الرئيسية الأخبارعملة Chia الرقمية. المارد القادم، والخطر الذي يُهدد سوق وحدات التخزين

عملة Chia الرقمية. المارد القادم، والخطر الذي يُهدد سوق وحدات التخزين

2021-04-19 11:45 م

في عالمنا الذي نعيش فيه حالياً، يبدو أنه لا يوجد مجال لكف جشع البشر بأي حال من الأحوال. كل ما عليك فعله هو الإشارة إلى شئ ما وقول أنه ذلك الشئ يمكنه أن يوفر لك المال، لتجد بعد ذلك طوفان من البشر يحاربون بعضهم البعض لنيل أكبر قدر مستطاع من المال من هذا الشئ، ويا حبّذا لو كان مالاً سهلاً يسيراً !!.. فعلى ما يبدو، البعض لم يكتفي من النقص الحاد في البطاقات الرسومية الناتج عن الطلب الجنوني لمُعدّنين العملات الرقمية حول العالم، ليبحث عن طريقة جديدة لجني المال. حيث يُمكن أن تؤدي العملة المشفرة الجديدة التي تحمل اسم عملة Chia إلى زيادة الطلب على محركات الأقراص الثابتة أو الـ SSD ، والتي لم تتأثر نسبيًا بأحدث قيود التعدين والعرض.

عملة Chia الرقمية. المارد القادم، والخطر الذي يُهدد سوق وحدات التخزين

توقعات ومخاوف !

ومع ذلك ، فإن التوقعات المتفائلة بانخفاض أسعار ذواكر NAND (من ناحية المستهلكين) ، والتي انتشرت في الفترة الماضية بسبب بعض العوامل التي تحدثنا عنها في أخبار أُخرى قد تكون خاطئة بعد كل شئ. فعلى ما يبدو ، العملة المشفرة الجديدة ، التي تم نشر التفاصيل الخاصة بها في 9 فبراير قد أدّت بالفعل إلى نقص في وحدات تخزين الحالة الصلبة عالية الأداء من شركة Jiahe Jinwei الصينية. تم تصميم العملة المشفرة ليتم تعدينها من خلال استخدام وحدات التخزين الثابتة HDD والصلبة SSD ، بهدف خفض تكلفة الكهرباء من العملات المشفرة مثل Bitcoin و Ethereum . القصد من ذلك هو أن يكون للعملة المشفرة جاذبية واسعة قدر الإمكان ، من خلال استبعاد الحاجة إلى الاستثمارات الباهظة في العتاد الآخر مثل البطاقات الرسومية مثلاً .

ونتيجة لذلك ، تم الإبلاغ بالفعل عن أن المنجمين الصينيين بدأوا يشترون محركات الأقراص الصلبة (بمساحات تتراوح بين 4 تيرابايت حتى 18 تيرابايت) ووحدات التخزين من الحالة الصلبة (حلول NVMe بشكل أساسي) بكميات كبيرة . وهو ما قد يمنع انخفاض أسعار وحدات التخزين الذين كان وشيكاً – وهذا بالطبع في حالة إذا أصبح الطلب مجنونًا كما هو الحال عند الحديث عن وحدات المعالجة الرسومية . نعم الأمر  ليس جديداً ولم نصل لهذه النقطة السوداء بعد، ولكن يجب التنويه قبل أن يتفاجأ الجميع في المستقبل القريب.

المشكلة هنا هو أن عملة Chia تم تصميمها من قبل مبتكر BitTorrent وهو Bram Cohen ، وهو ما يعني أنها سيكون لها بعض المصداقية، حسث أن الشخص معروف بالفعل لدى أواسط التقنيين. وتستخدم نوعًا معينًا من الإجماع ونظام ضمان مُحكم الذي يوصف بأنه Proofs of Space and Time . يتم استزراع blockchain عن طريق Proof of Space ، والذي يتم داخل محرك الأقراص الثابت أو الـ SSD الخاص بك عن طريق الحوسبة من خلال النماذج الموجودة بالفعل في وحدات التخزين ، ثم يتم الاتصال بخوادم Chia لإثبات الوقت – والذي يضمن بشكل أساسي مرور الوقت المطلوب بين إنشاء البلوك وإدراجه الفعلي في الشبكة ، وذلك لمنع أي مزارع سيئة النية من تولي السيطرة على الشبكة.

ما الذي قد يجعل هذه العُعملة مقبولة للمُعدنين ؟!

ولأن الوسط الخاص بالمعدنين يعتمد على مبدأ واحد بسيط وهو “إدفع أقل وإكسب أكثر”، وهو ما يجعل هؤلاء الأشخاص يبحثون دائماً عن الربح السهل وفقط بدون أي معايير للشرف (من وجهة نظري الشخصية). فهناك العديد من المزايا من هذه العملة المشفرة الجديدة أو أي عملة مثل Chia مقابل النماذج الموجودة بالفعل من العملات الرقمية التي نعرفها . ولعل بعض هذه الأسباب هو أن محركات الأقراص الثابتة ووحدات التخزين من الحالة الصلبة تشغل مساحة فيزيائية أقل بكثير من وحدات المعالجة الرسومية ، بينما تستهلك طاقة أقل بكثير ، وتولد حرارة وضوضاء أقل أيضاً ، وبالتالي تسمح بمقاييس أعلى بكثير في سيناريوهات المزارع، حيث يُمكنك رصف الكثير منها في مساحة أقل بكثير من تلك التي تشغلها البطاقات الرسومية التقليدية (على سبيل المثال وحدات التخزين من الحالة الصلبة قد تشغل 1/6 أو أقل حتى من المساحة التي تأخذها البطاقة الرسومية) .

لذا فالمُغريات كثيرة هنا بالنسبة للمُعدّنين للأسف، ومع وجود مؤسس BitTorrent على رأس المنظومة فهذا في حد ذاته سيُعطيها بعضاً من الضمان من ناحية المستخدمين. فما الذي ستؤول إليه الأمور ؟!!