ترامب يوقع على مشروع قانون يمنع الحكومة من استخدام تكنولوجيا هواوي و ZTE - عرب هاردوير

إن تكنولوجيا شركتي هواوي و ZTE سيتم منعهم و حظرهم بشكل كبير من الاتسخدام من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية و من قبل مقاولوا الحكومة . مشروع قانون الحظر هذا تم توقيعه من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ترامب اليوم كجزء أو مكون من قانون تفويض الدفاع الاكبر بكثير  Defense Authorization Act .

هذا القرار يبدو انه أتى من قبل الجمهوريين و الذين يوجد الكثير منهم يرون في بهاتين الشركتين الصينيتين الرئيسيتين بأنهما تهديد للأمن القومي . حيث أنه في شهر يونيو قام مجلس الشيوخ الامريكي بأغلبيته الساحقة بتمرير تعديل استطاع أن يعيد حظر التجارة على شركة ZTE . و الذي من المحتمل أن يدفع الشركة إلى الإغلاق و على أية حال فإن هذا الأمر لم يحدث حتى الآن و ما زالت الشركة مستمرة و لكن السؤال المهم هو كيف ستجد هاتين الشركتين هواوي و ZTE تسوية لهذا الأمر أو كيف سيقومون بإسقاط المسألة بالكامل .

و في النهاية فإن الكونغرس الأمريكي قرر على قياس ذلك بأنه سيحظر بشكل أساسي حكومة الولايات المتحدة الأمريكية أو أي شخص يريد العمل مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية من استخدام عناصر و أجهزة من شركتي هواوي و ZTE .و حتى من عدد من شركات الاتصال الصينينة الأخرى . و هذا الحظر يدخل حيز التنفيذ على مدى العامين القادمين .

إن الحظر يشمل أو يغطي استخدام مكونات أو أجهزة أو خدمات شركتي هواوي و ZTE و التي تعتبر ضرورية  أو أساسية و حساسة و حاسمة للنظام الذي يستخدمها . لذلك فإن بعض الأدوات أو العناصر من هذه الشركات ما زال مسموحاً طالما أن هذه العناصر لا يمكن استخدامها للاختراق و رؤية البيانات . كما ان مشروع القانون هذا سيرشد العديد من الوكالات الحكومية بما فيها لجنة الاتصالات الفيدرالية لإعطاء الأولية للتمويل لمساعدة الأعمال و رجال الأعمال الذين سيتوجب عليهم تغيير التكنولوجيا التي يستخدمونها نتيجةً لهذا الحظر .

و في بيان عبر البريد الالكتروني سمت شركة هواوي هذا الحظر ب “الإضافة العشوائية ” إلى مشروع قانون الدفاع الذي كان ” غير فعال , مضلل و غير دستوري ” . كما قالت شركة هواوي أيضاً بأن هذا الحظر سيزيد أيضاً من التكاليف بالنسبة للزبائن و رجال الأعمال كما ان مشروع القانون هذا فشل في” تحديد مخاطر امنية حقيقية أو تحسين امن سلسلة التوريد ” و لم تقل شركة هواوي مباشرةً بأنها ستتحدى و تستانف قانون الحظر هذا.

يبدو انه من غير الواضح حول موقف الكونغرس من هذا الامر و أي الطريقين سيسلك خصوصاً و أن ترامب لا يريد أن يعود الحظر التجارة على شركة ZTE الصينية و حتى انه يعمل على رفع هذا الحظر من أساسه كما أنه من غير الواضح فيما إذا كان ترامب سيقوم بالتوقيع على مشروع قانون عكس هذه القرارات.

شركتا هواوي و ZTE  لطالما كانتا لافي مرمى قانون الولايات المتحدة الأمريكية و صتاع السياسة هناك . حيث ان كلا الشركتين تم تسميتهما على أنهما تهديد للأمن القومي الامريكي من قبل تقرير محلي أمريكي عام 2012 بينما ان رؤساء وكالات الامن في الولايات المتحدة الأمريكية وصّوا بعدم استخدام منتجات شركتي هواوي و ZTE  . و بينما ان مشروع القانون هذا لا يمنع بشكل صريح كلا الشركتين من استخدام البنية التحتية الأمريكية فإن مشروع القانون هذا لديه تأثير رئيسي من خلال إجبار العديد من الشركات التي تريد العمل مع الحكومة إلى اختيار مزودين آخرين بدلاً من أجهزة شركتي هواوي و ZTE التي يستخدمونها الآن و يتوجب عليهم أيضاً التخلص من كل عناصر أو أدوات و أجهزة هاتين الشركتين التي يستخدمونها

يبدو أن ترامب و من خلفه الولايات المتحدة الأمريكية لديها مشكلة كبيرة مع هاتين الشركتين الصينيتين أو بالأصح مع أغلب الشركات الصينية و لكن يبقى السؤال المهم و الذي هو : هل سينجح ترامب و من خلفه الولايات المتحدة الأمريكية بقص أجنحة هاتين الشركتين و إجبارهما على الانصياع إلى القوانين و الشروط الأمريكية خاصةً و أنّ السوق الأمريكي يعتبر من الأسواق الكبيرة  والمهمة لمثل هذه الشركات ؟ و ما هو رأيك بهذا الحظر و هل ترى بأن هاتين الشركتين تستحقهما أم لا؟

شاركنا بآرائك من خلال التعليقات