 40$ لثلاثة ألعاب في حزمة واحدة بدلًا من عناء البحث عن كل جزء منفصلًا.

صحيحٌ أننا كنا ننتظر أن تعمل اللعبة بدقة 4K على PS4 Pro وعلى 60 إطارًا في الثانية. لكن الشيء المثير للتعجب هنا هو أن اللعبة كانت تعمل بمعدل إطارات 30 في الثانية على PS1 و PS2 .. وعلى الرغم من كل هذا التطور في عتاد المنصات المنزلية، لا يزال PS4 Pro غير قادر على تشغيلها بمعدل إطارات 60 في الثانية، وكأن كل شيء في المنصات المنزلية يتطور سوى معدل الإطارات والمعالج المسئول عنها.

هل تغير أسلوب اللعب؟

لا نعدك بالكثير من التغير في الحقيقة، فقد كان الشعور السائد عند العودة لتجربة اللعبة لفترة طويلة -بغرض تقديم مراجعة مفصلة- هو الملل، وهذا يعني بطبيعة الحال أننا أمام أسلوب لعب مشابه تمامًا للأجزاء الأصلية وأسلوب لعبها المتكرر.

نتفهم أن يكون أسلوب اللعب في تسعينيات القرن الماضي محدودًا ومملًا ومكررًا، أما الآن، فكان يجب أن يتم صقل أسلوب اللعب وتحديثه بما يتوافق مع أسلوب اللعب الحديث الذي يعتاده اللاعبون في هذه الفترة خصوصًا مع توفر التقنية اللازمة لذلك. أو على أقل تقدير؛ كنا ننتظر أن يتم إضافة خيارات صعوبة مختلفة، بحيث يتحداك المطور ويستفز قدراتك لتُعيد ختم اللعبة على مستوى صعوبة عالٍ. لكن هذا لم يحدث.

لكن ومرة أخرى؛ ربما لا يجب أن نلقي اللوم كاملًا على المطور في هذه النقطة، فطبيعة استمتاعنا بألعاب النسخ المحسنة لن تضاهي أو تقترب أبدًا من طبيعة ومقدار استمتاعنا باللعبة الأصلية فور إصدارها للمرة الأولى. خصوصًا حينما يتم الحفاظ على عناصر القصة والبيئة المحيطة والاكتفاء فقط بتحسين الرسوميات حتى لو كان الفارق في الرسوميات ضخمًا كما في حالتنا هذه.

هل هناك مشاكل تقنية في اللعبة؟

قد تقابلك بعض الأخطاء البسيطة خصوصًا في الجزء الأول، لكن إجمالًا، تجربة الأجزاء الثلاثة كانت سلسة ويمكننا أن نستشف منها مقدار المجهود المبذول لإتقان التطوير وصقل اللعبة بشكل يجعل حتى فرو Crash مبهجًا للعين.

نقاط القوة

+رسوميات اللعبة رائعة جدًا
+تفاصيل الشخصيات وتفاصيل الوجوه ممتازة ودقيقة.

نقاط الضعف

-أسلوب اللعب ممل ومكرر نوعًا ما ولا يحتوي على الكثير من التجديد
-لم يتم إضافة خيارات ومستويات صعوبة مختلفة وهو أمر كان من الممكن أن يزيد من روح اللعبة بشكل كبير.

التقييم
تقييم عرب هاردوير
القصة
7.0
أسلوب اللعب
5.0
الرسوميات
10
الخلاصة

اختصارًا يمكننا أن نقول أن اللعبة كنسخة محسنة وكمجهود تطوير يجب أن تحصل على العلامة الكاملة، لكن كلعبة سوف تدفع فيها 40$ -وهو رقم يمكنك أن تحصل به على ألعاب أخرى تنتمي للجيل الحالي-، فربما ساعتها يجب أن نعطي اللعبة 6.8 من 10

6.8
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
45%
Thumbs Up
18%
Laugh
0%
Unsure
9%
Surprised
9%
Sad
0%
Devil
18%
  • Quast

    شكراً على المراجعة
    سبب نجاح اللعبة هو جمهورها القديم