الرئيسية الأخبارالكورونا تفرض على الجامعة الأمريكية في القاهرة التدريس على الإنترنت!

من الواضح أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي أول مؤسسة تعليمية وقفت في طريق فيروس الكورونا في مصر، والتي قامت بتقديم بداية عطلة الربيع لتبدأ غداً الأحد إلى الثاني والعشرين من الشهر الحالي لكي تبدأ في تطبيق أنظمة المحاضرات الإلكترونية عبر الإنترنت لمدة أسبوعين كتجربة، وإن نجحت ستستمر إلى نهاية الفصل الدراسي بعيداً عن مقرها في القاهرة .

جاء هذا القرار كإنضمام من الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى الجامعات الأمريكية المماثلة لها والتي قامت بنفس الخطوة تجاه التعليم الجامعي في الولايات المتحدة. هذه الخطوة كانت بمثابة خطوة للوقاية من الوباء العالمي الشديد في جميع أنحاء العالم، والذي تنصح منظمة الصحة العالمية بإجتناب التجمعات للحماية منه.

 الإنترنت القاهرة الكورونا

من جدية الأمر، إتضح أن الجامعة الأمريكية لا يتواجد فيها حالات مؤكدة للفيروس من طلابها أو العاملين فيها. الأمر إستباقي أكثر منه كنتيجة لإنتشار الفيروس في الجامعة الأمريكية في الأصل.

تقوم الجامعة الأمريكية في القاهرة دائماً بإرسال الرسائل الإلكترونية إلى الطلاب والعاملين بخصوص الوقاية من الفيروس وخططها التي يتم مناقشتها بخصوصه. بل وقامت أيضاً بتخصيص صفحة من الموقع لكي تشمل جميع ما يخص الكورونا والجامعة الأمريكية من جميع النواحي.

على سبيل ذكر التعليم، تم إغلاق مدرسة واحدة في الزمالك بسبب ظهور حالة فيها. تدرس الحكومة المصرية خطة جديدة للتعليم في الوقت الحالي بعدما قامت منظمة الصحة العالمية بالحث على إغلاق المدارس والجامعات للحد من إنتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم.