مؤسس WhatsApp : لقد بعت خصوصية مستخدمي التطبيق إلى فيس بوك - عرب هاردوير

أصبح Brian Acton المؤسس الشريك لتطبيق WhatsApp ملياردير نتيجة لعملية بيع التطبيق إلى شركة فيس بوك عام 2014 والتي بلغت قيمتها 22 مليار دولار كان له جزء كبير منها, وبرغم كون الصفقة أحد أنجح وأغلي الصفقات في هذا المجال إلا أن مؤسس تطبيق المحادثة الأشهر على الإطلاق ليس راضي عن تلك الخطوة بحسب تصريحه إلى Forbes الأمريكية.

ففي عام 2017 قرر Brian Acton ترك عمله في تطوير WhatsApp الذي أصبح مملوكاً لفيس بوك ثم لحق بيه المدير التنفيذي Jan Koum في أغسطس الماضي قبل أن تبدأ أسهم شركة فيس بوك في الهيوط في البورصة الأمريكية وهو ما أدي إلى خسائر تقدر بحوالي 850 مليون دولار أمريكي.

الخلاف بدأ بين مؤسسي WhatsApp  ذو 1.5 مليار مستخدم حينها و فيس بوك العام الماضي حيث كان يخطط الأخير إلى تحويله إلى نسخة جديدة من تطبيق فيس بوك من حيث التعامل مع بيانات المستخدمين وخصوصيتهم وهو ما قوبل بالرفض التام من قبل مؤسسي التطبيق, فجميعنا نتذكر عندما عرض فيس بوك على مستخدميه لمدة 3 أسابيع إذا ما أراضوا ربط حساب واتس آب الخاص بيهم بحساب فيس بوك لتحسين تجربة المستخدم ثم اختف سريعاً هذا الطلب لنبقي جميعاً في حالة حيرة فيما تنوي فيس بوك القيام به وإذا ما ستستمع إلى رغبات مستخدمي تطبيق المحادثة الأشهر في العالم أم أننا سنتفاجأ بأنه يتم بيع بياناتنا للمعلنين.

وصرح Brian Acton  إلى Forbes “لقد بعت خصوصية مستخدمي التطبيق لتحقيق فائدة أكبر” فيما أبدي ندمه من تلك الخطوة.

ويأتي هذا التصريح بعد أيام من استقالة إثنين من مؤسسي تطبيق Instagram وهما Kevin Systrom و Mike Krieger بعد خلافات أيضاً مع  Mark Zuckerberg بعد فرض فيس بوك قبضته على التطبيق وتحويله إلى أداة إعلانية كبيرة مثل ما نشاهده على فيس بوك مع بالتأكيد اتباع نفس سياسية جمع بيانات المستخدمين واستخدامهم للتطبيق, لتحويل Instagram إلى منصة إعلانية كبري.