الرئيسية » العاب » مُراجعة عرب هاردوير للإضافة المُستقلة Uncharted The Lost Legacy

مُراجعة عرب هاردوير للإضافة المُستقلة Uncharted The Lost Legacy

هل تستحق سلسلة Uncharted أن تستمر؟!
بواسطة عمار القاضي في 20 September,2017
featured image
العاب
معلومات سريعة
اسم المنتج

مُراجعة عرب هاردوير للإضافة المُستقلة Uncharted The Lost Legacy

الكاتب
20 September,2017
تاريخ الإصدار

23 أغسطس 2017

إسم اللعبة

Uncharted The Lost Legacy

الشركة المطورة

Naughty Dog

الشركة الناشرة

Sony Interactive Entertainment

المنصات

PS4, PS4 Pro

عندما أعلن المطور نوتي دوج عن أن سلسلته الأشهر والأكثر تحقيقًا للمبيعات لم تنته بانتهاء قصة اللص نيثن دريك مع الجزء الرابع من السلسلة Uncharted 4: A Thief’s End، تشوقنا جميعًا لما يُمكن أن نراه مع الجزء الجديد. بدأ العمل على إضافة للجزء الرابع، لكن تجاوز الامر حجم الإضافات الطبيعية ليصل إلى محتوى يتجاوز 10 ساعات، فقرر المطور أن يُفرد للعبة جزءًا منفردًا أو دعنا نُسميه إضافة مستقلة، بمعنى أنها ليست لعبة كاملة وليست في نفس الوقت محتوى إضافي عادي وذلك من حيث الحجم والسعر والمحتوى.

وبالفعل صدرت اللعبة في 23 أغسطس الماضي وسط زحام Gamescom وما تبعه من احداث، ولكن لأهمية وخطورة الاتجاه الذي تخطوه السلسلة حاليًا آثرنا أن نقف عندها ولو قليلًا لنُجيب على السؤال الأهم .. هل تستحق سلسلة Uncharted أن تستمر؟ أم أن الحكم الاختياري عليها بالموت الآن أفضل من الحكم الاضطراري الذي قد يتخذه المطور بسبب ملل ونفور اللاعبين عن السلسلة وهو أمرٌ قد يحدث مستقبلًا وحدث بالفعل مع ألعاب مثل Assassins Creed التي اُضطر مطورها لقتلها باختياره لمدة عامين حتى يعود للاعبين بجزء جديد لكن مع تعديلات وإبداعات كثيرة. دعني أصيغ لك السؤال مرة أخرى .. في عالمٍ مليء بألعاب التصويب الجماعية من منظور الشخص الأول Online FPS وألعاب الـ Battle Royale وألعاب الـ Shooter Heroes .. هل لا زال هناك متسع للمزيد من الألعاب الخطية التي تتبع فئة الأكشن والمغامرة والألغاز؟

 ثم إن هناك سؤالًا أهم، وهو هل كان هُناك استراتيجية كبيرة في مُخيلة المطور لتقديم شخصيتي نادين وكلوي بشكل أكثر عمقًا ابتداءً من الظهور الأول لكليهما في الجزء الثاني والرابع؟ أم أن الأمر جاء محض صُدفة بعد النجاح الساحق الذي حققه نيثن دريك في نهايته؟ هل كان الجزء الرابع هو النهاية الموعودة لكن النجاح الهائل هو ما حال دونها في اللحظات الأخيرة؟ نحن نُرجح الاحتمال الأول بالنظر إلى أن شخصية مثل كلوي كانت غنية بالتفاصيل المغرية من أول ظهورٍ لها في الجزء الثاني من السلسلة.

لكن وبعيدًا عن الإجابات السريعة، دعنا نُحاول أن نجيب على كل هذه الأسئلة من خلال مراجعتنا للعبة Uncharted The Lost Legacy وذلك من خلال عدة نقاط هي:


القصة

رُبما يُعد هذا هو العنصر الأقوى في هذه الإضافة من السلسلة، مع التنويه أن ما نعنيه بالقوة هنا هو الاقتراب من التجديد والاختلاف عن أجزاء Uncharted السابقة. هذه المرة تعود لنا شخصية كلوي لكن بشكل أكثر عُمقًا، لم تعد تلك الفتاة التي تفر في المواقف الصعبة والتي نعرف عنها القليل، صرنا مع Uncharted The Lost Legacy نعرف الكثير عن كلوي، كذلك صرنا نعرف أكثر عن نادين ومحاولتها لاستعادة جيشها الخاص.

وبطبيعة الحال وكما اعتدنا مع Uncharted عمومًا يتم تعميق تلك القصة بالعلاقات ما بين الشخصيات والاختلافات الجوهرية بينهم من حيث الجهة الأخلاقية ووجهة النظر في الحياة بشكل عامٍ إلى أن تتقارب وجهات النظر وتتقارب الشخصيات بنهاية المطاف.

فضلًا عن القصة والشخصيات العميقة، فإن القصة يتم تعميقها أيضًا بالاداء الصوتي المؤثر، حتى أن الممثلة التي قامت بالأداء الصوتي لشخصية كلوي كانت تنتمي لنفس المنطقة التي تعود لها كلوي وهي أستراليا لتقديم اللهجة التي كأقرب ما يكون.

نادين وكلوي Uncharted The Lost Legacy
نادين وكلوي!

تدور أحداث القصة هذه المرة في الهند، حيث تحاول كلٌ من نادين وكلوي أن تصلا إلى ناب جانيش الذهبي، والذي نعرف بنهاية القصة غرض كل منهما من السعي وراءه وبطبيعة الحال يقف لهم الشرير الأصلي في اللعبة Assav بالمرصاد.

هل القصة موجهة فقط للقدامى؟ أم أنها سترضي فضول حديثي العهد بالسلسلة؟ بالطبع فإن Uncharted The Lost Legacy موجهة إلى كل من اللاعبين القدامى الذين رافقوا نيثن دريك على مدار عشر سنوات كاملة من رحلته سواءً بسواءٍ مع اللاعبين الجدد. ربما يفوتك فهم طرفة أو اثنتين متعلقة بنيثن دريك إن كنت من اللاعبين الجدد. وهو ما يؤكد أنها إضافة “مستقلة” منفصلة بشكل كبير عن مسار السلسلة وفي نفس الوقت ليست بحجم الجزء الجديد إذ إن عدد فصولها لا يتجاوز العشرة فصول وليس 22 كما الحال مع Uncharted 4 A Thief’s End.

كما ذكرتُ سابقًا فإن القصة هذه المرة تسير على نفس النمط المُعتاد من قصص Uncharted، شخصيتان مختلفتان وغير متقاربتين ترافقهما في رحلة طويلة حتى يصيرا صديقتين حقيقيتين. لكن هذا لا يمنع أن هناك تفاصيل جديدة في تقديم هذا النمط من العلاقات، فسوف تُلاحظ أن نادين سوف تقوم بمنادة كلوي بلقب العائلة عدة مرات في بداية القصة، لكن ومع تعمق علاقتهما وخوضهما عدة مغامرات سويًا، فإنها تبدأ في مناداتها باسمها الأول.


أسلوب اللعب

هناك عدد من التغييرات في أسلوب اللعب والتي حدثت بالأساس بسبب تغيير الشخصية الأساسية نيثن دريك، فطبيعة كلوي الشخصية القابلة للعب هذه المرة هي أنها سارقة محترفة ومتسللة، ومن ثم فإن هذا يستلزم تفوقها في مهارات خاصة مثل مهارة التسلل وكسر الأقفال من اجل الحصول على المزيد من العناصر والذخيرة. في نفس الوقت، فإنه من غير المنطقي ان تكون كلوي بنفس مهارة نيثن دريك في التصويب على سبيل المثال. أو بنفس أسلوبه في الباركور أو طريقة التفكير وحل الألغاز.

كذلك من ضمن التغييرات الفرعية في أسلوب اللعب هو ان كلوي الآن صارت تستخدم هاتفها المحمول من اجل التقاط الصور وذلك بعكس الكتاب الصغير أو الصحيفة التي كان يستخدمها نيثن دريك. الآن بات لدى كلوي هاتف نقال لالتقاط الصور وخريطة للاسترشاد في المهمة الوحيدة التي احتوت على عناصر تشبه العالم المفتوح. وعلى الرغم من أن التقاط الصور كان محدودًا في مناطق معينة دون السماح حتى بتغيير زاوية التصوير إلا أن هذا كان متوفرًا في اللعبة بطريقة أخرى عن طريق الـ Photo Mode الذي يأتي بإمكانيات كثيرة أبرزها إمكانية إخفاء الشخصيات أو إمكانية تغيير تعبيرات وجه كلوي.

Uncharted The Lost Legacy

أما أبرز التغييرات فكانت احتواء Uncharted للمرة الأولى على عناصر العالم المفتوح في مهمة واحدة من ضمن المهام الثلاث الرئيسية في Uncharted The Lost Legacy، بحيث تم تقسيم تلك المهمة إلى عدة مهام جانبية موزعة في خريطة كبيرة وهو ما يستلزم بالطبع استخدام السيارة في تلك المهمة طوال الوقت وفي حال نسيتها في أي منطقة فإنك سوف تُعاني الكثير حتى تحصل عليها مرة أخرى، هذا بالطبع إن لم تقم نادين بجلبها لك تلقائيًا. تترك لك The Lost Legacy حرية تنفيذ المهمات الجانبية بالترتيب الذي تُريده في تلك الرفقة الواسعة. لكن إن كنتَ تريد رأيي؟ فإني استغرقت بعضًا من الوقت حتى أعتاد على نمط العالم المفتوح (نوعًا ما عالم مفتوح) في Uncharted وهذا ما يدفعني للاعتقاد بان Uncharted سلسلة خطية بالأساس وإن أرادت نوتي دوج الإبداع أو تقديم شيء مختلف فربما يجب أن يكون هذا الإبداع والاختلاف في عنوان جديد تمامًا دون الإصرار على الزج به في سلسلة Uncharted.

بمناسبة الحديث عن السيارة، كالمعتاد آلية القيادة جيدة، لكنها تخترق قوانين الفيزياء الطبيعية، إذ إن السيارة لا تُصاب بخدشٍ واحدٍ مهما كانت قوة الاصطدام بأي حاجز.

أما بالنسبة للألغاز فقد احتوت على الكثير من التجديد بحيث صارت أكثر صعوبة لكن المطور لا يتركك أيضًا حتى تمل، فبمجرد أن تُطيل في أحد الألغاز بما يتجاوز الوقت المُعتاد فإن اللعبة سوف تُعطيك نصيحة أو إشارة لما يمكن أن تفعله في الخطوة القادمة. أذكر أحد الألغاز التي استعصت علىّ لفترة طويلة، وفيها لم تتوقف نادين أن تُلقي إلى بالنصائح واحدة تلو الاخرى في محاولة منها للمساعدة، وفي النهاية عرضت اللعبة عليّ أن أتجاوز هذا اللغز وأتخطاه!

 كما ذكرنا من قبل فإن اللعبة تأتي بسعر 40$ ومن ثم فقد كان من المنطقي أن تقدم لك اللعبة إمكانية الوصول إلى طور اللعب الجماعي للعبة Uncharted 4 (يصعب إيجاد لاعبين فيه وهذا يُفسر سبب صعوبة الـ Match Making) بالإضافة إلى طور Survival.

الرسوميات

ربما هذه الجزئية أقل النقاط التي يُمكن أن نتحدث عنها أو نناقشها، اختصارًا إضافة Uncharted The Lost Legacy في هذه الحالة هي عبارة عن Typical Uncharted .. وهذا أمر جيدٌ بكل تأكيد .. ما المرة الأخيرة التي قدمت فيها نوتي دوج رسوميات سيئة؟! وقد بدت تلك الرسوم في كامل حلتها وجمالها بسبب طبيعة الهند وغاباتها.

الدبلجة العربية

النقطة الأضعف في اللعبة باكملها! لا تسئ فهمي! أنا مقدر جدًا لاهتمام سوني بالمنطقة وحرصها على ترجمة ودبلجة معظم ألعابها للعربية، لكن الدبلجة في هذه اللعبة تحديدًا كانت خالية من المشاعر وبأخطاء تعبيرية جعلتني أشك في الكثير من الاحيان بان المؤدي الصوتي كان يقرأ الورق دون إلمام بما تفعله الشخصية داخل اللعبة عند نطقها لهذه الكلمات.

اختفت روح الدعابة واختفت معها أي مشاعر تصلك من خلال الاداء الأصلي بالإنجليزية. ثم إن هناك أمرًا آخر غاية في السوء ولا أدري إن كنتَ توافقني على مثل هذا الأمر أم لا، لقد شككت للحظات بأن المؤدي الصوتي لشخصية كلوي هو نفس المؤدي الصوتي لشخصية نادين. وذلك عكس النسخة الأصلية الإنجليزية، حيث صوت كلوي الرخيم الممتلئ وصوت نادين المميز (في الأداء الإنجليزي). في بعض الاحيان حينما كانت تبتعد الشخصيات أثناء القتال أو قيادة السيارة مثلًا لم أكن أميز حقيقة من المتكلم بالعربية، هل هذه كلوي أم نادين؟!

وبما إننا قد تطرقنا للحديث عن الدبلجة دعنا نتطرق لجزئية صغيرة تتعلق أيضًا بالتجربة الصوتية، وهي ميزة إكمال الشخصيات لكلامها بعد أن يتم قطعه بأي حدث داخل اللعبة، إكمال الحوار من حيث انتهى في النقطة الأولى كان يحدث بسلاسة وبشكل غير مفتعل، كما أن ابتعاد الصوت فور ابتعاد شخصيتي نادي وكلوي عن بعضهما يُضفي نوعًا من الواقعية يُجبرك على أن تظل بجوار نادين وترافقها إن كنت مهتمًا بسماع ما تقول.

الخلاصة

إنها Typical Uncharted مع بعض الرتوش!

صدرت لعبة Uncharted 4 A Thief’s End خلال عام 2016 وقد حققت حينها نجاحًا باهرًا جعلها لعبة العام للكثيرين. وبعد هذا النجاح قام المطور نوتي دوج بتطوير محتوى إضافي للعبة، لكن  المحتوى الإضافي تجاوز حجمه حجم الإضافات العادية بمحتوى يتجاوز الـ 10 ساعات وهو ما جعل المطور يُفضل جعله إضافة مستقلة تحكي القصة الخلفية لكل من شخصيتي نادين وكلوي وهما من أهم وأكثر شخصيات سلسلة Uncharted عُمقًا.

وقد حاولنا من خلال هذه المراجعة أن نجيب على السؤال ما إن كانت سلسلة Uncharted تستحق البقاء على قيد الحياة، لقد حاول مطورها جاهدًا أن يقوم بإضافة العديد من التحسينات والإضافات هذه المرة مثل تفاصيل دقيقة في أسلوب اللعب، ومحاولة استكشاف شخصيتي كلوي ونادين بشكل أكثر عمقًا.

لكن ومع ذلك؛ هل ما زال هناك المزيد بما يسمح للسلسلة أن تستمر دون أن تتحول إلى أجزاء تكرارية يمل اللاعبون منها؟ بالطبع لم ينته الإبداع عند مطور أنتشارتد فلا زال لديهم القدرة على تكثيف جهودهم على ألعاب أهم مثل The Last of Us 2 أو حتى ابتكار عنوان جديد تمامًا من الصفر.

لكن رجاءً؛ لا تسئ فهمي، فاللعبة ومع ذلك تستحق التجربة بكل تأكيد، إن كنت من محبي Uncharted المخلصين، فإنك حتمًا سوف تجد هنا ما يُرضيك، الرسوميات المبهرة، الأداء الصوتي (الإنجليزي) التمثيلي المؤثر، الشخصيات العميقة التي تربطك بها، الحس الفكاهي، لكن ربما نعيب على الجزء الجديد أنه كما نقول “Typical Uncharted” فكل تلك الميزات التي رأيناها في هذه الجزء اعتدنا عليها مع الأجزاء الماضية أيضًا، حتى وصل بي الأمر أن انتظرت تطور العلاقة بين نادين وكلوي حتى في أسوأ أحوالها تمامًا كما كان يحدث في الاجزاء السابقة جميعًا. بل ووصل الامر إلى انعقاد مقارنة فورية في أذهان اللاعبين ما بين Uncharted الجديدة وما بين جميع الأجزاء السابقة لنكتشف أن هناك عدة عناصر تم تكراراها حرفيًا مثل مهام القطار.

 

ربما نعيب أيضًا على المطور اهتمامه بشخصيتين فقط وتجاهل بقية الشخصيات التي يمكن أن تُقابلها في اللعبة، ومن ضمنها شخصية الشرير التي كان من الممكن أن تكون افضل مما تم تقديمه بكثير.

هل كون اللعبة Typical Uncharted ميزة أم عيب؟!

هذا يتوقف عليك تمامًا، إن كنتَ راغبًا في المزيد من الساعات من Uncharted بأسلوبها المعتاد فإنك حتمًا سوف تجد مرادك في Uncharted The Lost Legacy، خصوصًا وأن المطور قد عمل أحيانًا على محاكاة بعض المواقف والعناصر من الأجزاء القديمة ابتداءً من الجزء الثاني والثالث وحتى الجزء الرابع. وحتى أبرهن لك على ذلك أترك لك المقطع التالي من GamesRadar.

أما إن كنتَ تتوقع الكثير من الاختلاف والإبداع، فإن المطور لا يعدك بذلك.

نقاط القوة

+عناصر قوة سلسلة Uncharted المعتادة متواجدة بقوة مثل الرسوميات الرائعة والأداء الصوتي التمثيلي الرائع
+عمق الشخصيات وتطور العلاقات بينها
+التجديد في بعض التفاصيل الصغيرة وإضافة عناصر العالم المفتوح

نقاط الضعف

-الدبلجة العربية سيئة وخالية من المشاعر
-مهمة العالم المفتوح تكرارية بشكل كبير وتخلو من التنوع
-الاعتماد على السيارة بشكل كبير في التنقل
-الاهتمام بشخصيتي البطلتين فقط دون اهتمام ببقية الشخصيات بما في ذلك شخصية الشرير الأساسي

التقييم
تقييم عرب هاردوير
القصة
8.5
أسلوب اللعب
8.0
الرسوميات
9.0
الصوتيات
9.0
الخلاصة

لعبة تستحق التجربة بكل تأكيد، وقد نالت بالفعل على إعجاب الكثير من مُحبي السلسلة، لكن هؤلاء الذين ينتظرون الكثير من التجديد والإبداع فإن نوتي دوج قد خذلتهم!

8.5
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
0%
Thumbs Up
80%
Laugh
0%
Unsure
20%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%
  • محمود الجيار

    العبة فشيخة والله تستاهل اكتر من 8.5 بس ها

    • Ammar AlQady

      محدش يقدر يختلف على كده، اللعبة جميلة جدًا، بس الدرجة دي بسبب إن اللعبة مقدمتش جديد إلا قليل جدًا. Uncharted 4 خلت توقعاتنا عالية لأي حاجة جايه بعدها.